رواية احبني مدير شركتي الفصل الثالث عشر 13

الصفحة الرئيسية

رواية احبني مدير شركتي البارت الثالث عشر 13 بقلم سميرة محمد

رواية احبني مدير شركتي كاملة

رواية احبني مدير شركتي الفصل الثالث عشر 13

تحدثوا العائلتين عن موضوع الخطوبه وكان علاء موضح ليهم انه لازم يتجوزوا باسرع وقت خصوصا لانه فارس مش هيسكت لانه متأكد هيخطط لشئ تاني
حسين: بس يابني انت ليه متأكد منه انه مش هيسكت وانه مش كويس ليه اصلة مبعتدش عن الشركة دي من زمان
علاء: حضرتك انا واثق انه لما يتجراء يجي لهنا يبقى مش همه نهائي وسكوته وهو ماشي مش مطمني وخصوصا انه ملك ضربته بالقلم قبل كدا ودا مخليه حطها في دماغه اووي اما من حيث موضوع ليه ممشيتش لانه فارس مش سهل هو كل اسراري معاه بس للاسف ذي ماخدع ملك خدعني بانه يمضيني قبل كدا على ورق ابيض ممكن يوديني في ستين داهيه علشان معترفش عنه بحاجة كنت قادر اهرب واسافر بيعيد بس(ووجه نظره لملك بابتسامه) نصيبي انه اشوف ملك واحبها
ملك احمر وشها من الكسوف كلامها خلاها خجلانه وكل نظراتها في الارض
قمر: بصي ياملك اخويا بيحبك فعلا كان بيحكي عنك جامد جدا وهو طيب صدقيني بس عقله مفوت وضارب حبيتين انا بقولك اهو علشان لما تتجوزي تتجوزب على نور
هنا الكل فضل يضحك على كلمات اخت علاء
عم علاؤ (ايهاب) : بصوا ياولاد لو متفقين مع بعض واهلك موافقين ياملك يبقى لازم تعجلوا في موضوع خطوبتكم والجوازة كمان وتسافروا برا البلد وهناك تبداؤ حياتكم
سعاد: علاء ابن اخوك بصراحه يتحب وانا موافقه عليه لانه سعادة بنتي اهم شئ بس انت حطها في عينك يابني مليش غيرها
حسين: خلاص نتوكل على الله
علاء: يعني مفيش مشكله لو نزلنا دلوقي وتختار الدهب علشان اخطبها دلوقتي
حسين وايهاب بنفس الوقت: عين العقل يلا بينا
حسين: يلا حضري نفسك يام ملك وبنتك
سعاد: طب ماتصبروا شويه حتى نعملها خطوبه فرح ونفرحها واهلها
علاء: متقلقيش يامي صدقيني انا هعوضها في الفرح وعد هيكون فرحها احسن فرح واهلي واهلك هنعزمهم في الفرح
فعلا نزلت ملك مع العيله واختارت توينز رقيق واختارت دبله علاء لانه حابب يلبس من ذوقها وانتهى اليوم بقراءة الفاتحه وخطوبتها من علاء
علاء : مبروك علينا ياحلى ملك
ملك بخجل:وعليك
علاء: من هنا لبكرا هتوحشيني ومستني اشوف بس فارس نظرته عامله اذاي انتي خلاص بقيتي خطيبتي محدش يقدر يقرب منك ابدا
ملك: متقلقش عليا هكون كويسه
علاء: لازم اقلق عليكي ياملك وفارس دا مسأله وقت ونمشي من البلد دي
ملك: انا لو قولتلك نروح عند البلد الي خالو حسين هيسافر فيها هترضى لانه مامه هاخدها معايا هي ملهاش غيري
علاء: ملك من غير ماتقولي مامتك هي امي انا اصلا لما نسافر كنت هتفق معاكي انه هناخدها علشان فارس ميأذيهاش في حاجة ومش شرط تكون مع خالك متقلقيش
ملك بفرحه من كلامه : شكرا اووووي ياعلاء
علاء: ملك مفيش حاجة اسمها شكر انا قولتلك انها امي
ابتسمت ملك وودعوا العيلة بعضيهم وانتهى بوصول ملك البيت وهي في سعادة شديدة لخطوبتها وخوف اشد من كلام فارس ووسط شرودها اتصل عليها علاء واطمن عليها وكانت اخر تفكيرها فارس اذاي تتخلص منه
صباح جديد .....
صحيت ملك كالعادة وكان الكابوس الي عمره ما هيفارقها وهو فارس (ملك بين نفسها): ياربي انا مخلصتش منه في الحقيقه يجيلي في كابوس كمان ويتردد نفس كلامه الي قاله امبارح اه نفسي اقتلك بايدي يافارس بس هصدمك النهاردة بالدبله في ايدي وهعرفك اني عمري ماهكون ليك ابداااا مهما كان التمن
وصلت ملك الشركة وكان علاء منتظرها برا الشركة قبل مايدخل : صباح الخير وحشاني على فكره
ملك بكسوف: صباح النور وكمان انت لسه كنت معايا امبارح لحقت اوحشك
علاء: يابنتي انتي بتوحشيني كل ثانيه
ملك احمر وشها : طيب ندخل ولا ايه
علاء : يلا يا وردة
ملك: وردة؟
علاء: اه وردة حمرة ذي خدودك لما تحمر كدا
ملك ذاد حمران خدودها اكتر : طيب يلا والا والله ادخل واسيبك
علاء: هههه ماشي يلا(دخلوا الشركة مع بعض وافترقوا كل واحد على مكتبهم )
وصل فارس للشركة ودخل كاعادته بوثوقه في النفس كبريائه ودا غير جاذبيته الي شده الموظفات وقعد في مكتبه  وسمع صوت دق الباب(فارس): اتفضل
شمس: صباح الخير يافارس بيه
فارس بعد اهتمام: صباح الخير ها خير جيتي ليه
مش حضرتك مفهمني لو عرفت اي اخبار عن ملك اقول لحضرتك: قالتها وهي بتقعد على الكرسي بدلع
فارس ببرود: واخبار ايه جديدة
شمس: ملك اتخطبت لعلاء امبارح
فارس بصدمه كانه اتصعق: انتي بتقولي ايه؟
شمس: حضرتك ليه بتبصلي كدا ليه انت بتحسسني انه انا الي خطبتها انت بتخوفني بعينيك دي
فارس: لو الخبر دا طلع غلط رقبتك هتكون زينه للشركة انتي سمعتي
شمس برعب: والله مابكدب صدقني
فارس بعصبيه شديدة: امشي دلوقتي من وشي
......عند ملك: الووو
فارس : تعالي فورا عاوزك
ملك : حاضر يافندم
شمس خرجت وهي مستغربه من وضعه ليه اتعصب لما عرف انه ملك اتخطبت واتضايق كدا
شمس :هو بيحبها ولا ايه شاكله بيحبها والله ياملك ووقعتي فارس في شباكك فارس الي محبش حد يحبك انتي طلعتي مش سهله خالص
دخلت ملك مكتب فارس: حضرتك طلبتني
فارس بيحاول يتملك من نفسه: اه يلا هنروح الفندق علشان هعمل الصفقه الجديدة النهاردة حضري اوراقها
ملك: مش حضرتك المفروض بعد الشغل ولا ايه؟
فارس: لا دلوقتي واجهزي يلا
ملك وهي هتخرج: حاضر هجيب الاوراق لحضرتك
فارس: استني
ملك: فيه حاجة تاني
فارس: انتي اتخطبتي لعلاء؟
ملك : ايوا طبعا هو بيحبني وانا بح...
قاطعها فارس: اسكتي اوعي تقوليها(اقترب منها وهي حاولت تفتح الباب بس فشلت لانه كان اسرع وقفله وكانت ايده سانده على الباب والايد التانيه في جيبه)
ملك: حضرتك انا مخطوبه فلو عاوز تتسلى اتسلى بغيري
فارس ببرود: طب وليه متسالاش بيكي انتي
ملك حاولت ترفع ايديها وتضربه لاكن اتصدمت بالايد الي مسكتها
فارس: اوعي ياملك صدقيني هتندمي والله لو اغتصبتك هنا محدش هيرحمك مني ولا حتى هيعرف يساعدك
ملك لاحظت في عيونه النار بتغلي: انت مضايق ليه انه اتخطبت
فارس وهو بينزل ايديها بحدة: اضايق ليه
ملك : انت ليه غيران اني اتخطبت ولا عاوز تنتقم مني لما ضربت بالقلم قبل كدا
فارس: انا عمري ماهغير انك اتخطبتي بس انا هنتقم منك وانتقامي ليكي انه انتي ملكي بس
ملك بتحدي: انا مش بخاف منك انت سمعت
فارس وهو بيفتح باب المكتب ويهمس في اذنها: ويكون احسن ليكي انه تخافي ياملك لانه هتعيشي في رعب المعركة بداءت اجهزي ليها يالا بسرعه هستناكي نروح الفندق متتاخريش
ملك بتوتر: ماشي (قالت بصوت منخفض يا بارد)
فارس: عارف اني بارد احذري بقى
جريت ملك من قدامه ذي الاطفال لما عرفت انه سماعها(وشافها فارس وكان مبتسم ليها بطريقه جريها الطفولي بس رجع تاني بيتوعد لنفسه على انه هتكون ملك ليه بس ليه مش عارف ايه سببه بأنه تكون ملكه)
فارس وهو قاعد على الكرسي بيتذكر تفاصيل ملامحها ولاحظ الدبله الي في ايديها :صدقيني ياملك انتي ملكي بأي طريقه مهما كانت ملكي لوحدي
google-playkhamsatmostaqltradent