رواية حب بعد عذاب الفصل السادس عشر 16

الصفحة الرئيسية

رواية حب بعد عذاب الفصل السادس عشر 16 بقلم ريم علي الجالي

رواية حب بعد عذاب البارت السادس عشر 16

الأب :انت ازاي تعمل ب معتز كدا وضربه بالقلم
نادر:ببكاء هقولك ليه عشان كنت ديما بتفضل معتز عني بقا احسن مني كان هيبقي دكتور ومشهور كان عندك معتز ده حاجة تانية وانا ولا كنت فارق معاك ولا اكني ابنك حتي ماما الله يرحمها نفس النظام ليه بتعملوا معايا كدا
الأب :بدموع وصوت مرتفع عشان انت مش أبني
الجميع بندهاش
وعد:بابا انت بتقول ايه كفايا تعب لحد كدا
الأب :انت مش أبني زي ماسمعت  انت ابن المربيه تبع معتز وأمك اتوفت ومكنش ليك حد انا أخدك وقولت هخليك زي أولادي ومكنش حد يعرف بس دي غلطتي انا عشان ربيتك وسط أولادي تقتل ابني يامجرم ومسك فيه
وعد:بعياط كفايا بقا بدموع يعني معتز راح بسببك والآخر متطلعش اخويا ياحقير
وكنا مستحملين قرفك وسهرك واسلوبك الزبالة علي اساس اخويا
عهد:براحة ي وعد ده زبالة مينفعش تعيطي عليه  الله يرحمك يامعتز مكنش في قبلك ولا بعدك ياحبيبي
عملوا العزاء وخلص
عهد:انا لازمن أروح معش قادرة اشوف المكان اللي كان في معتز الله يرحمه
وعد:ببكاء متسبنيش ياعهد انا بقيت لوحدي
عهد:بعياط والله مش قادرة استحمل وكمان عشان ماما
عهد :حضرت الملابس تبعها وخدت بعضها وروحت
بعد مرور ساعتين
الأب :كنتي فين يابنت..
عهد ببكاء  سبني يابابا انا تعبانة مش طايقه نفسي
الأب :مسك عهد ونزل فوقها ضرب
عهد ااااه يابابا انت ليه بتعمل كدا حرام عليك
الأم :حرام عليك البنت هتموت تحت أيدك سيبها
عهد:تطلعت تجري دخلت الغرفة. بعياط ليه يارب كدا اخد مني حبيبي اللي كان هيرحمني من العذاب ده وبابا بيعذبني  حرام استغفر الله العظيم واتوب اليه
الأم:اتاخرتي كدا ليه ياعهد كنت هموت عليكي من الخوف
عهد:ببكاء شديد معتز مات ياماما
الأم :ياحول الله يارب ان لله وان اليه راجعون الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته يارب
متزعليش ي عهد كل واحد مكتبالوا ساعة يموت فيها 
عهد:كنا بنحب بعض ياماما وقولت خلاص ربنا هيعوضني عن العذاب اللي شفتوا بحياتي كلها
الأم :معلش ياضنايه ربنا يصبرك
عهد :يارب ياماما يارب
نادر :ساب البيت خالص
والأب :معش بيشغل فضل قاعد بالبيت وحياته صعبه علي مووت معتز
ووعد بقت عايشة بلا هدف بتروح الدراسة وتيجي البيت تفضل تعيط علي معتز
وعمر :كمل بدراسة وبيحاول يعترف لحبه لوعد بس خايف
وحبيبه :اتخطبت لظابط وقريب هتتجوز
وسلمي :شافت واحد بقت معاه
وعهد اكتر واحدة حياتها عذاب خرجت من الدراسة سابتها وكل ساعة عياط علي معتز   وكل شوية أبوها يضربها ويهنها بالكلام  وتروح تفتكر الأماكن اللي كانت تشوفو فيها عذاب بمعني الكلمة
بعد مرور خمس شهور
عهد جالها عريس وأبوها وافق
بس هيأ رافضة الموضوع خالص
عشان لسه فاكرة وعدها لمعتز انها مش هتكون لحد غيرو
الأب :خطوبتك بكره علي فارس
وهو عايز يقعد معاكي اتطلعي اقعدي معاه يلا
عهد:انا مش موافقة علي الجوازة دي ومش هتجوز حد خالص انت فهمتني ومش هقعد معاه
الأب :انا اللي كلمتي تمشي هنا يابت تعالي عقلي بنتك بدل مضربها
الأم :عشان خاطري عندك مش عايزين فضايح اتطلعي اقعدي معاه وبعدين ارفضي عشاني يابنتي
عهد:ماااشي عشانك انتي بس
تطلعت عهد لفارس
فارس:ايه القمر ده ياعروسة
عهد استغفر الله العظيم اخلص عايز ايه
فارس براحة مالك بتزوقي كدا بالكلام  انا بحبك ي عهد
عهد حبك برص انا مش بحبك ومش هحبك ولا هتجوزك لو هموت نفسي حتي 
فارس انتي تعرفيني عشان تكرهيني ولا بتحبي حد 
عهد حاجة زي كدا 
فارس طب انا هنسيكي الشخص ده وخليكي احسن وحدة 
عهد أخرس ميقدرش حد ياخد مكان معتز بدموع ولا عمر حد هيكون زي معتز عندي 
فارس انتي بقا عايزة الوش تاني 
عهد اه دي طريقة الناس اللي زيك وخدت بعضها وخرجت الغرفة وفضلت تعيط وتنادي علي معتز 
الأم :هااا ارتحتي معاه 
عهد والله لو هموت مش هاخد الشخص ده 
تاني يوم 
**
لقت الباب بيخبط بدري 
عهد :قامت فتحت لقت وعد 
حبيبتي وحشتيني وحضنتها وفضلت تبوس فيها وحشتيني وحشتيني يا وعد والله 
وعد وانتي كمان ياقلبي والله 
تعالي يلا 
عهد أجي فين 
وعد تعالي بس 
خدتها وراحت مشوار 
دخلت بيت كدا 
عهد ايه البيت ده ياوعد 
وعد تعالي بس يستي فيه حاجة تخصني وكل سنة بستناها تعالي 
فتحت الغرفة 
هوووووب .. يتبع الفصل السابع عشر اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent