رواية حارة العاشقين الفصل العاشر 10

الصفحة الرئيسية

رواية حارة العاشقين الفصل العاشر 10 بقلم نهلة زغلول.. ملحوظة قبل البدا عند البحث عن الرواية اكتب في جوجل "رواية حارة العاشقين دليل الروايات" لكي يظهر لك جميع فصول الرواية كاملة

رواية حارة العاشقين كاملة

رواية حارة العاشقين الفصل العاشر 10

خرجت حور من غرفتها اتجهت الي غرفة المعيشة جلست علي الأريكة فتحت التلفاز 
سمع ماجد بعض الأصوات في الخارج
خرج من غرفته راي ابتسامة عريضة علي شفاهه حور فرحتها بذلك الجهاز ابتسم علي طفولتها وفرحتها 

صخر مصطفي اتاخرت ليه 
مصطفي متاخرتش ولا حاجة عايز مني ايه ياصخر 
صخر دماغي حتنفجر ورد رمت الكيس 
مصطفي بصراحة ياصخر انت مدلعها بس مش حستخسر فيك الغالي انت غالي عليا ياصخر 
صخر طيب فين 
مصطفي اصبر علي رزقك جايبلك بدل الكيس اتنين تعالي معايا في بيت ورد القديم يلا ياصخر ادامي ثم دفعه الي الخارج 
مصطفي في بس مشكلة صغيرة العربية الواد اسماعيل مش مصدق اني خدتها هي والمخبز والبيت بتاعكم عايزك تقول للصنايعية اللي عندك وأخرج كيسين من جيب سترته 
بلع صخر ريقه ثم خرج من المخبز مسح وجهه بيديه راسه كاد أن ينفجر من الألم...تعالوا هنا يارجال عايزكم 
إسماعيل مالك يامعلم ياصخر فيك ايه 
صخر مفيش اسمعوا كلام مصطفى 
مصطفي هامسا في أذنه المعلم مصطفى 
نظر له صخر بدهش اشار مصطفي علي جيب سترته محاولة منه لابتزاز صخر هز راسه المعلم مصطفى 
إسماعيل انت بتقول ايه يامعلم صخر مصطفى الصبي بقي معلم 
صخر اسمع الكلام يااسماعيل احسنلك 
وانت ياتوفيق ادخل معاه انقل البضاعة علي عربية المعلم مصطفى 
توفيق بصدمة عربيته 
صخر اسمع الكلام ياتوفيق احسنلك 
توفيق حاضر يامعلم صخر تعالي يااسماعيل 
مصطفي ادخل انقل معاهم البضاعة ياصخر وحديلك بدل الكيسين ثلاثة 
هز صخر راسه علي امل ان ياخذ ذلك المخدر اللعين ...ماشي يامصطفي 
مصطفي في طلب صغير كده 
صخر ايه هو 
مصطفي التليفون ده يلزمني 
اخرج صخر هاتفه من جيب سترته ... الموبايل اهو يامعلم مصطفى 
مصطفى الله ينور عليك ادخل بقي رص البضاعة معاهم علي ماتخلص اكون مستنيك في بيت ورد القديم 
هز صخر راسه محاولة منه نسيان ذلك الالم الذي يدق في راسه مثل الطبل 
دخل صخر المخبز مرة اخري مسك بعض الشكائر المليئة بالطحين 
إسماعيل عنك انت يامعلم صخر 
توفيق انت بتشيل ايه عنك انت المعلم صخر
ابتسم صخر علي رجاله حبهم واهتمامهم بهيبته 
مصطفي انتوا بتدلعوا ليه العربية متملتش ليه بالبضاعة 
إسماعيل لا ده انت زودتها اوي 
توفيق اللي مانعني عنك المعلم صخر 
صخر خلاص يارجالة احنا حنحمل البضاعة يامعلم مصطفى 
هز مصطفى رأسه ثم خرج اخرج الهاتف من جيب سترته 

خرجت أمامه فجأة لم يستطيع السيطرة علي سيارته اوقف السيارة ترجل من السيارة 
مراد اسف اسف 
اسيل مش تفتح راكب عربية وعايز تموت الناس مش اد السواقة بتسوق ليه ورفعت راسها إليه 
مراد بصدمة انتي

اتصل مصطفي بهاتف صخر بورد بعد أن قام بسرقته ردت بلهفة أيوة ياصخر 
مصطفي انا مش صخر انا مصطفى المعلم صخر تعبان اوي قال عايزك 
ورد يالهوي ماله 
مصطفي مستنيكي في بيتكم القديم 
لم تنتظر ورد باقي حديثة اغلقت الهاتف ونزلت علي عجل علي أمرها 

نورا اهم حاجة أننا مع بعض 
شريف انا بحبك يانورا وضع يديه علي كتفيها 
سعيد ايه ده انتي بتخونيني يانورا انا بصراحة بغير شرفي
شريف اخرس خالص ياسعيد اللي زيك مينفعش يكون زوج ويغير
سعيد عندنا حفلة بليل عازماكم ياحبايب قلبي 

اخرجت ورد المفتاح بعد ان دخلت المنزل 
ورد صخر صخر تفاجات بمصطفى امامها 
مصطفي ازيك ياورد عاملة ايه 
مصطفي انت انت هنا بتعمل ايه ودخلت إزاي 
وفين صخر 
مصطفي صخر في المخبز بيحمل البضاعة بقي صبي عندي تخيلي 
ورد بسخرية صبي عندك انت وضحكت ضحكة عالية 
مصطفي اخرسي 
ورد مين دي اللي تخرس يلا اطلع برة قبل ماخلي صخر يدفنك مكانك 
مصطفي بتهكم يدفني ده انا اللي موته بالحي 
ورد انت قصدك ايه 
مصطفي مبقاش ليه وجود بقي خلاص تحت رجلي عايزك تسبيه ونتجوز ونمشي من الحارة خالص 
ورد بقوة ماانا متجوزة المعلم صخر الجبالي انت بقي عايز مني ايه 
مصطفي انا بحبك ياورد معايا فلوس كتير اوي بقيت احسن من صخر بتاعك ده 
ورد لو عملت ايه صخر مفيش زيه عارف الفرق بينك وبينه ايه انك اخدته غدر لو كان في وعيه كان خلص عليك بس انت استغليت ضعفه وقلة حيلته 
مصطفي صخر بتاعك بقي مدمن ملوش لازمة بقي ضعيف لسة بايس رجلي عشان اديله جرعته اللي مستنيها شوفي كده منور ازاي في الكاميرا نظرت ورد لصخر تكاد تجن من مظهره واحتياجه للمواد المخدرة اصبح راجل ضعيف هزيل لا يقدر علي اي شئ 
مصطفي تحبي اخلي يطلقك عشان جرعة من دي مبقتيش فارقة معاها خالص بقي اهم حاجة عنده دماغه خدت منه كل حاجة شرف اخته و شغله وفلوسه ولسة مراته ادخلي شوفي في الاوضة جوة 
دخلت ورد بلهفة الي الغرفة ..صخر صخر هو فين استدارت رات مصطفى وراءها 
ورد ابعد عني خليني اخرج 
مصطفي مش قبل مااخد حقي منك الاول
ورد حق ايه انت اتجننت وصفعته علي وجهه
مصطفي بتضربيني انتي اللي جبتيه لنفسك 
دفعها علي الفراش هجم عليها 
ورد انت اتجننت ابعد عني 
مصطفي اخرسي بقي 
ورد انت فاكر نفسك ايه بني آدم انت ملكش لأزمة 
مصطفي اخرسي بقولك 
بعد عدة مقاومات منها دفعته في صدره حاولت الهرب
 مسكها من خصرها دفعها الي الفراش مرة اخري 
ورد مش حتلمسني مهما تحاول انا مرات صخر الجبالي معلمك 
مصطفي حموتك بقولك لو مسكتيش  
ورد الموت عندي اهون من اني اسلملك أو اخليك تلمسني انت حتفضل بردو الصبي بتاعه انت حقود بتغير منه عشان هو اللي مشغلك ضربته في ظهره وعايز تعتدي علي شرفه 
وضع مصطفي يديه علي فمها اسكتي بقي  
ازالت يديه من علي فمها قالت بسخرية ايه قولت الحقيقة انت صبي عنده ملكش أهل ولا نسب ولا عيلة ملكش لأزمة 
مصطفي. انتي ايه بتكرهيني ليه ياورد انتي بتحبي بجد احنا زي بعض غلابة مش قدهم انا صبي عنده وانتي بياعة سريحة هو اللي خدك مني ياما اتمنيت وانتي اختارتيه هو وسبتيني انا بس خلاص حتبقي مع بعض محدش حيبعدنا عن بعض ابدا 
صرخت ورد عاليا صخر 

نظرت كارين بغيرة الي تلك المرأة كانت تلك من الأنوثة والاناقه 
كريم تعالي يارضوي ااعدي 
رضوي عامل ايه ياكريم وحشتني 
مسكت كارين يديها وضعتها علي أنفها في حاجة لذلك المخدر ولكن دافع الغيرة أنساها كل حاجاتها الي المواد المخدرة
لاحظ كريم غيرة كارين من رضوي مقارنة بملابسها وحجمها 

في غرفة اخري صغيرة.....
بعد ان انتهي من أخذ جرعة المخدر جلس علي الأرض يلتقط أنفاسه نظر بعينه خسر كل شئ زوجته ماله طفله هيبته 
نظر بعينيه الي تلك المرأة تنادي تناجي ربها تستغيث كان يسمع صوت صرخاتها وانينها الحقني ياصخر وضع يديه علي راسه لا يريد الاستماع لذلك الصراخ اللعين يدق في راسه مثل الطبل 
ورد الحقني ياصخر 
مصطفي جوزك خلاص انتهي نهيته بايدي 
ورد الحقني ياصخر 
مصطفي بقولك صرخي من هنا لبكرة مش حيعبرك اهم حاجة عنده دماغه 
ورد انت مش راجلي بتتعدي علي شرفه عمري ماحبصلك 
مصطفي انت ايه اتهدي بقي 
ورد صخر صخر 
حاول الوقوف علي قدميه عدة مرات ولكنه فشل حاول مرة اخري وقف علي قدميه ركض سريعاً دخل الي تلك الغرفة نظر بعينيه راي ورد ومصطفى فوقها يحاول الاعتداء عليها 
رمش بعينيه عدة مرات يحاول أن يتزن في وقفته لم يشعر بنفسه قام بالهجوم علي مصطفى مسكه من رقبته ويحاول ويديه ترتعش 
مصطفي بسخرية حتموتني وايديك بتترعش ياصخر 
نهضت ورد من الفراش متضيعش نفسك عشانه ياصخر 
صخر صح انا مش حموتك وأيدي بتترعش انا حريحك خالص من الدنيا حخليك في عالم تاني زي اللي كنت فيه دنيا تانية 
مصطفي انت أجبن من انك تعمل كده 
ركله صخر في جسده ورأسه بقدمه
مصطفي انت بتعمل فيا انا كده 
مسكه صخر من ياقة قميصه لكمه في وجهه عدة مرات وضع يديه علي رقبته ضغط عليها حمله ووضعه علي الفراش كاد أن يموت في يديه 
ورد حتضيع نفسك عشانه 
اخرج صخر سكينا من جيب سترته 
مصطفي بخوف حتعمل ايه 
صخر حخليك متبصش لاي ست تاني حعملك عملية صغيرة حخليك لا نافع راجل ولا ست 
مصطفي لا ياصخر لا 
صخر اثبت يالا مش مرات المعلم صخر اللي حد يتعدي عليها ويسكت 
صرخ مصطفي عاليا اه 
اغمضت ورد عينيها ؛؛ نهض صخر من فوقه بعد أن انتهي بصق عليه يتبع الفصل الحادي عشر اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent