رواية عشقني شيطان كاملة للكاتبة دنيا رشاد

الصفحة الرئيسية

رواية عشقني شيطان كاملة بقلم الكاتبة المصرية دنيا رشاد عبر دليل الروايات للقراءة والتحميل pdf

شخصيات رواية عشقني شيطان

حور : فتاة جميلة ذات عيون عسلية فاتحة وشعر ذهبي مموج قليلا متوسطة الطول ذات بشرة قمحية في عامها الاخير من كلية الطب لها اخت واحدة.

فهد : ٣٠سنه شاب وسيم ذو عضلات يمتلك عيون سوداء كسواد الليل وشعر اسود طويل القامه صاحب اكبر شركات مقاولة واكبر مستشفيات في العالم فهو دكتور ولكن مسك اعمال وشركات ولده من بعده يكره الفتيات كثيرا ولكنه زير نساء.

مليكه :٢٠سنه اخت حور الوحيده فتاة طويلة القامة تمتلك شعر اسود وعيون زرقاء مثل السماء في كليه الهندسة .

زين : اخو فهد الصغير عنده ٢٥ عام يعمل مع اخية في شركات المقاولات فهو خريج هندسة يشبه فهد كثيرا 

آدم : صاحب فهد من نفس عمره ولكن ليس كاقوته زراع فهد اليمين في كل شيء ...

مقدمة الرواية

يقولون إن الجمال جمال الروح 🥰 ولكن إذا اجتمع جمال الروح وجمال الوجه في فتاة واحده هل ستغير رجل من شيطان الي انسان ام ماذا !!

رواية عشقني شيطان البارت الأول

انتي بتقولي ايه يعني ايه بابا مات لاء اكيد انتي كدابه وانا سمعت غلط ودي لعبة منك يامليكة انطقي يازفته بابا فين 
مليكة : ارجعي البيت دلوقتي حالا ياحور 
خرجت حور من كليتها سريعا وهي لاتري أمامها من كثرة الدموع في عينيها قطعت الطريق سريعا دون أن تأخذ بالها من السيارات وفجاءة تقف حور مكانها دون أن تتحرك كادت السيارة أن تدهسها 
السائق :انتي عامية 
حور : ؟؟؟؟؟؟
السائق :انتي كمان مبتسمعيش 
لم ترد حور عليه فهي تبكي فقط علي ابيها حتي لا يهمها اذا دهستها السيارة أو لا 
خرج شاب من العربية بجبروته ووسامته الطاغية فهو ملفت لأي فتاة أنه فهد ياسادة والملقب ايضا بالفهد 
انتي يا اسمك ايه اتحركي من مكانك اخلصي مش فاضي لمياصة البنات دي 
نظرت حور إليه بعيونها العسليه التي ذادت جمالا من الدموع التي تتلئلئ بهما ولا تعي اي شيء مما يدور حولها 
قرب فهد منها قليلا وقال لها 
فهد : تصدقي عيونك حلوين اوي ياعسلي انت ولا شفايفك كريز 😍 ولا اقولك احسن....
فاقت حور علي مغازلته لها وقبل أن يكمل كلامه كانت حور صفعته علي احدي خديه 
حور : القلم ده علشان سفالتك وقلة ادبك 
وتركته وذهبت 
فهد : انا الفهد انضرب من عاهرة وحياة ابويا لكون مندمك علي ضربك للفهد يابنت ال..... .
وركب سيارته وذهب هو وحرسه وذهبت حور الي منزلها فهي فتاة من عائلة غنية ابوها مازن الهواري صاحب شركة الهواري للمقاولات 
دخلت حور الي الفلا التي تعيش فيها مع أبيها واختها 
ملكية : الحقيني ياحور بابا مات ياحور مات 
حور : مات ازاي 
ملكية : لقيه هو ومحمود الحديدي مقتولين بيقولوا بابا هو الي قتله وبعديها قتل نفسه مستحيل بابي يعمل كده مستحيل ياحور .
حور : اهدي يامليكه اهدي 
كانت حور متماسكه حتي لا تنهار اختها فهي الان كل شيء لها 
ربنا يرحمك يابابا 
دفن مازن الهواري وحزنت حور كثيرا عليه ومليكة كانت لايقل حالها من حال اختها فهو كان العالم بالنسبة لهما .
**
بقلمي: دنيا رشاد (دونآ)
في شركات الفهد للمقاولات 
فهد : كاميرات المراقبة تتفرغ وعايز اعرف ايه الي حصل 
آدم : ماشي يفهد بس 
فهد : بس ايه انا معنديش بس انت نسيت انت بتشتغل مع مين لو نسيت افكرك يآدم فوق انا الفهد 
آدم : انا كنت عايز اقول ان مكتب الحديدي بيه الكاميرات من غير صوت يعني صور بس 
فهد : ازاي كده انتو حمير ازاي كاميرات صور بس 
آدم : الحديدي بيه هو الي طلب كده 
فهد : غور من قدامي دلوقتي وهاتلي تسجيلات الكاميرات .
وعاوز القضية تتقيد ضد مجهول 
ادم : ازاي 
فهد : اتصرف ومش عايز غلط ياما قول علي نفسك يارحمان يارحيم .
آدم : ماشي يافهد باشا 
آدم يخاف من فهد ويهابه بشده فهو يعرف الفهد جيدا يمكنه أن يقتل اي شيء دون رحمة أو شفقة .
ذهب ادم حتي ينفذ ماطلبه فهد وذهب إلى شقة يقابل فيها الفتيات العاهرات كما يطلق عليهم فهد 
دخل فهد هذا المكان الذي يوجد كل من فيه فاسدين فهو مالك هذه الشقة ودخل ومعه احدي الفتيات التي لاترتدي شيء علي جسدها سوي القليل 
فهد : اقلعي الي انتي لبساه ده 
الفتاة : انت تامر ياباشا وقربت منه باغراء شديد ونامت علي صدره العاري  وقالت له مالك ياباشا مش مروق ليه 
فهد : انتي نسيتي نفسك ولا ايه انتي مين علشان تساليني ومسكها من شعرها وجذبها ايه من خصرها وطبع قبلة طويلة علي شفتيها حتي نزفت شفتيفها جراء قبلته....
وقالها خدي هدومك واخرجي بره بره 
الفتاة : انا اسفة وجاءت لتفرب منه مرة أخري ولكن وجدت عيونه يتغير لونها الي الاحمر فخافت وقالت ح...ا..ضر 
رمي لها فهد مبلغ من المال أخذته وفرت من أمامه كأنها تهرب من عصبيته كما تهرب الفريسة من الصياد 
فهد في نفسه انا بفكر في الزفته دي ليه بس أنا مش هاسبها وحياة رحمه ابويا لوريها النجوم في عز الظهر واجيبها لحد عندي راكعة ذي اي بنت رخيصة هههههههه
انا تضربني بالقلم...
**
في الصباح في شركات الحديدي 
زين : فهد لسه مجاش لحد دلوقتي 
ادم : لسه شكله مع وحده من نياهم 
زين : دي بقت حاجة تقرف كل البنات عنده ذي بعض ميعرفش أن كل بنت بتختلف عن التانية معرفش ليه بيكرهم كده
ادم : اسكت انت متعرفش حاجة 
زين : قصدك ايه ؟! 
ادم : ولا حاجة انا هاروح اشوف شغلي .
زين : روح روح ربنا يستر 
وصل فهد الي الشركة الأم ودخل الي الشركة بوسامته وعندما دخل وقف الكل اجلال واحتراما له وخوف ايضا منه وكالعادة جميع الفتيات يتهامسن علي وسامته وجماله 
دخل فهد الي مكتبه ودخل ورآه زين 
زين : كنت فين امبارح 
فهد : ميهمكش 
زين : كنت في الشقة المقرفة بتاع كل يوم يااخي اتقي ربنا في بنات الناس انت ايه !
فهد : ضحك ضحكة عاليه علي كلام أخيه بنات ناس مين الي انت بتتكلم عليهم دول بنات زبالة تنام مع شاب علشان الفلوس وياريت بقا لو كانت لسه بنت 
زين : ربنا يهديك 
فهد : خلينالك الهدايا عايز ايه علي الصبح 
زين : مامتك تعبانه من بعد موت بابا وانت ولا سال فيها روح شوفها اديها من وقتك شويه دي امك .
فهد : روح انت ادام قلت الي عندك وابعتلي السكرتيرة 
زين : حتي في الشغل انا مش عارف انت ايه 😠
ذهب زين ودخلت السكرتيرة الي فهد وهي تتمايل في مشيتها 
نعم يافهد باشا بتامر بحاجة وقربت منه 
فهد : ياخربيت جمال امك 😂
السكرتيرة : عيونك الي حلوه ياباشا وقعدت علي المكتب أمامه وهي تفتح ازار قميصه وتلعب بخصلات شعره جذبها فهد إليه و..
(مالناش دعوة بيهم هايتحرقو في نار جهنم 😅)
بعد ساعة خرجت السكرتيرة وهي تعدل من هيئتها 
ودخل أدم الي فهد الذي كان يدخن سجارته بشراهة وعاري الصدر 
آدم : تسجيلات الكاميرات
فهد : حطهم عندك وعايز اعرف كل حاجة عن عائلته معاك ساعتين 
ادم : ماشي يافهد 
**
في الصباح في فيلا الهواري
لبست حور ملابسها التي تتكون من بنطال اسود وبلوزه سوداء ورفعت شعرها علي هئية زيل حصان لكي تذهب الي كليتها ومن بعدها الي شركة والدها فهي ستديرها الان .
حور ...اصحي يامليكة علشان كليتك 
مليكة ....انا صاحية ولبست كمان يلا بينا بس هاتركبي معايا عربيتي انا مش عارفة انتي ليه بتخافي من السواقة مع انك كنت بتحبي تسوقي
حور...متجبيش السيرة دي يلا بينا (هانعرف بعدين ليه)
ذهبت حور ومليكة كل واحده الي كليتها ولا يعرفو مايخبئ لهما القدر 
دخلت حور كليتها فهي فاتنة الجمال كل من يراها يسحر بها وبرقتها وانوثتها واخلاقها في نفس الوقت 
ايمان...حور البقاء لله ياحببتي شدي حيلك 
حور.....ونعم بالله تسلمي
(ايمان هي صديقة حور المقربة فتاة طويلة القامة عادية المظهر كأي فتاة في عمرها ولكن فيها خصلة ليست محبيه وهي انها تحب المال كثيرا لأنها تري نفسها ليست كباقي الفتيات فهي فتاة من أسرة متوسطة الحال )
حور....نروح المحاضرة علشان منتاخرش 
ذهبو الي المحاضرة وانقضي اليوم وأخذت حور تاكسي وذهبت الي الشركة 
دخلت حور الي الشركة تحت اعجاب الشباب وغيرة الفتيات من هذه الفتاة وتسابق الجميع علي معرفتها وخصوصا الشباب وتعزيتها.
حور....ميرسي ياجماعة. 
ودخلت الي مكتب والدها وتذكرت كيف كانت تأتي مع والدها وتلعب معه وتلهيه عن عمله خنتها دموعها ونزلت ولكن سرعان مامسحت حور دموعها عندما دق الباب 
حور...ادخل
اريان....ازيك يابنت عمي البقاء لله 
حور...ونعم بالله تسلم قالتها له بدون نفس فهي تكره اريان كثيرا لأنه يحب الفتيات وكل يوم مع فتاة وحور تكره هذا النوع كثيرا تراهم عديمين الشرف والأخلاق 
(اريان هو شاب قوي العضلات ووسيم يمتلك عيون زرقاء وبشرة كالثلج فوالدته إيطالية وأبوه مصري لذلك يأخذ ملامح والدته لذلك يفتخر بنفسه فهو مغرور لابعد حدود يملك من العمر ٢٧ عاما ومهندس ويشتغل بالشركة ويعشق حور بسبب جمالها وثروتها)
اريان ....عندنا اجتماعات كتيير انهاردة تحبي اجلها أو أنا أقوم بيها بدالك 
حور ...وناجلها ليه انا موجوده تحضرها مكاني ليه اتفضل علي شغلك وابعتلي السكرتيرة ومدير الحسابات
اريان....تمام
**
في شركات الحديدي 
فهد ... الورق فين الي طلبته 
آدم ... اتفضل كل حاجة عن عائلته في الملف ده 
فهد....روح انت 
فتح فهد الملف وقراه ايوه عنده بنتين حلو اوي مراته ميته صاحب شركات الهواري للمقاولات 
انا هاخالي عيشة بناتك ايام سوده مبقاش انا فهد الحديدي لو مندمتهمش انك ابوهم 
رفع فهد سماعة تلفون مكتبه وقال شركات الهواري عايزهم بعد اسبوع تكون مفلسه واسهمهم في الارض وتشتري الشركات بتاعتهم كلها وقفل الهاتف دون أن ينتظر رد 
فهد الواحد يروح يروق باله مع بنت حلوه وذهب الي الشقة الذي يقابل فيها الفتيات ......
**
خلصت حور شغلها وذهبت الي المنزل 
وبعد اسبوع كامل كانت شركات الهواري لاتملك قرشا واحدا فالفهد يفعل ما يشاء لا احد يستطيع أن يقف أمامه 
حور ...يعني الشركة وقعت مين عمل كده مين 
اريان .... فهد الحديدي 
حور....ليه انا عملتله ايه حاسبنا الله ونعمل وكيل فيه 
اريان ...البنك حجز علي الفيلا والعربية وكل شيء حتي الفلوس الي في البنك وقدامكم يوم واحد بس تلمو هدومكم وتمشو عمي كان واخد قرض من البنك وفهد بإشارة واحده عرف ينفذ الي هو عاوزه ..
حزنت حور علي تعب والدها الذي دمره فهد الحديدي دون شفقة ولا تعلم الي اين تذهب هي واختها 
اريان ...انا عايش لوحدي تعالو اقعدو عندي وكلامه يفوح بشيء غريب  خافت منه حور كثيرا 
حور : ميرسي انا هاتصرف وتركته وذهبت 
مليكة ....يعني ايه يحجزو علينا انا خائفة ياحور هانروح فين وهانعيش منين 😭
حور : اهدي يامليكة ربنا هايحلها من عنده خالي الخدم يحضرو الشنط ويلمو كل حاجتنا ويجو علشان اسلمهم مرتبهم هما ملهومش ذنب 
ملكية ...حاضر 
ذهبت مليكة وفعلت ماقالته اختها وقالت للخدم أن يذهبوا إليها 
حور ....انا اسفة جدا ليكم ده مرتب كل شخص فيكم وان شاء الله تلاقو شغل في مكان أفضل علشان الفيلا هاتتباع 
الخدم ... 😪 ربنا يتسرك وتركوها وذهبوا 
اخذت حور اختها وكل اشياؤهم وانتظرو حتي تطلع الشمس 
في الصباح قامت حور وصلت فرضها نعم هي ليست محجبة ولكنها تخاف الله وتصلي فروضها في معادها
نزلت الي الأسفل وجدت شخص يقف ويعطيها ظهرها 
حور ... مين حضرتك 
الشخص في نفسه انا عارف الصوت ده كويس معقول هي الي ضربتني بالقلم ياريت تكون هي 
لف لها الشخص وتعجب عندما رآها ووجدها انها نفس الفتاة التي ضربته 
فهد ... هو انتي 
حور ...مين حضرتك لم تتذكره حور 
جذبها فهد إليه حتي انصدمت بصدره العريض وقال لها أن السافل الي ضربتيه بالقلم فاكراني ولا لاء 
تذكرت حور يوم موت والدها عندما ضربت شخص بالقلم لوقاحته 
حور....ايوه افتكرتك عايز ايه وابعد عني ياسافل 
فهد....لسانك طويل ياقطة ومش هابعد أن مستريح كده انا بقا فهد الحديدي ياحلوه 
حور...هو انت ياظالم 
فهد....هههههههه ايوه انا ياعسليه 
ضربته حور برجليه حتي يبتعد عنها 
فهد....يابنت المجنونة انا هادفعك تمن الي عملتيه ده غالي اوي يامزه 
حور....انت شخص عديم اخلاق اعمل الي تعمله وجاءت لتضربه مرة أخري ولكن هذه المرة مسك فهد يدها وثناها وراء ظهرها 
فهد ....انتي هاتعملي ايه انتي هبلة يابت انتي هاتضربي الفهد انتي عايزه تتعلمي الادب وانا هاعلمهولك وقرب منها وبعد خصلات شعرها عن وجهها وهو يركز علي شفتيها ولكن حور سرعان ما استخدمت أسنانها وعضيته فهي عرفت في ماذا يفكر 
حور...انت فاكر نفسك مين اخرج بره 
فهد....انت الي بره الفيلا بقت بتعتي وانت بقيتي بره اخرجي بره يالي ورفع صوته حتي يخيف حور ونجح في اخافتها ولكنها لم تريه انها خايفه ....
اخذت حور اختها واشياؤهم واتجهوا خارج الفيلا 
فهد ....رفع هاتفه وقال البنت دي تبقي عندي باي طريقه......
ياتري ايه الي هايحصل لحور ومليكة هايروحو فين وفهد هايعمل ايه معاهم وايه السبب الي مخلي فهد يكره عائلة الهواري البارت الجاي 

عشقني شيطان البارت الثاني

تفاعلكم فرحني اوي والكومنتات ميرسي علي التشجيع 😍 وعلشان كده البارت التاني نزلته اهو 
ربي اختر لي ....ماتراه خيرا لي
قالت حور هذه العبارات وتركت فهد 
خرجت حور ومليكة من الفيلا وأخذوا تاكسي الي أحد الفنادق ...
حور ..احنا هانقعد هنا ليلة واحده يامليكة علشان الفلوس الي معانا مش هاتكفي أن احنا نقعد في اسبوع علي بعضه 😪
مليكة...ماشي ياحور بس هانسكن فين انتي عارفة عمك مستحيل يقعدنا عنده علشان مراته وبنته وانا مبحبهمش ...
حور....متقلقيش انا هاتصرف انتي ركزي في دراستك مش هاقبل اقل من امتياز انتي فاهمة 
مليكة ....😍
حجزت حور في احدي الفنادق غرفة حتي يقضو فيها هذا اليوم 
ذهبو الي غرفتهم وابدلو ملابسهم وقعدت حور مع نفسها تفكر ماذا ستفعل فهم يحتاجون مصاريف كثيرا 
فهي في كلية الطب ومليكة في كلية الهندسة قالت حور لنفسها انا لازم اشتغل وادور علي شقة نسكن فيها 
بس هاشتغل ايه انا لسه آخر سنة يعني مش هينفع اشتغل دكتورة بس ممكن اشتغل ممرضة انا لازم بكرة ادور علي شغل أن شاء الله وقامت وصلت الظهر ودعت ربها أن ييسر لها الحال ويحميها ويحمي اختها ....
**
في فيلا الحديدي ينام فهد ويفكر كيف ينتقم من صاحبة العيون العسلية 
فهد...انا فلست شركاتهم واخدت فيلتهم وفلوسهم وهم دلوقتي في الشارع بس انا لازم ازلها واخليها تركع تحت رجلي 
قام فهد من سريرة وأخذ شور وارتدي بدلته السوداء فهو يعشق اللون الاسود فهو يليق به كثيرا علي شعره الاسود وعيونه السوداء وايضا قلبه الاسود الذي يمتلئ بالحقد تجاه النساء ....
وذهب الي شركته ودخل في شموخ ووقف له كل من في الشركة فهو يمكنه انا يمحي اي شخص ....
زين ....هو انت مفيش فايدة فيك مش قلتلك تيجي تشوف مامتك ...
فهد...صوتك ميعلاش وكمان دي مش امي ميشرفنيش تكون امي 
زين...انت اتجننت ايه الي انت بتقوله ده انت اكيد اتجننت والنسوان لحسو دماغك 
فهد...وفر المحاضرة لنفسك واطلع بره ....
خرج زين من مكتب فهد وترك الشركة بكاملها واتجه الي احدي المطاعم واتصل ب مليكة خطيبته 
(مليكة المحمدي خطيبة زين فتاة محجبة من أسرة متوسطة تعمل محاسبة في احدي البنوك تعرف عليها زين في احدي المرات عندما كان يخلص اوراق بالبنك 
هي فتاة متوسطة الجمال عمرها ٢٥ عاما)
متلخبطوش بين مليكة اخت حور ومليكة خطيبة زين لان الاسم هايكون ليه حكاية )
زين ...انا في المطعم الي بنحب نقعد فيه 
مليكة...انا عندي شغل دلوقتي يازين مش هاينفع اسيبه 
زين....ماشي يامليكة براحتك
زين هو فهد ماله كده بيكره ماما وبيكره البنات وبينتقم منهم مع أنه عمره ماحب اكيد في سر في الموضوع 
قعد زين فترة من الوقت وذهب الي فيلا الحديدي وجد امه تتكلم في الهاتف بصوت منخفض حتي لا يسمعها أحد ...
زين ..في ايه ياماما مالك بتتكلمي بصوت واطي كده ليه وقفلتي المكالمة ليه..
شهيرة ...مافيش حاجة انت بتراقبني ولا ايه 
زين...العفو ياماما انا اسف مش قصدي واستاذن منها وذهب الي غرفته 
شهيرة ...الحمد لله مسمعش حاجة 
**
في كلية الطب 
توجد حور حزينة وشاردة ماذا تفعل في حياتها وحياة اختها...
جاكلين...هاي هور Good morning( حور)
حور....؟؟؟؟؟؟
جاكلين.... هور (حور) how are you
حور....سوري جاكلين كنت شاردة شوي I'm fine
(جاكلين هي فتاة جميلة أمريكية ذات ملامح أجنبية صديقة حور المقربة وتحبها كثيرا وتعتبرها اختها تحب مصر كثيرا لذلك اتت الي مصر لكي تدرس بها الطب )
جاكلين...انا مش مطمنة عليكي( ياهور) انكل مازن كده هايكون زئلان (زعلان) منك 
حور....خلاص ياجاكلين تعالي نحضر المحاضرة علشان بعد كده اروح ادور علي شغل ...
ذهبت جاكلين وحور الي المحاضرة 
جاكلين ...في دكتور جديد بدل دكتور( امدي) حمدي 
حور ...يارب يبقي كويس مش ناقصين عقد 
جاكلين ....يااارب ياهور( ياحور)
بدأت المحاضرة ودخل الدكتور الجديد وانصدمت حور عندما رأته كأنها صعقت بصعة كهربائية عندما وجدته 
حور في نفسها ده يبقي دكتور ياخسارة التعليم انا كده كده آخر سنة البس الكمامة علشان ميشوفنيش ....
دخل الدكتور ورحب بالطلاب وعرفهم عن نفسه
انا فهد الحديدي صاحب شركات ومستشفيات الحديدي جروب ....انا الي هادرسلكم المادة بدل دكتور حمدي 
حور ....يخربيتك دا انت رغاي ادخل في المفيد مش فضيالك 
بدأ فهد المحاضرة وكان شرحه مبسط جدا واثناء المحاضرة بداء يسأل بعض الطلاب وقال لو سمحتي جاوبي 
حور...يالهوووي انا اجاوب هاجاوب هو هايخاوفني وبعدين انا لابسه الكمامة مش هايعرفني ....
قامت حور وبدأت في الإجابة فهي الأولي علي دفعتها خلال سنوات دراستها في الكلية 
فهد ....انا عارف الصوت ده معقول هي ياااريت علشان اعرف انتقم كويس 
فهد....لو سمحتي شيلي الكمامة علشان الصوت مش واضح 
حور....مينفعش يادكتور كورونا وانت عارف المرض بينتشر
فهد...بصوت عالي اقلعي الكمامة يادكتور احنا هانهزر 
خافت حور من صوته العالي وقلعت الكمامة 
فهد...ابتسم فهد لكونها نفس البنت 
اسمك ايه 
حور...حور
فهد....جاوبي يادكتوره 
بدأت حور في شرح والإجابة علي اسالة دكتور فهد ثم قال لها اقعدي وتبقي تسمعي الكلام من اول مرة انتي مخصوم منك خمس درجات 
حور...صارت حور عليه يعني ايه مخصوم مني خمس درجات انا معملتش حاجة ومن المفروض حضرتك تتجازي يامحترم لان الكمامة مفروضة علي الطلاب والدكاترة يادكتور وكمان ميشرفنيش احضرلك محاضرات لانك ولا مش لازم اقول كل واحد عارف نفسه وتركت حور المدرج وذهبت تحت أنظار فهد المندهش من جرئتها في الكلام وتحت أنظار الطلاب 
فهد ....نكمل المحاضرة الجاية وذهب وهو يكاد يقتل كل من جاء بوجهه الان 
انتي كده جبتي اخرك معايا ياحور هانم هاخليكي خدامة عندي ذي الكلبة ....
ذهبت حور لخارج الجامعة وهي لاتندم علي ماقالته له فهو انسان عديم الشرف مستحيل احضرله محاضرات تاني ...خلاص بقا فكري هاتعملي ايه اول حاجة هادور علي شقة انا معايا فلوس ممكن نسكن في شقة صغيرة في اي مكان بس الاقيها فين اه هاتصل بإيمان هي اكيد تعرف شقة في المكان الي هي ساكنه فيه 
حور...الو ايوه ياايمان هو ممكن اطلب منك طلب 
ايمان ...طبعا قولي 
حور...انا كنت محتاجة شقة اسكن فيها تكون فلوسها مش كتيره 
ايمان ...في شقة في العمارة الي انا ساكنه فيها أصحابها سابوها مش عارفة ليه اكلملك صاحب البيت 
بس فين فيلتك
حور...طيب كلميلي صاحبها وانا هابقي احكيلك بعدين وقفلت الهاتف 
حور...كده مشكلة الشقة اتحلت فاضل الشغل كان في اعلان في الجريدة الصبح طالبين ممرضين انا هاروح اقدم وياارب يوافقو ...ذهبت حور الي المستشفي ولا تعرف ماينتظرها داخلها ولامايخبئ لها القدر ....
**
في الفندق 
توجد مليكة أمام التلفاز وافتكرت ابيها عندما 
فلاش باك ...
مليكة ...بابا انا بحبك اوي ماليش غيرك انت وحور بعد ماما انت كل حاجة لينا 
مازن ....متخافيش ياحبيبت بابا انا معاكم حتي لو مت معاكو الفلوس الي تأمن مستقبلكم ومتخلكوش تحتاجو لحد 
مليكة...احنا مش عايزين فلوس احنا عايزينك انت يابابا 
مازن ...الاعمار بيدي الله يابنتي عايز حضن لبابا من بنوته القمر 
مليكة ...احلي حضن لاحلي اب بالدنيا 
باك ....
فاقت مليكة من شرودها والدموع تفيض من عيونها وقالت مشيت يابابا. وسبتنا اتبهدلنا من بعدك واطردنا من بيتنا الي كل ذكرياتنا معاك فيه 😭
وفجأة أحست مليكة بتعب شديد اتصلت بمليكة علي الفور
مليكة...الحقيني ياحور انا تعبانة اووي ولم تكمل كلمتها وفقدت وعيها 
حور...مليكة مليكة ردي عليا 
مليكة ...؟؟؟؟؟
ذهبت حور دون أن تدخل المستشفي التي ستقدم بها 
وذهبت الي الفندق وعندما فتحت باب الغرفة وجدت ....
يتبع البارت الثالث اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent