رواية معشوقتي الصغيرة الفصل الثالث والعشرون 23

الصفحة الرئيسية

     رواية معشوقتي الصغيرة الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم نوران محفوظ

رواية معشوقتي الصغيرة البارت الثالث والعشرون 23

أسر بخبث: هلعب على اعصبها  شويه 
عمر بغمزه: أيوة  يا بوص بس مش ناوى تفرحنا قريب 
أسر بضحكه:  ناوى وناوى قوى 
عمر بضحك : ايوه كده 
أسر بخبث : اممممم وانت بقا ناوى ولا لااا
عمر بتوتر : ناوى على ايه 
أسر بضحكه صاخبه  : تتجوز 
عمر بتوتر : ألقيها  بس الأول 
أسر بهدوء : اوك هعمل نفسى مصدقك
كارمن بحيرة : مش مرتاحه  لواقفت عمر وأسر 
وكمان نظرات أسر 
مريم بحيرة هى الاخرى : ايوه ده نفس احساسى 
أسر ببرود : يلا يا كارمن 
كارمن بتوتر : جايه دقيقه بس 
مريم : مالك يا كوكا 
كارمن: مش عارفه حاسه ان مش مرتاحه 
مريم بابتسامه : خير انشاء الله 
بس بقولك انتوا مطمنين لعمر 
كارمن بغمزه : مش احنا بس 
مريم بتوتر : قصدك ايه يا بت انت 
كارمن بهدوء : عمر إنسان  محترم وكويس جدا والا أسر مكنش سمح ليه انك تحرجى معاه فمتخافبش
مريم بشهقه : انا اخاف دى تبقى عيبه ف حقى 
كارمن بضحكه  صاخبه : انت عندك حق انا خايفه ع عمر اه واللهى 
أسر ببرود : ضحكتك يا محترمه 
كارمن بغباء : مالها  
مريم بنفس الغباء : دى حلوه جدا اه واللهى دا حتى الواد اممممممم
قاطتعها كارمن وهى تمنعها من استكمال حديثها 
كارمن بهمس لمريم : هضيعنى يا مريم وهتقضى ع مستقبلى 
أسر : متخليها تكمل  واد مين بقا 
مريم : بابتسامة غباء واد  هو انا قولت 
عمر بضحك ع هذه المجنونه :  ايوه قولتى واد 
مريم بتوتر : قصدى ع الواد عمر انت مش هتفسحنى ولا ايه متخلص  يابا 
عمر بقرف:  يابا !!!!
قدامى يا معلم 
مريم: كلك ذوق واللهى يا بنى تربيه تربيه صحيح 
أسر : يلا 
كارمن بخفوت: يلا 
أسر وهو ف السيارة : لو سمعتك بتضحكى بصوت عالى هعلقك يا  كارمن 
كارمن : اومال هضحك ازاى
أسر نظر لها نظرة قاتله 
كارمن بابتسامه غبيه  : مش هضحك خالص 
أسر ببرود : يكون افضل 
***
عمر : ها يا مريم  هانم عايزه تروحى فين 
مريم بضحكة: شكرا ياباشا تشكر 
عمر بتشكرنى  على ايه 
مريم : بصراحه كده انت اول واحد تحترمنى 
عمر بضحك : انت مجنونه يا بت 
مريم بضيق : بس متقولش يا بت 
عمر بضحك : يعنى مجنونه عادى وبت لااا
مريم : اصلك مكذبتش لما قولت مجنونه ازعل ليه 
بس انت من شويه كنت بتقول يا هانم اثبت على دى 
حبتها جدا 
عمر بخبث : هى ايه الا حبتيها الكلمه ولا صحيبها 
مريم بخجل حولت تداريه  : لااا يا خفه الكلمه طبعا 
عمر بذهول : خفه !!!!! 
انت ملها لغتك مش متركبه مع بعضها ليه 
مريم بفخر : اصلا مش بحب اثبت على حاجه بحب التنويع 
ياباشا ويلا على الملاهى يا سطا
عمر بتنهيده : بغض النظر عن اسطا  دى  الا لمؤاخذه ملاهى ايه الا عايزه تروحيها
مريم بتوضيح : الا فيها المراجيح 
عمر بذهول : المراجيح  !!!!!!
انت ليكى اخت 
مريم بعدم فهم : ايوه 
عمر : تؤام ؟؟؟؟
مريم  بعدم فهم: لااا بس بتسأل ليه 
عمر : قولت يمكن اتبدلتى معاها قبل منركب العربيه 
مريم : عليا النعمه خفه 
خف شويه أصل من كتر خفة دمك هتطير
عمر بضيق : لما انا خفه انت ايه اخرسى يا مريم لحد ما موصل الملاهى 
جاءت لتتحدث قاطعها عمر بصوت اخافها : اخرسى
ضمت مريم شفتها مثل الأطفال ووعبست وازاحت وجهها لجهه الاخرى 
بينما عمر كاد أن يفلت منه ضحكه ع شكلها الطفولى فحقا هى طفله ولكن طفله مشاغبه 
***
سيف وهو يمسك ايد منار : عارفه يا منارى أن بحبك 
من اول مرة شوفتك ف الجامعه 
بس كنت خايفه يكون حد ف حياتك فسألت كارمن 
وقالت لااا قولت كويس بس كنت طبعا خايف انك مش تكونى 
بتبادلنى مشاعرى بس بحمد ربنا تعرفى ان كنت بطلبك من ربنا  كل صلاة   كنت خايف انك متبادلنيش مشاعرى 
كنت براقبك دايما وكنت دايما معايا ف أحلامى
لحد ما بقيتى معايا ف الحقيقه 
منار انا بحبك لااا انا بعشقك 
ثم اردف بصوت عالى 
منارى انا بعشقك تتجوزينى  
صوت الصفير والتصقيف كان عالى حولهم 
إحدى الفتيات : وافقى دا جنتل ومز انا لو مكانك هخدوه ونروح لمأذون  
فتاه أخرى: لو موافقتش ف غيرها كتير اسمع منى 
بينما منار هزت رأسها بإيجاب وابتسمت له بخجل 
احتضانها سيف بشده : من اللحظه الا عينى وقعت عليك وانت بقيتى منارى 
***
كارمن باستغراب : مطعم ليه 
أسر بسخريه : هنلعب عشرة طوله 
اكيد هناكول 
كارمن بذهول مصتنع : لااا  بجد هناكول غريبه الدنيا دى 
يا عبصمد المطاعم بقت بتأكل
أسر بضحك : يلا يا مصيبتى 
كارمن بضيق : بقا انا مصيبه 
يا بنى دا لو مصايب الناس كلها كانت هتتمنى المصايب 
اه واللهى خدها منى كلمه 
أسر بحاجب مرفوع  : لااا احلفى اصلى مش مصدق 
كارمن بغباء : مش مصدق ايه 
أسر : ادخلى ربنا يهديكى
دخل أسر وكارمن المطعم رأت كارمن فتاة تلوح لأسر لحظه أن هذه صدمه حقا صدمه هذه الفتاة لم تكن
سوى ناردين  
كارمن بغيظ : ناردين بتعمل ايه هنا 
أسر بخبث : مش انت عايزة تحضرى موعد 
كارمن بصدمه : وهو ده موعد 
أسر بلامبالاه مصتنعه: ايوه يعتبر كده 
كارمن بدموع محبوسه  : طب انا هدخل الحمام دقيقه وهاجى
أسر وقد لاحظ الدموع ف عيونها وكيف  لا يراها وهذه تكون فتاته ابنته  من ربها ولكن يجب أن يتأكد قبل أن يخطو اخر خطوه تجمعهم معا استحملى معشوقتى غبجب أن اتأكيد 
اومأ لها أسر وسرعان ماذهبت كارمن الحمام واخذت تبكى 
كارمن ببكاء وهى تحدث نفسها : طلع  بيحبها واخذت تبكى ولكن وجدت هاتفها  يرن 
وفرت كارمن بضيق ده مين ده هى ناقصه رخامه 
دى مريم 
***
مريم بقلق : استنى دقيقه يا عمر 
عمر بخوف :  مالك يا مريم 
مريم بخوف : لااا مافيش  حاجه بس حاسه ف حاجه 
مع كارمن 
عمر : يا بنتى دى مع أسر اكيد كويسه يلا بينا 
مريم بنفى : لااا بردوا هتصل اطمن عليها 
ابتسم لها عمر فهذه المريم تفجأة  بشخصيتها التى لم يكمل معاها غير تقريبا ساعه ويكتشف بها أشياء جديده فهى طيبه شرسه رقيقه حنون 
مريم : ايوه يا كوكا 
كارمن ببكاء :  مخنوقه يا مريم 
مريم بخوف : ليه يا كارمن مالك 
كارمن ببكاء : طلع بيحبها يا مريم
مريم بهدوء : انا مش فاهمه حاجه احكيلى  كده ايه الا حصل 
كارمن وهى تزيل دموعه  : قصت لمريم ما حدث 
مريم بثبات : انت مجنونه مش معنى كلامه كده 
كارمن بنفى ودموع : لااا معنى كلامه كده على فكرة 
مريم : بس يا هبله انت بقالك قد ايه ف الحمام 
كارمن حوالى نص ساعه 
مريم بصدمه : نص ساعه ف الحمام بتعملى ايه 
دا انت  لو هتولدى  كان زمانك خلصتى يا مجنونه 
كارمن بتذمر طفولى : كنت بعيط يا مريومه الله  
مريم بشهقه ذ: يا هبله نص ساعه بتعيط دا انا اتوقع لو انا مت مش هتعيطى كده ولا كان نفسك تعيطى بقا 
مريم بحنق: ما خلاص امعلمه 
مريم بجديه : اسمعى يا بت  انت واعملى الا هقولك عليه 
ثم نظرت لعمر سد ودانك علشان متاخدش فكرة غلط 
مريم بشر : انت تغسلى وشك كده 
وطبعا برااا واكيد هتطلبى ........
كارمن بابتسامه شر هى الاخرى  : تمام امعلم  هكلمك لما 
الأوضاع تستقر 
مريم بشر : بنت المكشفه  دى هنشوفلها حل لما نوصل البيت 
كارمن : ماشى سلام دلوقتى 
مريم بابتسامه: سلام وقفلت الخط ثم أخذت تمت
دا انا هعلمك الادب ولكن لحزت نظرت عمر  المسلطه عليها 
فابتسمت بغباء : بننقذ مستقبل البنيه 
هز عمر رأسه بيائس : اطمنتى 
مريم بابتسامه : قوى يلا علدايزه اركب اللعبه دى ودى ودى 
اه وكمان دى ودى بقولك انا مريم كل الا اللعاب الا ف الملاهى يلا بينا 
***
أسر ف نفسه : هى اتأخرت كده ليه انا غلطان المفروض مكنتش قولت كده 
أسر لناردين : ماردين قومى شوفى  كارمن  ف الحمام بقلها اكتر من نص ساعه 
ناردين بغيظ : خايفه عليها ولا ايه
كارمن من خلفهم : اكيد خايف عليه اومال هيخاف عليكى انت 
ناردين باستفزاز : ومش يخاف ليه 
تجاهلت كارمن حديثها ونظرت لأسر ثم تحدثت برقه 
وقالت : اسوره سورى انى اتأخرت 
أسر بابتسامه : عادى ولا يهمك بس مالها عيونك 
كارمن بتوتر : لااا مافيش حاجه ب وكانت وجعانى شويه 
أسر بحنان : طب انت دلوقتي احسن 
كارمن : احسن بكتير 
أسر : يلا نطلب الاكل مستنينك  من بدرى 
كارمن بدلال ورقه : سورى 
أسر وهو يبتلع ريقه وأردف ف نفسه هى ايه الا حصل دى هتموتنى ناقص عمر 
أسر : عايزه تكلى  ايه يا كوكى 
كارمن بخبث : عايزه
 اكول ملوخية 
أسر بصدمه : تكلى ايه يا كارمن 
كارمن بخبث :  ملوخية يا اسوره 
بينما نظرت لها ناردين بقرف 
ثم اكملت كارمن : وشوربت عكاوى  بس انا عايزه اكلى بارد
أسر وهو يتحسس حرارة كارمن : انت مالك تعبانه 
كارمن بخجل وهى تسب كارمن  ف سرها : ف ايه يا أسر 
نفسى فيها 
نظر لها أسر بحنان : الا انت عايزاه هجبهولك 
ثم نظر لناردين : وانت يا نيرو عايزة تكلى ايه
ناردين بدلع : سلطه يا حبيبى وبس ثم نظرت لكارمن باستفزاز
كارمن بشر ف سرها : مستعجله على رزقك ليه واللهى رجعت نفسى بس خلاص دا انا  هوريكى قال حبيبى قال 
نظر أسر لكارمن:  فلحظ نظرتها وأردف بهمس ربنا يسترها 
ذهب النادل ليجلب لهم الطلبات 
أسر بهمس لكارمن: انت من امتى وانت بتكلى الحاجات دى 
كارمن بلامبالاه مصتنعه : عادى نفسى اجربها 
أسر بهمس لها : هحاول اصدقك 
ناردين بدلع : اسورتى
كارمن بصوت عالى : اسورت مين يا عنيه 
ناردين باستفزاز : هو انا وجهت ليكى كلام 
كارمن وهى تبتسم بشر  : مستعجله على رزقك ليه 
ناردين بعدم فهم : قصدك ايه 
كارمن بشر : كله ف أوانه حلو مش كده  يا اسورتها 
أسر بضحكه ع تعبير وجهه كارمن حيث انه تأكد من حبها فإنها تغير عليه وبشده أيضا كما انه تأكد انها تخطط لشئ
أسر بخبث  : مش فهمك
كارمن بنفس الخبث :  مش قولنا كله ف أوانه حلو 
سبحان الله ابن حلال 
وضع النادل الطعام وذهب 
ابتسم أسر بخبث  : يلا كولى
كارمن بتوتر : اكول ايه 
أسر: الملوخية 
كارمن بابتسامه متوترة : طبعا طبعا هكول اومال هتفرج
ابتسم لها أسر وظل يراقبها  فهو يعلم بما يدور ف رأس طفلته المشاغبه كما لحظت كارمن أن نظراته عليها 
فاردفت بضيق  : هو مش هيشل عينه عنى بقا حاسه ان بيراقبنى بس على مين دا انا تربيتك لحظ أسر الابتسامه 
التى رسمت ع شفهها فاستغراب أسر ذلك فإنها منذ لحظات كانت متوترة 
ارسلت كارمن رساله لمريم 
***
ذهبت مريم هى وعمر للمطعم بعد إقناع عمر لها بأنهم سوف يأكلون ثم يرجعون مرة اخرى للملاهى
مريم : ايه ده رساله من كارمن ( خالى عمر يتصل لأسر ويكلمه حوالى خمس دقايق علشان مش عارفه اعمل حاجه منه ) 
ردت مريم ( اوك علم وينفذ ) 
ابتسمت كارمن باتساع ولكن سرعان ما ازالتها بسبب نظرات 
أسر لها 
مريم : عمر هطلب منك طلب وده اول طلب ليا 
عمر بابتسامه حنونه : اتفضلى 
مريم : عايزاه تتصل بأسر تعطله يجى خمس دقايق 
عمر : ليه 
مريم بابتسامه : علشان نكمل الخطه 
عمر : حاضر بس هقوله ايه 
مريم : اى حاجه المهم تشغله 
عمر : اوك 
***
أسر وهو ينظر لكارمن بخبث مش بتكلى  ليه 
كارمن بضيق : هاكول الله بس بسمى 
أسر باستغراب : ده كله بتسمى
كارمن 😥: اه 
أسر : طب ولكن قاطع  رنين هاتفه حديثه 
أسر : غريبه ده عمر 
كارمن : مش غريبه ولا حاجه رد لأن مريم معاه وممكن يكون حصلها حاجه 
أسر بقلق : طاب انا هرد وهاجى
كارمن بهمس : براحتك 
كارمن وهى تنظر لناردبن: عامله ايه يا انطى
ناردين بضيق : ايه انطى دى انا لسه صغيرة 
كارمن بابتسامه مستفزة : صغيره ايه دا انت عندك  29  سنه صغيره فين بصى انا عايزه افتح صفحه جديده معاكى وعلشان كده لازم تكلى من اكلى لو تتح لها الفرصه لترفض
لأن كارمن أخذت وعاء الملوخية وعملت نفسها بتأكلها بينما 
تركت الوعاء فسقط على ملابسها 
كارمن بابتسامه  : دلق الملوخية خير خدى عكاوى وايضا جعلت الوعاء يسقط عليها 
كارمن بابتسامه مستفزة : اسفه يا طنط 
ناردين بعصبيه وانفعال : انت مجنونه انت يا غبيه انا هعلمك الأدب  ورفعت يدها وكادت أن تقترب من وجهها ولكن امسكها أسر بينما كارمن كانت مستاعده لمسك يدها وكسرها
 أسر بحدة : ايه الا بيحصل هنا.. يتبع الفصل 24 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent