رواية معشوقتي الصغيرة الفصل الرابع والعشرون 24

الصفحة الرئيسية

     رواية معشوقتي الصغيرة الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم نوران محفوظ

رواية معشوقتي الصغيرة البارت الرابع والعشرون 24

أسر بعصبيه : ايه الا بيحصل هنا 
وانت ازاى  ترفعى ايدك  ع كارمن 
انت اتجننتى ولا ايه 
ناردين  بدموع تماسيح  : دى وهى تشير على كارمن 
قلبت الاكل بتاعها كله عليا اعمل ايه انا دلوقتي 
أسر بعصبيه : ده حصل يا كارمن 
كارمن ف نفسها : احييه  ده هينفخنى زى فردت الكويتش
بس مافيش غير الحل بتاع مريم  
فلاش باك 
كارمن بشهقه : احييه  يا مريم انت عايز أسر ينفخنى 
مريم بتفكير : عندك حق أسر مش بيحب حد يغلط 
كارمن بحزن : يعنى هروح اقعد معاهم  ف المعاد 
وهى تغيظنى 
مريم بمكر : لااا طبعا دى حتى تبقى عيب ف حقى 
هقولك اول ما تلقيه اتعصب اعملى 
زى  ما كنتى بتعملى وانت صغيرة 
كارمن بتفكير : يعنى مش هيعملى حاجه 
مريم بنفى : جربى مش هتخسرى حاجه  
وحتى لو عقبك اهو تكونى بوظتى القاعده بتعاتهم  
كارمن : ماشى يا مريومه 
نهاية الفلاش باك 
كارمن بدموع وهى تحتضن أسر : انا معملتش حاجه 
اهى اهى اهى اهى اهى 
أسر بقلق : بتبكى  ليه يا كارمن مالك 
كارمن  ببكاء أكثر  : علشان هى كانت عايزة تضربنى  
أسر بعصبيه وغضب: ناردين انت اتجننتى  ودلوقتي اعتزرى 
منها 
ناردين بغيظ : مين الا يعتزر من مين 
انت مش شايف الا حصل فيه وكانت تشير ع ثيابها 
ولا انت مش ملاحظ والا اخد بالك منها بس انى رفعت 
أيدى  عليه بس هى  تستاهل اكتر من كده 
أسر بهدوء مصتنع  :  انت عملتى كده يا كارمن 
كارمن وهى تحتضنه أكثر  : ايوه 
أسر بنفس النبرة : ليه 
كارمن بخبث وحاولت إظهار الحزن  على صوتها : انا مكنش قصدى بس انا كنت عايز افتح صفحه جديده معاها 
أسر بصدمه : انت 
كارمن : أيوة  سيبنى أكمل بس والمهم  قولتلها  لازم  ناكول 
من طبق بعض وكده 
أسر بخبث : قولتيلى 
كارمن ببراءة : اه ونيتى  كانت صافيه 
أسر بخبث : يا سلام 
كارمن : ايوه  والمهم قولت لازم تكول من أيدى 
أسر: لااا حنينه 
كارمن ببراءة : شوفت بقا المهم مسكت الطبق بتاع الملوخية 
وجاءت تبعده عنها ولكنه شدد ع احتضانها أكثر 
ايه يا عم سيبنى علشان اعرف اتكلم حلو 
  أسر :  وبعدين 
كارمن : وبعدين عينك متشوف  الا  وطبق الملوخية مدلوق  
عليها ليه ذنب انا  
أسر : لااا طبعا 
كارمن ببراءة : شوفت بقا بس قولت لازم تكول 
من اكلى 
ثم اكملت بحزن مصتنع فكنت بشربها  من الشوربه 
وهى بتبعدها عنها  وقعت عليها انا كده مش غلطانه 
ونظرت له وجدت وجهه خالى من اى تعبير  
ثم شددت على أحضانه أكثر 
اولا لكى تحظى  بالأمان  التى فقدته لسنين  وثانيا لتغيظ  تلك الحرباء 
ناردين بغيظ : ساكت ليه يا أسر انا عايزاك  تاخد حقى منها
همشى  انا كده ازاى 
أسر ببرود : انت تحمدى ربنا انك لسه واقفه  وانت 
رفعتى ايدك عليها واخذ كارمن وذهب 
ولكن توقفت كارمن فجاءة 
أسر باستغراب : وقفتى  ليه 
كارمن بخبث : عايزاه  ذكرى للموقف 
واخذت هاتفها وصورت ناردين أكثر من مصوره 
بينما ناردين كانت تستشيط  غيظا 
ذهب أسر وكارمن
كارمن : هو احنا هنروح 
أسر بخبث : ايوه هنروح بتسالى ليه 
كارمن بحزن : بس انا مش عايزه اروح 
أسر بمكر : اومال عايزه ايه 
كارمن وهى تضم شفها  وتقول بحزن : عايزه اكول جعانه 
أسر بضحك : خلاص  يلا  نروح مطعم 
ثم اضاف بخبث بس انت  عملتى كده 
ف ناردين ليه 
كارمن ببراءة : مكنش قصدى 
أسر : يا بنوتى انا  الا مربيكى وعارف تفكيرك بس بصراحه 
الفكره دى مش فكرتك  صح 
كارمن بتسرع ♧ صح دى  فكرة 
ووقفت عندما أدركت خطاءها  ونظرت له بضيق 
أسر بضحك عليها : ايوه فكرة مين بقا 
وعملتى كده ليه 
كارمن باستغراب : انت بتضحك  وانا عمله حاجه غلط 
أسر بضحك أكثر : انا بضحك على غيرة بنوتى  ثم اضاف بخبث  بس متخافيش لما اتجوز  مش ههملك  يا قلبى 
دا  انت بنتى بردوا 
كارمن بضيق : تتجوز !!!!
أسر : اه اتجوز وقريب كمان 
كارمن بضيق : جوزوك معزه  حوله يا بعيد 
أسر بحده  مصتنعه : بنت عيب دى هتبقى مامى 
كارمن بضيق : انا عندى مامى  مش عايزه ام انا 
انتهى البارت .. يتبع الفصل 25 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent