رواية معشوقتي الصغيرة الفصل الثالث عشر 13

الصفحة الرئيسية

  رواية معشوقتي الصغيرة الفصل الثالث عشر 13 بقلم نوران محفوظ عبر دليل الروايات

رواية معشوقتي الصغيرة البارت الثالث عشر 13

أسر بغيرة : اطلعى غيرى الزفت ده 
كارمن ببرود : سورى اتأخرت على الجامعه ومش هغيره 
أسر بغضب : وربى يا كارمن لو   مغيرتيه لهيحصل حاجه مش هتعجبك  
كارمن بغيظ وخوف : ماشى هغيره 
أسر : يلاااااا 
غيرت كارمن ملابسها 
وذهبت للجامعه 
كارمن وهى تمشى ف الجامعه وتتمتم بكلمات وهى تشتم أسر : حيوان غبى قال ضيفه قال لااا وكمان لازم تحترميها
وانا هاوريه الاحترام 
جاء شاب قائلا : ايه الجميل مش رايق ولا ايه وبعدين بتكلمى نفسك ليه 
كارمن بسخريه : ايه يا وائل شارب حاجه على الصبح ولا ايه 
وائل : ايه يا كوكى مش هتحنى على بقا 
كارمن بحدة : وائل احترم نفسك ومتفكرش ان قلت ردى عليك خوف لااا يا بابا دا انا  اقدر انسفك  من وش الارض 
وذهبت وتركته وهى تتمتم كانت ناقصك هى مش كفايه سردين 
بس سردين عايزه الواحد يخططله صح 
ثم أردف بخبث لاااااا انا كده هحتاج سيف 
وقد اتت منار منذ مده ولكن لم تلاحظ ذلك كارمن 
منار بصوت عالى : كااااارمن 
كارمن افاقت ع صوتها  :  ايه ف ايه خضتينى
منار بسخريه : لا والله مش انت الا كنتى سرحانه
المهم مشيتى ليه امبارح وكمان مين الا جيه خدك ده 
كارمن بابتسامه : لااا دى محتاجه قاعدة بصى انا هقولك  اسرار كتير انت خلاص بقيتى تؤامى المهم خلينا نخلص المحاضرات ونتقابل بعد الجامعه بساعه ف كافيه .....
منار بفرحه لثقت كارمن بها : تمام يلا علشان دكتور المسالك البوليه الا عندنا 
كارمن بضحك ع ذلك الدكتور فهو مغرور للغايه وكما انه لا يكف بالتقرب منها ورغم من انها تصدة الا انه يلتصق بها كالغيرة: اه يلا يا اختى 
انتهت المحاضرة 
كارمن وهى خارجه نادى عليه دكتور مدحت ( المسالك البوليه) 
مدحت : كارمن تعالى ع المكتب ف موضوع مهم 
كارمن : اتفضل قول هنا يا دكتور 
مدحت بغرور : تعالى ع مكتبى 
كارمن : لا والله انت مجنون يا دكتور اتكلم معايا عدل
مدحت : خلاص يا ستى تعالى بس علشان ف حد من اصحابك  اشتكى منك وهو كمان هيجى 
كارمن باستغراب: ماشى 
ذهبت كارمن لمكتب مدحت 
كارمن وهى تنظر حولها  :  اومال فين  مش شايفه حد 
مدحت بتوتر : جاى شويه وجاى
واخذ يقترب منها 
كارمن بتوتر : حضرتك بتقرب ليه ابعد لو سمحت 
مدحت : كوكى انت عارف انى بحبك قد ايه ونفسى انك تكون ف حضنى
كارمن بثبات : انت بتحلم 
مدحت بضحكه خبيثه : لااا مش بحلم والا عايزه هخده برضاكى او غصب عنك 
كارمن بسخريه : خاف يا بابا على نفسك مش كارمن أسر 
الا كلب ذيك يلمسها 
اقترب منها مدحت للغايه وحاول تقبيلها ولكن دعست على قدمه 
مدحت : اه يا بنت الكلب 
كارمن بسخريه وهى تخرج : خاف على نفسك بقا 
مدحت : اه يا بنت ال 
واتصل بأحد نفذ بقا 
كارمن : بنى آدم حقير 
وائل : كوكى 
كارمن : اهى  كملت 
هما مش وراهم غيرى  
كارمن : عايز ايه يا زفت 
وائل : يا كارمن انا بحبك واخذ يقترب منها 
ومسك ايدها 
كارمن : بهدوء كدا تسيب ايدى 
وائل : ولو مسبتهاش 
كارمن  : شدت ايديها وقالت له ده الا هيحصل 
وضربته كارمن قلم 
مدحت بخبث : ايه الا بيحصل هنا 
وائل : البنت دى  كانت بتغرينى ولما رفضت قولتلها الكلام ده هيوصل للعميد ضربتنى قلم  بس ورحمة امى لدفعها تمنه
غالى قوى 
مدحت بخبث : قدامى انتوا الاتنين ع مكتب العميد 
كارمن بلامبالاه: اوك ومشت والاتنين بصوا لبعض باستغراب منها 
وائل : هى ازاى مش خايفه 
واردفت كارمن بصوت عالى : انتوا الا لازم تخافوا
مدحت بسخريه : هنشوف 
منار : كارمن ف ايه 
كارمن : متخفيش يا منار شويه وهجى
منار : لاااا  انا هجى معاكى
كارمن بابتسامه : تعالى 
ف مكتب العميد 
***
العميد :  الا وائل بيقوله ده حقيقى 
مدحت : ايوة على فكرة ودى مش اول مره انا دايما بلفت نظرها  دا حتى انا مسلمتش منها وجاتلى النهاردة المكتب لولا انى طردتها دى بنت مش تمام ولازم تترفد طبعا 
كارمن : الكلام ده كذب الا حصل ...
وحكت الا حصل 
العميد : استغفر الله العظيم يعنى هما الاتنين بيكذبوا وانتى الا صح 
مدحت : مهى دى اخرت الا يتربه من غير اهل  اصل هى حضرتك يتيمه علشان كده ماشيه على حل شعرها 
كارمن سمعت الكلام ده وبدأت تبكى 
كارمن مسكت الفون بتعها ورنت على أسر بس محدش رد 
رنت  على المكتب السكرتيرة هى الا ردت 
كارمن : لو سمحتى انا  عايزة اكلم أسر دلوقتى قوليله كارمن 
السكرتيرة : بس هو ف اجتماع دلوقتى 
كارمن بعصبيه : روحى خليه يكلمنى لو عايزة تحفظى على وظيفتك 
السكرتيرة : ح حاضر يا فندم 
السكرتيرة : لو سمحتى يا انسه ناردين  ممكن تقولى لأسر بيه 
ان ف واحدة اسمها كارمن مصرة تكلمه 
ناردين : قوليله ف ميتنج وهيكلمها لما يخلص 
السكرتيرة : بس 
ناردين : اخلصى 
السكرتيرة: حاضر 
ف الميتنج
أسر : كل كده تمام حد عنده أسئله 
الجميع : لااا يا فندم 
اخذ أسر هاتفه ولاحظ رنين كارمن عليه أكثر من مرة 
فرن عليها 
كارمن بعد ما السكرتيرة قلتلها كده كارمن حست  انها ضعيفه 
دايما هى بتعمد عليه ف المشاكل  الكبيرة حتى ف 3 سنين عمرها ما طلبت من   سيف يحل ليها مشكله دايما اما كانت تقع ف مشكله كانت بتتحل لوحدها وهى عارفه ان دة اكيد أسر  هو الا حلها 
وائل بخبث : قبل ما تقول حاجه يا فندم انا لازم اديها حاجه الأول 
كارمن كانت منهاره ومش معاهم قرب وائل منها وضربها بالقلم افاقت هى ف اللحظه دى والفون بتعها رن اول ما شافت انه أسر ردت ع طول 
أسر بقلق : كارمن ف حاجه كنت متصله ليه 
كارمن ببكاء : أسر تعالى ع الجامعه  بتاعتى حالا
وقفلت
ركض أسر  بسرعه هذا كله تحت استغراب جميع المواظفين
وصل الجامعه 
وسئل عن  وجود كارمن وعلم انها ف مكتب العميد
ذهب أسر للمكتب وفتحه دون استئذان 
العميد : ايه الهمجيه دى 
كارمن اول ما شافت أسر راحت حضنته
وقالت : بيقولى عل بنوتك يتيمه وانه مش محترمه واذدات ف البكاء  
أسر : بس بس واللهى لدفعهم التمن 
العميد : أسر باشا 
مدحت : انت مين وزاى تدخل كده  
العميد : اخرس انت 
 واللهى يا اسر بيه معرف  انها تخصك 
أسر : ... يتبع.. الفصل 14 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent