رواية معشوقتي الصغيرة الفصل الرابع عشر 14

الصفحة الرئيسية

  رواية معشوقتي الصغيرة الفصل الرابع عشر 14 بقلم نوران محفوظ عبر دليل الروايات

رواية معشوقتي الصغيرة البارت الرابع عشر 14

أسر بهدوء ظاهرى  وهو يجلس مكان العميد : عايز اعرف ايه الا حصل وايه الا خالى كارمن تبكى بشكل ده 
منار بهدوء : انا هقول وقت جميع ما حدث وما قالوا 
أسر بغضب  وابتسامة شر : انتوا عارفين انتوا عملتوا ايه 
تقدم مدحت قائلا : يا فندم هى الا مش كوي 
ولم يكمل كلامه حتى أصبح طريح الأرض 
العميد : يا  أسر باشا واللهى 
قاطعه أسر بحدة انا هكتفى بلفتنظرك وبعتزارك منها قدام الجامعه 
ولو مش عجبك قدم استقلتك احسن ما تنطرد ومتقوليش جامعه تقبلك 
العميد بسرعه : لااا طبعا موافق 
وانت بقا وهو يشير لمدحت حسابك معايا تقيل 
وهاتف أحد ما وبعد دقائق اتى الحراس 
أسر : وصلوا لبر الامان
كان وائل يرتجف 
نظر له أسر بسخريه وانت بقا مسكت ايديها دى فيها قطع ايديك يا استاذ بس انا هكتفى بعقاب بسيط بما انك لسه عيل واعتبرك عيل وغلط ونظر للعميد وقال مش عايزه اشوفه هنا تانى ولو شوفته انت الا هتكون قدامى 
ومن حق ابقى بلغ والدك وقوله بيقولك الكنج مفيش شغل بينا وكل حاجه ملغيهوخليه ينتظر مفجأة  خلال ساعتين 
وجذب يد كارمن واخذها وخرج وركب السيارة 
تشبثت كارمن باحضانه وكأنها طوق النجاة 
كارمن ببكاء : كانوا بيقولوا عليا يتيمه وانا مش 
أسر مقاطعا وهو يجذبها أكثر لأحضانه قائلا :  اشششش  انت مش يتيمه انت بنوتى انا بس يا كوكى دموعك اسيد ع قلبى 
كارمن ببكاء هسترى : لااا كله بيسبنى وبيمشى ماما وبابا سبونى وانت كمان وانا مش هسمحك ابدا 
أسر بحزن على حال صغيرته التى هو جزء منها : يا كوكى انسى وانا مش هسيبك وبعدين يا كارمن هو انا 
سيبتك  من نفسى مش انت الا طلبتى 
كارمن وهى تجفف دموعها وتحاول أن تكتسب الشجاعه 
فقالت بعصبيه : لااا  انت سبتنى علشان كبريائك يا أسر باشا 
عارف يا أسر كنت مفكرة نفسى اغلى حاجه عندك سبتنى ف يوم المفروض نكون بنحتفل بس جنابك ازاى انا جارح كبريائك جيت ع الكل حتى توسلتى وانت عارف ايه الا بيحصلىلما انت تسافر 
أسر بألم : جرحتينى يا كارمن الا ف اليوم دة كانت وقفه قدامى مكنتش بنتى لا دى كانت واحدة تانيه مش بنتى الا تكلمنى او تقولى كده تعرفى انك اتعصبتى من غير سبب 
ولا ايه 
نظرت له كارمن بخجل 
أسر بابتسامة حزن : وصلنا يا كارمن انزلى 
كارمن : اه من حق انا هخرج اقبل صاحبتى كمان ساعه 
أسر وهو يدخل : لااا 
كارمن بصدمة : ننننعممم 
أسر بحدة : صوتك يا كارمن ومفيش خروج 
كارمن : هروح وهتشوف 
جذبها أسر من يدها وقربها منه تاهت ف عيونه: ابقى اشوفك برا ولا اقولك تعالى خدها وحبسها ف غرفتها وأغلق عليها بالمفتاح خليكى بقا لما اجى
كارمن : افتحى يابنى 
أسر بسخريه  :  سورى مامى 
كارمن : واللهى انت بارد اهئ اهئ اهئ 
وهخرج وهتشوف ساكتيت ومسمعتش صوت هو مشى احيه 
دا يا بنى ابتسمت وقالت سيفو حبيبى هو الا هيخرجنى 
رنت على سيف 
جاءها رده 
سيف : عايزة ايه يا كارثة حياتى يا عملى الا الاسود 
كارمن بخضه مصتنعه : بقا انا يا سيفو دا انا كوكى 
سيف بضيق : كارمن انا عارف الكلام ده فيه طلب ومصيبه هتقع ع دماغى قولى عايزه ايه 
كارمن : بص يا زميلى انا محبوسه 
سيف بصدمه : انت يا كارمن ومحبوسه ف اى قضيه سب وقذف علشان انت لسانك طويل 
كارمن  بصدمة: انت مجنون لااا
قاطعه سيف يبقى ف تحرش كنتى بتتحرشى بمين يا بت انطقى مش بتتكلمى ليه ساكته ليه ما متخلصى يا بت 
كارمن :  بس بس تحرش ايه يا حيوان انا محبوسه ف البيت يا متخلف 
سيف اتنهد براحه : طاب الحمدلله  ثم اكمل باستغراب  محبوسه ليه ومين السبب
كارمن : بص يا سيفو قدامك خمس دقايق وتجى تخرجنى 
علشان منار .. يتبع الفصل 15 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent