رواية معشوقتي الصغيرة الفصل الحادي عشر 11

الصفحة الرئيسية

 رواية معشوقتي الصغيرة الفصل الحادي عشر 11 بقلم نوران محفوظ عبر دليل الروايات

رواية معشوقتي الصغيرة البارت الحادي عشر 11

عند أسر 
أسر هو يبتسم : باين بنوتى كبرت وحبه تلعب معايا 
دخلت ناردين ف هذا الوقت 
قائله باستغراب من ضحك أسر فهى لم تراه يضحك
ف حياته 
اردفت متسأله:  ف ايه ايه سبب الضحكه دى 
أسر ببرود : احنا هنا بنشتغل  وبس 
ابتسمت بتصنع قائله : معاك حق 
اه من حق ف عشاء عمل النهارده 
أسر ببرود : اه ما انا عارف
***
كارمن : نبدأ بقا نكمل باقى الخطه 
سيف بتوتر : طاب ماهو ممكن يمنعك من السفر وهو مكانه 
كارمن بضحكه شريرة  : ما انا همشى من هنا هقعد يومين مع 
منار وخليه يدور ويحتار 
سيف : بت انت ناويه على ايه 
كارمن بجديه : ناويه اربيه واعقبه ع انوا يسبنى 3 سنين من غير حتى ما اسمع صوته ونزلت دموعها دون أن تأخذ بالها 
مسح  سيف دموعها 
سيف : دموع دى غاليه يا كوكى واحنا هنربيه سوى 
كارمن : تمام ساعه بالظبط واتصل وقوله 
سيف وهو يحتاضنها : هتوحشينى 
كارمن بحنان : وانت كمان ثم التفتت للفتاة التى لم تفهم منهم شئ فهى دائما لاتتدخل ف حياة كارمن الشخصيه كما أن كارمن لا تحكى لها شئ 
***
وصلوا الفتاتان إلى منزل منار 
كارمن باستغراب : انت عايشه لوحدك 
منار : لااااا بس بابا وماما لسه مسافرين امبارح واخويا ياسين مسافر من فترة ف شغل  ومش عارفه هيخلص  
امتى لانه بيطب زى القضى المستعجل
كارمن : ايوة فهمت 
منار : اوك ادخلى خدى حمام وغيرى ملابسك 
***
عند سيف 
سيف بيكلم نفسه : والله حرام عليكى ليه تعملى كده فيا 
دا انا صغير هقوله ازاى اختفت 
يوسف : مين الا اختفت 
سيف بتوتر : كارمن
يوسف بقلق : ازاى 
سيف بصراحه كده: هيا بقاله فتره عايزه تسافر وانا بمنعها وباين كده سافرت انا هتصل أبلغ أسر علشان نشوف هنعمل ايه 
يوسف : تمام 
اتصل سيف بأسر ف حين كان جالسا ف عشاء العمل 
وكانت نادين تحول جذب انتباة بكل الطرق ولكن هيهات لأسر لم ترسم ع ملامحه سوى الجمود والبرود
أسر وقد لاحظ هاتفه 
أسر : ايه يا سيف ف ايه 
سيف بتوتر :  كارمن 
أسر بلهفه : مالها 
سيف بتوتر اكبر   :  اختفت 
أسر بعصبيه : نعم انت مجنون 
سيف :  ممكن تكون سافرت 
أسر : جهزلى طايرتى الخاصه على طول ولما ارجع لكل واحد عقابه 
وأغلق الهاتف 
ناردين : ف ايه يا اسر 
أسر : انا مسافر 
ناردين  بسرعه  : ليه 
نظر لها بحدة  طاب هجى معاك 
أسر : ماشى يلا بينا 
وكان قلق ع فتاته فهو يعرف تمردها كما انه يعرف انه لن تصمت تلك الفترة التى ابتعدة عنها  ولكنه صدم 
عندما لم تتمرد والان مع انه قلق عليها ولكنه يحمد الله 
 انها رجعت كما كانت 
سافر أسر 
***
عند كارمن ومنار
ارتدت كارمن شورت وبدى يصل للخصر 
كارمن : منار انت هتنامى 
منار بنعاس : تعبانه جدا وعايزة انام 
كارمن : بس انا مش جيلى نوم 
منار : امممممم
كارمن بصدمة : دى نامت 
ولكن كيف لكارمن تنام وانها تعلم أن أسرها قلقا عليها فظلت
 مستيقظه 
***
وصل أسر فيلاته 
ذهبت إليه والدته واردفت ببكاء : كده يا اسر تسبنا الفترة دى 
كلها حرام عليك كده تهون عليك امك 
أسر : انا اسفه يا ماما بس كان لازم اديها مساحه 
علشان تفكر صح 
ناردين ف نفسه : من دى الا أسر ساب البيت علشان يديها 
مساحه مشكله لو كان بيحبها بس مستحيل يكون لغيرى 
يوسف : خلاص يا حبيبتى المهم انه بينا 
أسر بضحكه : جو وحشنى يا راجل 
حضنه والده فنعم اشتاق إليه جدا وبداله أسر العناق
ثم أردف ببرود  : سيف 
سيف بتوتر من فضح الأمر: ن ن ن عم
أسر بسخريه : تعالى ورايا 
ذهب خلفه ودخل المكتب وأغلق الباب وجده يجلس ببرود 
سيف بخوف  : نعم 
أسر : وهو يحتضنه وحشتنى 
وقد ذهب الخوف مع هذا الحضن الذى افتقدة لثلاث سنوات 
سيف : وانت وحشتينى يا أجدع اخ 
ابتسم له أسر: وقال خالينى ف المفيد 
نظر له سيف بعدم فهم ولكنه انصدم عندما اكمل أسر كلامه 
أسر بحاجب مرفوع :  كارمن فين 
سيف بتعلثم : م معر فش 
أسر : قدمك دقيقه يا تتحسر ع حياتك لأنك هتقضيها كلها ف 
الصعيد وسط الارضى وانت حر 
سيف ف نفسه الصعيد مستحيل وأردف سريعا : ف بيت صحبتها
أسر بجمود :  العنوان
سيف : العنوان ........
بس اوعى تكون هتروح دلوقتى ثم أردف بخبث 
ولا تكون وحشتنى 
أسر بدون وعى  : هموت وشوفها 
وذهب سريعا 
***
كارمن : اوووف انت يا زفته قومى افتحى الباب 
ايه البت دى نومها تقيل 
هروح انا وامرى لله وما فتحت حتى انصدمت يتبع.. الفصل 12 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent