رواية أحببت معلمة ابنتي الفصل السابع عشر 17

الصفحة الرئيسية

  رواية أحببت معلمة ابنتي بقلم امولة الفصل السابع عشر 17 بقلم امولة

ملحوظة قبل البدا عند البحث عن الرواية اكتب في جوجل "احببت معلمة ابنتي دليل الروايات" لكي تظهر لك الفصول الجديدة كاملة فور نشرها 

رواية أحببت معلمة ابنتي كاملة

رواية أحببت معلمة ابنتي البارت السابع عشر 17

¥في تمام الساعة ال 8 مساء ¥
★في بيت آية★
بعد أن عادت من الحضانه واراحت جسدها قليلا استيقظت الان ودلفت للحمام لتأخذ شاور... خرجت بعد قليل وارتدت فستان باللون الموڨ من  يصل  الركبة وتركت شعرها الأصفر منسدلا على ظهرها 👇🏻
وكذالك جاسر الذي ارتدي بدلة من اللون الكحلي وقميص ابيض وكوتش ابيض 👇🏻..... بما اني موصفتش جاسر ولا حتى جبت صورته 😂👇🏻
~~وصف جاسر😂🙂 ~~
شاب في ال26 من عمره يمتلك سلسلة شركات معروفة باسم "جواهر" بجانب عمله الذي ستعرف عليه من خلال الأحداث ذو شعر اسود كثيف ودقن خفيفة وغمازات تظهر حتى دون أن يضحك 👇🏻
~~ده وصف جاسر 🙂~~
جاسر :يروح امك.... ايه ده ؟!
آية بلاهة :حلو؟
جاسر بغضب :زفت مطين.. خشي غيري الزفت ده
آية :بالله عليك النهاردة بس
جاسر :لا
آية :وحياتي عندك
جاسر :اوووف... انجري قدامي
آية وهي تضم كتفه :ثانكس
جاسر بابتسامة اخفاها :يلا
وخرجوا متجهين لخطوبة رارا 😂
~~
★في الفلة ★
☆في غرفة ملاك☆
نجد مني تساعدها في ارتداء ملابسها المكونة من فستان باللون الأبيض بكت منفوش من عند الوسط ذو فيونكة باللون الكحلي وسندل ولكن يخفيه الفستان صفقت شعرها على هيئة ذيل حصان ووضعته على چنب👇🏻
~~جماعة اللي تحت دي ملاك اللي في الغلاف ركزوا🙂~~
☆في غرفة مراد ☆
يقف أمام المرآة يصفف شعره بعد أن ارتدي بدلة باللون الرصاصي المنقط ابيض وكوتش ابيض اللون👇🏻... انتهى واتجه لغرفة ملاك
مراد وهو يدلف :ها يالوكا خلص..... ايه ده ؟!
ملاك وهي تقوم بعمل حركة دائرية :حلو يا بابي
مراد :انا مش قايلك تلبسيها بادي تحت الفستان عشان الجو
مني :مرتدش يا مراد بيه
ملاك :خلاث يابابي النهاردة بث
مراد :هتتعبي تاني
ملاك بثقة :لا لا متخفث
مراد :طب يلا يختي اما نشوف عمك رائد
ملاك :يلا ياخويا
ابتسم مراد عليها واتجه لغرفة رائد
☆في غرفة رائد☆
قد استعد وارتدي بدلة كحلي فاتح ذو جرافت سماوي مخطط باللون الأبيض 👇🏻
~~جماعة لو فاكرين في الصور بتاع الشخصيات كان رائد اللي في الصورة برضو 😂🙂~~
دخل مراد ليقول :يلا يبني عشان إسراء
رائد بغباء :ليه انا هعمل ايه
مراد وهو يضربه برفق عل رأسه :هتجيبها ياظريف
رائد :هو لازم
مراد :لا مش لازم... طبعااااا لااااازم يازفت
رائد :خلاص اهدي يعم وانا رايح اهو
وخرج رائد لجلب إسراء
~~
★في عمارة إسراء ★
انتهت إسراء ارتداء ملابسها المكونة من فستان طويل للغاية باللون الأخضر سادة ولكنه كان رائع وتركت شعرها منسدلا على ظهرها وكتفها👇🏻
~~وصف اسراء~~
فتاة في ال21 من عمرها إدارة أعمال ذو شعر بني مائل للبرتقالي ذو عيون زرقاء.. تمتلك نمش على وجهها يعطيها منظر جذاب 👇🏻
~~ده وصف اسراء😂🙂~~
.. وتذكرت ماحدث امس
//فلاش بااك //
في سيارة رائد
رائد بهمس :وربي يا إسراء لو لبستي قصير بكرة اوريكي النجوم في عز الضهر
إسراء ببرود :معنديش أطول من كدا
رائد ببرود وابتسامه :هبعتلك واحد
إسراء :اووووف
//بااك//
إسراء يغيظ :عاملي فيها غيران يعني
سارة :احسن
إسراء :سااااااارة
سارة :خلاص... بس ايه رأيك فيا
إسراء :عادشيييي خااااص
كانت سارة ترتدي فستان يصل لما بعد الركبة باللون الزهري تصل اكمامه للكوع ذو حزام اسود اللون من الوسط وكوتش ابيض اللون وتركت شعرها البني المموج منسدلا على ظهرها وكتفها 👇🏻
~~وصف سارة ~~
فتاة في ال21 من عمرها كلية إدارة اعمال ذو شعر بني غامق يصل لمنتصف ظهرها وعيون زرقاء وأحيانا تقلب لخضراء 👇🏻👇🏻
~~ده وصف سارة 🙂~~
دق الجرس معلن عن وصول رائد.. اصطحب معه إسراء في سيارته وذهب حسين وفاطمة وسارة في سيارة حسين وذهبوا جميعا للڨلة
~~
★في للڨلة ★
بدأ الناس بالتجمع وكذالك آية وجاسر الذين بمجرد دخولهم لفتوا أنظار الجميع فكانت آية تأنكچ جاسر وكأنه زوجها هذا ماعتقده البعض... رأتهم ملاك فجرت إليهم
آية :براحة يالوكا لتقعي
ملاك وهي تلف :ايه رأيك فيا يامامي
آية :عسل ياقلب مامي
ملاك :وانتي كمان حلوة اوي اوي.. وإنكل جاسر مز اوي
جاسر :مالو يختي
ملاك :مز
جاسر :الله يرحم ايام ماكنت هموت على التلفون اللي بيغني اخاصمك اه اسيبك لا
آية :هههه
وكان مراد يلاحظ آية وابتسامتها وضحكتها... لكن لفت نظره ثيابها التي ترديها في هذا الجو وايضا قدامها التي تبان لحدا ما... فتغيرت ملامح وجهه للعبوس
:بتحبها
مراد بدون وعي :مش عارف
:لا بتحبها وبتغير عليها كمان
التفت مراد للصوت :ا... ايه.. الل.. الي انت بتقوله دا بس يابابا.. حب ايه
محمد :متضحكش على نفسك يا مراد انت بتحبها بس عقلك رافض ده... يبني مش كل البنات كدابة وطماعة... يعني آية دي مشفتش في طيبتها.. اللي هتوديها في داهية
مراد :بابا بالله عليك مش عايز افتح الموضوع ده
محمد بتنهيدة :براحتك.. بس يوم متتجوزها ابقى قول بابا قال..... ورحل
عم الهدوء المكان وهدئ كل شئ ليعلن هذا عن دلوف العريسان
دخل رائد واسراء التي ترفع فستانها بغيظ وعبوس وخلفها عائلتها
لمح جاسر سارة فقال :احيييه دي ورايا ورايا
آية باستغراب :هي مين
جاسر :لا متحطيش في بالك
آية باستغراب :ماشي
جلس العروسين في مكان الكوشة...........
//تسريع أحداث بدل الملل ده 😂🙂//
انتهت الخطوبة في تمام الساعة ال12 منتصف الليل... ذهب جاسر وآية للبيت وعائلة سارة لبيتهم وكل شئ سار على مايرام...... لا يعلم احد مايحدث غدا كل شئ في علم الغيب لكن يتري هل ستسير الحياة عل ما يرام ام للقدر رأي آخر
~~
₩في اليوم التالي ₩
★في بيت آية ★
استيقظت آية وارتدت ملابسها كالعادة وكذالك جاسر ونزلوا معا اوصلها جاسر للمدرسة واتجه للشركة
★في الڨلة★
استيقظ مراد أيضا ونزل للاسفل وتناول الإفطار مع عائلته كالعاده واوصل ملاك للحضانة واتجه للشركة..... وكذالك رائد اتجه للشركة
★في للعمارة ★
تحديدا بيت حسين الشناوي... استيقظ كلا من سارة واسراء وتناولوا الإفطار ونزلوا معا متجهين للشركة
☆★فى الشركة ☆★
وصل مراد ورائد وجاسر في نفس الوقت والقوا التحيات على بعضهم ودلفوا للشركة
★☆في الحضانة ★☆
دلفت آية للفصل وبدأت في شرح الدرس كالعادة
♡♡ما اريد توضيحيه ان الجميع يقوم بنفس الروتين اليومي دون أحداث جديدة لهذا اختصر الأحداث ♡♡
((الناس اللي كانت بتقولي انتي بطيئة وسرعي شوية في الرواية اهو سرعت اهو ومدخلتش في الأحداث))
♡♡♡في تمام الساعة ال 2 وتحديدا في الشركة انهي مراد عمله وذهب لاصطحاب ملاك..... وكذالك جاسر الذي ذهب ليأخذ آية.. وكذالك سارة واسراء اللاتان ذهبوا لبيتهم معا ورائد الذي اتجه للڨلة ♡♡♡
~~
وفي مكان لم نذهب اليه منذ مدة اجل انه هذا المكان الذي به تلك الحية المسمية بملك.. تجلس على كرسي هزاز
ملك :عايزاك تشوفلي طقم من بتوعها
الرجل :احنا هنفذ بكرة
أوقفت الكرسي لتقول بغضب :ازاي يغبي وانا لسة طالعة من السجن امبارح
الرجل :اومال امتي
اراحت ظهرها للخلف وهزت الكرسي لتقول :شهر شهرين بالكتير
الرجل : مش كتير؟! 
ملك بغضب :انت تنفذ وانت ساكت
الرجل بسخربة :وترجعي تغدري بيا وتلبسي التهمة فيا زي اللي قبلي
ملك :غوووووووور
خرج الرجل بينما ابتسمت ملك بشر.. يتبع الفصل 18 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent