رواية أحببت معلمة ابنتي الفصل الثامن عشر 18

الصفحة الرئيسية

رواية أحببت معلمة ابنتي بقلم امولة الفصل الثامن عشر 18 بقلم امولة امل صلاح عبر دليل الروايات للقراءة والتحميل pdf

رواية أحببت معلمة ابنتي كاملة

رواية أحببت معلمة ابنتي البارت الثامن عشر 18

ها هو الان قد مر 3 شهور لا يحدث به أي جديد...... مهلا مهلا مهلا...كيف لم يحدث اي جديد... مراد الذي بلفعل اثبت لنفسه انه يحب آية وليس إعجاب بل حب.. لطيبتها وحنانها وصفات كثيرة تميزها...... جاسر الذي أصبح يرى سارة بالشركة كثيرا بعد أن تم توظيفها وايضا لايقف عن مشاكستها وهو مستمتع بذالك...... وسارة التي تم توظيفها والتي لاتصمت ان شاكسها جاسر وهذا ما يمتع جاسر..... رائد الذي لا يتوقف عم مغازلة إسراء وحبه لها يزيد.... إسراء التي لا تتوقف عن اقولها وردها لرائد "" دبش"".... آية التي نوعا ما قد أعجبت بمراد.... ملاك التي تعشق آية ولاتقف عن منادتها بماما... ملك التي تخطيطها مازال
★في الڨلة★
استيقظت ملاك وساعدتها مني على ارتداء ملابسها ثم نزلت الأسفل
رائد الذي ارتدي ملابسه للعمل ونزل أيضا الأسفل
وكذالك مراد ارتدي ملابسه ونزل الأسفل وجد الجميع "رائد.. ملاك ووالده محمد"
مراد :يلا يا لوكا نفطر بسرعة بسرعة عشان ورايا حاجات كتير
ملاك :ما... ما... ماشي
نظر لها الجميع بستغرب لماذا تقطع في الكلام؟!
رائد :ايه يا لوكا بتأتأي كدا ليه
ملاك :ا... ا.. اصل... م... مس آية علمتني انطق حرف ال... السين و... الش.. ش.. شين
مراد :طب قولي مشمش كدا
ملاك :م... مش.. مش
رائد :قولي سمسم
ملاك :س... سم... سم
محمد :برافو يا قلبي
ملاك :ش... شكرا ياميدو
مراد :يلا انا شبعت
ملاك :يلا
~~
★في بيت آية ★
جاسر :مايلا يازفتة انتي ساعة... بخته مايل اللي هيتجوزك
آية :سمعتك على فكرة... وبعدين مايل ليه ياخويا... دانا نص شباب مصر مستنية إشارة
جاسر بسخرية :ايوة صح.. يلا عشان النهاردة اخر يوم وكمان خلصت اجراءات النقل
آية بفرحة :بجد ياجاسر يعني خلاص كدا الشركة اتنقلت
جاسر :شوور
آية :طب يلا يافيلسوف عصرك
جاسر :يلا
كان كل هذا الكلام وهم ينزلون حتى وصلوا للسيارة ركبوا ثم اوصل جاسر آية للمدرسة واتجه للشركة
~~
★في بيت اسراء★
فاطمة :يلا يا سارة.. يلا ياسراء
سارة /إسراء بصوت عالي :حاااااالضر
فاطمة بصراخ :لا يختي انتي وهي والنبي علوا صوتكم شوية اصله واطي
سارة في نفسها :اوووف بقى يعنى مفيش حجة عشان مرحش الشركة دي ياربي.. لازم اقابل ابو دم تقيل ده هناك
إسراء :اللهم اني اعوذ بك من الخبث والخبائث.. انتي مشيوخة يبت ولايه
سارة :ليه يختي
إسراء :عمالة تكلمي نفسك كأنك بتحضري شيطان
سارة :بس يبتاع قرة عيني
إسراء :خليكي كدا بتهري كدهو ومش لاقية اللي يعبرك 
سارة بسخرية :والنبي اايه... اهري من قرة عيني... محن خنازير
إسراء :طب اكتمي وانجرري قدامي
سارة :ايدك لتوحشك ياماما
إسراء :يخربيت ملافظك ياشيخه
سارة وهي تضع اصبعها على فمها :اشششششش
إسراء :ماما... ماااااما.... ماماااااااااااااا
فاطمة :ايه ايه ايه ولعتوا في التلاجة
سارة بسخرية :لا لسة يافاطنة
فاطمة :فاطنة فاطنة يابيئة ياقذرة
إسراء :ايه يا بطوط متروق الدي وتهدي الجي
فاطمة بهدوء:غوروا
سارة بغباء :اه
فاطمة بصراخ :غوووووروووووا
جرت الفتاتان ونزلوا من العمارة متجهين للشركة
~~
★عند الحيزبونة ملك 😂★
ملك وهي تجلس على كرسي هزاز وامامها رجل يحمل ثياب وبروكة صفراء اللون قالت بصوتها الذي اكرهه :جبتهم
الرجل :اه جبتهم..... بس هنفذ امتى
ملك :هستني لما سي روميو "مراد  😂" يقع في غرام جوليت "آية 😂" او هو اساسا وقع بس لسة هيعترف
الرجل :وافرض مثلا اعترف متأخر
ملك :متأخر متأخر المهم اني انتقم منه.. بقى انا ملك منصور اخش السجن.. ها بس على مين طلعت منها زي الشعراية في العجين
~~
★في الشركه ★
دخل مراد الشركة ومنها لمكتبه.... وكذالك رائد
ثم جاسر ومنها لمكتب مراد
ثم سارة واسراء كل واحدة لمكتبها
☆في مكتب مراد ☆
طرق جاسر الباب ثم دخل بعد أن اذن له مراد
مراد :اهلا اهلا جاسر ازيك
جاسر :الحمد لله تمام
مراد وهو يعطيه ملف :اتفضل ده ورق ناقص امضتك وتبقى خلاص شركتك اتنقلت
جاسر وهو يأخذ الورق :بجد شكرا شكرا ليك على موافقتك في مساعدتي في أمور النقل.. مش عارف من غيرك كنت هعمل ايه
مراد :ياراجل متقولش كدا انت زي اخويا يآ جاسر
جاسر وهو يمضي الورق و يعطيه لمراد :اتفضل..... ثم وقف قائل...... عن اذنك
مراد :ثانية يا جاسر
التفت له جاسر :نعم
مراد :معلش بس هو لو مش سؤال محرج هو آنسة آية مرتبطة
جاسر :لا
مراد بفرحة داخلية :ماشي شكرا ليك
جاسر باستغراب :العفو
وخرج من المكتب متجه لمكتبه.. أثناء ذالك قابل سارة
جاسر :ازيك آنسة سارة
سارة باستغراب انه لم يشاكسها :الحمد لله... ايه ياخويا الاحترام اللي نزل عليك مرة واحدة ده
جاسر بمرح:لا انا بس قولت بما انها اخر مرة ليا في الشركة قولت احترم نفسي شوية
سارة :ياراجل اخيرا هنرتاح منك
جاسر :للدراجادي كنت عبئ
سارة :عارف ياخ جاسر نكتك بايخة اوي
جاسر :ويت ويت ويت نكتة ايه
سارة :انك هتخرج من الشركة وبلابلابلا بلابلا
جاسر :بس انا مش بهزر
سارة :وإنشاء الله لقيت شغل ولا اترقيت
جاسر :لا بس انا مراد كان بيساعدني في أمور نقل شركتي وكدا
سارة :ويت ويت ويت شركتك... أشارت بيدها على جاسر من فوق لتحت...... انت عندك شركة
جاسر :تخياااااااال... وبعدين ايه انت ده مشبهش ولا ايه
سارة :شركة ايه بقى
جاسر :جواهر
سارة :اه جواهر عل......... اييييه
جاسر :ايه
سارة :انت بتاع شركة جواهر اللي في أمريكا اللي البنات هتموت عليه وانت مش معبرهم... ثم لوت شفتيها يمين ويسار قائلة...... يدي الخيبة
جاسر :مالي يختي
سارة :اصل اللي يشوفهم يفكرك حلو
جاسر بردح6:ناعم ناعم ومالي يختي وحش ولا وحش
سارة :لا وحش
جاسر :عالعموم فرصة سعيدة اني قابلتك
سارة :هو انت بتتكلم جد
جاسر :اه
سارة :عالعموم انا مش زعلانه منك يعني كنت بارد معايا بس يلا زي اخويا
جاسر :اييييه اخوكي قال اخوكي قال.. اشحال كنت جاي اتقدملك بليل
سارة :ههههه دمك خفيف قوي يآ جاسر
جاسر :عارف.. عارف..... يلا عن اذنك
اقترب من اذنها وهمس قائلا :هتوحشتيني
فتحت سارة عينيها وفمها على اخرهما بصدمة وقالت ببلاهة :ها
ابتعد ومشي خارج الشركة وهو يقول :يلا تشاااو
جاءت إسراء ورأت سارة بهذه الحالة فقالت :بوقك ليخش دبانة ولا حاجة
اغلقت فمها بسرعة لتقول :احيه يا ابو سوسو احيه
إسراء :ايه يبت مالك
سارة :ها... لا مفيش
إسراء وهي ترفع كتفيها :ماشي... المهم خودي دا ورق الحسابات راجعيه
سارة :هاتي
اخذتهم واتجهت لمكتبها وكذالك إسراء
~~
★في الحضانه ★
انتهى اليوم وعاد الاطفال لبيوتهم وكالعادة تنتظر آية مع ملاك مراد
ملاك :يوووه يابابي ايه ده.. مامي مامي
آية :ايه يا لوكا
ملاك :تعالي نقعد مع بعض على المرجيحة عما بابي يجي
آية :اوك... اوباااااح
قالتها بعد أن حملتها واتجهت نحو احد المراجيح
وكان يتابع الحوار من أوله مراد الذي جاء وانتبه لكلمه ملاك
"مامي" يالهي سوف اجعلها والدتها حقا.. اتجه نحوهم ورأته ملاك فقالت لآية :يأبى جه يا ما... قصدي يامس
آية :طب يلا
مراد :يلا يا لوكا.. شكرا ياآية
آية باستغراب :شكرا؟! شكرا على ايه
مراد :احم ممكن اعزمك النهاردة على الغدا
آية :م.. مش عارفة... هسأل جاسر
مراد :ماشي لو وافق ابقى رني عليا
آية بخجل :ماشي.. عن اذنك
ملاك :يانوحي يانوحي
مراد :ايه يبت الكلام ده.. اموت واعرف بتجيبه منين
ملاك بغمزة :سيبك من كلامي... في ايه
مراد :في محشي يختي اغرفلك ولا احشي
ملاك :ايوا هنفرح قريب ولاااااااا
مراد :بطلي لماضة
ملاك :اما انك راجل غريييييب
نظر لها مراد بحاجب مرفوع :اما انك طفلة غرييييبة
ضحكوا معا وعادوا للڨلة
~~
★في شركة جواهر ★
دخل جاسر الشركة وجد مراد قد قام بكل شئ وظف الموظفين ورتب المكاتب قام بكل شئ
دخل وأثناء دخوله لمكتب المدير الذي صممه مراد منعته تلك السكرتيرة :علي فين ياخينا هي زريبة
جاسر وهو يحاورها في الكلام :مش ده مكتب المدير
السكرتيرة :اه
جاسر :هو موجود
السكرتيرة :لا
جاسر :هيجي امتى
السكرتيرة :مش لما اعرفه ابقى اقولك... احم معرفش
جاسر وهو يخرج بطاقته ببرود :جاسر السيد محمد.. مدير شركات جواهر.. المنقولة من امريكا لمصر
السكرتيرة بتعتدال وإعجاب :اسفة يافندم اتفضل مكنتش اعرف
جاسر :وعرفتي صح؟
السكرتيرة بحرج :اه يافندم
جاسر :لو عرفت انك اتعاملتي مع أي حد كدا سواء انا أو غيري مش هيكفيني طردك قدام الشركة كلها
السكرتيرة :حاضر يافندم
دلف جاسر للمكتب واتصل لمراد :الو
مراد :ايه ياباشا عجبتك
جاسر :جدا.. المهم عايزاك تبعتلي حد من الحسابات يكون شاطر ها شااااطر
مراد وقد فهم انه يلمح على سارة :ههههه ماشي ياباشا هتجبلك حد شااااطر
جاسر :هههه سلام
~~
★في بيت آية ★
وصلت آية واعجبت من عدم وجود جاسر... فعلمت انه في الشركة... بدلت ثيابها لبيچامة مريحة ونامت
بينما عاد جاسر بعد حوالي ساعة وجدها نائمة قبل رأسها وذهب لغرفته وغط في نوم عميق هو الآخر
~~
★في الڨلة ★
وصل مراد وملاك وكذالك رائد.. صعد الجميع لتبديل ثيابهم ومن ثم نزلوا ليتناولوا غدائهم ومن بعد أن انتهوا صعد الجميع ليأخذوا قسط راحة معادا مراد الذي ظل مستيقظا
~~
★في عمارة التي يسكن بها التؤام ★
وصل الاثنان وصعدوا للبيت وغيروا ثيابهم وتناولوا الغداء كل ذالك وسارة شاردة بكلام جاسر قال حسين والدهم :سارة يحبييتي
سارة :نعم يا بابا
حسين :في عريس متقدملك
اعتقدت سارة انه جاسر فقالت :ومين بقى العريس
حسين :دا دكتور من اللي بدربهم في المستشفى عندي شافك واعجب بيكي وقالي اخد رأيك عشان لو كدا يتقدم رسمي
سارة :ايوة يعني اسمه ايه
حسين :اسمه احمد وهو محترم جدا وأهله ناس محترمه
سارة بمرح :احمد ومحترم دا احمد ده تلاقيه مصاحب بنات مصر... عالعموم هشوف يابابا عايزاك توريهوني اي معلومة كدا مهو مش هيشتري تلاجة
حسين :ماشي يا حبيبتي
وانتهى الجميع وذهيوا لأخذ قسط من الراحة أيضا.. الفصل 19 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent