U3F1ZWV6ZTE0NTkwMzMxMzUwX0FjdGl2YXRpb24xNjUyODgzMjYyNTQ=

رواية ماذا جنيت انا كاملة - بقلم هند حمدي

 رواية ماذا جنيت أنا كاملة  رواية هندية بس حكاية للكاتبة هند حمدي كاملة جميع الفصول عبر دليل الروايات للقراءة والتحميل (deliil.com)

رواية ماذا جنيت انا كاملة

رواية ماذا جنيت انا الفصل الأول بقلم هند حمدي

تعريف الشخصياات

اثير مصطفي الراوي ..

17 عشر عاما تمتلك قوام ممشوق وعينين بلون الذهب الخالص وشعر ذهبي طويل ياثر من ينظر اليها حباها الله بيهيئه ملائكيه مثل الاميرات .. وجه بيضاوي وشفاه ورديه ... وطولها مناسب وقوامها مثل عارضات الازياء ولكن شخصيتها ف حكم المعدومه من تسلط ابيها وجبروته معها


شهاب الاسيوطي. 32 عاما طويل عريض يمتلك عيون سوداء حاده وشعر اسود رجل اعمال وكبير عائلته شخصيه حااده الطباع لا يقبل التهاون ولا الاخطاء شخصيه مزدوجه يعشق السهر والنساء ولكن ف بيته وعمله لا احد يستطع النظر لوجهه والده متوفي وليس لديه سوا والدته واخيه الاصغر واخت متزوجه بالخارج


مصطفي الراوي ... رجل اعمال صغير ف عالم سوق الحيتان شخصيه مريضه يتعامل مع المراه كا نكره يعشق ولده فا افسده بكثره دلاله ويتعامل مع ابنته ع انها عار والتصق به ويجب التخلص منه


تعرض لازمه ماليه اودته الي اعلان افلاسه فقرر التضحيه با بنته لانقاذ الموقف


عادل مصطفي الراوي ... الاخ الوحيد لاثير 20 عاماطويل

القامه ملامح تشبه ملامح ابيه وليس لديه ما يميزه سوا شعر بني لامع مستهتر لا يتحمل المسؤليه فشل ف تعليمه وكان يكره اخته لتفوقها وحصولها ع مجموع كبير بالثانوي العام


الفصل الاول


يصدح صوت مكبرااات الصوت للشيخ عبدالباسط عبدالصمد في عزاء والده اثير وهي تتوسط النساء ف العزاء


الباقيه في حياتك يا بنتي ... ادعلها واترحمي عليها دي ارتاحت من اللي كان بيحصل فيها دا صوت صريخها كان بيجيب اخر الشارع


سيده اخري ... يا بنتي مش كدا هتموتي نفسك طب عيطي صرخي خرجي اللي جواكي كتمه القهر وحشه

كدااااا هتمووتي


اثير ... بصوت داخلي يااااااريت


****** *******/ ******/*


بعد انهاء العزاء وانصراف جميع المعازين


مصطفي والد اثير .... يا ساتر ناس معندهاش دم لزقين من الصبح


عادل ... خلاص يا بابا اهوم مشيوا وعلامات حزن بسيطه لا تذكر عليه


مصطفي .... وانتي يا سنيوره هتفضلي اعدالي كدا كتير ماتغوري تحضرلنا لقمه ف يومك اللي مش فايت داااا


اثير ..... استمعت ولم ترد وذهبت لتحضير الطعام ولكنها لا تعلم باي شهيه ياكلون وامها لم يمضي ع وفاتها سوا ساعات .....


وضعت الطعام واستدعتهم ... فجلسوا ياكلون بشهيه وكأن شيآ لم يكن


مصطفي.... هتفضلي مبرقلنا كدااا يا تقعدي تطفحي يا تغوري من وشي والاحسن تغوري داهيه تاخدك ذي امك

غارت وسبتك اعده ف وشي😡😡


اثير .... انصرفت من امامه وذهبت الي غرفتها واحتضنت صوره والدتها ونامت دون ان تشعر ودون زرف دمعه وااحده


****** ********* ******//*******


عادل .... والعمل يا بابا كدا هنعلن افلاسنا اذاي هواجه اصحابي اذي هننزل بمستونااااا


مصطفي ..... تواجه اصحابك هو دا اللي همك ونسيت انك انت السبب لما سحبت اغلب رصيدنا ف البنك وضيعته ف سهراتك انت والشله الفاسده بتاعتك دا غير الصفقات الخسرانه اللي دخلتنا فيها وكنت محذرك منهااا


عادل ... مش وقت تقطيم يا بوووب لازم تتصرف


مصطفي ... عموما ف دمااغي فكره لو صحت هتبقي ضربه معلم هنسدد ديونا ونخلص من الغرابه اللي اعدالي ف البيت دي


وبعد ما قص عليه فكرته الدنيئه مثله


عادل ..... بس يا بووب دا متجوز كذا مره واكبر منها وسمعته ف السهرات يعني .. تفتكر هي هتوافق


مصطفي .... بس من اكبر حيتان السوق وهينشلنا من الضياع وبعدين ما بتجوز دا راجل ميعبوش الا جيبه واللي عرفين انه ملياااان بالقووي يعني الجوازه نفعت ولا منفعتش احنا الكسبانين ... وبعدين ايه توافق دي لييه هي ليها راي مش كفايه ركبنا الفقر من اعدتها ف وشنا


اسمع اتصل به وحددلي معاد معاه


عادل ... بس يا بوب دا معداش ع وفاه امي الا شهر الناس تقول ايه


مصطفي ... ما ينحرقوا الناس محدش هينفعنا لو اتحبسنا ادعي بس تعجبوا


******* ******** ***/*******


جاء اليوم الذي ظلت اثير تحلم به اليوم الذي جاه لها خاطب ليخلصها من الحياه ببيت ابيها من جبروت اب يعتبر النساء ما هن الا خادمات وجودهم فقط لتلبيه احتياجات الرجل ليس لهم قيمه والغربب انه يوافق ع الخاطب بشكل مبدئ والا لم يكن يسمح له بالحضور


مصطفي= اسمعي اووعي عينك تترفع عن الارض وانتم قاعدين مع بعض. صوتك ميعلاش اغلب كلامك تهزي راسك وبس وهما خمس دقايق وتغوري ع اوضتك مفهووم


اثير ** امر حضرتك فيه ايه حاجه تاتيه


والد اثير ** غوري ع اوضتك اجهزي ومتخرجيش الا لما اناديلك


********//*/*****


ذهبت تقفز من الفرح لاقتراب تحررها من زنزانتها المسمي غرفتها


في تمام السادسه مساءا سمعت اثير صوت جرس الباب فاخدت ترقص فرحآ


وبعد بعض دقائق اتي والدها ليستدعيها


مجرد نظره كفيله لارعابها فاخفضت بصرها الي الارض وحملت صينيه التقديم وذهبت وراء والدها


-----------------------


والد اثير. ... اقعدي يا اثير دا المهندس شهاب الاسيوطي من اكبر عائلات الصعيد ودي الست والدته


اثير...... احم اهلا وسهلا


والده شهاب .... بسم الله ما شاء الله تبارك الرحمن سبحان من خلق فصور


شهاب... فعلا مش بطاله


اثير. شعرت بالقلق من نمط حديثه


والده شهاب.... انتي كام سنه يا حبيبتي


والد اثير... عندها 17 سنه ف ثانويه عامه السنادي


والده اثير... بس ابني. 32


والد اثير‘‘‘‘‘ وايه المشكله


شهاب ‘‘‘‘ بس انا مش ناوي اخليها تكمل تعليم مش أبقى ف شغلي وهي رايحه من الدرس وراجعه من المجموعه


@@@@@@@


مصطفي ... لو حصل نصيب انت حر مراتك وانت ادري بشؤن بيتك


كل هذا واثير مصدومه ولكن ليس بيديها حيله


!!!!!!!!!!!!

والد اثير استاذن ليرد ع هاتفه


فستغلت اثير الفرصه لترفع عينيها وتنظر الي المدعو عريسها فصدمت من هيئته طويل وعريض وشعره كثيف ولديه شارب كما يقال عليه يقف عليه الصقر فاخفضت بصرها سريعا الي الارض قبل ان يلاحظ


شهاااب.... اسمعيني يا اثير كوويس عشان مبحبش اعيد كلامي مرتين انا راجل طبعي حامي واحب مراتي تكون طووعي يعني كل اللي اسمعوا حاضر وامرك واللي تشوفه

كلمتي سيف ع رقبتك.. كلمه لا تلغيها من قاموسك خالص


محبش طرفك يبان علي حد صوت ميعلاااش وف نفس الوقت طلباتك مجابه واللي هتعوزي هيجي من قبل ما تفكري فيه


والده شهاب احست بصفرار لون اثير بعد حديث ولدها فارادت تخفيف الجو


.يا شهاب يابني متخوفهاش دي هتبقي ف عنينه من جووه


نظر شهاب لوالدته... فالتزمت الصمت لانها تهااابه واشفقت علي اثير مما هي مقدمه عليه لانها تعلم طبع ولدها وتعدد زيجاته


اثير ظلت تستمع له والغضب يسيطر علي عقلها ارادت ان تقذف الماء بوجهه وتطرده شر طرده وتخبره انها ليست جاريه ف سوق العبيد فاستجمعت شجعاتها لتتحدث فحضر والدها وبكل هدوء ما رايك سيد شهاب


تحدث شهاب.... عمي ما رايك ان بدلا من الخطبه يكون كتب كتااب والعرس بعد عشرت ايام


تهلل وجه والد اثير لان بهذه الزيجه سوف يرفع شانه بعالم رجال الأعمال ولم يهتم بحديث المجتمع عن اخلاقه وزيجاته المتعدده ولما يهتم وهو بالاساس من عرض عليه الزواج من ابنته

---

كادت تشعر بالاختناق وهي تراهم يقرأون الفاتحه واكنها ع روحها لا زواجها ونظرت بوجه والدته فلامحت نظره شفقه لها لما هي مقدمه عليه

احست انها سوف تعيد مصير والدتها لتموت قهرا علي حالها

انصرف... شهاب ووالدته وبعدها طلب منها والدها ان تستعد ولم يهتم بسوالها عن رأيها كانها ذبيحه تساق لشاريها

ارادت ان تصرخ كفاك ظلما ابي... الم تشفق لحالي يوما أتريد ان تقذف بي من سجنك المؤقت لسجن أكبر ظلمه ووحشه...

ولكنها تخاف بطش والدها فكم عاقبها ع اخطاء تافهه فكم جلدها بحزامه وانامها ليالي بدون طعام لقد وصل به الامر


الي منعها من قضاء حاجتها تذكرت كل ذلك فالتزمت الصمت وهزت راسها دليل الموافقه وذهبت الي غرفتها داعيه الله ان ياخذها قبل ان تزف لهذا المغرور المتعجرف

مرت الايام وجاء موعد كتب الكتاب

طلت كانها اميره من الأساطير لانها تملك جمالا تحسد عليه رغم ارتدائها فستان بسيط لا يزينه سوء بعض الزهور البيضاء علي الاكتاف وف الوسط

نظرت لشهاب... فوجدته متأنق تظهر وسامته وشخصيته وجلسته الرزينه فظلت تمني نفسها بتغيره وانها تستطيع تغيره الي الافضل

فشعرت ببعض السعاده

لم يحضر كتب الكتاب سوا هو واخيه الاصغر الذي لم يرفع عينه عنها وامه واعمامه وهي ووالدها واخيها فقط

لقد احضر الشبكه من الالماس وشيك بمبلغ مالي كبير

فعلمت ان هذا ثمنها وان الصفقه رابحه لوالدهااا فهذا هو كل ما يهمه

تم عقد القرآن وانصرف الجميع وظلت هي مع المدعووو زوجها فا اول ما تحدث به

متقعديش غير لما اديكي الاذن

ماذا جنيت انا.

الفصل الثاني

شهاب ... متقعديش غير لما اديكي الاذن


اثير .. نعمممممممممم


شهاب ... من اولها عشان منزعلش من بعض صوتك ميعلاش وكلامي بيتقال مره واحده


يعني اقولك متقعديش تقوليلي امرك مفهوووم


اثير ... صامته


شهاب ... ااايه مسمعتيش بقولك قوليلي امرك


اثير ... جلست ووضعت ساقآ فوووق الاخري ثم نظرت اليه نظره استعلاء


( سمعت الرعد )


صدم شهاااب مما سمعه وكذب اذنه ... بتقولي ايه😡😡 سمعيني تاااني كداااا


اثير ... ومااااله اقول تاااني ميجراش حاجه


بص بقي ... اذا كان بابا اتفق معاك ع بيعه خسرانه بنسبالك دا ميخصنيش ... زمن الجواري اللي جاي تشتري دا خلص انا انسانه وليا حقوقي اللي لا هتنازل ولا هسمح لحد يسلبني كرامتي


ثانيا ... جوازنا دا ف حكم الباطل .. محدش قالي رايك عشان اقول موافقه ولا لاااا .. انا اتقالي هزي راسك وخلاص ... يعني جوازنا باطل لحد ما اوافق


ودا ف ايدك ... يا اوااافق يا يفضل باطل


******* ******* ********


شهاب. ..... انتي اكيد مجنووونه اظاهر انه اضحك عليا فعلاااا اذي تتكلمي معايا كداااا واذي عينك دي تترفع فيا اصلاااا


اظاهر انك ناقصه تربيه وانا اللي هربيكي


اثير ..... انت فاكر اني خايفه منك دانت غلبان اووووي


انا اللي مريت به ف حياتي انت متتوقعوش يعني لا بخاف من ضرب ولا شتايم ولا حتي حرمان من شئ كل دا مر عليا


الحاجه الوحيده اللي كانت بتخليني استحمل هي امي لكن بعدها صدقني معنديش اللي اخسره


حتي الامل اللي كان فاضلي ان فارس الاحلام هيجي ويخلصني من اللي انا فيه ادمر ..... وابتليت بيك يعني خلااااص خربااااانه


******* *********** *********


شهااب .... تمام هشوف بتخافي ولا لا


يا استاذ مصطفي ( كان بداخله شك ان نقطه ضعفها هي والدها فاراد ان يتاكد ان بوجود والدها هذه الشجاعه ستتلاشي)


اثير لحظه واحده اصل جسمي لسه واجعني من اخر علقه


فرفع شهاااب حاجبه الايسر .. متفاجئآ. مما تقوم به


لقد ذهبت خلف احد الكراسي وظلت تصرخ


بابا. الحقني يا بابا خلاص هسمع الكلاااام حوشوا عني هياكلني. خلااااص مش هعمل كدا تاااني يا بااااباااااااا


اتي مصطفي والدها سريعآ علي صياحهاااا ....


فيه ايه با زفته ماااالك فصدم من منظرهاااااا فعلم ان حاله الرعب التي تنتابها بعد تعرضها لعقاب شديد اتت اليها


فتحدث بداخله ..... الله يخرب بيتك دا ممكن بعد ما يشوفك كدا يرمي اليمين والحكايه تبووظ دا وقته ..


مصطفي .. سحبها من خلف الكرسي واجلسها وتعامل معاها برفق نظرا لوجود شهاب. اما ف خلاف ذلك لكان تركاااها حتي لو فارقت الحياه وهذا ما تعلمه اثير جيدا


مصطفي ... هو ايه اللي حصل يا شهاب يابني


شهاااب ... بنظره غيظ .... اسئلهااااااا ماهي ادامك


شهاب محدثآ نفسه يقسم انه لولا يعلم انها تمثل لكان اكد انها مصابه بانفصام ... فعلم انها تلاعبه ورحب بالفكره فهذا سيكسر الملل ويطل بعمر الزيجه


مصطفي ..... اهدي يا اثير وكلميني براحه حصل ايه وايه وصلك للي انتي فيه داااا


****** ******** ********


اثير محدثه نفسها ..... هو حد راميني ف اللي انا فيه دا غيرك.....


ااااااصل يااا بابا . اناااااات اسااسسفه مشششش ههااهعمل كدااااا تااااني متحبسنيش


مصطفي حاول مدرات تهتهتها ف الكلام فهذا يصيبها بعد تلك الحاله


عن اذنك يابني هدخلها اوضتها وهاجيلك ع طوول


جلس شهاب ووضع ساق فوق الاخري ... وهو يراها تغمز له بطرف عينيها ... فبدء يستمتع بالعبه


بعد خروجهم .... اتاه اتصال من رقم غير معروف


الحقني يا ابيه انا مقبوض عليا ف القسم والظابط مصمم يرميني ف الحجز


شهاب .. انت في اي قسم يا زفت

قسمآ بربي لولا اسم العائله ما كنت سئلت فيك😡😡😡


ثم التقط اشياءه وذهب سريعآ دون الاستاذان من صاحب المنزل


****** ****/*//***********


والد اثير ....... القاها ع سريرها بكل عنف


الله يخرب بيتك هتبوظي الحكااايه والله لو باظت لدفنك بالحياه داهيه تاااخدك


انكمشت اثير ع نفسها فخوفها من والدهاااا ما زال نقطه ضعفهاااا التي لم تستطع التخلص منها


ذهب لكي يحسن موقف ابنته امامه ولكنه لم يجده


اتي عادل من الخارج .....


فيه ايه يابوب شهاب بيه خارج بسرعه من عندنا حتي بكلموا مردش عليا


مصطفي ... اختك بنت الللللل جتلها النوبه وهي معااااه وفضلت تترعش وتهتهته ادامه اكيد افتكرها مجنونه وقال يخلع


عادل ..... يانهار اسود طب وبعدين كدا الحكايه باظت وممكن يطلقهااااا


مصطفي ... علي جثتي


***//***///*****///.............


اثير ... بعد خروج والدهاااا اتت بصوره والدتها وظلت تحادثها .... متخافيش يا امي مفيش حاجه هتكسرني بعدك معنديش شئ اخسره ... هفضل وراه لحد ما يطفش وهنبدء لعبه القط والفار ويااانا يا هووو بس ادعيلي اتخلص من خوفي من بابا دا اللي مش عرفه اتخلص منه


******* ******** ***************


بعد وصول شهاب الي القسم ... وقام باتصالاته

فتم الافراج عن اخيه شادي بعد التصالح مع الشخص الذي قدم بلاغ بالتعدي عليه من قبل اخيه فقام شهاب بتعويضه بنبلغ مالي كبير سال له لعابه فوافق ع الفور


***** **/*//*******////*******


شهاب اصطحب اخيه وخرج من القسم


شهاااب .. انت مش هتبطل عميلك اللي ذي وشك دي وتعرضنا للاحراج والخساير كل يوم والتاني😡😡


شادي.... خلاص بقي با ابيه مش اول مره ولا انت زعلان عشان سبت العروسه وجيت


شعر شهاب بالغيره فور سماع نبره اخيه عنها ولم يعلم لما هذا الشعور


شهااااب ....شادي احترم نفسك واعرف انها بقت مرات اخوك مش واحده من اللي بنتلم عليهم


******** *******************


شادي ..... فلاش باك


بعد خروجه من بيت مصطفي والد اثير


تقابل مع بعض رفقاء السوء وبدئوا بتناول مشروبهم المفضل


شادي ... مش قادر يا عصام من ساعه ما شفتها وهي صورتها مفرقتنيش .. مش متخيل انه دلؤقتي ممكن يكون حاطط ايده عليها ولا بيحااااول ي ثم قذف الكاس فتحول الي اشلااء


عصااام ... بس بقي طب انا عندي ليك حل يخرجوا من عندها ويجبلنا قرشين .... ثم قاموااا بتدبير الحادثه وقاموا بمحادثه شهاب وتمت خطتهم بنجاح


ابتسم شادي دون ان يتحدث واقسم ان اثير ستكون له اجلآ او عاجلآ.


ياتري شهاب هيعمل ايه مع اثير؟


وشادي ناوي علي ايه؟


واثير ناويه لشهاب علي ايه؟

الفصل الثالث

مصطفي والد اثير قام بالاتصال بشهاب ليحسن من مظهر ابنته امامه خوفا من عدم اتمام الزيجه وخساره تلك الثقفه الرابحه


الو ..... شهاب باشا بتصل بس عشان اعتذرلك عن اللي حصل من بنتي اصل هي من ساعه وفات والدتها وهي منهاره ووو


شهاب .... مش عايز اسمع مبررات هقفل وتبعتلي رقمها ف رساله دلوقتي


مصطفي .... بس هي معندهاش تلفون ممكن تكلمها علي تلفون البيت او هديها موبايلي دلوقتي تكلمها


شهاب ... الكلام دا مينفعنيش بقي مرات شهاب باشا الاسيوطي معندهاش حتت تلفون نص ساعه وهيكون عندك تلفون بشريحه مفهووم


مصطفي ... تمام ياباشا اللي تشوفه وعايزه هيتنفذ


ثم قام شهاب بغلق الهاتف بواجهه دون استاذان


مصطفي ...... يابن اللللل بس يلا كله يهون بس اطلع من الازمه اللي انا فيها


****** ******* ***********


بعد مرور نص ساعه قام شهاب بارسال الهاتف ثم قام بالاتصال ع الرقم المرفق معه


الوووو ... مصطفي .


شهااب .. بترد ليه قولتلك اديهولها


مصطفي .. ذهب سريعا الي غرفه اثير التي لم تفارقها من وقت كتب الكتاب الا للضروره وقام بدخول الغرفه دون استاذان


مصطفي .... امسكي كلمي جوزك علي التلفون وهيفضل معاكي وقسما بربي لو زعلتي ولا اشتكي منك لاوريكي ايام اسود من قرن الخروب


هزت اثير راسها .. خوفآ من والدها واخذت الموبايل


اااااالووووو ....


شهاب ... هو ابوكي جمبك عشان كدا بتهتهي اديلوا الفون


اتفضل يا بابا عاوز حححضرتك


الووو ... سبها واخرج


قام مصطفي بالسباب بداخله والقي الهاتف وخرج من الغرفه


****** ******// **********


التقطت اثير الهاتف ..... بقولك ايه هو انتي بعتلي الزفت دا تصدعني به كل شويه مش طالبه الحكايه


شهاب .. من مصلحتك لما تكلميني تحترمي نفسك انتي مبتكلميش اي حد انا جوزك وجوزك دا له اسمه ومكانته اللي رؤوس بتنحني ادامهااا


اراااد شهاب اخراج قطته الشرسه اكثر لاستمتاعه بلعبه اثير


ولما تكلميني تقوليلي ياسي شهاااب وانتي عرفه ان سي دي اختصار لسيدي لان جوز الست دا سدهاااا وتاج راسها

يعني باختصار كدا ربنا فووق وهو تحت فهمتي وشغل العيال الصغيره اللي عملتي والمسرحيه الخايبه بتاع المره اللي فاتت عدتهالك بمزاجي بس دا مش معناه اني هسمحلك تكرريها انت شايله اسم راجل له مكانته ف السوق ولازم تعملي حساب دا ف كل خطوه ليكي


****** ****** **********


صمتت اثير ولم ترد عليه واخذت بالعد من 1 الي 10 حتي لا تفلت منها زمام الامور وتقوم بسبابه وتغضبه فيشتكي لوالدها ويقوم بتنفيذ تهديده فهي تهابه حد الموت


******* ********/// *********


شهاب .... ساكته ليه الكلام مش عجبك ولا عندك اعتراض عموما لو مش عجبك اخبطي دماغك ف الحيط لان دا اللي هيتنفذ مفهوووم. ردي


اثير ف سرها ... اخذت تستعفر. مفهوووم ياسي شهاب امرك


شهاب كاد يصيب بالذهول .. بتقولي ايه سمعيني تاني


اثير ..... امرك ياسي شهاب مفهوووم وعلي عيني وراسي كمااان


علم شهاب ان هذا التغير ماهو الا لسببين اما خوفها الشديد من والدها وهذا لاحظه من الوهله الاولي وهذا اغاظه بشده


اما تحضر لامرآ ماا وهذا الارجح بالنسبه لها


//**//**//**//**//**//**///**


هعدي عليكي الساعه اربعه تكوني جاهزه ومتشيكه مفهوووم


اثير ...حاضر عنيه. (صبرك عليااا)


****** ******* ***************


شادي .... تجبلي كل تفاصيل حياتها من يوم ما اتولدت واذي اتعرفت علي اخويا واتجوزها بالسرعه دي


عصام صديق السوء .... تمام بس كله بتمنوا يا صاحبي ابجني تاجدني


شادي ... هديك كل اللي انت عوزه بس اعرف سر الجوازه دي .. اخويا عمروا ما بص لعيله هي صحيج تلوووح اي حد بس بردوا فيها آنااا ولازم اعرفها


****** ******** *********


لم يستطع مصطفي الاعتراض ع خروجها معه لان هذا سيغضه فقام بتوبيخها واعطاها الاوامر تنفيسآ عن غضبه فما هي الا كيس ملاكمه بالنسبه له


وما عليها سوا النظر للارض وتنفيذ الاوامر


قام شهاب بالرن عليها .... اخرجي انا مستنيكي بره

ثم قام باغلاق الهاتف دون سماع ردهااا


اثير .. صبرك عليا ثم قامت بالدخول الي المطبخ واحضار بعض الاشياء ثم انصرفت


لم يكلف نفسه الخروج من عربيته واحضارها مما اغاظها بشده ..... فقد اكتفي بفتح النافذه والنظر لها


وجدها ترتدي .... فستان اسود ساده وحجاب اسود به بعض النقاط الحمراء رغم كآبه الطقم الا انه اعطاها هيئه ملائكيه واظهر جمالها و نحافه قوامها مما اغاظه بشده لانها لم تضع نقطه مكياج واحده فضطر مجارتها للتنفيذ عن غضبه


صعدت وجلست بجواره... فلم تشآ ان تركب بالخلف وتعلن الحرب ف البدايه .. ولكن عندما رآت علامات وجهه الغاضبه ظنت ان مخططها الساذج ولبسها لهذا اللون اغاظه


شهاب .. ايه الارف اللي انتي لبساه دا خارجه مع جوزك ولا رايحه عزا 😡😡😡


قامت باخراج الهاتف والهاند ولم تعطيه اهتمام ردا ع عدم اهتمامه بالنزول اليهاااا


فقام بتحريك السياره فكادت ان تصاب اكثر من مره لعدم ادراكها بربط حزام الامان ..


****** ******* *********

امام فيلاااا الاسيوطي ...


شهاب .... انزلي


اثير ... احنا جينا هنا ليه


شهاب مش شغلك بقولك انزلي


اثير .. مش نزله واعمل اللي تقدر عليه


****** ***** ******

قام شهاب بصفع باب السياره وفتح بابها وسحبها من يدها جرآ خلفه دون الاهتمام بشعورها


فتحت الخادمه وذهبت سريعا فهي تهابه بشده


تركها ... انت حيو. .... وصمتت بعدها عندما رات والدته


شهااب ... كنتي كمليها وانتي تشوفي هيحصلك ايه


**** ****** ******* ******


والده شهاب .... اهلااااا واسهلااااا يا اثير يابنتي تعالي ف حضني وحشتيني


ارتمت اثير بحضنها وارادت ان تبكي ولكن كرامتها ابت ولكن شعرت بالطمآنينه ف حضن تلك المراه الطيبه وعلمت انها ظنت السوء به لان مخيلتها رسمت غير ذلك


***** ******** **********


والده شهاب ... الحاجه اللي طلبتها جاهزه يا حبيبي هخلي الشغالين يبداؤ ف الاكل حالآ


شهاااب .... لا شغالين ايه اومال السنيوره بتعمل ايه النهارده هناكل من ايديها الحلويين حتي اعرف فلوسي ف محلها ولا راحت عليا


اثير ..... اخرجت نيران مستعره من اذنهاااا

نعممممممممم سمعني بتقول ايه


شهاااب بصوت كالرعد ... نعمه ترفسك وسمعتي الررعد


وعايز فنجان قهوووه مظبوووط بعد دقيقه يلااا


اثير ... وقد لمعت الفكره براسها. بس كدا امرك


والده شهاب ... ميصحش يابني بتقول ايه بس


قبل ان ينطق


اثير مفهااش حاجه يا ست الكل هو مش بقي بيتي ولا ايه


وقتها تاكد شهاب من صدق حدثه وانها تخطط لشئ

ذهبت الي المطبخ واحضرت كوب القهوه بعد ان وضعت به معلقه كامله من الشطه السوداني

اشارت لها الخادمه ... علي المكتب الذي يجلس به شهاب

استاذنت ... فسمح لهااااااا باادخول


اثير ...اتفضل القهووه ..


شهاااب .. استني متحطهاش ع المكتب وصمت

اثير وبعدين ... شايفه الطرابيزه الصغيره دي حطيها هناك

اخذت بالنفخ ونفذت ما امر حتي ينجح مخططها

وضعتها وانتظرت حتي اتي

اثير.. اتفضل

شهاب .. نظر لها وابتسم ... ثم تحدث احبك وانتي مطيعه

ثم قام باخذ قدح القهوه ورفعله الي فمه

وفاجئه..

الفصل الرابع

وفاجئه .... قرر اللعب باعصابها

شهااب.. عملتيها مظبووط

اثير .. بابتسامه رقيقه اذابت خلايا عقله مع لمعه عينيها التي كادت تفقده صوابه ...مظبوطه جداا

شهااب ... احمممممم ... طب تمام .. اشربيها بقي

اثير .... صدمت وفتحت فاها حتي اخره

شهااب ... كاد ان يضحك من منظهرهااااا

اقفلي قبل ما حاجه تدخل😂 بقولك اشربيها ولا حطالي حاجه وخايفه تتكشفي

اثير .. بتلعثم هاااااااه وهحط ايه يعني .. بس .... بس بابا مانعني اشرب قهووه واصلا مش بحبها

شهاب.. طيب اشربي حتي شفطه حابب ادوقها من اثر شفيفك😉

وفاجئه .. هب واقفآ وباعلي صووته الذي اخافها بشده

اشربي😡

اثير لم تجد مفر فقامت بشرب بعض القترات فسعلت بشده واحمرت وجنتاااها واخذت تستنجده طلبآ للمياه

ولكن كان كالمسحوور عند رؤيه خدودها الحمراء مع لمعه عينيها فاحس كانها حوريه وهبطت عليه من السماء

ولكن فاق من شروده وعلم انها وضعت له شطه بالفنجاان

بالشفا يا قطتي 😂يلااااا ع المطبخ ساعه بالكتير والاكل يكون جاهز

اثير ... كانت تستشيط غضبآ من فشل مخططها بل وانقلب السحر ع الساحر وقامت هي بشربها

--
والده شهاب ... اثير يا اثير. تعالي يا حبيبتي اشربي العصير

سمعت اثير ذلك وذهبت اليها سريعآ وتجرعته علي مره واحده

والده شهاب .. مالك يا بنتي اسم الله عليكي وشك احمر كدا ليه .. هو شهاب كان بيعكسك ولا ايه😂

اثير ... صدمت من طريقه تفكيرها ولم تستطع الرد خوفآ من اكتشاف مقلب القهوه

قررت والدته ان ترحمها من ذلك الخجل

يلاااااا بينا ع المطبخ عشان اساعدك احسن هو ف موضوع المواعيد دا صعب جدااااا

-
دخلت اثير المطبخ فوجدت اصناف كثيره ديك روومي وحمااام ولحوم واصناف كثيره من الخضروات

اثير ... يانهار فحلقي ايه دا كلوا😥 هو انا هقدر اطبخ دا كله ف ساعه منك لله يا مفتري 😖😖

سمعت صوته خلفهااااا .. بتقولي حاجه يا قطه سمعيني

اثير .... مبتزفتش .. وبعدين جاي هنا ليه ايه وحشتك😡

شهاااب ..... لاااااا بس كنت جاي لامي عوزها ف موضوع مهم وبعدين شكيت انها جايه تساعدك وانا عايز ادوق طبيخ مراااتي😉😉

كادت والدته ان تتحدث ولكن جذبها شهاب وخرج من المطبخ
-
اثير كادت ان تبكي .. يارب هخلص كل دا اذي منك لله يا بعيد ... بس وربنا ما هعدهالك
-
آتي شادي من الخارج وذهب الي المطبخ للبحث عن والدته

شادي ... يا ام الكبير ياااا غاليه انا جيت

نظر فوجد اثير امامه وتطاطات راسها خجلآ من حضوره المفاجئ. ... فكاد قلبه يتوقف من فرط سعادته

اللهم صلي عروستنا بشحمها ولحمها منورنااااااا محدش قالي والا كنت اتمسمرت من الصبح ومخرجتش

اثير ... تلجلجت فهي من الوهله الاولي شعرت بعدم الطمآنينه له ولكن كذبت شعورها .. ربما لعدم اختلاطها بالبشر

شكرآ .. ميرسي لذوقك

شادي ... بس انتي بتعملي ايه ف المطبخ وفين الشغالين وماما وابيه شهاب فين
---
قصت عليه طلب اخيه واصراره ع تحضيرها للطعام

شادي ... علم ان اخيه بدء ينجذب اليها فهو رغم زيجاته لم يسمح لاحد بدخول عالمه الا هي فقرر انتهاز الفرصه والتقرب اليها

شادي ... وهو دا اللي مزعلك ولا يهمك مش هو قالك ساعه لا ساعه الا ربع وكله هيكون خااالص محسوبك حريف مطبخ

اثير .... مثل البلهاء وشعرت انه طوق نجاتها من ذلك الماذق. ... انت بتكلم جد

شادي ... ارغي بقي وضيعي وقت خلاص انا هخرج واتصرفي انتي

اثير ... لاااا تخرج فين دانت جتلي نجده

...... .......

بدءوا ف تحضير الطعام وظل شادي يطلق لها النكاااات حتي كادت تتعثر من فرط ضحكاتها.

سحر شااادي من فرط جمالها فسلبته قلبه وعقله واصر ان لم تكن له فلن تكووون لغيره

بعد اقل من الوقت المحدد كان شادي انتهي من اعداد الطعااام ع اكمل وجه ....

كدا تماااام اووي هخرج انا من باب الجنينه وهرجع من الباب الرئيسي عشان محدش يشك اني ساعدتك .... كاد يتحرك

اثير .... استاذ شادي شكراااا بجد

شادي تجمد عندما سمع صوتها تنادي باسمه واغمض عينيه يستلذذ تلك اللحظه

شادي ... ياااه مكنتش اعرف ان اسمي حلو اوووي كدا بس لو من غير استاذ

اثير .... كادت تنهره ولكنها وجدته يضحك بشده فعلمت انها اخطاءت بحقه وظنت به السوء

شادي ... اولآ عليكي غلطتنين الاولي انك قولتي استاذ

والتانيه انك شكرتيني والاصدقاء لا بينهم شكر ولا القاب

ولا بتعتبريني غريب يااا اثير😍

اثير ..... تمااااااام
-
بعد خروج شادي ... قررت اثير الانتقام من شهاب ع فعلته وقارنت بينه وبين اخيه
يااا ربي واحد ذي الجنه والتاني ذي النار

-
حضرت السفره مثل ما علمتها والده شهاب واعطتها اشياء شهاب فلهو اغراضه التي لم يستخدمها غيره

فقامت بغرف الطعام ووضعت بطبقه ملح انجليزي انتقامآ منه علي فعلته

اتي شادي ومثل تفاجئه بها امام والدته وذكرتها به

والده شهاب ... طيب يا ولاااد هنادي شهاب وارجع واوعوا حد يقعد علي السفره قبل ما يجي مش ناقصه

اثير .... ليه يعني سي السيد ولا الحاكم بامره

وبتبوسوا ايده قبل الاكل ولا ايه عشان تكمل
-
ظل شادي يضحك .. بتقولي فيها بس دا ف الاعياد هههههه والمناسبات الخاصه انما لو عليه عوزها قبل الاكل وبعدوا .... اراد زياده الفجوه بينها وبين اخيه

اثير .... لا كداا اطمنت

شادي ..... اثير ممكن اطلب منك طلب بس يا ريت متكسفنيش وطلبي دا لمصلحتك وعشان لو احتجتيني
ممكن نتبادل ارقام التلفون عشان نطمن علي بعض او احتاجتيني

صمتت اثير قليلآ .. فبدءت تشعر بالطمآنينه له وقالت ربما عوضني الله به عن اخي الذي لم يهتم سوء لمصلحته ولم يفكر بها يومآ او ربما لم يعترف بوجودها بحياته

بدون تردد اعطته الرقم واخذت رقمه

سعد شادي كثيرا لان ذلك سيقربه من هدفه

اخذوا يتثامرون بعدها ويضحكون واتي شهاب حينها وراهم فاراد الذهاب لهم واقتلاااع اعناقهم ولكن تظاهر بالامبالاه
--
اتجاه شهاب الي السفره وجلس .. وجلست والدته بعده وانتظر شادي واثير حتي ياذن لهم بالجلوس فعلمت حينها انه لم يقصد اهانتها وان هذا طبعه مع الكل
--
اشار لهم باصبعيه فهذا اثار غضب اثير ومما اعطي السعاده لشادي لان هذا زاد من سخط اثير تجاهه

شادي .... مقلتليش ليه يا ابيه ان اثير جايه كنت استنتها احممم اقصد استنتكم

شهاااب كاد ان يقوم بخنقه لنطق اسمها مجرد ولكن تمالك اعصابه

شهاب ... المره الجايه هبقي اخد منك الاذن

كادت اثير ان تنطق فنظر لها شهاب نظره اخرستها
---
قبل البدء بتناول الطعام رن هاتف اثير فقام شهاب باختطافه

مين بيرن عليكي فوجده رقم والدها ...

فقام بالرد .... الووووو خير

لسه مش دلوقتي ولما نخلص مشورنا هوصلها بنفسي ثم قام باغلاق الخط
--
بدء بتناول الطعام دون ان يلاحظ ابتسامتها التي تحاول ان تخفيهااااا ... واخيرا نجحت خطتهااا

بدء يثني علي طعامها ....

تسلم ايدك ياست الكل

والده شهاب . التي شعرت بغيره ابنها ع زوجته من اخيه فاحست بالسعاده لان هذا يدل علي ان ولدها قلبه بدء بالنبوض

بس يابني مش انا اللي طبخه دي مراتك الله اكبر علي نفسهااا في الاكل يجنن ... بس قريب من اكل الواد شادي

اثير ... شكرا لحضرتك يا طنط بس اكيد مش هيجي نقطه ف اكلك ياست الكل ونظرت لشادي وابتسمت دليل ع الامتنان وهو بادلها النظره ... والذي لاحظهم شهاب فهب واقفآ 😬😬😬

شهاب ... بالعكس الاكل حادق ويسد النفس اظاهر ان ملهاش ف المطبخ

يلاااااا ادامي عشان منتاخرش علي مشوارناااا

لم تهتم اثير بكلامه كثيرا فكل ما يهمها نجاح مخططهاا

فاخدها وانصرف رغم شعوره ببدء مغص قووي ولكنه لم يهتم فكان كل تفكيره منصب باخذها من امام اخيه
--
جلس بالسياره وهي جلست دون النطق بحرف فهي منتظره نتائج خطتها وهو كل تفكيره لما كانوا ينظرون لبعضهم
--
زاد المغص بشكل ملاحظ وشعر بحتياجه لدخوله الحمام . فصمد حتي وصل

وقفت السياره امام اشهر مولات البلده

انزلي .... وبدء وجهه بالاحمرار من فرط تعبه

اثير ... مالك ياسي شهااب انت تعبان ولا حاجه وف سرها انت لسه شفت حاجه صبرك عليا 😂😂

دخل الي الموول .... وحاول.الصموود ولكن هيهات لم يستطع فلو انتظر دقيقه اخري فستفلت منه زمام الامور

استيني هنا خمس دقاايق ورجعلك
وهيبقي نهارك اسود لو اللي ف دماغي طلع صح

راايح فين بس ياسي شهاب ثم قامت برفع حاجبها الايسر لتؤكد له انها سبب ما به

ذهب الي الحمام وتركها فاخذت تتجول بالمول حتي يعووود ففي اكبر احلامها لم تتصور انها ستاتي لهذا المكان فهو للطبقه المخمليه فقط
--
شادي .... الوووو بتقول ايه

عصام .. جمعتلك معلومات متتخيلهاش عنها بس مش اقل من عشر اساتك يا معلم

شادي وهو يكاد يطير فرحآ . اقفل عشر دقايق وهكون ادامك ...
---
طال غياب شهااب فبدءت تشعور بالخووف فرغم شجعتها الحديثه الا انها ما زالت تهاب المجتمع وخاصه ملاحظتها لمجموعه من الشباب يسيرون خلفهااا من فتره فتمنت مجيئه سريعآ
---
احد الشباااب ... ياعم بقولك شكلها لوحدها موجوده من بدري ومحدش ظهر

شاب اخر . وحتي لو تلاقي واد نايتي بقولكوا ايه الحته دي متتسبش انا مكلف دماغي والبت مكيفاني

احد الشباب ... .... مساء العسل ع ابو عيووون عسل وبتدوخ

شاب اخر .. معقول دي عيونها لا يا راجل دي اكيد لاصقه

شاب اخر ... اوباااااا علي القوام الي يهوس اسمك ايه يا عسل اكيد حاجه حلوه زيك وكاد ان يضع يده عليها وهي مغمضه عينيهااا خوفآ منهم

ولكن ..... .
قد يعجبك أيضا
الاسمبريد إلكترونيرسالة