U3F1ZWV6ZTE0NTkwMzMxMzUwX0FjdGl2YXRpb24xNjUyODgzMjYyNTQ=

رواية كنت الضحية الفصل الثاني - بقلم حنان محمد

رواية كنت الضحية الفصل الثاني بقلم حنان محمد

رواية كنت الضحية كاملة

رواية كنت الضحية البارت الثاني 2

انا جيت ياسي بابا.....
__
فلاش باك
في مستشفى الحياة

احمد قعد يعيط على اخوه وابنه اللي مربيه وسليم عنيه بقت بتدمع على عم حنين وطيب
حمزة قعد يحضنه ويعيط : بابا متسبناش يا بابا
وفجاة الباب يفتح وتدخل روجين بتضحك
انا جيت ياسي بابا.....
اتفجت بحمزة بيعيط وماسك ابوه جريت بسرعة وخوف لهفة
روجين : فيه ايه ياحمزة بابا ماله.
حمزة بيشدها لحضنه وبيعيط : بابا مات يا روجين مات مبقاش لينا حد.
روجين بصدمة وبتزقوه : لا لا انت بتقول ايه قوم جيب دكتور يشوف بابا تلاقيه دخل غيبوبة انت كداب بابا دلوقتي هيصحي.
حمزة بعياط : لا مش في غيبوبة بابا مات خلاص
احمد بعياط : الله يرحمه ويغفر له ويصبرنا على فراقك ياحبيبي اجمد ياحمزة عشان اختك.

سليم بيبص على روجين ونفسه ياخدها في حضنه ويشيل من قلبها الحزن ويقولها انه معاها عمره مهتبقي لوحدها.
روجين مصدومة حاسة انها بتحلم او في كابوس وقالت لازم تصحى نفسها منها بتبص على باباها لقته مش بيتنفس وباين على وشه صرخت جامد صرخة وجع من الفراق من الضهر والسند والحماية.

بعد مرور اسبوع
في فيلا محمد الدمنهوري

روجين ماسكة صور لباباها ومامتها وبتعيط بحزن : يا حبيبي يابابا ليه سيبتنا لوحدنا مبقاش ليا حد ضهري اتكسر.
فجأة حمزة بياخدها في حضنه : ازاي بتقولي كدة انا اخوكي ضهرك وسندك وهفضل طول عمري في ضهرك.
روجين بعياط : ربنا يخليك ليا يا احن وأطيب قلب.
حمزة بحب : ويخليكي ليا روجين لازم تبقى جامدة وقوية ومتخافيش من حد.
روجين : ان شاء الله ياحمزة.
حمزة :وعايزك بليل تجهزي نفسك عشان عمو احمد وسليم وريما هيجوا بليل ومعاهم المحامي بتاع بابا عشان هيفتح الوصية.
روجين ب استغراب : ليه عمو وأولاده هيكون موجودين.
حمزة : بابا اللي طلب كدة وكل حاجة هتعرفيها بليل.

بقلم حنان محمد

في قصر عائلة الدمنهوري
في غرفة المكتب

احنا لازم نورث باي طريقة.
مصطفى :ايه الكلام اللي بتقوله ده يامحمود ازاي هنورث وهو عنده ولد.
محمود بخبث: يبقى لازم الولد ده ميكونش موجود.
مصطفى : انت قصدك ايه.
محمود : قصدي احنا لازم نموته و ساعته ناخد الورث كله.
مصطفى :و اخته هنعمل معاها ايه.
محمود بغل : ممكن نبيعها او نشغلها وناخد من وراها الشهد.
مصطفى : ازاي يا محمود ديه مهما كان بنت اخوك وابني بيحبها ومش هيرضي نعمل فيها حاجة.
محمود بكره : بطل بلا بنت اخويا بلا بنت اختي وان كان على ابنك هنكره فيها وكدة كدة ابنك بيسافر كتير عشان شغله.
مصطفي بخوف : متسيبك من موضوع الورث ده احنا عندنا كتير وكدة حرام ده مال أيتام وبصراحة انا خايف ومتدخلنيش في الموضوع ده ولا انا ولا ابني.
محمود بحقد : بس اللي عندهم هما اكتر وخلاص براحتك بس مش هتاخد حاجة من الورث ولو حد عرف حاجة حياة ابنك هتبقى التمن.
مصطفى : انا مش بتهدد يا محمود ولحد ابني واستوب انا معنديش غيره ويوم ماتفكر تغدر بابني تعمل حسابك انه قبل مايدفن عيالك التلاتة محصلينها وهيبقي عليا وعلى أعدائي.
وسابه ومشي ومحمود بيبص مكانه ببرود وقال بكره : اطمن يا محمد بكرة ابنك هيحصلك والمحروسة بنتك هيبقى مستقبلها مشرف.
وضحك ضحكة كره وحقد وشماته
___
في فيلا محمد الدمنهوري
في المكتب
قاعد حمزة وروجين وعمهم احمد وسليم وريما والاستاذ سعيد المحامي.
حمزة :اتفضل يا استاذ سعيد افتح الوصية اللي حضرتك طلبتهم موجودين كلهم موجودين.
المحامي : تمام كدة حضراتكم موجودين بطلب من محمد بيه الله يرحمه.
كلهم بحزن : الله يرحمه.
المحامي : محمد بيه كتب كل املاكه بيع وشراء للأستاذ حمزة ورجين النص بالنص بس استاذ حمزة ليه حق الإدارة وهو الواصي على أخته واملاكها لحد مايحس انها هتقدر تمسك معاه الشركات وكمان طلب انك تعمل شراكة مع شركات احمد بيه .
احمد مقاطع ليه : ماطبيعي كل حاجة تكون لحمزة وروجين ده حقهم بس ليها طلب نكون موجودين انا وسليم وريما.
المحامي مسك ظرف واده لأحمد وقاله:
الظرف ده سايب لحضرتك وبيقولك متنساش وعدك.
وكان معاه سي دي وقالهم : وده هشغله
كلهم بصوا بفضول ظهرت صورت محمد
روجين عيطت جامد حمزة طبطب عليها وخدها في حضنه وسليم بيبص عليهم بغيرة وعايز يخدها في حضنه وريما بتبص عليهم بحزن.
محمد : اكيد دلوقتي متجمعين وانتو بتشوفوا الفيديو ده احب الناس على قلبي كلهم وبحزن متزعلوش عليا عايزكم كلكم تكونوا ايد واحدة وتجيبوا حقي وحق احمد وبحزن وتدور على ايجة وتسمعوا كلام أحمد هو هيحميكم حمزة وريما انا عارف انكم بتحبوا بعض وانكم اتظلمتوا من اللي حصل وعارف انكو هتكون سند لبعض وعارف ياحمزة انك عمرك ماهتتخلا عن بنت عمري وهتكون في ضهرها وسندها
وسليم وروجين بنت عمري حبيبت ابوها انا عايزك تكون قوية ومتخافيش وتاخدي حقك من اي حد وعايز اقولك ان اللي بعيد عن العين بعيد عن القلب وان سليم بيحبك من وانتي صغيرة وانتي مكتوبة باسمه وانك عايشة في وهم اسمه فارس لان كل الحب ده والاهتمام والهدايا كلها من سليم.
روجين بصت بصدمة لسليم
محمد بيكمل : انا عارف عنكم كل حاجة وعارف انك بتحبي سليم ولما لقتيه اختفى وفارس بيجي كل شوية مع الهدايا افتكرتيه هو قربوا من بعض متضيعيش حبكم وانت ياسليم بنتي أمانة في رقبتك خالي بالك منها واحميها هسالك عنها يوم القيامة ولازم كلكم تكونوا ايد واحد عشان كدة انا جوزتكم لبعض.
روجين وريما وقفوا بصدمة : ايه........
---
ياترى رد فعلا روجين وريما ايه
ومحمود هيقتل حمزة ازاي
وهيعمل ايه في روجين
البارت خلص
ايه رايكم ومتنسوش التفاعل
قد يعجبك أيضا
الاسمبريد إلكترونيرسالة