رواية أحببت معلمة ابنتي الفصل الثامن 8 - بقلم امولة

الصفحة الرئيسية

رواية أحببت معلمة ابنتي بقلم امولة الفصل الثامن 8 بقلم امولة

رواية أحببت معلمة ابنتي كاملة

رواية أحببت معلمة ابنتي البارت الثامن 8

انتهى دوام المدرسة وعادت آية لبيتها وحسمت أمرها على مصالحة ملاك وكالعادة بدلت ملابسها ونامت
___
اما مراد ظل مع ملاك حتى يفرحها طوال اليوم حتى حلت الساعة "7 مساءً"
مراد :يلا عشان نروح
ملاك :يلا يا بابي اثل هرفدت خالص
مراد :ها ايه يا ختي
ملاك :هرفدت
مراد :ودي ايه دي كمان
ملاك :يعني تعبت
مراد :طب متقولي تعبت لازم تعملي فيها خالة نوسة
ملاك :مين دي يا بابا
مراد :يلا اوبح
وركبا السيارة متجهين الفلة وما ان وصلوا وجد مراد ملاك نائمة حملها صعد بها لغرفتها ثم نزل الأسفل مرة أخرى
محمد بقلق :ملاك مالها يا مراد
مراد :مفيش يابابا أصلها كانت معايا بفسحها شوية ونامت
محمد :يعني روحت جبتها من المدرسه
مراد :اه...... وفعلا زي ما حضرتك قولت
محمد :ايه؟
مراد :آية فعلا بتتجنبها وملاك كانت زعلانة جدا ومبطلتش عياط
محمد :ايوة يا مراد هي غلطانة انها تتدخل ملاك بينكم لكن انت غلطان 
مراد :يابابا روحت اعتذرتلها وهي طردتني وهانتني اعملها ايه تاني انا؟
محمد :ولما تقولها عايزة رشوة عشان تسامحي يبقى اسمه ايه ده مش آدب.. غير أن دي مش أخلاقك... انا علمتك ترشي يا مراد.. انا ؟؟
مراد :يابابا كلمة وطلعت وقت غضب
محمد :لازم تتحكم في أعصابك مهما يكون
مراد :ما علينا.. هنروح نتقدم لاسراء النهاردة ان شاء الله
محمد :انشاء الله.. انت كلمت الحاج حسين (والد إسراء)
مراد :اه كلمته وخليت إسراء تروح النهاردة الصبح رجعتها البيت
محمد :طيب كلم رائد وخليه يجي الساعه بقت 7:30
مراد :حاضر

بقلم امولة

اما آية فاستيقظت كالعادة وقامت بتحضير درس يوم السبت فغدا الجمعة وقامت بعمل كوب نسكافيه ووقفت في شرفة منزلها كالعادة تنظر للسماء وهي ترتدي بيجامة باللون الوردي 👇🏻
___
"في الشركة"
اتصل مراد لرائد
رائد :الو
مراد :تعالي يا زفت بسرعه على البيت
رائد :والله لابات برة البيت بعد زفت دي
مراد :اذا كان كدا نأجل خطوبتك انت واسراء
رائد :ايه انت قولت ايه؟
مراد :نص ساعه الاقيك قدامي
رائد :نص ساعه ايه.. دقتين هتلاقيني عندك
مراد :طب سلام
رائد :سلام
رائد في نفسه :اتاريني بقول من الصبح إسراء مختفية ليه
___
"في بيت إسراء"
حسين :يلا يا إسراء العريس زمانه جاي
إسراء :قصدك العتريس.. مش عارفة مستعجلين على جوازي ليه ما تسيبوني عايشة سني
فاطمة (والدتها) :خلي عند اهلك دم وقومي البسي دا انتي لو راحة خروجة هنا ولا هنا بلاقيكي جاهزة قبلها بسنة
إسراء :فينك يا سارة ياختي كنت لقتليلي خطة اطفش بها عريس الغفلة
فاطمة :ياروح امك انتي وهي بس اما ترجع من سفرتها بس والله اوريكي انتي وهي
إسراء :ياماما السنجلة جنتلة والارتباط إحباط
فاطمة :تلاتة يمين بالله لو ما قومتي الوقتي لبستي لطلعلك روحك بأيدي... يلا بت
حسين :ههههه خليكوا كدا انتي وهي ناقر ونقير
فاطمة :بتضحك يا حسين بدل ما تيجي تجيبها من شعرها تقوم تلبس
إسراء :وهو يقدر؟؟ 
حسين :صحيح انا اقدر؟؟
فاطمة بردح :ناااااااااااااعم
إسراء :اجري يابو حميد اجري
ودخلت لغرفتها لتختار ما ستلبسه واختارت فستان باللون الأحمر يصل لبعد ركبتيها وتركت شعرها الأسود الطويل منسدلا على ظهرها👇🏻
___
"في الفلة"
 وصل رائد الي الفلة ثم بدل ثيابه وذهب مع مراد ووالده لبيت إسراء بعد أن اوصي مراد مني على ملاك وذهبوا لبيت إسراء
___
اما آية ظلت حوالي نص ساعه ثم دخلت البيت مرة أخرى بعد أن اغلقت باب الشرفة جيدا وجلست على احد المقاعد الموضوعة أمام المطبخ (الرخامة 😂) 👇🏻وهي شاردة هل مافعلته صحيح؟! هل طردها لمراد شيء صحيح؟!
هل يجب أن تعتذر منه عما فعلت؟! ولكن هو اهانها!! نعم لقد ذلها.. وقررت ان تصالح ملاك ولكنها ليس لها شأن لمراد
___
*في بيت إسراء*
دق الباب معلن عن وصول رارا.. قصدي رائد 😂وعائلته
فتح حسين الباب ثم دخلوا بعد أن سلموا على بعضهم البعض
وبعد التحيات والسلامات
مراد :من غير كلام حضرتك احنا جايين وطالبين ايد الآنسة إسراء لرائد اخويا مع انه ميستهلاهاش بس يلا
الجميع :هههههههه
حسين :والله يبني إسراء بتشكر في اخلاقكم انتو الاتين ومشاء الله كذالك الناس برة بيشكروا فيكم وانا مش هلاقي احسن من اخو حضرتك لاسراء بنتي بس لازم رأيها هي
رائد :يعمي بزمتك انا واحد اترفد دا كفايا حلاوتي دي
محمد باحراج :ها ها اصل رائد بيحب يهزر... انكتم يازفت
رائد بنفس الهمس لوالده :سوري اندمجت
خرجت اسراء بصنية يوضع عليها بسكويت وشاي
فاطمة بصدمة لاسراء وبصوت منخفض :يخربيت ابوكي ايه ده
إسراء :اتفضلوا الشاي
حسين :ايه ده يبنتي
إسراء :شاي وبسكوت
حسين :خشي يآ فاطمة هاتي عصير للضيوف
إسراء :يابابا استاذ مراد قال إنه جاي يشرب شاي مش عصير
مراد :هههه فعلا
إسراء بهمس لوالدهاا :بقى بتضحك عليا يابوب وتقولي عريس دا استاذ مراد مننا وعلينا بخسارة الطقم الجديد
حسين بنفس الهمس :مهو العريس اهو يبنتي.. وهو يشير على رائد وقالها بصوت مسموع 
إسراء بشرشحة :مين ياخويا؟؟
حسين باحراج :اص... اصل إسراء بتحب تهزر
محمد :طب نسيبهم شوية ياجماعة
إسراء :تسيبوا مين لا ياختي تعالي
رائد وهو يشدها لتجلس :اتكني بقى... شكلك مش سهلة يا سو وهنتعب مع بعض
إسراء :ياخي وانا مالك اتعب انتا بعيد عني
رائد :طب عل فكره انا متقدملك ها
إسراء :هو ايه اللي ها
رائد :يعني موافقه ولا لا
إسراء :هوافق بس بشروطي يابابا اه اومال
رائد :وايه شروط الهانم
إسراء بغناء :انا عايزة المهر 11 الف يكونوا دولارات تقدر؟!
رائد :اه بس انتي ليه بتغني
نظرت له إسراء بقرف
فأكمل :ايه بتبوصي كدا ليه
إسراء :يافندم المفترض تندمج معايا وتقولي.. بغناء.... لا لا مقدرش
رائد :اولا معتش في فندم دي ثانيا اندمج معاكي في ايه ثالثا هو انتي بتحفظي الكلام البيئة ده
 ((ياروح امك دا انت معلم لوكا شوية كلام 😂))
إسراء :اه يا حبيبي بحفظه عجبك
رائد :اه ياباشا عجبني ونص كمان... المهم موافقة
إسراء :بص اخينا انت مننا وعلينا وانا رأي من رأى بابا
رائد :بصلاة عالنبي.. طب اما اروح أبلغهم
محمد :ها يبنى
رائد :موافقه يا بابا
مراد :على بركة الله
رن هاتف مراد
مراد :الو..... هب واقفا بسرعة قائلا :اييييه
رواية أحببت معلمة ابنتي الفصل الثامن 8 - بقلم امولة
أيمان محمد

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق
  • سكرتيرتي سمينة photo
    سكرتيرتي سمينة28 أكتوبر 2020 في 6:35 م

    حبيبتي الدنيا فيها اراء مختلفة اللي معاكي والي مختلف عنك
    وياريت اللي بيطلب منك الرواية بانتظام معناه الايجابي انهم متابعين وحبيتها
    بصي لنصف الكأس المملوء واتمني لك التوفيق

    حذف التعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent