U3F1ZWV6ZTE0NTkwMzMxMzUwX0FjdGl2YXRpb24xNjUyODgzMjYyNTQ=

رواية الشيطان الفقير الفصل العاشر 10 - نور الشامي

 رواية الشيطان الفقير لنور الشامي البارت العاشر 10

رواية الشيطان الفقير كاملة

رواية الشيطان الفقير الفصل العاشر 10

صاح رامي بغضب امام الطبيب مردفا: انت اتجننت انت بتجول اي
الطبيب بتوتر: اهدي يا استاذ رامي دي النتيجه ال جدامي

سحب رامي التحاليل من يديه ثم نظر الي الاسم وتخدث بغضب مردفا: انت غبببي الاسم اهنيه قاظم مش قصي انت عايز تجيبلي جلطه

اخذ الطبيب التخليل ثم تحدث بأسف مردفا: اسف والله مكنش جصدي اسف اتفضل دي نتيجه تحاليل قصي بيه هو معندوش حاجه خطيره شويه ارهاق وتوتر بس
رامي بضيق: شكرا

اما في غرفه شاهد نظر قصي الي دهب ثم تحدث بحزن مردفا: مش هطلجك ... مش هعرف اطلجك

جاءت دهب لتتحدث ولكن قاطعتها صوت خلود وهي تقترب من اخيها ثم مسكت يده وتحدث بجمود مردفه: يلا نمشي
شاهد بفزع: انتي رايحه فين خليكي معايا يا خلود بالله عليكي
خلود بجمود: مكاني مع اخوي مهما عمل لازم اكون معاه اسفه

نظر شاهد الي دهب ثم تحدث بغضب شديد مردفا: بكرررهك يا دهب بكرررهك
  • ملحوظة الرواية كاملة  أكتب في جوجل (رواية الشيطان الفقير دليل الروايات)
انصدمت دهب من هذه الكلمات لم تتوقع يوما ان تسمع هذه الكلمه من شاهد وايضا نظرت ساميه اليه وتحدثت بحده مردفه: شااهد دي اختك في النهايه يا ابني
شاهد بغضب شديد: بكررها ... بكررها

نظر قصي الي دهب بحزن ثم ذهب مع اخته فأقتربت دهب من شاهد وتحددثت ببكاء مردفه: انا هرجعلك مرتك بس بلاش تكرهني بالله عليك انت زعلان علشان هي مشيت بسببي
شاهد بغضب شديد: هي راحت مع اخوها وانا متأكد انها مجروحه ومدمره من ال سمعته عن اخوها لكن متخلتش عنه وانتي في اول فرصه سيبتيني وبعتي كل اهلك انا بكرهك
اسراء بحزن : شاهد انا

صاح شاهد اليها بغضب شديد مردفا: غوووري من وشي انا بكررهك انتي كمااان بكررهك فاااهمه بكرهكم كلكم ابعدوا عني وسيبوني في حالي بجا
رائد بحزن: اهدي يا شاهد .. يلا يا اسراء

تراجعت اسراء بفزع للخلف ثم تحدثت بحده مردفه: ابعد عني اوعي تلمسني

انصدم الجميع من رد فعل اسراء فدخل رامي وتحدث بحده مردفا: اتكلمي مع اخوكي زين انتي اتجننتي عاد
زهره بعصبيه: ازاي تتكلمي اكده مع اخوكي
اسراء بصراخ: مليييش اخووووات غير رااامي فاهمين مليش اخوات غير رامي
رائد بصدمه: اسراء مالك

 بقلم نور الشامي

نظرت اسراء اليه ثم ركضت من الغرفه بسرعه اما في بيت ظافر دخل قصي وخلود فأقترب قصي منها وتحدث بحزن مردفا: والله عملت اكده علشانكم صدجوني
كوثر بدهشه: في اي يا خلود انتي زينه وفين دهب
ظافر بضيق: دهب فين

نظرت خلود الي ظافر ثم تحدثت مردفه: انت كمان بتشتغل مع قصي يا ظافر .. قصي الشيطان وانت معاه

انفزعت كوثر وتحدثت بصدمه مردفه : انتي يتجوولي اي انتي اتجننتي

نظر ظافر الي قصي ثم تحدث مردفا: احنا عملنا اكده علشانكم

تراجعت كوثر للخلف ثم تحدثت بعدم تصديق مردفه: لع ... لع انتوا بتهزروا صوح مستحيل قصي يكون الشيطان وانت يا ظافر .. خلاص بجا كفايه هزار

اقترب ظافر من خلود ثم تحدث بدموع مردفا : والله عملنا اكده علشانك انتي وكوثر ومانا الله يرحمها صدجيني
خلود بصراخ : اصدج اي حرااااام عليكم ... بجا اخواتي .. اخواتي انا يبجوا اكده اخواتي انا يعملوا اكده ... يارب اكون بحلم يارب يكون دا كابوس وهطلع منه
قصي بحزن: هعمل اي حاجه علشان تسامحوني .. انا اصلا بطلت والله وانا مجتلتش حد والله عمري ما جتلت حد ايوه كنت بعمل حاجات كتير جووي غلط بس مجتلتش

نظرت خلود اليهم ثم دخلت ااي غرفها واغلقت الباب خلفها فجاء ظافر ليقترب من كوثر ولكنها ابتعدت فجأه وتحدثت بدموع مردفه : اكبر غلطه غلطها في حياتي اني حبيت واحد زيك حسبي الله ونعم وكيل فيك يا ظافر

القت كوثر كلماتها ثم دخلت الي غرفتها فنهض قصي من مكانه واخذ سيارته وذهب اما عند رائد وقف في حديقه فيلته يتذكر خلود ومدي عشقها لشاهد كان يتمني ان يمتلك هو قلبها ولكن دائما تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن ظل يفكر كثيرا حتي قاطعه صوت حزين منكسر يتحدث مردفا: لييه

التفن رائد فوجد اسراء امامه وعيونها تمتلئ بالدموع فتحدث بدهشه مردفا: ليه اي انا مش فاهم حاجه
اسراء بدموع: ليه عملت اكده انا سمعتك انت وقصي لما كنتوا بتتكلموا ... انت ليه عملت اكده احنا معانا فلوس كتير جووي مش محتاجين فلوس حرام .. انن ليه عملت فينا اكده دا انا كنت وخداك قدوه ليا كنت بجول مفيش حد زي رائد .. هو بيخاف علينا وبيحبنا ومحترم وحنين بس كل دا قناع .. علشان تخبي بيه الحجيجه .. انت ازاي تعمل فينا اكده .. ازاي تكون بالبشاعه دي ..يعني انت ال ضربت شاهد اول مره انت ورجالتك
رائد بلهفه وحزن: لع والله مستحيل اعمل في شاهد اكده دا مش ابن خالي بس دا اخوي مش انا والله ولا كنت اعرف
اسراء ببكاء: انا مش عايزه منك حاجه بعد اكده انت لغبطت فلوسنا الحلال بالحرام .. انا هنزل اشتغل من بكره واصرف علي نفسي
رائد بدموع: انتي بتجولي اي دا مش هيوحصل .. انا ايوه غلطان بس اسمعيني
اسراء بصراخ وبكاء: اسمع اي ... ياريت بابا ما كان مات ياريت ماما كانت لسه عايشه كان زماني دلوجتي عايشه مبسوطه معاهم انا مش عارفه هما ماتوا وسابوني لوحدي معاك اهنيه ليييه
رائد بدموع: اسراء متجوليش اكده بالله عليكي انتي اختي واغلي حاجه عندي
اسراء بأنهيار: انا مش اختتك .. انا بنت عمك. كنت بعتبرك اخوي زمان لما كنت فاكره انك شخص كويس لكن دلوجتي لع ..انا هروح اجعد في بيت ابوي ومش هجعد اهنيه تاني وهصرف علي نفسي وهبعت رساله لماجده وعشق علشان اجولهم اني هسافرلهم في اجرب وجت
رائد بصدمه: لع ...اسراء بالله عليكي بلاش تعملي اكده ..

نظرت اسراء اليهم ببكاء شديد ثم ذهبت من امامه فتحدث رائد بدموع مردفا: لع مينفعش تعمل اكده .. مينفعش

في مكان اخر وبالتحديد في باريس بلد النور والنار مثلما يقولوا .. في احدي المستشفيات الكبري دخل الطبيب الي احدي الغرف وكان موجود بها فتاه رائعه الجنال ممدده علي الفراش تنظر الي الاعلي بعيونها البنيه الساحره وشعرها الطويل وبشرتها البيضاء وبجانبها فتاه اخري لم تقل جمالا عنها فأبتسم الطبيب اليها وتحدث مردفا:
Bonjour Mlle Majda, comment va notre princesse aujourd'hui?
(مرحبا انسه ماجده كيف حال اميرتنا اليوم)

نظرت ماجده الي عشق الممده علي الفراش ثم تحدثت بابتسامه مردفه:
Notre princesse est en meilleur état et elle ira bien mieux si le médecin nous permet d'aller en Egypte
(اميرتنا في احسن حال وستكون بخير اكثر اذا اذن لنا الطبيب بالذهاب الي مصر)

الطبيب بمشاكسه :
As-tu tellement envie de l'Égypte ou y a-t-il quelqu'un que tu as envie?
(هل تشتاقوا لمصر كل هذا الحد ام هناك شخص تشتاقون اليه)
ماجده بابتسامه:
Ma famille me manque beaucoup et je pense que mon amour m'a manqué pour Shahid
(اشتقت لأعلي كقيرا واعتقد ان عشق ايضا اشتاقت لـ شاهد )

نظرت عشق اليهم عند ذكر اسم شاهد ثم تحدثت بصوت ضعيف متقطع مردفه :
Ouais. Il m'a tellement manqué .. S'il vous plaît, docteur, permettez-moi d'aller dans mon pays .. Je ne pourrais pas vivre plus longtemps que ça, parce que je suis ici depuis plus de 15 ans.
(نعم. انا اشتقت اليه كثيرا ..ارجوك يا طبيب اسمح لي بالذهاب الي بلدي .. لم استطع العيش بعيدا اكثر من ذالك فأنا هنا منذ اكثر من 15 عاما )
الطبيب بابتسامه:
Vos ordres seront exécutés immédiatement, ma princesse. Après une semaine, vous serez en Egypte, et je serai avec vous si vous me le permettez, Miss Majida.
(اوامرك ستنفذ فورا يا اميرتي .. بعد اسبوع ستكونوا في مصر وانا معكم اذا سمحت لي انسه ماجده )
ماجده بضحك:
Parlez d'abord l'arabe, Muhammad, et je vous permettrai de venir avec nous. C'est dommage que vous soyez né en Egypte et que vous ne puissiez pas parler une seule lettre en langue arabe.
(تكلم العربيه اولا يا محمد وسأسمح لك ان تأتي معنا .. فمن العار ان تكون مولود في مصر ولا تستطيع ان تتكلم بحرف واحد باللغه العربيه )

نظر محمد اليها ثم تحدث بابتسامه وباللغه العربيه مردفا: احبك يا ماجده

اما في مصر وقف شاهد امام شباك غرفه خلود وتحدث مردفا: ميهمنيش
خلود بحزن : انت لسه تعبان مينفعش اكده يا شاهد روح ارتاح مكنش ينفع تخرج من المستشفي اصلا
شاهد بحزن: انا بحبك والله بحبك .. ايوه كنت عايز انتجم من قصي بس لو مكنتش بحبك مكنتش اتجوزتك صدجيني
خلود بدموع: مش هسيب اخوي غير لما ارجعه قصي بتاع زمان مش هجدر اسيبه
شاهد: وانا هستناكي يا خلود

اما عن قصي وقف في هذا المخزن الذي كان مكان عمله وظل يكسر كل شئ امامه وهو يتذكر كلام دهب وخلود وكوثر فدخل عليه رجاله ثم تحدث احدهم بفزع: خير يا باشا انت كويس

القي قصي حقيبه ففتحها احدي رجاله وانصدم عندما وجدها تمتلئ بالنقود فتحدث قصي بجمود مردفا: انا بطلت شغل وكل الفلوس دي ليكم وزعوها عليكم مش هصرف علي اهلي فلوس حرام بعد اكده
احدي رجاله بحزن: احنا وراك يا باشا ولو احتاجتنا في اي وجت هتلاجينا معاك علطول
قصي: عارف يا عزيز خلو بالكم من نفسكمالقي قصي كلماته وجاء ليذهب ولكن فجأه وجد شخص يصرخ بأسمه وفجأه تلقي قصي رصاصه ووقع علي الارض وووو
قد يعجبك أيضا
الاسمبريد إلكترونيرسالة