U3F1ZWV6ZTE0NTkwMzMxMzUwX0FjdGl2YXRpb24xNjUyODgzMjYyNTQ=

رواية روح الفهد الفصل الرابع 4 بقلم الكاتبة اية رمضان

الفصل الرابع من رواية روح الفهد بقلم اية رمضان
رواية روح الفهد كاملة

الفصل الرابع "4" و اخيرا اتقابلنا

وصلنا الفصل اللي فات أن فهد اتعصب من أن روح مكانتش بتتكلم معاه و بتهز راسه فقط
اتعصب منه مره واحده و قام انتفض من جلسته ليقول لها بغضب
فهد / اتكلمي ورودي عليا و اقلعي الطرحه إلى متكتفه بيها دي
ثم يقوم بنزع الطرحه عن رأسها لتقع على الأرض لينساب شعرها البنى الكثيف كشلال من الذهب حول وجهها و ظهرها في تموجات ناعمه تسحر القلوب

ترفع رأسها إليه لتصطدام عينيه بوجهها الملائكي ذو العيون العسلي اللازورديه كموج البحر واسعه تظللها رموش كثيفه تزيد من روعه عينيها و شفتان صغيرتان ممتلئتان شهيتان كالكريز الناضج

تسمر فهد مكانه و كأنه فقط النطق و قد أخذ بجمالها الطاغي ليتوقف عن الكلام و هو يتأملها بذهول بدءا من وجهها الفاتن المدور لشعرها المنتشر حول وجهها كأطار من الذهب لقوامها الفاتن في فستان الزفاف العاري الكتفيين الذي يبين زراق المها اللي في جسمه، و الظهر و الضيق من عند الصدر و الوسط ليبرز مفاتنها الخلابه لتنتشر تنورته الواسعه حواليها في طبقات من الدانتيل في مشهد أقرب لمشهد الاميرات

ينعقد لسانه تماما و يمر بعض الوقت و هو صامت ينظر إليه بدهشه و هو يتأملها بذهول

استغربت روح صمت فهد و نظراته اللي خجلتها، فات وقت طويل و هو يتأملها
قربت روح من فهد و قررت هي تقطع الصمت و قالتله
روح/ فيه حاجة يا فهد بيه

يرد فهد بدهشه و صدمه و هو مازال يحاول استيعاب ما يره

فهد / انتي مين؟!

روح بدهشه من سؤاله قالتله
روح ببراءه/ انا روح مرات ساعتك يا فهد بيه، سلامه حضرتك هو حضرتك تعبان

يتنحنح فهد بحرج من سؤاله الغبي و قاله

فهد / اه طبعا ما انا عارف ان انتي بتكوني مراتي، انا قصدي انتي مبتروديش عليا ليه
ليه كل ما أسألك أو اكلمك تهزيلي راسك مع ان انا شايف ماشاءالله أن انتي عندك لسان ترد بيه، اظن ان دي موش قله ذوق

روح بعصبيه / بس انا عندي ذوق بس حضرتك انا كنت بجاوبك و بهز رأسي عادي لأن ده طبعي

فهد و هو ما زال على صدمته من جمالها وقاله
فهد : بس انا بحب اللي يكلمني يرد عليا موش يهزلي راسوا فاهمه، ثم انتي ازاي تعلى صوتك عليا، و كان لسه هيقرب عليه، روح افتكرته هيضربها و انكمشت على نفسها و قعدت على الأرض و بتعيط جامد و بصت و قالتله

روح بدموع : انا أسفة أنا معرفش ازاي رفعت صوتي عليك بس و النبي ما تضربني و النبي انا جسمي وجعني من كتر الضرب و النبي بلاش ضرب

فهد اتفأجا و اصدم من اللي هي قالته و بيفكر هو أن ليه هي فكرت ان هو هيضربه و نزل لمستواه و قال بحنيه و برقه
فهد / اهدي اهدي انا موش هضربك تعالي

روح بدموع مزقت قلب فهد
روح ببراءه / لا انت هتضربني علشان انا عليت صوتي بس والله ما كان قصدي
فهد راح ناحيته و مسكه من اكتافه برقه و قومها و قعده على السرير و قاعد جنبه و بكل حنيه و بكل رقه سأله
فهد برقه و بتوهان/ ممكن اعرف القمر بيعيط ليه هو بذمتك في قمر بيعيط

روح ببراءه دوبت قلب فهد و بصتله و قالتله باستغراب و هي بتمسح دموعها مثل الأطفال، ولم لا فهي بالأصل طفله بريئة في جسد مراه فاتنه

روح باستغراب / بس القمر في السما موش بيعيط انا بشوفه على طول بينور بس مبشوفش بيعيط خالص

فهد بصله شويه بدهشه و ذهول من برائتها و مره واحده انفجر في الضحك و عينيه دمعت من كتر الضحك لدرجت أن كل اللي في القصر سمعوها واستغربوا أن ده فهد الشناوي اللي بيضحك

فهد كأنه نسي انه متجوز غصبا عنه و كأنه نسي كل حاجة و ضحك من كل قلبه بعد سنين طويله بسبب هي الصغيره كما سماها هو

فهد بص ل روح و حاول يوقف ضحكته بصعوبه و قاله
فهد / بس انا موش قصدي القمر اللي في السما انا قصدي القمر اللي قاعده هنا جنبي انتي القمر يا روح

روح خجلت من الكلام اللي لو اول مره تسمعه في حياته ونزلت وجه للارض من كتر خجلها التي زادها جمال على جمالها

فهد كأنه ناسي الدنيا و بما فيه و رفع وجه باصباعه و سأله برقه

فهد / جعانه

روح كانت جعانه لأنه مكنتش أكلت حاجة بقاله يومين مأكلتش بس إلا الضرب من مرات ابوه الظالمه بس مع ذلك اتحرجت و قالتله
روح / لا موش جعانه
فهد بهزار / لو انتي صحيح موش جعانه معناه ايه الأصوات اللي انا قاعد اسمعه من بطنك دي
روح باحراج و خجل قالتله
روح / بس انا
فهد حط صباعه على شفايفها التي من اول ما لمسه حصل له قشعريه مخلتوش على بعضها و شال اصبعه بسرعه من على شفايفها علشان ميضعفش و قاله

فهد / بس أنا جعان اوي و مبحبش اكل لوحدي ممكن تأكلي معايا لو سمحتي

روح الجوع غلبها و قالتله ماشي

فهد كان لسه بيقوم روح و يمسكه و حاطط ايده على ضهره فإذا حط ايديه على جسمه الذي يؤالمه بشده و تاوه بصوت عالي افزع فهد

روح/اااااااه

فهد بفزع / مالك يا روح مالك

و لسه بيشوف ايه اللي وجعها و انصعق اما شاف زراق جسمها اللي واضح من على ايديه و نازله من على ضهرها

فهد بكل غضب و صدمه و بيجز على أسنانه و قاله
فهد / مين اللي عامل فيكي كده
روح بكل وجع قالتله
روح بتلعثم / اصل اصل انا انا وقعت ف علشان كده جسمي ازرق

فهد كتم عصبيته و غضبه و مردتش انه يضغط عليه و اقسم بداخله انه لازم يعرف كل حاجة عن صغيرته

فهد بكل حب و حنيه / يلا نأكل
فهد قعد روح و قعد جنبها و كشف عن الصنينه اللي عليه ما أطيب و ما ألذ
روح باستغراب من الاكل اللي اول مره تشوفها في حياته
موش زي العيش و الجبنه اللي اتعودت عليهم هو و اخوه من ١٨ سنه و هم بياكلوه في ٣ و جبات و مكانش بيشبعهم كمان

فهد قدام ل روح حته من الفرخه و قاله
فهد / اتفضلي يلا كلي

روح مسكت الفرخه و مستغربها اوي و سألت فهد

روح باستغراب / هي ايه دي

فهد بدهشه و استغراب من سؤاله /دي فراخ ايه مبتحبيهاش

روح : موش عارفة اصل انا عمري ما شافته ولا عمري دوقته

فهد باستغراب شديد/ افندم، ازاي يعني عمرك ما شوفتيه ولا عمرك دوقتيه، انتي طبيعيه يا بنتي ولا من كوكب آخر

روح / اصل انا معرفش حاجة غير العيش و الجبنه انا معرفش ايه اللي محطوط على الصنيه ده كله

فهد بدهشه أكبر و قال ل نفسه
ايه البنت الغريبه اوي دي معقول تكون بتكدب عليا بس هتكدب في الأكل ليه موش فاهم معقول عمره ما شافت الفراخ معقول عمرها ما شافت الاكل اللي على الصنيه ده بس ازاي اللي انا اعرفه ان هم موش فقراء لدرجادي يعني البنت دي وراه سر و انا لازم اعرفه

فاق فهد على صوت روح و هي بتشاور على كفته و برجر و بتسأله

روح/ هي ايه دي

فهد / بصي يا روح ايه رايك تاكلي و بعدين تبقا تسألي

روح هزت راسه و قالت بكل براءه و طاعه
روح / حاضر بدل انت موش هتضربني و بتعميلني حلو يبق هسمع كل كلمه انت هتقولي عليه

فهد حس بيه و بجد عاملها كأنها بنته موش مراته و قاله و هو بيمشي ايده على شعرها

فهد بحنيه / شاطره يا حبيبتي يلا كلي

روح كانت بتأكل و كانت بتأكل لي اول مره في حياته حاجة تانيه غير العيش و الجبنه، كانت بتأكل و هي مغمضه عيونه و بتستمتع و هي بتأكل حاجة جديدة عليه و فجأة افتكرت و قعدت تعيط جامد

فهد بلهفه / مالك، مالك يا حبيبتي بتعيطي ليه
روح بدموع و براءه قالتله / علشان انا هنا قاعده اكل الأكل الحلو ده و رامي اخويا هناك بيأكل العيش و الجبنه لوحده و انفجرت في العييط و فهد مقدرش يتحمل و قام شدها و حضنه جامد بس بحنيه و رقه

استوب
قد يعجبك أيضا
الاسمبريد إلكترونيرسالة