U3F1ZWV6ZTE0NTkwMzMxMzUwX0FjdGl2YXRpb24xNjUyODgzMjYyNTQ=

رواية روح الفهد كاملة من الفصل الأول بقلم اية رمضان

روح الفهد بقلم اية رمضان من الفصل الأول إلى الأخير كاملة عب مدونة دليل الروايات (deliil.com)
رواية روح الفهد كاملة

الفصل الأول "1" ظلم وافتري

في بلد ريفيه تعتبر واحدة من أماكن الصعيد
تستيقظ بطلتنا على ضرب ووجع من مرات ابوه الظالمه و أخواتها من ابوه،
صفيه مرات ابو روح: قومي يا مقصوفه الرقبه، يلا قومي روقي البيت قبل ما الناس تيجي، انا عارفه هم عايزينك ليه، ولا و طاقه القدر اتفتحتلك يا اللي تنشكي في قلبك
و ضربته برجليه في قلب بطنها و قالتله : قومي يا بت روقي يلا ولا عايزه حد يروقلك كمان و عريسك جايلك يا روح امك، انا عارفه عايزيناك على ايه، مهم بناتي أهم بسم الله ماشاء الله احلي منك بكتير موش عارفة الست الكبيره اشمعنا عايزاكي انتي تكوني مرات ابنه على ايه يا مقصوفه الرقبه، قومي يا بت

كانت بتتكلم و هي قاعده تضربه برجليه في بطنها

روح قامت و باست ايد مرات ابوه و قالتله
روح / و النبي يا امه هفضل خدامه تحت رجليكي طول عمري بس متجوزش بالشكل ده و النبي موش عاوزه اتجوز واحد عايزني يشتريني بس علشان اخلفله و النبي

مرات ابوه زقته ووقعته على الأرض بكل عنف و طلعت الكرباج اللي عينيه مخصوص ل ضرب روح و اخوه رامي، طلعته وضربت روح بكل قوته على ضهرها كعاده كل يوم كان أصبح عاده عندها

روح اتعودت على الضرب و الوجع والألم الذي أصبح صديقها

و في نفس الوقت اخو روح رامي كان مع ابوه في الأرض و فجأه حس باخته و بضربه كحال كل يوم، جرى على ابوه و قاله
رامي / معلش يا بابا انا لازم اروح دلوقتي حالا و هجيلك تاني

الحاج محمود أبو روح و رامي باستغراب قاله : انا عايز اعرف انت كل يوم تستأذن تمشي و ترجع تاني بتروح فين و بتعمل ايه، يلا يا رامي وبلاش دلع لازم نخلص الأرض قبل ما يجي فهد بيه

رامي بخوف و قلق على أخته قاله
رامي / معلش يا بابا و النبي بس ١٠ دقايق و هرجعلك على طول في ساعته والله

العم محمود بيأس : ماشي يا رامي بس تيجي في ساعته

رامي جرى فورا من قدام ابوه و قاله و هو بيجري
رامي / موش هتأخر يا بابا بس ١٠ دقايق و هتلاقيني جنبك

رامي جرى على البيت و بينهج من كتر الجري و هو حاسس بالألم اللي في اخته و يدعيله أن تكون اخته بخير، وصل البيت و انصدم و هو بيشوف اخته مرميه على الأرض شبه فاقده الوعي و مرات ابوه الظالمه بتضربها كحال كل يوم، جري رامي علي اخته و نام فوقها بحيث يحميها و هو اللي يضرب بدالها و بالفعل مرات الأب الظالمه لم تكتفي بهي البنت يتيمه الأم و اكتفت كمان بالاخ اللي بيهون على أخته عيشته، و هذا الحال ضرب و تعذيب منذوا صغرهم كل يوم، يضربوا هم الاتنين لحد ما جسمهم كلها بقا ازرق من الوجع من غير حتى الاب ما يعرف انهم بيعانوا من صغرهم
مرات الأب الظالمه بعد ما تعبت من كتر ضربهم قعدت، و رامي مع انه متألم بشده لكن اتحمل على نفسه و حاول يبان قدام اخته و حبيبته انه قوي و اشتال اخته ووداها على اوضتهم اللي عبارة عن سرير مفروش على الأرض من غير مرتبه حتى، قعد على الأرض و اخد اخته على رجليه و يدويله جرحها كعاده كل يوم، و بعد ما يدويله جرحها، اخته تقوم علشان هي كمان تدويله جراحه اللي هم الاتنين اتعودوا عليه و مع ذلك يحمدوا ربهم و يدعوا كل واحد منهم للآخر ل يبعد عن هدا العذاب
---
في مكان آخر في قصر أقل ما يقال عنه أنه فخم و كبير للغايه يوقف وسط عائلته بهيبه ووقار لا تليق الا به أنه الفهد

فهد بكل غضب / يعني ايه يا أمي روحتي طلبتي بنت ليا لا و الأسوأ كمان ان هي عيله صغيره، و بعدين أتوجه كلامه ل يارا اللي واقفه ولا على باله اي حاجة و قاله
فهد / ما تتكلمي يا يارا و قولي اي حاجة اكلمي و قولي انك مستعده تخلفي مني انا عايز افهم هو انا موش فارق معاكي لدرجادي لدرجه انك موش مستعدة تخلفي مني
يارا بلا مبالاة : و فيه ايه يا فهد يعني اما تتجوز على الأقل تخلف للعايله العيل اللي هم نفسهم فيه و بعدين يا حبيبي احنا هنروح من بعض فين يعني ما احنا مع بعض اهو و بعدين دي مجرد واحده تعتبره خدامه تقضي معاه كام لغايه اما تجبيلك العيل و بعد كده لو عايز تطلقه طلقها

فهد غمض عينيه بألم، لهي الدرجه لم يفرق معاها، لهي الدرجه كرامتها متهميهاش، لهي الدرجه هو هاين عليه

فهد بعد ما اللي عشقها منذ طفولته جرحته في كرامته رد على مامته بكل جمود و قاله
فهد / ماشي يا ماما و انا موافق

الحاجة زينب بحزن على ابنه اللي هي حاسه بيه أن هو بيتالم ردت و قالت
الحاجه زينب / خلاص يا ابني اجهز علشان فرحك بعد يومين على روح بنت الحاج محمود الجنايني بتاعنا

فهد بكل وجع / ماشي يا أمي اعملي اللي انت عايزاها

فهد سابهم و مشى و هو مجروح، مكانش متخيله حبيبته و هو كم يظن أنه حبيبته انه تتخلى عنه ل هي الدرجه

ألم يعلم هذا الفهد بالروح التي ستدخل حياته و ترجعله روحه اللي راحت منه
قد يعجبك أيضا
الاسمبريد إلكترونيرسالة