U3F1ZWV6ZTE0NTkwMzMxMzUwX0FjdGl2YXRpb24xNjUyODgzMjYyNTQ=

رواية روح الفهد الفصل الثاني 2 بقلم اية رمضان

الفصل الثاني من رواية روح الفهد بقلم اية رمضان
رواية روح الفهد كاملة

الفصل الثاني "2" جرح الحبيب

خرج من البيت بأكمله مهموما من حياته و من اللي عشقه منذ الطفولة، مقدرش يصدق أن هي اتخلت عنه بهي الطريقة، و كل ده ليه علشان متبوظش شكلها و لا جماله بالحمل، و افتكر آخر مره طلب منه أن تحمل بعد ١٠ سنين جواز

فلاش باك

فهد اخد يارا في حضنه و قضى معاه ليله جميله و فجأه قامت من حضنه و قالتله

يارا/ حبييي ممكن اطلب منك طلب
فهد بحب/ يا قلبي انتي تؤمري و انا عليا انفذ
يارا بفرحه/ شوفت انهارده خاتم إنما ايه تحفه يا فهد ممكن تجيبهولي
فهد بحب / حاضر يا قلبي هجبهولك، بكره نروح و نشتريه
يارا بفرحه حضنته و قالتله
يارا/ ربنا يخليك ليا يارب يا حبيبي
فهد ضمه اكتر في حضنه و قاله
فهد / طب ممكن انا كمان اطلب منك طلب
يارا باستغراب لأن فهد اول مره يطلب منه طلب و قالتله
يارا/ طبعا يا حبيبي اطلب
فهد بحب / نفسي اخلف منك يا يارا، نفسي في بيبي يقولي بابا و يقولك يا ماما

فجأة ضحكه يارا اللي على وشها اختفت و قالتله
يارا/ انت اتجننت يا فهد عايزني انا اخلف و احمل و جسمي يبوظ و كمان شكلي يبوظ

فهد بحزن / بس انا نفسي اخلف منك يا يارا و كمان الأملاك دي هتروح ل مين من بعدنا يا حبيبتي

يارا ببساطه / خلاص اتجوز مره تانيه و خلف و ارجع طلق البنت اللي انت خلفت منه

فهد بعصبيه : انتي اكيد اتجننتي، انتي وعيها للي انتي بتقوليه، عايزني اجوز عليكي و المس واحده غيرك، لدرجادي انا موش فارق معاكي، لدرجادي ميهونش عليكي تبوظي شكلك الكيوت ده علشان تخلفيلك حتت عيل يفرح العايله، لدرجادي هاين عليكي و تقوليلي روح اتجوز مره تانيه

يارا / و فيه ايه يعني يا حبيبي هو حد يكره، انا موش عارفة انت رافض ليه
فهد / يعني انتي موش عارفة رافض ليه رافض علشان بحبك يا يارا

يارا بلا مبالاه : يا حبيبي و انت يعني أما تتجوز حبك ليا هيقل، بالعكس هنشتاق ل بعض اكتر

فهد بوجع / يعني انتي شايفه كده
يارا / طبعا

فهد اتخنق و ساب يارا و مشى

باك

فهد افتكر اللي حصل و اتوجع اكتر و اكتر و بعد ما زهق قام اخد عربيته و مشى روح البيت و دخل مكتبه و نام فيه

نروح ل روح
روح ورامي مقدروش يناموا من كتر الجروح اللي في جسمهم كالعادة
رامي مقدرش يشوف اخته بتتوجع و يسكت كدا، طلع بره في مكان هادي خالص و قعد و الدموع نزلت من عيونه غصبا عنه، فجأه اتلق ايد حنينه بتطبط عليه و هو عرف صاحبه الايد الحنينه دي، بصله بكل حب إذا لم تكن إلا محبوبته
وزي كل يوم اترمي في حضنه يشكيله هموا
رامي بدموع و عييط جامد : انا تعبت، تعبت اوي يا سوسن
سوسن بدموع على دموعه : حبيبي لازم تبقا قوي لو مكنتش انت قوي ف مين اللي هيقوي روح و اهو الحمد لله جالها جوازه حلوه خليه تبعد عن العذاب ده

رامي بتأثر : بس يا سوسن هي هتتعب و هي اصلا موش راضية على الجوازه دي

سوسن : تفضل هنا و تتعذب و لا تروح هناك و تعيش معززه مكرمه
رامي : بس يا سوسن
سوسن / من غير بس يا رامي صدقني هناك هيبق احسن من هنا بكتير

رامي : عندك حق يا سوسن، انا لازم اخليها توافق على الأقل تعيش احسن من هنا

رامي بحب / تعرفي انك احسن حاجة حصلتلي في حياتي، عمري ما فكرت ابدا يا سوسن أن انا احب بنت مرات ابويا

سوسن بتكون بنت صفيه بس من جوزها الاولاني

رامي دخل عند اخته روح و فضل يقنع فيه أن لازم توافق على الجوازه دي و بالفعل روح اقتنعت نوعا ما

عند فهد اخيرا جاه يوم الفرح و المعازيم حضروا و كان فرح عبارة عن الرجال كلهم مع بعضهم و الستات مع بعضها

و اخيرا جاه وقت مقابله روح و فهد
قد يعجبك أيضا
الاسمبريد إلكترونيرسالة