U3F1ZWV6ZTE0NTkwMzMxMzUwX0FjdGl2YXRpb24xNjUyODgzMjYyNTQ=

حكاية حبك جوري وجاسر الفصل العشرون 20 - بقلم توتا

رواية حكاية حبك جوري وجاسر بقلم الكاتبة توتا جميع الفصول من الفصل العشرون 20 إلى الفصل الرابع والعشرون 24
في هذا الموضوع.

  • حكاية حبك الفصل الواحد والعشرون 21
  • حكاية حبك الفصل الثاني والعشرون 22
  • حكاية حبك الفصل الثالث والعشرون 23
  • حكاية حبك الفصل الرابع والعشرون 24


الفصل العشرون "20" من رواية حكاية حبك بقلم توتا

ريهام بهدوء رغم دموعها : مرت السنين وانا لسه يتيمه لحد ما قابلت ياسر كان صديقي في الجامعه فضلنا سنين سوا صحاب لكن كل واحد من قلبه كان بيحب التاني اووي لحد ما في يوم وقف قدامي وقالي :ريهام انا بحبك اووي من اول مره شوفتك فيها تقبلي تتجوزيني ووافقت واتجوزنا وعملي احلي واجمل فرح بس بردو كان ناقصني حاجه كان ناقصني الحب والعيله والاخت !
نزلت دموع كل الجالسين من اثر كلماتها الموجعه الحزيه .
اكملت ريهام بعد دقائق من البكاء المتواصل .
ريهام :من حوالي شهر جالي مكالمه !

Flash Back
رن هاتف ريهام برقم غريب شئ ما دفعها للرد .
ريهام :السلام عليكم .
شخص ما :الو بصي ركزي اووي مع اللي انا هقوله واسمعيه كويس جداً !
ريهام :انت مين ؟
الشخص :اعتبريني فاعل خير ،اختك كوثر لسه عايشه الممرضه هي اللي عملت كده سلمتها لعيله غنية اووي راجل العيله مبيخلفش فـ اتبناها والممرضه مفهماه انها كانت جيباها من دار للايتام !
ريهام :طب طب العيله دي اسمها ايه ؟
الشخص :عيلة الكيلاني هبعتلك العنوان في رساله !
ريهام :طب طب انت بتعمل كل ده ليه ؟
الشخص بعد تردد دقائق :لأن انا اللي جبتلها البنت وهي خرجتني من القصه بلوشي !
واغلق الخط بدون كلام اخر .
اعلن هاتف ريهام عن رساله تحمل العنوان ثم بعد ذلك اغلق هاتف الشخص !
اخذت ريهام العنوان في سرعه ثم ارتدت ملابسها ونزلت لتستقل تاكسى .
وصلت إلي العنوان و جدت امامها قصر في غاية الفخامه حدث احد افراد الامن كوثر وسمحت لريهام بالدخول .
تفاجأت ريهام بنسخه طبق الاصل امامها كأنها تقف امام مرايا مع اختلاف في الملابس .
كوثر بدهشه :انتي مين ؟
ريهام بشوق :انا اختك ريهام ياكوثر اختك اللي اتحرمت منك من سنين وخلوها تعيش يتيمه واختها لسه عايشه لسه علي قيد الحياة !
كوثر (وقد وقعت علي الكرسي من الصدمه ):اختي ازاي انا مش فاهمه حاجه !
ريهام بهدوء: انا هفهمك كل حاجه !
وقصت عليها كل ماحدث حتي الان .
ريهام :بس ياكوثر هو ده كل اللي حصل لحد ما جيتلك هنا وفعلا اتأكدت انك اختي لما شوفت الشبه !
احتضنتها كوثر وهي تبكي :يا حبيبتي ياريهام !

End Flash Back 
جوري بحزن :كل ده يحصل يا ماما ومتحكيليش اي حاجه !
ريهام بحزن اكبر :مكنش في ايدي حاجه والله لما جيه الوقت المناسب عرفتوا .
جوري مغيره مجري الحديث إلي المزاح :بدل ما انا ماليش لازمه كدا اقوم اعملكوا حاجه تشربوها .
ذهبت جوري وحضرت قهوه تركيه كما يحبها جاسر وقامت بصنع كابتشينو لخالتها كوثر وشربت هي وامها شاي كما تعودا .
قدمت المشروبات ثم جلسوا جميعاً يمزحون .
ثم استأذنت جوري لتباشر في اعداد طعام الغداء حيث قاربت الساعه علي الثالثة ونصف .
---
دخلت جوري إلي المطبخ ثم فكرت حيث ان لا احد في المطبخ لتقلع حجابها حتي تستطيع العمل براحه تامه ،خلعت حجابها ثم ارتدت ما يدعي بــ (مريلة المطبخ)حتي لا تتسخ ثيابها .
ظلت تعمل حتي انتهت من اعداد طعام الغداء وتركته علي النار حتي ينضج .
وبداءت في اعداد الحلوي وهي عباره عن (تارت الشيكولا ،وتارت الفراوله ).
بداءت في اعداد العجين حتي سمعت دق علي باب المطبخ وفجأه.........!

  • ملحوظة الرواية كاملة أكتب في جوجل "رواية حكاية حبك دليل الروايات"

الفصل الواحد والعشرون "21" من رواية حكاية حبك

البارت الواحد وعشرون :
انفتح الباب بسرعه حتي ان جوري لم تستطع وضع طرحة علي شعرها .
نظرت في اتجاة الشخص الذي دخل في رعب حيث خشيت بشده ان يكون جاسر هو الذي دخل !
لتجد ان من دخل هي ياسمينا اخت جاسر .
جوري :اقفلي باب المطبخ ياسوسو عشان لو حد جه ميشوفش شعري !
ياسمينا بغمزه :حد بردوا ولا جاسر ؟!
جوري وقد توردت وجنتيها قليلا ولكنها تحدثت بجديه :يا ياسمينا مينفعش يشوف شعري لأنه مش من محارمي بمعني انه يجوز ليا فـ مينفعش !
ياسمينا قاصده احراجها :يعني ايه يجوز ليكي !
جوري وكأن احدهم قد اشعل ناراً في وجنتيها :انتي قاصده تحرجيني !
ياسمينا بضحك : يعني حاجه زي كده !
جوري وهي تضربها في كتفها برفق :بس !
ياسمينا مغيره مجري الحوار :انتي بتعملي ايه ؟
جوري :بعمل تارت اتشوكلت وتارت فراوله !
ياسمينا بأندهاش :انتي كأن جاسر هو اللي قايلك تعملي اكل ايه !
جوري بأستغراب :اشمعنا يعني ؟!
ياسمينا وهي علي نفس حالتها :اصل جاسر بيعشق التارت اتشوكليت بيجي قدامها وينسي نفسه !
جوري بأستغراب شديد : وانا مجنونه تارت تشوكليت اصلا ! ،مكنتش اعرف ان مستر جاسر بيحبها !
ياسمينا :مستر ايه بس ده ابن خالتك !
جوري بأحراج : اتعودت اني اقوله كده في الشغل فـالساني واخد علي الكلمه !
ياسمينا :اها بس انسي مستر دي هنا بقي !
جوري بضحك :هحاول .
---
بعد بعض الوقت انهت جوري اعداد الحلوي وادخلتها الثلاجه ثم بدائت بوضع طعام الغداء علي السفره وندهت علي العائله ليتناولوا الغداء
واجتمعوا علي سفرة الطعام وبدائوا يأكلون وبعد مده .
جاسر :الاكل حلو اووي تسلم ايدك يا خالتو .
ريهام :تسلم ياحبيبي بس جوري اللي طَبَخة الاكل كله انهارده.
جاسر وهو ينظر لجوري :مشتغلتيش طباخه ليه ،اكلك حلو جداً؟
جوري وهي تبتسم بخجل :انا من صغري كان نفسي ابقي طباخه بس ماما كان نفسها غير كده فـ كنت بحقق امنية ماما .
جاسر بإعجاب بإخلاقها :بس دي حاجة كويسة جداً انك بتعرفي تعملي الاتنين ومتقناهم جداً .
جوري :شكرا ده من ذوقك .
انهوا الطعام وجلسوا يتكلمون سوياً وبعد تناول الحلو .
ريهام :كوثر عايزاكي جوا شويه .
كوثر :حاضر يلا !
---
(وفي الغرفة)
ريهام بقلق :ايه رأيك بما انهم يعرفوا بعض نقولهم النهارده ؟
كوثر بقلق اكثر :مش عارفه بقي ياريهام بس هما لازم يعرفوا ،بس في نفس الوقت خايفه نكون اتسرعنا .
ريهام بحسم :خلاص احنا هنقولهم وخلاص .
---
وخرجوا سويا .
عندها كان جاسر يتكلم وياسمينا وجوري يضحكون .
شعرت ريهام وقتها ان قلبها يعتصر فما سوف تقوله ليس بهين ابداً بل من الممكن ان يدمر حياة البعض !
ريهام وهي تجلس :انا عايزاكم في حاجة اهم من حوار الصبح !
الجميع بإستغراب ايه هي ؟!
ريهام :..!

الفصل الثاني والعشرون "22"

البارت الثاني وعشرون :
(في شقة إل ياسر )
ريهام :وانا في المستشفي الدكتور قالي ان عندي سرطان والحالة متأخرة جامد .
جوري بصدمة شديده وبدأت تبكي بشدة وجلست امام قدميها :انتي بتقولي ايه لا انتي بتعملي فيا مقلب صح ؟!
واكملت وهي تهز رأسها في نفي :انتي ازاي هتسيبيني لا انتي بتضحكي عليا صح ؟!
ريهام ببكاء هي الاخري: اهدي ياجوري.
واكملت :جاسر انا عايزة منك طلب واحد .
جاسر :اتفضلي ياخالتو .
ريهام ببكاء :اتجوز جوري ياجاسر ،انا لو جرالي حاجه جوري هتبقي وحيدة ومكسورة ،الناس هتدوس الناس بتدهس الضعيف محدش هيقف جنبها ولو حد وقف هتبقي مجامله كام يوم وهيمشوا وهتفضل بردو لوحدها ارجوك ياجاسر .
جاسر بعد تفكير عميق استغرق ثواني :انا موافق !
جوري بصدمة :ازاي ياماما ؟!
ريهام بصرامة :اللي انا بقوله يمشي انتي فرحك علي جاسر اخر الشهر !
جاسر :وانا الميعاد معايا تمام ،احنا هنمشي دلوقتي وبكرا هاجي اخد جوري ونروح نشتري الشبكة وهنلبسها يوم الخميس وهنجز القاعه بكرا .
ريهام بفرحة :ربنا يخليك ليا ياابني فرحتني ونستني همي .
جاسر :ربنا يخليكي لينا ،يلا نستأذن احنا بقي .
---
بعدما ذهبوا ،
جوري :ماما انتي ليه محكتيليش ؟
ريهام بتنهيدة حزن :مكنش في وقت ياجوري كل حاجة جت بسرعه ،ثم انك كنتي عايزاني اجي اقولك انا كل اللي فاضلي في الحياة كام يوم ،ياعالم هعشيهم ولا لا ،و اوجع قلبك معايا وتبقي هتموتي مع كل وجع بيطلع مني مع كل اه وانا بموت فيها وقلبي بيتحرق مع كل وجع جوايا بسبب مرضي ده ؟
واكملت مع دموعها التي تسبقها :لا ياجوري انا اضعف من اني اشوف دمعة من عينك او اني احسك بتتقطعي من حزنك عليا لا انا اهونلي اني اموت ولا اشوف حزنك ده عليا انا مقولتش عشان نظرة عينك دي ،نظرتك المكسوره ،عشان كده مخلتش الدكتور يحكيلك حاجه .
واكملت وهي تحتضن وجه ابنتها بكفيها :جوري انا مش عايزاكي تزعلي بس دي النهاية خلاص انا هموت ! عشان كده اترجيت جاسر يتجوزك متزعليهوش واسمعي كلامه لأني انا مش عارفه متبقيلي اد ايه انا لو بتنفس دلوقتي فـ انا مش ضامنه اتنفس الدقيقه الجايه ،حاولي تحبيه ياجوري انا لو عليا انا هموت مفيش داعي لكل ده ،ده قدر ربنا خلاص !
طوال كلام وجوري لا تستطيع الكلام وكأن الكلام قد هرب من فمها .
ريهم وقد مسحت دموعها ودموع ابنتها :لا ياجوري لو بجد عايزاني اتحسن وتبقي صحتي حلوة متعيطيش تاني خالص طول عمرك عشان افضل احبك طول عمري حتي لو مت متعيطيش عليا وحبي جاسر وخليه معاكي متسيبيهوش وافرحي واستمتعي بفرحك وعايزاكي تروحي تكلمي الاء تيجي معاكي بكرا وتتشيكي وتروحي مع جاسر اوعي تخليه يندم اعملي كل اللي يقولك عليه .
ريهام بفرحه وهي تقبل رأس ابنتها :ربنا يحفظكم ويحببكم في بعض يارب .
---
(في غرفة جوري ):
واغلقت جوري باب حجرتها
جوري في نفسها :انا بجد مش قادره اصدق ان جاسر يقي ابن خالتي وهيبقي خطيبي كمان كام يوم الحمدلله يارب انك استجبت دعايا وجاسر هيبقي خطيبي ،يارب انا بحبه اووي خليهولي .
صدح اذان الفجر بصوت عالي
"الله اكبر ،الله اكبر "
ظلت جوري تردد مع اذان الفجر ومن ثم خطر ببالها مرض والدتها جوري بحزن وقلب يتقطع :انا منستش موضوع مرضك يا امي انا قلبي بيتكوي عليكي انا بس بحاول اعمل زي ما انتي قولتيلي وانسي حزني .
ذهبت جوري وادت فريضتها وظلت تدعي لأمها بشدة .
  • ملحوظة الرواية كاملة أكتب في جوجل "رواية حكاية حبك دليل الروايات"

الفصل الثالث والعشرون "23"

البارت الثالث وعشرون :
حاولت جوري بعد انهاء صلاتها النوم ولكن جفاها النوم وظلت مستيقظه إلي الصباح وعند الساعه الثامنه اتصلت بإلاء .
جوري :ايه يالولي كل ده نوم ؟
آلاء بصوت ناعس :حرام عليكي ياشيخه حد يصحي حد دلوقتي ؟!
جوري بفرحة ظهرت في نبرتها :اه انا عشان تروحي معايا اجيب الشبكه !
الاء بصدمه :شبكة ايه ؟
جوري بتنهيده :هحكيلك........................ ،بس هو ده كل الحوار ،ها هتيجي معايا ؟
الاء بحزن لأخيها :معلش ياجوري بس والله مش هقدر تعبانه اووي .
جوري بحزن :خلاص يا آلاء سلام .
---
جوري لنفسها :دلوقتي هضطر اني اروح لوحدي ربنا يستر بقي .
وقامت لكي ترتدي ملابسها .
ارتدت جوري فستان من اللون الموف الفاتح وطرحه من اللون الاوف وايت ،وشنطه من نفس لون الطرحه ،وسلسه نفس اللون ،وجزمه من اللون الاوف وايت وكانت في غاية الجمال .
وخرجت إلي غرفة المعيشة .
جوري بإبتسامه :السلام عليكم .
ريهام ابتسمت بتعب حاولت اخفاؤه :وعليكم السلام ، ايه الحلاوة دي ؟!
جوري بحب :بعض ما عندكم ياست الحسن والجمال .
ريهام بضحك :انا ست الحسن والجمال ؟! ،تشكري يابنتي .
جوري :صحيح انتِ الدكتور كاتبلك ادوية صح ؟!
ريهام :اه يابنتي كاتبلي ادويه كتير في الروشته بس انا لسه مجبتهاش .
جوري بزعل :بقي ده اسمه كلام ياماما ؟! ،(اكملت وهي تقوم )قولي الروشته فين ؟!
ريهام :في الدرج اللي جنب السرير .
جوري :تمام .
وقامت لتأتي بها .
خرجت جوري وهي ترتدي حقيبتها وفي يدها الروشته .
جوري :ماما الساعه 40 :8 دقيقه وجاسر جاي 9 ،هنزل اجيب الدوا بسرعه واجي .
ريهام :ماشي ياجوري خلي بالك من نفسك .
---
(في الشارع ) :
ذهبت جوري إلى الصيدليه ،
جورى :لو سمحت يادكتور عايزة الادوية اللي في الروشته دي .
واعطتة الروشته .
الصيدلي :اتفضلى يا أنسة الادوية اهي .
واعطاها كيس به الكثير من الادوية .
جوري :كام يادكتور ؟!
الطبيب :650 بس !
دفعت جوري المبلغ وذهبت .
في الطريق وجوري عائده ،حاول بعض الشباب اعتراض طريقها .
لم تعرف جوري ماذا تفعل ولكنها حاولت ان تسير وتتجاهلم .
الشاب الاول :اية الجمال ده ،ماشية تقولي يا ارض اتهدي ما عليكي قدي .
الشاب الثاني :ما تقفي بقي يامزة هديتي حيلنا هنفضل نجري وراكي كتير ؟!
ظلت جوري تجري اسرع حتي وصلت إلي العمارة التي تقطن بها ،ووجدت نفسها تصتدم بصدر ما عريض بشدة .
جوري وهي ترفع عيناها بفزع :جاسر !
واسرعت تختبأ خلفه .
اما الشابان عندما عرفوا انها تعرف ذلك الشخص ذهباً سريعاً
جاسر بلهف وهو يلتفت لها :جوري انتي كويسه ؟! ،حد منهم جه جنبك ؟!
جوري وهي لأتزال تبكي :لا محدش جه جنبي فضلت اجري منهم لحد ماشوفتك .
جاسر :انتِ كنتي فين اصلا ؟!
جوري :سألت ماما لو الدكتور كتبلها ادوية قالتلي كتبلي بس مجبتش الادوية لسه ف نزلت عشان اشتري الادوية ليها وهما فضلوا يمشوا ورايا من اول ما خرجت من المحل .
جاسر :طب خلاص خلاص اهدي ،اطلعي اغسلي وشك وادي الادوية دي لخالتو ،وانا هستناكي هنا .
جوري بإنصياع :حاضر .
وصعدت إلي والدتها .
بعد دقائق قضاها جاسر في سيارته .
جوري :انا جيت .
جاسر :طب يلا عشان نروح للجواهرجي .
فتحت جوري باب المقعد الخلفي فقاطعها جاسر :انتِ بتعملي ايه ؟!
جوري ببراءة :هقعد !
جاسر ببرود :تعالي اقعدي هنا جمبي .
جلست جوري في المقعد المجاور لجاسر .
وبعد مدة ليست قصيرة من الصمت وصل جاسر امام محل مجوهرات يبدو من شكل المحل انه باهظ الثمن .
جاسر وهو ينظر لجوري :ده الجواهرجي بتاع عليتنا وانا اتصلت بيه يفتح مخصوص عشانك النهارده .
جوري برقة :شكراً .
ودخلا إلي المحل .
جاسر وهو يسلم عليه :ازيك ياعم اسعد ؟!
اسعد :الحمدلله ياباشا العيلة الكريمة عاملة ايه ؟!
جاسر :تمام الحمدلله .
جاسر :عايزك بقي تجيبلي كام طقم ألماظ حلو كده للمدام .
اسعد بفرحة لجاسر :ألف ألف مبروك ياباشا ،(ونظر لجوري ) ،يازين ما اخترت والله ياباشا .
جاسر :تسلم ياعم اسعد .
أسعد :هجبلك بقي تشكيلة تحفة لسه جاية من برا امبارح بليل يعني انتو اول ناس تتعرض عليهم .
واراهم 20 طقم ألماظ حر .
انتقت جوري ارق طقم بهم وافضلهم .
أسعد :ما شاء الله المدام زوقها حلو اوي .
جاسر :شكراً ،وكمان عايزين دبلتين وتوينز للمدام ،وانسيال وخاتم .
احضر الجواهرجي كل ما طلبة منه جاسر وانتقت جوري ما اعجبها منهم .
واعطي جاسر الفيزا للجواهرجي وخرجا من المحل .
جوري :احم ،مستر جاسر ،مكنش ليه لزوم كل اللي حضرتك جبته ده ،ده كتير اووي .
جاسر :اولا انا خطيبك مش مستر جاسر ،ثانياً الحاجات اللي انا جبتها مش كتير ،انا لو كنت خطبت حد غيرك كنت هجيب نفس الحاجات بردو !
جوري وعيونها تلمع :اه فهمت شكراً !
واسرعت إلي السيارة قبل ان تخونها دموعها .
---
في سيارة جاسر :
كانت جوري تحاول الهدوء قبل مجئ جاسر ،ولكنها لم تنجح في ذلك فجاسر قد رأي دموعها بالفعل .
ركب جاسر سيارته واخدها في مكان ما الهدوء هو السائد به .
جاسر :جوري بتعيطي ليه ؟!
جوري وهي تتجنب النظر له :مش بعيط مفيش حاجه .
امسك جاسر وجه جوري وجهه له ،
جاسر وهي يمسح دموعها بيده :ودول اية ؟!
جوري بهدوء وهي تنظر امامها :مفيش حاجه انا تمام !
جاسر :انتِ زعلتي لما قولتلك لو كنت اجوزت واحده غيرك كنت هجبلها كده بردو ؟!
جوري نظرت تجاة الشباك وصمتت .
ففهم جاسر انه بسبب هذا وأن الكلمه جرحتها .
جاسر وهو يقرب وجهها له :أنا اسف ياجوري والله مكنش قصدي حاجه انتي فهمتيني غلط ،انا اسف !
جوري ابتسمت برقة :خلاص تمام ،وانا كمان اسفة عشان فهمت نيتك غلط .
جاسر بمرح :طب ما دام اتصالحنا يلا ننزل نفطر بقي لأني ميت من الجوع .
جوري بضحك :يلا .

الفصل الرابع والعشرون "24"

البارت الرابع وعشرون :
في كافتيريا علي النيل :
جلس جاسر وجوري علي ترابيزة امام النيل مباشرة وجاء لهم الجرسون ،اعطاهم ( المنيو ) وذهب .
جاسر بتفكير وهو مازالت عيناة علي المنيو :هتختاري اي ؟!
جوري بتفكير ايضاً :امم ،مش عارفه ،انت هتختار اية ؟!
جاسر :هاخد سندوتش شاورما ،وسندوتش تشيكن ماك .
جوري :خلاص اطلبلي زيك !
جاسر قام بنده الجرسون واملاة طلباتهم .
ظلا جوري وجاسر يتحدثان إلي إن جاء الطعام وظلا يأكلان وبعد مده ذهبا .
---
في سيارة جاسر :
جوري :احنا كده هنروح علي فين دلوقتي ؟
جاسر :هنروح الفندق اللي هنعمل فيه الفرح .
جوري بهدوء :تمام .
---
في اكتوبر :
وصل جاسر وجوري إلي الفندق وهو (هيلتون اكتوبر )
جوري بصدمة :هو انا هعمل فرحي في هيلتون ؟!
جاسر بهدوء :اه .
كانت جوري من داخلها فرحة بشده فـفندق كبير مثل هذا لا احد يقيم افراح في داخلة سوا الممثلون او كبار البلد .
دخل جاسر وجوري معه واتفقا علي كل شئ ،وخرجا معاً .
---
 السيارة :
جاسر :كده مش باقي غير هدومك والفستان والبدلة بتاعتي .
جوري بإحراج : الهدوم هجبها انا وماما .
جاسر :تمام وهنزل انا وانتِ الاسبوع الجاي نجيب الفستان والبدلة بتوع الفرح ،وهننزل بكرا نجيب الفستان السوارية والبدلة عشان الخطوبة يوم الخميس .
جوري :حاضر .
اوصلها جاسر إلي بيتها ووصل هو إلي بيته واخد شاور وخلد إلي النوم فقد ارهق من المشوار .
---
في جامعة ياسمينا :
ذهبت ياسمينا لتأخد محاضراتها الفائته ،دخلت الكافيتريا ،فوجدت صديقتها دينا فذهبت لتجلس بجانبها .
دينا :ايه يا ياسو بقالك كتير مش ظاهرة ليه ؟!
ياسمينا :حصلت عندنا شوية حورات كده فـ معرفتش اجي .
دينا :اها ربنا يعنكم .
ياسمينا وهي تنظر حولها : يارب .
دينا بخبث :انما جاسر اخوكي اخبارة اية ؟!
ياسمينا ولم تنتبة لسؤالها لجاسر فقط : الحمدلله كويس .
دينا :اممم ولسة بقي بيغيب في شغلة ؟!
ياسمينا ولم تجد حسام فشعرت بالاحباط وانشغل بالها عليه :اها بيرجع بليل .
دينا بتفكير :وهو مبيقعدش معاكم بالنهار خالص ؟!
ياسمينا : لا ،بقولك يادينا هاتي كشكول المحاضرات .
دينا بتأفف :خديه اهو .
ووضعته امامها .
قد يعجبك أيضا
الاسمبريد إلكترونيرسالة