U3F1ZWV6ZTE0NTkwMzMxMzUwX0FjdGl2YXRpb24xNjUyODgzMjYyNTQ=

رواية حكاية حبك بقلم توتا - الفصول (11،12،13،14،15)

رواية حكاية حبك بقلم الكاتبة توتا - وهذه الموضوع يحتوي على الفصول التالية:

  • الفصل الحادي عشر 11
  • الفصل الثاني عشر 12
  • الفصل الثالث عشر 13
  • الفصل الرابع عشر 14
  • الفصل الخامس عشر 15


الفصل الحادي عشر "11" رواية حكاية حبك

ارتفعت شمس يوما جديد ،قامت جوري من فراشها وتوضأت وصلت وأرتدت ملابسها المكونه من بنطال اسود فضفاض وشيميز اسود وطرحه بينك ،وحذاء ذو كعب عالي ،ثم خرجت لوالدتها وفطرت معها وتحدثن قليلا ثم ذهبت للعمل ودلفت إلي مكتبها وبدأت عملها إلي ان دخل عليها جاسر بعصبيه شديده ورمي لها ورق
جاسر :مش دي ياهانم الصفقه المهمه القولتلك تراجعي ورقهم .
جوري :اديني فرصه والله اشرحلك يامستر جاسر ،انا.................
جاسر مقاطعاً لها :اسمع ايه انتِ مش حاسه ،باللي هببتيه ؟ انتِ ضيعتي فلوس بالملايين عمر مااهلك يحلموا بيها ،...............
جوري ظلت تبكي بشده وشعرت فجأه بأنقباضة في قلبها واغشي عليها .
اما عن جاسر فصدم بشده وظل ينظر لها إلي ان فاق من صدمته وحملها وذهب بها إلي مكتبه ووضعها علي الاريكه واحضر الماء ،وظل يرش منه علي وجهها إلي ان فاقت ،حينما رأت وجهه فزعت بشده وابتعدت عنه سريعا ،وكانت خائفه منه بشده وهي لا تزال تبكي .
جاسر بأستغراب شديد :في ايه انتِ كويسه ؟
جوري بتعلثم :اااااا اه بس متقربش مني .
جاسر بهدوء :طب خلاص اهدي .
جوري وهي تحاول ان تهدء :تمام .
جوري بهدوء :انا معرفش حاجه عن الملف ده والملف ده المسؤل عنه وعن مراجعته انسه ماريهان .
جاسر بشرود :انتِ متأكده ؟
جوري :ايوه.
جاسر ببرود كأن لم يحدث شئ : تمام روحي مكتبك .
جوري بدهشه :عن أذنك .
وذهبت إلي مكتبها ،أما عند جاسر فكان مستغرب بشده .
Flash Back :
ماريهان بعصبيه مفتعله :بص ياجاسر شغل الهانم ،اللي انت طالع بيها السما .
جاسر :في ايه ياماريهان ؟
ماريهان :الهانم انت ادتها ورق الصفقه تراجعه ادتني الورق كله إخطاء ،لولا ان انا بصيت عليه كنا روحنا في داهيه ،وخسرنا فلوس بملايين .
جاسر بعصبيه شديده :ازاي الهانم تعمل حاجه زي كده انتي متأكده انك لما خدتيه هي قالت انها راجعته؟
ماريهان :انا قولتلك من الاول دي نصابه وعايزه توقعنا ومزقوقه من حد من الشركات المنافسه ،طبعاً متأكده هي قالتله انها راجعته ومفيهوش غلطه .
Back .
ظل جاسر في حيره شديده من امره ،إلي ان حسم قراره .
---
إما في مكان اخر تماما لم نذهبله من قبل وهو كافيتيريا كلية ياسمينا :
كانت ياسمينا جالسه في الكافيتريا متوتره بشده.
إلي ان جاء لها شاب في سن 26 شعره اسود وعيناه حاده كالصقر وطويل وعريض المنكبين .
اقترب منها وجلس بجانبها :ايه اتأخرت عليكي ؟
ياسمينا :لأ ياحسام عادي .
حسام :ليه حاسك مش علي بعضك ومتوتره .
ياسمينا :ابداً بس مش عايزه يحصل مشاكل .
حسام :طب تعالي نخرج .
ياسمينا وهي تنظر لساعتها بسرعه :لأ مش هينفع ،جاسر زمانه راجع مش هينفع ،مره تانيه ،سلام .
حسام بضيق :سلام .
بعد ان ذهبت حسام لنفسه :شكلي هتعب معاكي اوي علي ما
ألين دماغك .
ثم اخذ هاتفه وهاتف شخصاً ما .

الفصل الثاني عشر "12" 

خرجت جوري من مكتب جاسر لتجد هاتفها يرن وجدتها الاء فرحت بشده وردت عليها
جوري :لولي حبيبة قلبي وحشاني ،....................
الاء مقاطعه لها :انتِ ياجزمه انتِ عماله اتصل عليكي مفيش دم خالص ما تردي .
جوري :اهدي اهدي عليا في ايه كنت في مكتب مستر جاسر .
الاء :ايوه بقي ،مش ده المز المدير بتاعك اللي كنتي بتحبيه ؟
جوري بأحراج :اه هو .
الاء :احكي بسرعه كنتي بتعملي ايه في المكتب ؟
جوري :اسكتي ياالاء حتت موقف لا احسد عليه موقف وحش اوي .
الاء :انتِ لسه هتقدمي الموقف احكي بسرعه .
جوري :حاضر ،وسردت لها ما حدث .
الاء :يالهوي ياجوري ،وايه اللي وصلك لكده ؟
جوري :مش عارفه بس حاسه حد كدب وقال حاجه غلط ليه عليا.
الاء :ما هي ممكن تكون اللي أسمها ماريهان دي هي اللي عاملة عليكي حوار ؟
جوري :ممكن مستبعدش .
الاء :طب وهتعملي ايه ؟
جوري بلامبالاه :وهعمل ايه يعني عادي .
الاء بشك :بس خلي بالك ياجوري باين انها مش سهله وهتحاول تأذيكي .
جوري :متقلقيش مش هتقدر تعمل حاجه .
الاء :هحاول اصدقك .
وتكلمن في حورات مختلفه واستأذنت جوري من الاء ان تغلق معها لتكمل عملها .
---
إما في مكاناً اخر لم نذهب له من قبل وخاصة في فيلا الكيلاني :
كانت كوثر والدة جاسر تتحدث علي الهاتف
كوثر :بقولك ياريهام ،ايه رأيك لو نجوز جاسر .
ريهام :عندك حق والله بس هو هيوافق ؟
كوثر بحزن :جاسر داخل علي التلاتين ياريهام انا لازم اتصرف واعمل حاجه .
ريهام :طب هنعمل ايه ؟
كوثر :بس لقيتها ايه رأيك لو تيجي تتغدي معانا بكرا ،والاولاد يتعرفو علي بعض يمكن يبقي نصيبها ونطمن عليهم سوا .
ريهام بفرحه :حلوه اوي الفكره دي ،انا بكره هجيب جوري واجيلك ،يمكن !
وظلا يتكلمان في حورات اخري .
--
في شركة الكيلاني :(كان موعد بريك الموظفين ):
قررت جوري ان تخرج وتأكل في البريك .
ذهبت إلي كافيتيريا الشركة
وجلست وجدت من يأتي ويجلس بجانبها ألتفتت لتجدها فتاة محجبه ترتدي فستان طويل وملامحها هادئة
الفتاة وهي تمد يدها لجوري :انا خديجه ،انتي اسمك اية ؟
جوري وهي تسلم عليها :انا جوري .
خديجه :اسمك حلو اوي ياجوري وجديد .
جوري :شكرا ،وانتِ كمان اسمك حلو اووي .
ظلت جوري وخديجه يتحدثان في امور كثيرة ،حتي انتهي البريك .

بقلم توتا

في مكتب ماريهان (في شركة الكيلاني ):
كانت تجلس ماريهان مع فتاة ترتدي جيبة ضيقة بشده إلي ما قبل الركبة بكثير وبلوزة بنصف كم وعاقصة شعرها المصبوغ بالاحمر القاني كاذيل فرس وتضع الكثير من مساحيق التجميل .
ماريهان بعصبيه مفرطه :انا لازم اعمل حاجه انا مش هسيب حتت بت فقيرة محيلتهاش القرش جاسر يحط ثقته فيها ويأمنها علي الشركه كده ،ما تفكري معايا يا يارا اومال انا جيباكي هنا ليه ؟!
يارا بتفكير :لقيتها ،انا هقولك علي حاجه مش هتخلي البت دي تيجي الشركه تاني .
ماريهان :قولي بسرعه !
--
إمام شركة الكيلاني :
كان موعد انصراف الموظفين .
جوري وهي تفحص حقيبتها :شكلي كده هخدها مشي النهارده عشان معيش فلوس اركب .
وظلت تمشي إلي ان اوقف جاسر العربه امامها
جاسر من نافذه السياره :جوري!
تصلبت جوري عندما سمعت اسمها منه ووجهت له نظرها ببطئ
جوري :نعم ؟
جاسر :إركبي اوصلك ،وعايز اتكلم معاكي في حاجه !
جوري بتوتر وهي تنظر للارض :ميفنعش يامستر جاسر !
جاسر بتعجب وصوت قوي :قولت اركبي مش بعرض عليكي !
خافت جوري بشده منه ومن صوته وإضطرت ان تركب.
انطلق جاسر بسرعه فخافت جوري بشده :براحه لو سمحت.
جاسر ببرود :مبحبش اسوق غير كده .
جوري صمتت بخوف .
ركن جاسر السياره وتحدث معها :دلوقتي انا ليا حوار معاكي مهم بكره ومش هتكلم دلوقتي عشان شكلك مش مركزه .
اومأت جوري بنعم دون ان تتحدث .
جاسر :قوليلي طريق بيتك ؟!
بدأت جوري توصفه له واوصلها :وصدم بشده عندما رأي المكان الذي تسكن فيه فقد كانت تجلس في عمارة قديمه بشده ترجلت جوري من السياره بسرعه وسارت نحو المنزل اما عن جاسر فذهب إلي بيته .

الفصل الثالث عشر "13" 

البارت الثالث عشر :
في شقة إل ياسر :
وصلت جوري إلي منزلها وتناولت الغداء مع امها ،وظلا يتحدثان ويشاهدان التلفاز إلي ان حل المساء ونام كلا منهم .
--
في فيلا الكيلاني :
وصل جاسر إلي الفيلا ، وصعد إلي غرفته واخذ شاور سريع ومن ثم خرج وإرتدي بنطال كاجول من اللون الاسود وتيشيرت من اللون الازرق ،ونزل وذهب إلي والدته وإخبرها بذهابه وذهب .
إما في النادي وصل جاسر وذهب وجلس بجانب احمد .
جاسر :اية فينك ،مش بتيجي الشركه ليه ،مش بشوفك بقالي كتير قلقت عليك !؟
احمد بضيق:معلشي لما هفضي هبقي اجي !
جاسر بقلق :مالك ياأحمد انا اول مرة اشوفك مهموم كده ،في إيه ؟!
أحمد بضيق اكبر :ابويا تعبان ،المشكله ان المرض بتاعه أكبر أطباء مصر مش عارفين يشخصوه ،وبيقولو ان نسبه بقائه علي قيد الحياه لا تتعدي ٪1.
جاسر بحزن لصديقه :لا إله إلا الله طيب ،من بكره ،اقولك لأ انهارده تحجز طياره وخد الڤيزا دي واصرف علي نفقتي الخاصه ده ابويا زي ما هو ابوك .
احمد بتنهيده :ماشي ياجاسر ،معلشي انا همشي عشان ألحق أحجز الطياره .
جاسر :ولا يهمك بس أبقي طمني .
أحمد :حاضر سلام .
جاسر :مع السلامه .
ذهب احمد ،وأمسك جاسر هاتفه وتفحص إيميله علي موقع التواصل الأجتماعي (Facebook) وبعد مرور بعض الوقت وجد من تجلس علي الكرسي إمامه نظر لها ببرود كانت فتاة ترتدي تيشيرت ضيق كب من اللون البينك الفاتح وهوت شورت من الجلد الاسود ضيق ،وتضع مساحيق تجميل كثيره وتاركه شعرها مفرود علي ظهرها .
جاسر بسخريه :ايه دلوقتي إفتكرتيني .
الفتاه :بيبي مش تعقد الموضوع مين قال إني نسيتك ؟!
جاسر بضيق :جاسي من غير لف ودوران ،عايزه اية ؟!
جاسي بملاوعه :ياجاسر مش عايز تصدقني ليه انا بحبك مش عايزه منك حاجه .
جاسر :ياحرام وانا المفروض اصدق ،إن كنت زمان صدقت فدي غلطه مني لكن دلوقتي انا مش عبيط زي زمان انا جاسر بيه الكيلاني فاهمه .
وذهب من إمامها ،ولكن جاسي لم تتحرك من مكانها .
جاسي في نفسها :ان مرجعتكش زي الخاتم في صباعي من تاني مبقاش أنا جاسي .
وصل جاسر إلي سيارته وما ان ركب حتي ضرب يده بقوه في الدركسيون بقوه .
جاسر بغضب جامح :رجعتي في حياتي ليه ،مش عيزاني ليه أكمل حياتي عادي وابعد عنك ليييه ؟!
وتوجه إلي بيته والضيق مازال مسيطير عليه .
وصل جاسر إلي منزله وتوجه إلي غرفته بصمت واخذ شاور دافئ ومن ثم غير ملابسه ونام .
إما جوري فكانت تغط في ثبات عميق حتي شعرت بـ..........

الفصل الرابع عشر "14" رواية حكاية حبك

في شقه إل ياسر :
سمعت جوري صوت بالخارج قامت سريعاً وهي تستنج انه لَـث لبست اسدالها وبحثت في الحجره علي اي شئ لكي تهاجمه به لم تجد سوي بخاخ فلفل موضوع معه شطه ،فأخذته سريعاً واتصلت علي الشرطه واتصلت بآلاء لتأتي لها سريعاً وتحضر اباها واخاها .
وسمت بالله وظلت تردد دعاء في سرها وخرجت ووضعت الطرحه علي وجهها ورشت البخاخ ،ليقع الحرامي في الارض وتشعل هي المصابيح بسرعه وتبحث عن امها لتجد والدتها واقعه في الارض واسفل رأسها دماً كثيراً صرخت جوري لعل اي احد يسمع صراخها ،وبالفعل سمعت جارتهم أمال صديقم امها صراخها وظل ترن جرس شقتهم ،قامت سريعاً لكي تفتح لها الباب ودموعها تنهمر كالسيل
أمال بخضه من منظرها الذي يرثي له فقد كانت ترتدي الاسدال يوجد بعض الدم وترتدي الطرحه بطريقه فوضاويه ولكنها كانت تخفي خصلات شعرها الحريريه :في ايه ياجوري اية الصويت ده ومالك بتعيطي ليه ؟!
جوري وهي لا تستطيع تجميع الكلمات :ماما ماما ياطنط أمال ،الحرامي ضربها علي دماغها وغرقانه في دمها ألحقيني بالله عليكي .
جرت أمال إلي داخل الشقه وحاولت ايفاق ريهام ولكن بلا جدوي .
أمال :اتصلي بالأسعاف بسرعه ياجوري.
جرت جوري إلي غرفتها لتأخذ هاتفها وتتصل بالأسعاف ومن ثم تحادث آلاء التي قالت لها افتحي الباب ياجوري احنا بره لتذهب بسرعه وتفتح الباب .
جوري :الحقيني ياآلاء ماما واقعه جوه الحرامي ضربها علي دماغها وبكت بشده .
جري اخو آلاء ووالدها يحملون ريهام .
وبعد دقائق جائت الاسعاف واخذت والدة جوري وظل والد آلاء وزوج أمال فقط مع الشرطه إما مازن (اخو آلاء) وآلاء وجوري وأمال ذهبن مع الاسعاف .
وصلت الاسعاف ودخلت ريهام حجره العمليات وظلت جوري تدعو الله وتقرأ قرأن .
بعد 3ساعات ،خرج الطبيب من العمليه بأرهاق ،العملية نجحت بس هتتحط تحت الملاحظه لمدة 24 ساعه وذهب.
جوري :آلاء خدي مازن وروحو كفايه اني تعبتكو اوي كده وانا هبات مع ماما ،وانتِ ياطنط أمال انا تعبتك معايا اتفضلي روحي باتي مع ولادك مش عايزة اتعبك اكتر من كده .
آلاء :بس ياجوري ،............. .
قاطعتها جوري :مفيش بس يا آلاء روحي انتي ومازن الوقت اتأخر .
وبعد اصرار من جوري ذهبوا جميعاً
وظلت جوري تدعو وتقرأ قرأن إلي ان غفت في مكانها .
في الصباح لم تكن والدة جوري استيقظت بعد فذهبت جوري إلي منزلها لتحضر المال للمشفي .
وصلت جوري المنزل لتأخذ شاور سريع وتؤدي فريضتها وتغير ملابسها وتأخذ المال وهاتفها وتذهب .
ليرن هاتفها فترد عليه جوري :السلام عليكم ؟
خديجه :وعليكم السلام انا خديجه ياجوري ،انتي فين مستر جاسر قالب عليكي الدنيا ؟
جوري :ياريت لو تعرفيه اني مش هاجي الاسبوع ده .
خديجة :ليه؟!
جوري :امبارح دخل الشقه حرامي وضرب ماما علي دماغها وعملت عملية والدكتور قال نهتم بيها وهتتحط تحت الملاحظه .
خديجه بتأثر :ألف سلامه عليها معلشي انشاء الله هتبقي كويسه ،وانتِ كويسه ولا حصلك حاجه ؟
جوري بتنهيده :يارب ، لا انا الحمدلله تمام .
خديجة :طب الحمدلله ،علي العموم ياجوري انا هعرف مستر جاسر وهفهمه ظروفك .
جوري :شكراً جداً ياخديجة ،ربنا يخليكي ليا يارب .
خديجة :ولا يهمك ياحبيبتي ده انتِ اختي.
جوري :الله يخليكي ياحبيبتي يارب هسيبك بقي تركزي في شغلك .
خديجة :ماشي ياحبيبتي سلام .

الفصل الخامس عشر "15" رواية حكاية حبك

البارت الخامس عشر:-
في شقة إل ياسر :
انهت جوري الاتصال واغلقت شقتها واخذت تاكسي إلي المشفي ودفعت المال للمشفي وذهبت إلي حجرة والدتها في المشفي.
--
في شركة الكيلاني :
كان جاسر غاضب بشده ليتصل باخديجة من هاتف المكتب .
جاسر:تعاليلي حالاً علي المكتب.
خديجة بخوف :حاضر يافندم.
وبعد ان اتت .
جاسر بغضباً عارم :فين السكرتيره جوري ؟
خديجة بتعلثم وخوف :ه--ي ،هي م--ش مش هتعرف تيجي الاسبوع ده خالص .
جاسر بغضب اقوي :وليه بقي ان شاء الله الهانم زهقانه من الشغل ؟!
خديجة بخوف اكبر :والله هي عندها ظروف جامده اوي منعتها انها تيجي .
جاسر وقد هدأ قليلاً :ايه هي الظروف دي؟!
خديجة :امبارح دخل البيت عندها حرامي وضرب والدتها علي دماغها فالدكتور بيقول لازم الاهتمام وهتتحط تحت الملاحظه لمده 24 ساعه .
جاسر بحزن من غضبه الزائد :لأ إله إلا الله طيب هاتيلي رقمها .
خديجة بأستغراب من هدوءه :حاضر يافندم .
وخرجت لتأتي بالرقم من هاتفها الموضوع بالخارج ، إما جاسر فوضع يده علي رأسه بضيق
جاسر في نفسه :اووووف دايما لازم اتعصب علي حاجات غلط !
وظل ينتظر حتي تأتي خديجة بالرقم ويعلم ما سيفعل .
دقائق وكان الرقم في يده .
ليتصل بالرقم دقائق وسمع صوتها تجب :السلام عليكم؟!
جاسر :وعليكم السلام ، انسه جوري ؟!
جوري وقد عرفت صوته فوراً وتسارعت دقات قلبها ،بتعلثم :ااااا ،مستر جاسر !
جاسر بأبتسامه ظهرت علي ثغره من معرفتها لصوته بسهوله :انا سمعت ان والدتك تعبانه وهي في المستشفي .
جوري بحزن :ايوه فعلا يافندم .
جاسر :تمام ليكي إجازه مفتوحه لحد ما والدتك تتحسن .
جوري بفرحه :انا بجد مش عارفه اشكر حضرتك ازاي يامستر جاسر !
جاسر بفرحه لايعرف سببها :علي ايه بس اهم حاجه ان والدتك صحتها تتحسن ،انا هقفل دلوقتي عشان معطلكيش وان احتاجتي اي حاجه اتصلي بيا من غير تردد .
جوري :شكرا مره تانيه يامستر جاسر ،سلام .
واغلقت الخط .
لتجد الممرضه تخرج من غرفه والدتها لتخبرها ان والدتها قد فاقت .
--
اما في مكان اخر ،،
كان مازن يقود السياره وبجانبه اخته آلاء .
مازن بحب :خلاص ياآلاء اول ما طنط ريهام تتحسن هطلب ايدها انا خلاص مش قادر اصبر تاني !!
آلاء بضحك من شكل اخوها :يابني استني شويه ،اما يعدي شهر كده بعد اما طنط ريهام تطلع .
مازن بفزع وهو يوقف السياره مرة واحده :نعععععععععععم عايزاني استني كل ده ؟
آلاء بمرح :خلاص انا اسفه يلا نطلع علي المأذون تتجوزها دلوقتي بس سبني في حالي !
ليضحك مروان بشده من شكلها المضحك :تصدقي فكره !؟
لتضربه آلاء بشده في كتفه :اتلم دي صحبتي !
قد يعجبك أيضا
الاسمبريد إلكترونيرسالة