U3F1ZWV6ZTE0NTkwMzMxMzUwX0FjdGl2YXRpb24xNjUyODgzMjYyNTQ=

حكاية حبك جوري وجاسر الفصل 16 و17 - بقلم توتا

الفصل السادس عشر 16 والفصل السابع عشر 17 من رواية حكاية حبك بقلم الكاتبة توتا 

البارت السادس عشر "16" رواية حكاية حبك بقلم توتا

امام المشفي :
كانت آلاء واخاها قد وصلوا ودخلا إلي الغرفه الخاصة بوالدة جوري ليجدا جوري تجلس بجانب والدتها وتتكلم معها وتبتسم .
آلاء :طنط حمد الله علي سلامتك .
ريهام :الله يسلمك ياروحي ،شكراً جداً انك مسبتيش جوري لوحدها الله واعلم كنا ممكن يحصلنا ايه لو ملحقتوناش وقتها .
آلاء :قدر الله ومشاء فعل ،اهم حاجه ياطنط ان انتِ وجوري وكويسين ده اهم شئ .
ريهام :تسلمي يابنتي .
جوري :ماما انا هاروح اشوف الدكتور هيكتبلك علي خروج امتي .
ريهام :ماشي يابنتي .
آلاء :جوري استني خدي مازن معاكي .
جوري :لأعشان متعبهوش معايا .
مازن واخيراً قد تحدث :لأ ولا يهمك .
وذهب معها .
--
في طرقة المشفي :-
كانت جوري تسير ويسير بجانبها مازن .
دلفا سوياً إلي الطبيب .
جوري :السلام عليكم .
الطبيب :وعليكم السلام .
جوري :انا كنت جايه اسألك يا دكتور علي صحه ماما وتقدر تخرج او لأ ؟!
الطبيب :هي محتاجه رعايه واهتمام ومن ثم اعطاها ورقه مدون عليها بعض الكلمات ،وتاخد الادويه دي في معادها وتقدر تخرج النهارده عادي .
جوري :شكراً جداً يادكتور .
وذهبت
--
مازن :الحمدلله علي صحة طنط ريهام ياجوري .
جوري :الله يسلمك يا مازن وشكراً علي وقفتك معايا انت والاء جداً كتر خيركم بجد .
مازن :علي ايه ياجوري احنا اهل .
نظرت جوري في الارض بأحراج .
مازن مكملاً حديثه :وعشان احنا اهل مش هقبل غير ان انا اوصلكم لغاية البيت .
جوري بنفي :ابداً والله كفايه اوي اللي عملتوه معاناً.
ظل مازن يلح حتي وافقت جوري علي مضض .
وصلا الي الغرفه دخلت جوري وساعدت والدتها في تبديل ملابسها وذهبا .
--
اسفل العمارة التي تقطن بها جوري :
جوري :شكراً يامازن بجد .
مازن :علي ايه بس حمدلله علي السلامه .
جوري :الله يسلمك .
وصعدت جوري هي وريهام .
رن هاتف ريهام لترد عليه
ريهام بصوت متعب:ازيك ياكوثر عامله ايه؟!
كوثر بقلق من نبرة صوتها :الحمدلله يا حبيبتي وانتي عامله ايه مال صوتك ؟
ريهام :قامت بسرد جميع ما حصل معها ،،بس ياستي ده اللي حصل .
كوثر بشهقه وعتاب :بقي معقوله يحصلك كل ده ومتعرفنيش ؟!
ريهام :معلشي ياكوثر انتي عارفه ان زي ما انا قولتلك كنت في غيبوبة مفوقتش غير النهارده .
كوثر :ماشي ياريهام بس برضو مش هستريح غير لما اجيلك بكره بس لو مش عندك مانع .
ريهام :لأ طبعاً ده بيتك انتي ناسيه اني اختك ولا ايه !
كوثر :لأ طبعاً هنسي ازاي حد ينسي اخواته ! ،علي العموم ماشي ياريهام هجيب جاسر وياسمينا واجي .
ريهام ماشي ياحبيبتي تنوري .
--
جوري بعد ان انهت اعداد الطعام وخرجت من المطبخ للتو .
جوري :ايه ياماما بتكلمي مين ؟!
ريهام :دي خالتك !
جوري بصدمه :نعم !

البارت السابع عشر "17" من رواية حكاية حبك

جوري :نعم !
ريهام :دي حكاية طويله اوي !، انا هخش انام عشان تعبانه .
كان بداخل جوري الكثير من الاسئله ولكن وفرتها حتي تستريح والدتها :طيب مش هتاكلي ؟
ريهام :لأهنام .
جوري بعد ان اوصلت والدتها إلي السرير :ماشي ياحبيبتى تصبحى علي خير .
ريهام :وانتي من اهله .
--
بعد ان خرجت جوري وجدت والدتها تنادي عليها من جديد .
ريهام ببعض التعب :جوري .....جوري.
جوري :نعم ياماما .
ريهام :خالتك وابنها وبنتها جايين بكره .
جوري باستغراب :حاضر ياماما اجهز اكل ايه ؟
ريهام وهي تعطيها الكثير من المال :خدي الفلوس دي وانزلي اشتري ديك رومي واعملي عليه رز بالكبد والقوانص وسلطات .
جوري بأستغراب شديد :ماما انتي جبتي الفلوس منين ؟!
ريهام بتوتر :عادي يا جوري كنت شيلاها .
جوري وقد دققت من النظر في وجهها ولم تجدها مرتديه قرطها .
جوري بحزن :انتي بعتي حلقك ؟!
ريهام مدعية عدم المبالاه :مش مهم يا جوري هو اصلا قدم .
جوري بحزن اكبر :ماشي ياماما اعملي اللي انتي عاوزاه .
وذهبت لتشتري الاشياء .
نزلت جوري واختارت الاشياء بعنايه واختارت بعض المكونات الاضافيه لكي تصنع الحلو بنفسها .
وعادت إلي شقتهم .
وشرعت في تجهيز الطعام لأعداده في الغد فهم كحد علمها سوف يقضون يوم كامل فعليها تجهيز الافطار والغداء ولا مانع من العشاء ، كانت جوري من الوقت للأخر تفكر كيف يكون شكل هذة خالتها واولادها .
فجأة جاء لبالها جاسر لاتعرف لما تفكر فيه حتي وهي بعيده عنه ولكن كل ما تعلمه انها تنصت لقلبها وستظل هكذا دائما .
انهت ما كانت تفعله ونظرت إلي الساعة لتجدها 30 :11 ليلا .
جوري :ياة اتأخرت اوي يادوب الحق اكل سندوتش سريع وادخل انام .
حضرت جوري شطيرة بسيطه ثم خرجت إلي حجرة والدتها لتجدها مازالت نائمه فلم ترد انا تزعجها فخرجت بهدوء وعادت إلي غرفتها غيرت ملابسها إلي بيجامه من النصف كم والشورت لتنام وجلست علي سريرها واكلت شطيرتها وجاءت لتنام منعها رن هاتفها استغربت جوري كثيراً ونظرت إلي الهاتف لتجدها آلاء .
جوري :آلاء ازيك عامله ايه !؟
آلاء :الحمدلله ياجوري انتي عامله ايه انتي وطنط ريهام ؟!
جوري :تمام احنا بخير .
آلاء :كنت عايزه اكلمك في موضوع مهم !
جوري: اها وانا كمان ،خلاص احكي انتي الاول .
آلاء بتوتر :خلاص يا جوري قولي انتي الاول .
جوري : ماشي ياستي ،"واكملت بتنهيده" خالتي جاية تزورني بكره هي وولادها .
آلاء بصدمه :نعم وهو انتي عندك خالة اصلا ازاي ؟!
جوري :ماما كلمتها قدامي ولسة مفهمتنيش الموضوع وانا هتجنن من ساعه ما سمعت كلامها .
آلاء :طب مسألتيهاش ليه ؟!
جوري :مرديتش تحكيلي حاجه قالتلي انا تعبانه ،بس اكيد الصبح هفهم كل حاجه ادعيلي الموضوع يعدي على خير .
آلاء بتنهيده هي الاخري :ماشي ياجوري لما تعرفي حاجه قوليلي سلام.
جوري:سلام.
--
في غرفة آلاء :-
فجأة اقتحم مازن الغرفه
مازن بصوت عالي :آلاء .
فاقت آلاء من شوردها بفزع :حرام عليك يا اخي فزعتني ،"اكملت وكان مازن ذاهب ليجلس بجانبها علي السرير"انت اخويا انت حرام عليك .
مازن :سيبك من كل ده عملتيلي ايه !
قد يعجبك أيضا
الاسمبريد إلكترونيرسالة