U3F1ZWV6ZTE0NTkwMzMxMzUwX0FjdGl2YXRpb24xNjUyODgzMjYyNTQ=

رواية زواج طفلة رنيم ومصعب الفصل 11 والأخير - مال الشام

رواية زواج طفلة الفصل الحادي عشر "11" والأخير وهي رواية تركية بقلم الكاتبة مال الشام.
رواية زواج طفلة رنيم ومصعب كاملة
رواية زواج طفلة رنيم ومصعب كاملة

رواية زواج طفلة رنيم ومصعب الفصل الاخير

الدكتور : طيب تفضلي معي 
رنيم : حبيبي مصعب برجعلك ايه ؟ انت ريح حالك بحبك
طلعت رنيم ورا الدكتور .. و وقفو بالممر
رنيم : ليه وقفت
الدكتور : مدام رنيم بدي قلك شي مهم انو المتبرع ما بدو مصاري .. الي تبرعت هي ام مصعب
وطلبت نخبي عنكم .. وهي وقت على اوراق اخلت مسؤوليتنا تماماً ازا بصرلها شي 
و هي تحملت مسؤولية العملية
رنيم : معقول !! ياربي طيب هي كيفها
الدكتور : مبدئياً منيحة بس لهلأ ما رجعت لوعيها .. عم نعطيها مهدئات لانها عم تتوجع 
بس بشكل عام الوضع احسن مما كنا متوقعين
رنيم تكركبت كتير : ما لازم قول لمصعب مو ؟
الدكتور : مابعرف انا حبيت خبرك انتي شخصياً والك حرية التصرف 
ومشي وتركها وهي خايفه وملبكة 

دورت على ابوها وقالتلو الي سمعتو ونصحها ما تحكي لمصعب ليتعافى تمام .. 
هيك ضلو بالمستشفى مخبين الموضوع لوقت ما تعافى مصعب ورجعتلو صحتو وطلعو على بيتهن
كانت رنيم مزينة البيت كلو ورد وعاملتلو اطيب الاكلات ومبسوطه فيه خيرات الله
وبس اتطمنت على صحتو وحست انو الكل صار يعرف الا مصعب وكل ما كان يسال عن امو يقلولو حجه شكل
قررت تقلو الحقيقة .. وهو انصدم متلها بالزبط 
حس بفرح من جوا انو امو ما تخلت عنو .. وحس بخوف عليها
ترك كل شي وراح على بيت اهلو .. ولقي امو بالفرشة و كانت تعبانه
بوس ايديها وراسها و حضنها وهي ترضت عليه وفرحت انها شافتو بصحتو وعافيتو ..
بعد_تلات_شهور
توفت ام مصعب على اثر المرض ... و رنيم تركت مدرستها لانو ما عاد تقدر تداوم وهي حامل 
بس كانت ناويه ترجع تكمل بس تولد .. و كان مصعب فايت بحالة اكتئاب مشان امو ومحروق قلبو عليها وحاسس بالذنب
ورنيم تحاول تسعدو وتفرحو بأي طريقه .. 
لوقت ما راحو عالدكتورة ... و عرفو انو رنيم معها تؤام بنات !! هاد الخبر طير مصعب من الفرح
ونساه زعلو وطلعو من حالة الاكتئاب تبعو 
رجعو عالبيت وهن طاير عقلهن التنين ومو مسدئين .. سبحان الله لما بدو يعطي بيكرم عبادو وبعطيهن فوق توقعاتهن
فاتو على بيتهن .. وحط مصعب ايدو على بطن رنيم : يعني هلأ هون في بنوتين ؟
رنيم : هههههههه ايه 
مصعب : ما عم سدء .. شو بدنا نسميهن ؟

رنيم : نسمي وحده نجاح على اسم امك .. و وحده فاتن على اسم امي 

مصعب : اووووه فكرة بتجنن 

رنيم حطت ايدها على خدو وتطلعت بعيونو : كتير مبسوطة انك ضحكت بعد كل هالفترة ..رجعت لطبيعتك الحمدلله

مصعب : اشتئتلك وليه

رنيم : هههه انا بالأكتر 

مصعب : تعي لبوسك 

رنيم : لااااااااا مشان عمليتك 

مصعب : بالله؟
رنيم : ايه خايفه عليك .. 
مصعب : ههههههه هبلة 
ولدت رنيم بالسلامة وفعلاً جابت تؤام بنات وسمتهن نجاح وفاتن ... فرحو فيهن كتير
وكانو مدلالات العيله الكل يهتم فيهن وينفذ طلباتهن .. بس كان في مشكلة وحده 
رنيم : لك نجاح اتركي اختك رح تشلخي شعرها
نجاح : بدي موتها بتثوفي
فاتن : انا رح موتك يا ام لثان 
رنيم : مثعبببببببببببببب تعا ثوف بناتك جننوني 
مصعب : اجا ووقف عند الباب وحك راسو : يمكن ما كان لازم نسميهن نجاح وفاتن ؟ 
رنيم : يمكن .. 😭
انتهت
قد يعجبك أيضا
الاسمبريد إلكترونيرسالة