U3F1ZWV6ZTE0NTkwMzMxMzUwX0FjdGl2YXRpb24xNjUyODgzMjYyNTQ=

رواية زواج طفلة رنيم ومصعب الفصل السابع 7

زواج طفلة رنيم ومصعب البارت السابع 7 بقلم الكاتبة مال الشام، عبر مدونة دليل الروايات (deliil.com)
رواية زواج طفلة رنيم ومصعب كاملة
رواية زواج طفلة رنيم ومصعب كاملة

رواية زواج طفلة الفصل السابع 7

غسلت رنيم وشها وطلعت من بيت عمها بسرعه ... راحت على بيتها رمت حالها عالتخت وصارت تبكي 

رنيم : يارررببيييي اخدو مني طفولتي .. واخدو مني ضحكتي .. وما رزقتني ببشقفة ولد .. واخدو مني كليتي
يا ربي ... ياربي دخيل اسمك قلبي محروووق ....يااااااااااااااااااارب لا تتركني يارب
ياااااااااااا رب لا تتركني يا رب ...يا الله ما عاد متحمله يا الله 

ضلت رنيم تصرررخ لوقت ما سمعت صوت باب البيت عم ينفتح ... قامت وتضغطت تحت الغطا 
و كان مبين حركة انفسها وصوتها عم تبكي 

وقف مصعب عالباب 

مصعب : رنيم ؟

رنيم كانت عم تحاول تخنئ صوتها 

مصعب : لك رنيم 

قرب منها ورفع الغطا 

مصعب : رنيم شبك ليش هيك وشك ؟ 

انفجرت رنيم بكي وما ردت عليه 

وهو عم يحاول يحكي معا وهي ما عم تتجاوب معو بنوب 

شدها مصعب لصدرو وضمها 

مصعب : يا عمري شبك .. شبك فهميني 

رنيم صارت تحكي وصوتها يقطش من كتر البكي : انا تعبانه .. تعبانه كتير 

حط بمصعب بايدو مي وغسللها وشها 

ورجع حضنها 

مصعب : حدا زعلك ؟ 

رنيم : لا بس مخنوئة 

مصعب : طيب .. قومي معي

رنيم : وين 

مصعب : بس قومي 

رنيم : ما بدي اتركني ما بدي 

مصعب : لك بلا عناد قومي 

قامت رنيم معو وهي عم تهدا بالتدريج .. طلعو من البيت وهي مو عارفه لوين ماخدها مصعب
وفجأة ما لقت حالها الا قدام مدينة ملاهي كبيرة كتير

رنيم : ليش جايبني لهون ؟

مصعب : مو انتي مخنوئة ؟ 

رنيم : ايه 

مصعب : هون بتشمي هوا .. يلا تعي نفوت 

شدها لجوا واشترا تذاكر 

مصعب : بشو بدك تركبي ؟ 

رنيم : امانه رجعني على البيت

مصعب : رنيم امانه لا تنزعيها بئى خلص خلينا ننبسط

رنيم : طيب 

مصعب : تعي نطلع بهي السفينه

رنيم : لا بخاف 

مصعب : تعي انا معك 

طلعو بالسفينة ولبشت ترتفع فيهن والكل يصرخ ورنيم بدون شعور ضحكت
حست الهوا عم يفوت لالبها وينظفو
وكانت تتفرج عالناس من فوق وهن عم يضحكو ويلعبو 

مصعب : شايفك ما خفتي 

رنيم : ما جربتها من قبل شكلها من تحت بخوف 

مصعب : هههههه دخيل هالضحكة 

بعدين نزلو وفاتو على بيت الرعب ... كل شوي تنقز رنيم وتتخبى ورا ضهرو لمصعب 

اشترو بوشار وتمشو وغزلة وبالوانات ملونه .. وماخلى لعبه ما لاعبها لرنيم لوقت ما سكرت مدينة الملاهي 

طلعو وقالتلو رنيم انها حابه تتمشى ما بدها تطلع بتكسي 

مصعب : ليش كنتي عم تبكي اليوم ؟

رنيم : ولا شي بس هيك متدايئة كنت 

مصعب : ومين مدايئها لمرتي ؟

رنيم : خلص ليكني روقت

مصعب حط ايدو على كتفها : حبيبي .. تروحي بكرا نسجلك بالمدرسة ؟

رنيم : ايييييييييييييييييييه .. اصدي .. لا .. ما بدي 

مصعب : ليش ؟؟؟؟؟؟

رنيم : خلص ما عاد بدي 

مصعب : مو على كيفك .. بدي سجلك 

رنيم قربت منو اكتر و هو استغرب 

مصعب : شو هالدلال ... كيف غلطتي وقربتي لحضني 

رنيم : ههههه بدك بعد ؟ 

مصعب : طبعاً لأ .. ما بسمحلك تبعدي 

رنيم : تعا نقعد هون 

مصعب : بالشاااارع ؟؟

قعدت رنيم بالأرض : ايه تعبت 

مصعب : رنيم قومي يا دبه 

رنيم : هئة ... تعبت

مصعب : مجنونة قومي 

رنيم : هئة ما بدي 

تطلع مصعب حواليه ... : يعني مصره ؟ 

رنيم : ههههههه ايه 

مصعب : ماشي

قرب وقعد جنبها وحط ايدو على خدو 

مصعب : يلا تفضلي

رنيم : ههههههههههههههههههه 

مصعب : شو مو هيك بدك ؟ 

رنيم : ههههههههههه قوم قوم ليك  العالم كيف عم يتطلعو 

وقفت رنيم ومسكها من ايدها وقعدها 

مصعب : لا ما في تقومي ... اقعدي لشوف

رنيم : لك مصعب بلا جنان 

مصعب : اقعدي لشوف 

رنيم : مصعب صرنا بنص الشارع السيارات بدها تمر 

مصعب مسك ايديها التنتين : يا روح مصعب ... يا عيون مصعب .. ولك يا حياتو

رنيم : انت شايف انو المكان مناسب ؟ 

مصعب : لكن وين المكان المناسب ؟ 

رنيم احمرو خدودها : ببيتنا 

مصعب : هههههه نقوم على بيتنا  ؟ 

رنيم نزلت عيونها بالأرض : منقوم 

مصعب : وبتخليني على راحتي ؟

رنيم : ههه بخليك 

مصعب : لك دخيل الي خلئك ما اطيبك .. يا الله لو تكبري مية سنه بتضلك طفلة 

رنيم قامت ونكتت تيابها 

ولحقها مصعب .. وضلهن يتمشو ويحكو لوصلو عالبيت 

مصعب : استني استني 

رنيم : شووو في

مصعب : فوتي برجلك اليمين 

رنيم : ههههههههه اجدب .. يلا هي فتت 

فات مصعب وسكر باب البيت 

مصعب : غمضي عيونك 

رنيم : ليه ؟ 

مصعب : خلص بس غمضيهن 

غمضت رنيم عيونا .. وقرب مصعب وباسها على خدها 
و حط ايدو على عيونها 

مصعب همسلها : بحبك 

رنيم : وانا 

مصعب : وانتي شو ؟

رنيم : وانا .. بح

مصعب : ايه ؟ 

رنيم : بحب 

مصعب : اييييييه ؟ 

رنيم : بحبك

رواية زواج طفلة الفصل 8 الثامن

مصعب: طالعه من البك؟  

رنيم غمرت وشها بحضنو : ايه والله من البي... لو ما بحبك ليش لهلأ قاعده عندك؟  مع انو اهلي قلولي ازا بدي الطلاق بوقفو معي... بس انا وعيت عليك بحسك كل حياتي مع انو تعزبت معك كتير 

مصعب حط ايدو على شعرها و شدها: والله رح عوضك... انتي بتتقلي بالدهب... رح عوضك 

رنيم: ان شاء الله 

مصعب غمزها : يلا نفوت على غرفتنا 

رنيم: ههههه يلا...  

صارت حياة رنيم و مصعب كلها حب و دفا... رنيم رجعت عالمدرسة و بلشت دراسه و مصعب كان يداريها كتير و يهتم فيها بس كان منغص عليهن شي واحد!!!  كان ناقصهن طفل يعبي حياتهن و يكبر هالحب الي بيناتهن... ومتل ما قال ربنا عز و جل: (( مَا أَصَابَ مِنْ مُصِيبَةٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا فِي أَنْفُسِكُمْ إِلَّا فِي كِتَابٍ مِنْ قَبْلِ أَنْ نَبْرَأَهَا إِنَّ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ )) .(الحديد:22)

بيوم من الايام كانت رنيم راجعه من مدرستها و لقت قطة بالطريق مكسورة رجلها... قربت منا رنيم و صارت تلاعبها و حملتا و حطتا على جنب و راحت جابتلها اكل و اجت تطعميها... مرقت ختيارة بالطريق و ندهت لرنيم 

رنيم: ايه خالة 

الختيارة: بنتي لا تقربي عالقطط... بلا ما تنقلك شي جرثومة و ما يعود يجيكي ولاد 

رنيم: هههههه خالتو شو دخل القطط بالاولاد هي كلها خرافات 

الختيارة: بنتي انا ماني جاهلة انا بس زعلت عليكي و حبيت انصحك و اسالي اي دكتور...في جرثومة اسمها جرثومة القطط بتنتقل لبعض الناس و بتسببلهن العقم... و بعدين على راحتك 

و مشيت الختيارة و رنيم مصدومة و متفاجئة!!! ..   

ضلت رايحه عالبيت و قالت لمصعب الي صار معها وهو كمان انشغل بالو 

رنيم: انت متعلم ما بتعرف هالمعلومة؟  

مصعب: لا والله انا دارس محاسبه شو فهمني بالطب!!!  

رنيم: مصعب... بدي ولد 

قام مصعب وحضنها: لا تزعلي ان شاء الله ربك بيرزقنا... بكرا منروح عالدكتورة و منسألها...  

تاني نهار غابت عن مدرستها و راحو عالدكتورة و سالوها عن هاد الموضوع... وهي جمدت بمحلها 

الدكتورة: بس انا سالتك ازا كنتي تلاعبي القطط و انتي صغيرة و قلتي لا!!!  

رنيم: دكتورة انا ما اهتميت بالموضوع بس امبارح حكيت امي و التلي انو كان عنا ئطة لما كان عمري 6 سنين... و انا ما كنت متزكرة بنوب 

الدكتورة: مو معقووووووول..... شو هالجهل هاد!!!  الك حارمة حالك من الامومة خمس سنين لانك ما بتعرفي هالمعلومة 

رنيم: بس انا 

مصعب: دكتورة رنيم مو ذنبها هي تزوجت وهي طفله... المهم هلا بدنا نتاكد!!  

الدكتورة: اعملي هدول التحاليل و ارجعي لعندي فوراً.. و ازا هي المشكلة فحلها بسيط و رح تحبلي باذن الله 

رنيم: عنجدددد؟ 

الدكتورة: ايه والله بس قولي يارب 

رنيم و الدمعه بعينها: ياااارب... يارب 

عملت رنيم التحاليل و احدتهن للدكتورة و بالفعل طلع معها الجرثومة.... بلشت علاج منها و كان علاجها بسيط... و بعدا صار في مجال للحبل و كانت رنيم كتير خايفه ترجع تحبل و يصير معها اجهاظ...  

مصعب: رنيم تعي الفيلم بلش 

رنيم: شوي جايه 

مصعب: الك ساعه جوا شو عم تعملي...  

طلعت رنيم و ملامحها غريبه و لونها مخطوف

رنيم: مصعب 

مصعب: شبك كأنك شايفه شبح؟  

رنيم حطت ايدها على بطنها: انا حامل 

وقف مصعب وهو متجمد: متاكده؟ 

رنيم: ايه... عدت الفحص اربع مرات... والله حامل 

ركض مصعب و حملها و صار يلف فيها و يصرخ: ولك بحبببببببكككك بحبببببك 

رنيم تمسكت فيها و شدتو كتير و هي عم تبكي: كتير بحبك 

مصعب فقد توازنو و كان رح يوقع رنيم... بس مشان ما يوقع فيها لقدام حاول يرجع لورا و ضرب ضهرو بالكنبايه و وقع هو و رنيم 

مصعب: اااخ 

رنيم: مصعب صارلك شي؟ 

قامت رنيم و حطت ايدها على خدو: انت منيح؟  

ابتسم مصعب و ركن راسو عالكنبايه: احسن من اي وقت والله 

حطت رنيم راسها على كتفو: بيوجعك شي؟ 

كان مصعب حاطط ايدو على مكان كليتو وعم يتوجع و يحاول يخبي وجعو... 

مصعب: لا بس اندوخت... اسف 

رنيم: مصعب عم تتعرق شبك؟  

مصعب غمض عيونو بقوة وهو عم يتوجع و صرخ: اااااخ 

رنيم: مصعب شبك!!!  مصعبببببب!!!

رواية زواج طفلة الفصل التاسع 9

مصعب : ولا شي ما بني شي 

رنيم : كيف ما فيك شي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

مصعب : بس ضرب ضهري بالكنباية و وجعني شوي بس ما في شي .. تعي لحضني لشوف 

قربت منو رنيم وضمتو وهي لسه خايفه .. صار مصعب يلعب بشعراتها 

مصعب : شو بدنا نسمي ابنا او بنتنا ؟

رنيم بهدوء : متل ما بدك يا عمري

مصعب : طيب ساعديني مشان قوم و اتمدد بالتخت 

رنيم وقفت ومسكت ايدو لتساعدو : يلا تعال 

وقف مصعب وكابر على وجعو وتمدد بالتخت .. وعمل حالو نام بسرعه بس هو كان وشو بالاتجاه التاني عن رنيم
وعم يتوجع .. 

كملت رنيم مدرستها وكانت خايفه كتير اي حدا يعرف انها حامل ... وبلشو يتابعو حملها عند الدكتورة وهي تطمنهن انو كل شي منيح
تجاوزت مرحلة التلات شهور .. وبهيك ارتاحت نفسيتها انها تجاوزت مرحلة الخطر لانها دايماً كانت تخسر الجنين بهل فترة
ورجعت هي و مصعب عالبيت وهن كتير مبسوطين .. وبس فاتو .. 

مصعب : رنيم تعي معي 

رنيم : لوين ؟

مصعب : لك بس تعي 

اخدها مصعب و وقفو قدام غرفة ... وحط ايديه على عيونها وفتح الباب

مصعب : فوتي 

رنيم : لك شو في مو هي الغرفة كانت فاضيه

مصعب شال ايديه : شو رأيك بهي المفاجئة ؟

كانت غرفة صغيرة .. دهنها زهر .. وفيها تخت ابيض صغير لطفل وفوقو العاب 
وفيه دبايب كتيييييييير كبيرة وصغيره وملونة ابيض و زهر .. و سجادة زهر ناعمة 
وفي بالسقف نجوم ملونة .. والبرادي بيضا و ناعمة 
رنيم كانت واقفه مصدومة .. وما عم يطلع معها الحكي .. 

مصعب : يمكن ما عجبتك صح ؟ مع انو انا شفت صورة ديكور هيك بموبايلك وفكرتك حابه تعملي متلو
اخدتو و عملت كل شي متل الي بالصورة بالضبط 

رنيم كانت لسه عم تطلع حواليها و الدمعة بعيونها من الفرحة 

مصعب : خلص عادي منعمل غيرها ما  في اي مشكلة 

رنيم بصوت واطي : بتجنن

مصعب فرح : شو قلتي ؟ 

رنيم : لك بتطير العئل .. يا الله ما احلااااااااهااااااااااااااااا ... لك بتجنن بتجنن بتجنن 

مصعب :هههه الحمدلله 

رنيم : انت احسن اب بالدنيا كلها 

مصعب : وانتي احلى ام صغيرة بالدنيا ههههه

رنيم : انا مو صغيره

مصعب مسكلها انفها : صغيرة

رنيم : بس ليش الغرفة زهر بلكي اجى صبي ؟

مصعب : بس انتي حابه تجي بنت .. وانا مشتهي بنت
وازا اجا صبي منعمل غيرها ما تزعلي المهم يشرف بس 

رنيم : هههه بعشئك انا 

مصعب : والله بدوب فيكي .. رنيم روحي حطيلي عشا

رنيم : عشا؟ ما كنت جوعان

مصعب: هلأ جعت شوي .. حطيلي لقمة اكل

رنيم : ايه يلا على عيني 

طلعت رنيم من الغرفة و سكر مصعب الباب ... وقف ورا الباب وضغط على حالو وكان موجوع كتير
كانت هي نغزات الوجع تتكرر معو وتعزبو كتير .. بس ما كان حابب ينغص على رنيم سعادتها بالفترة هي 
وكان خايف عليها من الزعل والتوتر .. لهيك كان يتوجع وهو ساكت .. ويخبي وجعو ..

بسبب نوبات الوجع القوية ما عاد قدر يتحمل وراح على الدكتور ... وعملولو فحوصات وشخصو حالتو
وقالولو انو وضعو خطير كتير ولازم يضل بالمستشفى بس ما رد
كان خايف كتير يصير شي لرنيم والطفل الي ببطنها .. بالنهاية هاد الطفل  حلمو كمان والو ناطرو 
خمس سنين .. وكان خايف اكتر من رنيم انو يخسرو .. 

هيك لوقت ما بيوم من الايام .. كانت رنيم زيارة عند بيت الها تلات ايام .. رجعت باليوم التالت
ولقت باب البيت مفتوح ..

رنيم : مصعب ! هيك تارك البيت مفتوح ؟ بلكي اجا حرامي و سرئك مني ؟
فاتت دورت بالغرف : مصعب وينك ؟.. مصعب؟ 

فتشت الحمامات .. والغرف وما لقتو .. بعدين فاتت عالمطبخ .. ولقت مصعب مرمي بالأرض 
البراد مفتوح .. وكاسة مي مكسورة عالارض قدام مصعب ...  علبة دوا مسكن جنبو كان يحاول ياخود منا 

ركضت رنيم عليه وحاولت تصحية بس ما تجاوب بنوب .. ما عرفت شو تتصرف ...اتصلت باهلها فوراً 
ونقلوه على المستشفى 

زواج_طفلة

رواية زواج طفلة رنيم ومصعب الفصل 10 العاشر 


تفاجئو الكل لما سمعو من الدكتور انو هو منبه مصعب لازم يضل بالمستشفى !! وبسبب اهمالو وضعو تعقد وكليتو
تضررت اكتر هلأ بدهن متبرع جديد لان العلاج ما بيفيد 

رنيم : كيف يعني ؟...يعني كل الوقت جوزي عم يتوجع وانا مو حاسه عليه ؟ ومفكرتو مبسوط ومرتاح كمان ؟

الدكتور : مدام رنيم ياريت تتصرفو باقرب وقت وتدبرو متبرع

رنيم : لك من وين بدنا نجيب متبرع .. كيف يعني .. من وين بدنا نجييييييييييييييب متبرررررررررع

اجا صوت ام مصعب من بعيد وهي جايه وعم تركض : انا .. انا بعطيه .. انا بعطيه

الدكتور : طيب تفضلي معي على الفحص

ام مصعب : لا انا فحصت من قبل والنتيجة متطابقة ما تضيعو وقت

الكل كان مصدوم ومتفاجئ الا رنيم لانها بتعرف هالحكي وما كان بهمها شي هلأ انو مصعب يقوم بالسلامة 

الدكتور : لا انتي عم تحكي عن فحوصاتك قبل سنتين هلأ لازم نعيدهن ونتأكد .. تفضلي

مشي الدكتور ولحقتو ام مصعب وهي حاضنك شنتتها ومبين على وشها التعب والارهاق 

لحقتهن رنيم من بعيد .. وكان قلبها عم يرجف من جوا .. 
وتاني نهار وصلتهن النتيجة ... او المصيبة مو النتيجة 
ما بصير ام مصعب تتبرع لابنها لان في خطر على حياتها و ممكن تموت بالعملية 
جسمها ما بيتحمل ومعها امراض ... ودورو على متبرع تاني 

كانت رنيم عم تحاول تضبط اعصابها مشان الطفل الي ببطنها .. بس ما بئى تحملت وانهارت بالأرض وصارت تصرخ: خدو كليتي التانيه
خدو كل شي فيني بس لا تخلوه يموت ... مشان الله اعملو فيني الي بدكن ياه بس لا تتركوه لا تتركوه 

ضمها ابوها وهداها ... و وعدها انو رح يتصرف .. 

بلشو ينشرو بالجرايد وبكل مكان خبر انو بدهن متبرع للكلى وما كان يجيهن خبر ووضع مصعب عم يتراجع لورا
لهيك رجعو اعلنو انو بدهن يشتروا كلية من اي شخص بتطابق فحوصاتو النتيجة .. 

وبالفعل .. بعد يومين .. اجا شخص عالمستشفى وقابل الدكتور وعمل الفحوصات وطلع في تطابق .. وبشكل سريع جهزو المريضين
وجهزو غرفة العمليات .. 

بعد ما خلصت العملية طلع الدكتور وطمنهن انو الحمدلله العملية نجحت .. والمريضين بخير 

اخدت رنيم نفس كأنو كان محبوس عنها الهوا .. وقفت على رجليها وحضنت اختها مي 

مي : مبروك اختي 

رنيم : الحمدلله يارب ..

بعد يومين صحي مصعب ورجع لوعيو و لما فتح عيونو لقي رنيم جنبو وماسكه ايدو

رنيم : خوفتني عليك كتيررررررررر

مصعب : كيف الجنين ؟

حطت رنيم ايدها على بطنها : لا تخاف انا كنت عم دير بالي عليه كتير منيح

مصعب : كنت خايف يصرلو شي

رنيم : انا الي رح يصيرلي شي من ورا جنانك...معقول توصل لهل مرحلة وتتحمل كل هالوجع 
لهل درجة شايفني ضعيفة وانانية وما اقدر وقف جنبك ؟

سكت مصعب و فات الدكتور 

الدكتور : الحمدلله عالسلامة ..

رنيم : الله يسلمك .. دكتور فينا نشوف الشخص الي تبرع لمصعب ؟ وكمان مشان نعطيه المصاري
لان نحنا حطينا مبلغ 500 الف للي بيتبرع ولازم نسلمو ياهن ضروري
قد يعجبك أيضا
الاسمبريد إلكترونيرسالة