U3F1ZWV6ZTE0NTkwMzMxMzUwX0FjdGl2YXRpb24xNjUyODgzMjYyNTQ=

رواية نبض الفصل التاسع 9 - أمنية يونس

رواية نبض للكاتبة أمنية يونس الفصل التاسع "9"
رواية نبض للكاتبة أمنية يونس
رواية نبض للكاتبة أمنية يونس

رواية نبض الفصل التاسع 9 للكاتبة أمنية يونس

بعد أن دخل مروان إلي المنزل وسمع صوت والده استدار مروان ناحية الصوت
مروان : بابا ازاي حضرتك
نظر له شوكت : الحمد لله كويس كنت فين أنت وأختك لحد دلوقتي ؟
مروان : أنا كنت عايز اتكلم مع حضرتك واقولك كنا فين
شوكت : طايب اتفضل علي المكتب نتكلم هناك
مروان : حاضر يا بابا يلا تحت امر حضرتك
ودخلا إلي غرفة مكتب شوكت للتحدث وجلس شوكت علي مكتبه وجلس مروان علي الكرسي أمام المكتب
شوكت : ها خير كنت عايز تقول ايه ؟
مروان لا يعرف من أين يبدأ
مروان : بص حضرتك يا بابا أنا هحكيلك اللي حصل وحكي له كل شيء منذ بداية حكاية نبض ووالدها حتي اليوم
شوكت : ومقولتليش ليه قبل كدا
مروان : مانا قولت لحضرتك يا بابا كان لازم اقولهم الاول إني هقول لحضرتك
شوكت : ماشي بس خد بالك إن الموضوع مش سهل زي ما انت متصور الموضوع أصعب مما تتخيل دي ناس عارفة هي بتعمل ايه كويس اوي ووخدين حظرهم جداً ومش هيرحموا أي حد يحاول يدور وراهم أو يكشف عنهم أي حاجة بدليل اللي عملوه في الدكتور سليم والد نبض وفي الآخر بانت كأنها حادثة عربية عادية جداً انت من الأخر بتتعامل مع ناس مش سهلة فلازم أنت كمان تتعامل بحذر شديد وتعمل حساب أي خطوة تخطيها وأنهم ممكن يكشفوكوا في أي لحظة
مروان : يعني رأي حضرتك ايه
شوكت : أولاً الفلاشة اللي والدها قال عليها دي أهم حاجة حالياً بمجرد لما نلاقيها ونعرف فيها أيه هنتصرف علي الأساس دا
مروان : ودا اللي أنا طلبته منها فعلاً
فلاش باك
عندما كان مروان ولين جالسين مع نبض في الكافيه
مروان : بصي يا انسه نبض أنا هقولك تعملِ ايه الأول أهم حاجة دلوقتي الفلاشة لازم تلاقيها باي تمن الفلاشة دي هتجيبلنا طرف الخيط وبعد كدا هنكمل علي أساس كدا وبعدين عايزك تراقبي دكاترة المستشفي كويس بس من غير ما حد ياخد باله وانا هعمل تحرياتي بردو عن كل دكتور في المستشفي وأي تطورات في الموضوع هكلمك
نبض : وانا موافقة
باك
مروان : بس كدا يا بابا
شوكت : كدا تمام يا بني وبعد ما نوصل للفلاشة هنتصرف علي الاساس دا بس بحذر شديد ومش عايز اي تهور في أي خطوة
مروان : طبعاً يا بابا ربنا ميحرمني من نصايحك ابدا ويخليك لينا يارب يابابا
شوكت مربتاً على كتفه : ولا يحرمني منكوا ياولاد
مروان : حضرتك عايز حاجة يا بابا هروح انام بقا تصبح علي خير
شوكت : عايز سلامتك يا حبيبي وانت من أهل الخير
ذهب مروان لينام وكذلك والده ومرت هذه الليلة علي الجميع منهم من نام بعمق ومنهم من سهر يفكر في مصيره وماذا سيفعل حتي اشرق الصباح بنوره بيوم مليئ بالاحداث والاثارة فهل يا تري ستكون احداث مبشرة لابطالنا ام سيخيم عليهم الظلام
استيقظ الجميع في ذلك الصباح
عند نبض وهناء
كانتا تبحثان بجد واهتمام عن تلك الفلاشة حتي قلبتا المنزل رأساً علي عقب
نبض : أنا تعبت بجد يا ماما مش قادرة بقا
هناء : ومين سمعك يا بنتي أنا مش قادرة أقوم من مكاني
نبض مقبلة يد والدتها : ولا يهمك يا ماما حضرتك اقعدي ارتاحي وانا هجيب لحضرتك عصير وهقوم ادور تاني
هناء : ربنا يخليكي ليا يا نبض ولا يحرمني منك ابداً
نبض محتضنة إياها : ولا يحرمني منك يا ماما
نعم يا سادة تلك العلاقة بالأم التي قال عنها الرسول (صلي الله عليه وسلم ): "أمك ثم أمك ثم أمك ثم أبوك "
نبض وهي محتضنة أمها لفت نظرها شيء ما ملقي علي الارض
ابتعدت عن والداتها
نبض : بصي كدا يا ماما ايه دا
هناء : ايه دا يا نبض
قد يعجبك أيضا
الاسمبريد إلكترونيرسالة