U3F1ZWV6ZTE0NTkwMzMxMzUwX0FjdGl2YXRpb24xNjUyODgzMjYyNTQ=

رواية جميلة ولكن الفصل التاسع 9 بقلم دوداا حودة

الفصل التاسع "9" وقبل الأخير من رواية جميلة ولكن بقلم الكاتبة دوداا حودة
رواية جميلة ولكن

رواية جميلة ولكن الفصل التاسع 9

اسماء :ينهار اسود مش فاهمه يعني اي
نورا :انا خايفه حد من البنك يكلمه
اسماء:انسان مش سهل فعلا علي راي علاء معني أنه يمضي بسرعه كده يبقي ورا أن
نورا :بجد انا صعبان عليا شيماء اوي اكيد بتشتمني
اسماء :لا خالص بتشتم فيه هو
نورا :لولا الوظيفه اللي علاء قالي عليها مكنتش وفقت اعمل اللعبه دي انا بكره مصطفي كره العمى اصلا هههههه
اسماء :انتي رايقه وبتهزري واحنا في مصيبه
نورا ؛واللخ ابدا ومش بعدين علاء قال انو عايز شيماء تعرف أنه إنسان زباله مش اكتر اكيد موضوع الشيك ده مش هيفرق معاه
#فلاش باك#
نورا : هههههه بيبات في المعرض ومش طايق نفسه
علاء :لازم شيماء تعرف أنه إنسان زباله
نورا :اكيد طبعا عرفت
اسماء :لا خالص هي فاكره أن عندوا حق فكده
ومكنش ينفع علاء يتجوزني
نورا :طيب في حل
علاء :قولي بسرعه في اي
نورا :أنه يتجوز وتعرف أن انسان واطي
اسماء :وانتي عايزه بقي نجيب ليه عروسه
نورا :لا افهمي لعبه ناجر وحده ترسم عليه الحب وكده
علاء :انتي كلامك صح بس مش كده بقي اسمعي الكلام الصح انتي يا نورا هتروحي ليه وتقولي ليه أن لازم يتجوز علشان مراتك لما تعرف انك اتجوزت هتنهار وتقدر سعتها تقولها ياااه اخوكي يتنازل عن المعرض وانا أطلق مراتي
اسماء :طيب يبقي عملنا اي لان شيماء فعلا هتقولك كده فعلا
علاء منا هقول لاسماء خدي وراثك كله اهو وبعدين هتشوف هي مين فينا اللي قلبه عليها
نورا :ده انسان مش كويس ممكن ياخد الفلوس من اختك دي معمول ليها سحر من نحيته
وفعلا راحت وبدأت ترسم الدور عليه وراحت لاسماء
نورا :عايز يتجوزني انا
علاء :كويس احسن ما نجيب وحده وتطمع
نورا :انتو بتهزرو صح جواز لا اشمعنا انا دي ابليس
علاء :بوصي انتي هتقولي ليه هنعمل مسلسل مش جواز يعني وهو هيوافق لان عندوا أمل أن بالطريقه دي هيرجع ل شيماء ومش قدامه غيرك وهتقولي ليه انك عايزه فلوس وقصاد كده يمضي علي شيك بمليون جنيه
نورا : اه وهو بقي عيل صغير هيصدق
علاء :اه هيصدق وهتشوفي
نورا :وانا كده هستفاد اي مهو اكيد هيرفدني
علاء :مصطفي هيتحبس ولو محصلش هتشتغلي عندي انا
نورا :ماشي موافقه وفعلا عملت كده
#رجوع #
علاء :مساء الخير اي ده انتي ازاي تيجي هنا
نورا :تعالي اختك مش هنا
علاء :نورا بلاش عك انا قولت مينفعش تظهري معانا خالص افرضي التعبان ده مخلي حد يراقبك
نورا :الشيك مش هيتصرف
علاء :مش فاهم فيه اي
نورا :انا روحت اخد رفض علي الشيك طلعت مش أمضاه مصطفي
علاء :كنت متوقع المهم بلاش انك تيجي هنا اليومين دول
اسماء :واحنا هنعمل اي اه صحيح هو انتي قولتي اي لاشرقت
نورا :قولت ليها أن شوفت فديوهاتها وسمعته وهو بيقول لواحد عايز باميل فيك تبعت الفيديوهات دي لواحد انا نعرفك ايميله وبعد ليه الفديو وقال وزعها علي كل أصحابنا بس اهم شي شكلي انا مش يبان
اسماء : بجد رغم اللي عملته معايا بس صعبانه عليا
علاء : هنحل ليها مشكلتها وانتي امشي دلوقتي وبلاش تيجي هنا لحد ما نشوف الزفت ده هيعمل اي
اسماء :انا خايفه علي شيماء اوي
علاء :متخافيش المره دي عارف ان شيماء عمرها ما خارجه ليه وفي الكافيه مصطفي قاعد وشيماء راحت ليه
شيماء :مساء الخير
مصطفي :مساء الخير ياقلبي
شيماء : هههههههههههه قلبك حلوه عايز اي
مصطفي :مش عايز من الدنيا غيرك يا روحي
شيماء :والله بجد انا اصلا خالص مش بقي معايا حاجه انا راجعت كل حاجه لعلاء
مصطفي : اي طيب واي يعني مش مهم انا لما اتجوزت عرفت اني مقدرتش اعيش من غيرك بس ده ميراثك يا ستي خدي وانا مش عايز منه حاجه بس تخلي اسماء تتهني ليه بفلوسك
شيماء :هو انت فاكر ان ممكن ارجع ليك تاني انت اي شيطان ابليس اشرقت عامله اي
مصطفي :اشرقت مين مش فاهم
شيماء :اللي انت مصور فديوهاتها وعامل تستغلها انت ازاي كده فضل يفكر في الكلام وافتكر أنه كان سائب اللاب مفتوح وممكن تكون نورا شافت الحاجه
مصطفي :مين قالك الكلام ده
شيماء : اشرقت كانت عندنا امبارح وقالت انك كلمتها ويتساومها بالفيديوهات
مصطفي :انا والله ما حصل ده اخوكي اللي بيعمل كل اللعب ده علشان تكرهني اقسم بالله انا تعبت مش عارف ليه اخوكي بيعمل كده انتي فاكره أن كنت رافض جوازه من اسماء علشاني ابدا والله ازاي كنتي كل شويه هتشوفي اسماء وانتي عارفه انها كانت في حضني وعلشان اسبت ليكي حاجه دلوقتي هسمعك حاجه بودنك واتصل علي نورا
مصطفي :ايوه يا نورا بقولك اي انا بجد مش عارف اعيش من غير جواز ماتيجي نتجوز
نورا :بقولك اي احنا اتفقنا كان واضح كل ده علشان ترجع مراتك بس إنما أنا لا وراح قافل قبل ما تكمل كلامها
شوفتي ازاي حسبي الله ونعم الوكيل في اخوكي انا ماشي ومش عايز حاجه ومشي خطوتين وراح واقع
شيماء :مصطفي قوم وفضلوا يفوقوا فيه
مصطفي :هطلب اوبر مش قادر اسوق
شيماء :تعالي انا هروحك
مصطفي :مش قادر اروح شقتنا انا عايز اروح بيت بابا
شيماء :حاضر وراحت هناك ودخلت مصطفي علي السرير وراحت تعمل ليه ليمون راح ضربها علي دماغها وكتفها واتصل بنورا الو ايوه يا نورا بقولك تعالي هنا بسرعه علي بيت بابا في حاجه مهمه عايز اقولك عليها انا لقيت ورق مهم يودي علاء في ستين داهيه وراحت وفتح الباب وراح ضربها علي دماغها واتصل بواحد صحابه يجيب عربيه ويجي ليهم بليل وفاقوا الاتنين
مصطفي :ها أنا عايز افهم بقي اللعبه اللي انتم عاملينها عليا
قد يعجبك أيضا
الاسمبريد إلكترونيرسالة