رواية حكايات أربع بنات كاملة للكاتبة عفت بشندي

الصفحة الرئيسية
حكايات اربع بنات الرواية الجديدة للكاتبة عفت بشندي كاملة عبر مدونتنا دليل الروايات (deliil.com)
رواية حكايات أربع بنات كاملة
رواية حكايات أربع بنات كاملة

حكايات أربع بنات الفصل الأول

-سلامو عليكو يا ست شوق
- لا سلام ولا مسا يا وش الخنفسة.. عاوز ايه ياض
- جايبلك هدية بقى هتبوسينى عليها
- باستك عقربة من تحت باطاتك يا منيل اعدل كلامك.. ومن امتى الحداية بترمى كتاكيت
- يا ست شوق المرادى غير...جبتلك زبونة جديدة لشقة البنات
- بجد يا ولا.. بس اوعى تكون كدة ولا كدة
- عييييب.. ما كنتش جبتها للست شوق بجلالة قدرها.. دى حاجة عليوى اوى.. رامية على اجانب
- عليوى ومنك انت؟ مسسم.. طب هى فين..
- برة اهه.. بس احترمينى ادام الاجانب بقى
ثم نادى..
- اتفضلى يا ست باسطى.. تعالى
دخلت بتأن.. لتتفاجأ شوق.. انها بالفعل تشبه الاجانب.. بشعرها الاشقر الغجرى وبشرتها الصافية ناصعة البياض وعيونها الملونة.. كما تظهر عليها علامات الثراء من ملابسها حيث ترتدى برمودا باجى باللون الكاكى وتيشيرت ابيض ربع كم مرسوم عليه رسم كرتونى وترتدى حقيبة وسط حديثة غالية وكوتشى اصلى فوقة خلخال فضى، ويتدلى من اذنيها قرط فضى كبير مع شعرها يعطيها مظهرا غجريا محببا.. وتسحب شنطة ملابس ماركة معروفة باللون البمبى الفاتح..
كانت هى الاخرى تتأمل شوق.. سيدة فى اوائل الثلاثينات.. يمتلىء وجهها بالمساحيق رغم ما يظهر تحتها من جمال واضح.. وتملأ يديها وصدرها الكثير من القلائد الذهبية.. وكذلك اصابعها بها اكثر من خمسة خواتم.. وترتدى عباءة واسعة مرصعة بالفصوص والتطريز الكثير..
شوق: يا مرحب يا مرحب بست البنات.. اهلا بيكى.. انا شوق صاحبة الشقة
- لا مش صاحبة الشقة بس دى كبيرة المنطقة كلها يا ست باسطى
شوق: هو انتى اسمك باسطى
تحدثت لاول مرة: شور لا طبعا.. اسمى باتسى.. هاى مسز شوق
شوق بتعجب: مسز ايه يا حبيبتى.. خلى البساط احمدى.. قولى شوق على طول
باتسى: ايتس اوكى
شوق: نعمين يا حب
- يا ست شوق هى كدة بترطن على طول.. مش بقولك رامية على اجانب
شوق ناظرة لباتسى: هو انتى ياختى اجنبية
باتسى: نووو.. انا مصرية بس عشت برة كتير
شوق: طب يا حبيبتى لا مؤاخذة انا معنديش مرارة والرطن بيجيبلى نفسية.. كلمينى عربى.. ماهو اصل النبى عربى
باتسى: اوكى.. ايه ظروف الشقة
شوق: شقة ايه..
باتسى بقلق: ايه دا هو مفيش شقة.. ال اسمه ايه دا قالى.....
قاطعتها شوق: اسمه بدوى.. يا حبيبتى دى مش شقة.. دى ولا اكنها فيلا صغيرة.. شرحة وبرحة والهوا والشمس بيدخلوها من كل الجهات.. وكلها بحرى
باتسى: بس انا مش عاوزة فيلا.. انا...
شوق مقاطعة مرة اخرى: يا ست البنات انا قصدى زى الفيلا.. من وسعها وطراوتها.. و3 مطارح كبار و....
باتسى: ثوانى بس.. انا قلتله عاوزة شقة اوضة واحدة على ادى
شوق: ماهو انتى هتاخدى اوضة واحدة
باتسى بدون فهم: اكسكيوز مى.. سورى.. قصدى مش فاهمة
شوق: الشقة فيها بنتين وكل واحدة اوضة وانتى هتاخدى التالتة
باتسى: او نووو.. اتس امبوسيبول.. انا اعيش ف شقة مع ناس اغراب
شوق: هو انت ما قلتلهاش يا بدوى قبل ما تجيبها
بدوى بخوف: مانا قلت اجيبهالك يا ست الناس انتى تفهميها
نظرت له شوق نظرة مرعبة واعتدلت لتحدث باتسى مبتسمة: بصى يا حبيبتى.. انتى زى اختى.. المنطقة هنا تعتبر وسط الدنيا كلها.. والشقق ناااار.. ولو حبيتى تاخدى شقة لوحدك هتقف ف طريقك مشكلتين.. اولها الفلوس هتبقى غالية اوى واصلا مفيش شقق اوضة واحدة.. وتانيها لامؤاخذة انك بت لوحدك ومحدش بيسكن الا لو عيلة.. عشان ما يقعوش ف مشاكل.. مش هتلاقى هنا ف المنطقة كلها غيرى يسكن بنات.. وهى شقة واحدة اللى خليتها كدة لما جاتلى واحدة داخت ياعين امها على شقة واتحرجت ارفض وقلتلها تقعد لحد ما تلاقى مكان.. وف نفس اليوم جالى واحدة بنفس الحالة.. قلت اسكنهم سوا.. وعلى طول داخلة خارجة عليهم عشان المنطقة كلها تعرف انهم ف حماية شوق.. واهم داخلين على سنتين معايا والحمد لله عشرتنا زى الفل
باتسى: طب هما كان معاهم حد ومشوه او ضايقوه..
شوق: لا خالص.. هما لوحدهم من ساعت ما جم.. ولولا انهم بيتنقلوا بين اشغال ومع الغلا اللى ضرب ف البلد قالوا يجيبوا بنت تشيل معاهم الايجار
باتسى: وانا اعيش مع اغراب ازاى.. مش هينفع
شوق بثقة: والله يا حبيبتى دورى ولفى.. لا هتلاقى السعر دا ولا حد اصلا هيرضى يسكنك.. ماهو ولاد الحرام ما سابوش لولاد الحلال حاجة وكله بيخاف على ملكه.. انما دول على ضمانة شوق مش اى حد.. اخلاق وادب واحترام مفيش بعد كدة
كانت نظرات باتسى حائرة.. وسرحت تفكر كيف تعيش مع غريبتين فى شقة واحدة.. لتخرجها شوق من حيرتها..
شوق: ايه رايك تجربى شهر واحد.. ومش هاخد منك تأمين ولا ايتها حاجة الا الايجار.. عجبك نكمل ما عجبكيش خلاص
باتسى ظلت صامتة فترة.. ثم اومأت برأسها موافقة بقلق
شوق مبتسمة: على خيرة الله.. ومتأكدة انك هتكملى معانا.. اللى يعرف شوق يروق ومن الهنا يدوق.. خلى بالك م المحل ياض يا يدوى لحد ماودى السنيورة الشقة
بدوى: عيونى يا ست الناس
باتسى: طب ممكن اونكل بدوى يبقى يجيبلى الشنطة.. اصلها تقيلة
شوق بسخرية: اونكل.. انتى انكلتيه.. دانا هشوف ايام سودا
والتفتت لبدوى: ابقى طلعلها الشنطة لما انزل يا اونكل.. هيهيههي
وخرجتا بعدما ابتسم بدوى ابتسامة بلهاء وكأنه اخذ جائزة كبيرة...

الباب يرن..
- ايوة ايوة جاية.. مين..
وفتحت الباب..
شوق بابتسامة: ازيك يا حنون عاملة ايه يا قلبى.. هو حد بيخبط عليكوا غيرى
- ازيك يا شوشو عاملة ايه اتفضلى
شوق تبحث: امال فين زهرة..
خرجت زهرة
- شوشتى ازيك حبيبتى عاملة ايه.. ما تدخلى..
شوق: معايا ضيفة.. اتفضلى يا ست باسطا.. دول حنين وزهرة جيرانك ف الشقة
دخلت باتسى بتوتر.. ليتأملها الفتاتان.. وهى الاخرى تتأمل رفيقتيها..
حنين فتاة جميلة بيضاء شعرها البنى الناعم يصل لاخر ظهرها.. عيناها واسعتان يظهران قوة شحصية واضحة.. جسمها متناسق وترتدى جلبابا قصيرا اصفر مزركش يظهرها فى الخامسة عشرة
اما زهرة فهى فتاة خمرية اميل الى النحافة.. شعرها اسود يصل الى منتصف ظهرها.. عيونها عسلية حالمة وملامحها رقيقة.. ترتدى منامة باللون البمبى الفاتح وعليه قلوب بيضاء صغيرة..
شوق قاطعة الصمت: ايه هتفضلى واقفة على الباب.. اتفضلى يا ست باسطا
حنين باستنكار: اسمها باسطا
شوق بزهق: وربنا بحاول احفظه ليا شوية ما عرفتش.. ما تقوليلهم اسمك دول هيبقوا زى اخواتك وهتعيشوا سوا
خرج صوت باتسى مهزوزا: اسمى باتسى
شوق: عاشت الاسامى.. الا هو امك وابوكى ضاقت بيهم يعنى عشان يسموكى اسم زى دا.. المهم.. حنين محاسبة اد الدنيا بس الشغل ملطش معاها اليومين دولا.. وزهرة بقى بتحب الورد وشغالة فيه بس يا عينى حظها وحش ف الشغل...
زهرة هامسة لحنين: الحقى هتفضحنا
اومأت لها حنين وقاطعت شوق بصوت عال: بس يا شوق انتى عملتى ايه عشان تخسى كدة
فرحت شوق ونظرت لها وضمت عباءتها: باين عليا بجد..
زهرة مساعدة لحنين: اااه اوى.. واحلويتى اوى ووشك صغر
شوق بفرحة اكبر: ونبى صحيح..
حنين بحماس: مش معقولة مش واخدة بالك.. ولا تكونى عاوزة تخبى علينا عملتى ايه
شوق بسرعة: وربنا ما عملت حاجة.. هى حرقة دمى من بدوى وسيد ف السوبر ماركو اللى مائتنى
ثم اتسعت عيناها: احيه عليا.. دانا سايبة بدوى لوحده تحت ودا واد ايده طويلة
والتفتت لحنين وزهرة: يا بنات باسطا اللى هتأجر الاوضة التالتة وهتقعد شهر تجرب وتشوف.. وانا قلتلها انكم اخواتى وعلى ضمانتى.. شيلوها ف عينيكم وارفعوا راسى
والتفتت لباتسى: انا تحت ليل نهار ف السوبر ماركو لو احتاجتى حاجة.. ولو عاوزة تحاسبى بالشهر مع الايجار زى اخواتك مفيش مشاكل
ثم نقلت عينيها بينهم: معلش يا بنات همشى بقى ولو ان قعدتكوا ما يتشبعش منها.. العواف..
ونزلت شوق لتلتفت كل من حنين وزهرة لباتسى.. التى اعتدلت وقفتها ونظرت لهما بقوة.. فهما على الاقل ليستا لشوق وبدوى

حنين: هتفضلى واقفة.. اتفضلى
باتسي بتذمر: ميرسي .. هقعد لما احب
وعقدت ذراعيها امام صدرها وادارت وجهها.. فنفخت حنين بغضب ونظرت لزهرة التى حاولت تلطيف الجو: هو اسمك باتسى الحقيقى؟ عمرى ما سمعته
باتسى بتذمر اكثر: نو مش اسمى.. بس اسم شهرة او دلع معرفش تسموه ايه
زهرة بابتسامة: امال الحقيقى ايه
باتسى بتعال: ما يخصكيش.. وبليز انا مش بحب اتعامل مع حد.. يا ريت تعتبروا انكم لسة لوحدكم
حنين بغضب: مالك يا حلوة بتتكلمى كدة ليه ما تتكلمى عدل
باتسى بقرف: يا حلوة؟؟ لوكل اوى.. انتى بالذات ما توجهليش كلام
تحركت نحوها حنين لتمسكها زهرة: معلش يا حنين اهدى
حنين بغضب: مانتش سامعة بنت المنكوشة دى بتقول عليا لوكل
باتسى بغضب هى الاخرى: ايه بنت المنكوشة دى يا بنت انتى.. يا ريت تحترمى نفسك بدل ما اعرفك مقامك
جرت نحوها حنين ولكن جرس الباب انقذها
حنين بعنف: مييين
بدوى: انا بدوى جايب شنطة ست باسطى
حنين موجهة حديثها لباتسى: تعالى يا غندورة افتحى الباب عشان مش لابسين اسدالات
ودخلتا جانبا لتفتح باتسى الباب لبدوى.. يدخل حاملا شنطتها بنفس ضحكته البلهاء
بدوى: اتفضلى يا ست باسطى.. تؤمرى باى حاجة تانية..
باتسى بضيق: لا ميرسي.. بس بليز ياريت تدورلى على شقة تانية شكلى مش هقعد هنا كتير
بدوى: ليه كدة مانتى منورانا.. وست حنين وست زهرة دول خيرة الناس
باتسى اخرجت نقودا من جيبها ووضعتها ف يد بدوى: بليز اونكل بدوى.. حاول تلاقيلى حاجة افضل
فرح بدوى مرة اخرى بكلمة اونكل: من عينى.. حاضر يا ست الناس.. استأجز انا
خرج بدوى فخرجت كل من حنين وزهرة
باتسى موجهة كلامها لزهرة: زهرة بليز عاوزة اتفرج على الاوض عشان تعبانة وعاوزة انام
زهرة بدهشة: تتفرجى على ايه.. اوضتك هناك اهه
باتسى: بس انا من حقى انقى اللى تعجبنى
زهرة بهدوء محاولة منع اى اشتباك: ازاى يعنى.. نفرض عجبتك اوضتى او اوضتها هنقعد نشيل وننقل مثلا
باتسى بتعال: واى نوت.. المهم اخد اللى تعجبنى
كادت حنين تقترب منها ولكن حالت زهرة دون ذلك.. فقالت حنين مشبكة ذراعيها: اللى هناك دى بس هى اللى هنأجرها.. عجبتك عجبتك ما عجبتكيش اندهى "لاونكل" بدوى ينزل شنطتك تانى..
نظرت لها باتسى بغضب ولكن لم تجد بدا وسحبت شنطتها للغرفة التى اشارت لها زهرة..
باتسى: زهرة بليز انا جعانة اوى ومش اكلت اى حاجة من الصبح
زهرة بعطف: حاضر هعملك سندوتشات حالا
نظرت لها حنين بغيظ.. ثم نظرت لباتسى: يا عينى.. طب كلى وارتاحى عشان تيجى نقعد ونعمل الجدول
باتسى بدهشة: جدول ايه
حنين: جدول المطبخ
باتسى: ماله المطبخ
حنين: هنقسم الايام علينا
باتسى بصدمة: او نو.. شور انتى بتهزرى.. انا ادخل كيتشن..
حنين بدهشة: امال هتاكلى من برة ولا ايه
باتسى: ليه.. مش انتوا بتعملوا اكل
حنين باستنكار: وانتى عاوزانا نأكلك ولا ايه
باتسى: تأكلونى يعنى ايه.. تصرفوا عليا يعنى.. شووور نوووو.. هجيب حاجات عادى ف البيت
حنين بتريقة: ومين هيطبخهالك بقى
باتسى: انتم مين بيطبخلكم
حنين وقد اوشكت على الانفجار: انا يوم وهى يوم.. والمفروض دلوقتى انتى يوم.. وهكذا
باتسى بغرور: ار يو ماد.. باتسى تدخل كيتشن.. اتس امبوسيبول..
حنين وقد خرجت زهرة ورأتها توشك على الانقضاض على باتسى: ماهو حاجة من اتنين يا اما هتدخلى زينا يا اما هتتصرفى ف اكلك تشتريه او تعمليه
باتسى: نونونو.. فى حل كمان.. اديكم فلوس وخلاص.. انتى او اسمها ايه التانية شوفوا مين فيكم اللى هتعمل
انقضت عليها حنين وقد تركتها زهرة بعدما تحولت ضدها بعد كلمتها الاخيرة.. لتصرخ باتسي وتجرى قافزة فوق الاثاث..
حنين بغل: وحيات امك.. شغالين عندك احنا
باتسى صارخة: ار يو كريزى.. ريلى انتى مجنونة.. امسكيها ياااا.. ااا زهرة
زهرة بسخرية: مش انا بقيت اسمى ايه وهشتغلك طباخة على اخر الزمن.. استلقى وعدك بقى
باتسى بخوف صارخة: فين طنط شوق تلحقنى.. انا عاوزة امشى من هنا
ظلت حنين تجرى وراءها وباتسى تصرخ حتى اقتنصتها حنين من شعرها.. ولكن دق الباب وقتها لتفتح زهرة بعد سماعها صوت شوق..
شوق: احيه عليا.. من اول ساعة خناق كدة..
لتتفاجأ بحنين تمسك شعر باتسى كله بيديها..
شوق بخضة: يا لهوووووى.. كدة تعملوا كدة ف بنت الاكابر.. سيبيها يا حنين .. هتفضحونا مع الاجانب
افلتت شوق باتسى من يد حنين.. لتبكى باتسى: الحقينى بليز.. مشينى من هنا مش هقعد مع المتوحشة دى
شوق: اهدى بس دا حنين مفيش احن منها
باتسى: نوووو.. شى از كريزى
لم تفهم شوق ولكن حنين انقضت عليها مرة اخرى لتختبئ خلف شوق والتى فردت ذراعيها لتحمى باتسى
شوق: لا لا لا.. كدة مش عاملالى اعتبار يا حنين.. يا بت دى شكلها اجنبية
حنين بغضب: بتقول عليا مجنونة بنت المنكوشة دى
شوق: اللى ما يعرفك يجهلك.. واللى يشوفك دلوقتى يظن فيكى الغلط
حنين بغضب جارف: مانتى ما تعرفيش يا شوق.. الهانم عاوزانى انا وزهرة نشتغلها طباخين.. وتدينا اجرة
التفتت شوق لباتسى لتقول برقة: لا ما ينفعش يا ست البنات.. هنا كله يخدم نفسه.. ممكن يستحملوكى يوم ولا اتنين لكن مش اكتر
حنين صارخة: واستحملها ليه يا شوق.. انا مش هخدم حد
شوق بهدوء: معلش هتبقوا اخوات بعد كدة والله.. ما تتكلمى يا زهرة يا راسية يا عاقلة
زهرة بخبث: انا كنت معاها والله يا شوشتى.. بس عصبتنى لما لقيتها بتقول عليكى طنط شوق
شوق صارخة: نععععهم...طنط.. مين دى اللى طنط يا روح طنط
امسكتها كل من زهرة وحنين حتى لا تقتل باتسى.. التى ابتعدت عنهن بصدمة
باتسى: انا مش قصدى يا ط.. قصدى يا شوق
زهرة بهمس بجوار اذن شوق: كانت هتقول طنط تانى بردو يا حنين
لتغتاظ شوق اكثر: طنط تانى.. انا طنط.. انا طنط لشحطة زيك
حنين: عيب يا شوشو ادام الاجانب
شوق صارخة: مانتش سامعة دى بتقول طنط.. طنط مين دى تخلفنى
اخفتتا ضحكتهما لتقول زهرة برقة: شوشتى ما تضايقيش نفسك عشان بشرتك يا روحى.. احنا هنقولها نظامنا رضيت رضيت ما رضيتش تشوف مكان تانى
هدأت شوق بالطبع خوفا على بشرتها..
شوق: بصى يا بنت الناس.. هنا كل يوم واحدة بتطبخ بالتناوب.. والشقة ايدكم كلكم فيها واخر الاسبوع بتمسكوها كلها تنفيض وتزعيف ومسيح وكله.. دا النظام عندنا.. ومعاكى لبكرة عشان الليل ليل.. يا تقبلى يا تقومى الصبح تمشي..
ونزلت شوق.. لتقف كل من زهرة وحنين عاقدتين ذراعيهما امامها بابتسامة تحد.. فتذهب بعصبية للغرفة التى خصصتاها لها.. ولكنها تتذكر جوعها فتعود لاخذ طبق السندوتشات الذى صنعته زهرة وتدخل الغرفة وتصدع الباب فى وجهيهما.. لتلاحقها ضحكاتهما الساخرة

تفتكروا هتكمل معاهم
وايه رايكم ف البداية
وتفتكروا باتسى اسمها الحقيقى ايه
وايه توقعاتكم وتخيلاتكم للى جاى
google-playkhamsatmostaqltradent