U3F1ZWV6ZTE0NTkwMzMxMzUwX0FjdGl2YXRpb24xNjUyODgzMjYyNTQ=

رواية حماتي عقربة الخاتمة 2 الجزء الثاني بقلم موني

رواية حماتي عقربة الخاتمة "2" الثاني النهائية بقلم موني أماني خالد.
رواية حماتي عقربة البارت التاسع بقلم أماني خالد
رواية حماتي عقربة البارت التاسع 

رواية حماتي عقربة الخاتمة الجزء الثاني والأخير "2" بقلم أماني خالد موني

هند بتصحي من نومها ببكاء شديد وصريخ لااااا لاااااااا متقتلهمش ي محمد 😭
محمد: هند ي هنددد فوقي مالك هنددددد
هند غير مدركة للواقع : لا ي محمد لاااااا لاااااااا خلاص انا سامحتها انااااا اناااا اسفه ع كل الا عملتو بس متقتلهمش انا مش قاسيه ي محمد مش قاسيه 😭
محمد : فوووقي ي هند انتي بتحلمي فوووقي
هند وبدات تدرك انه حلم : انااااا انااااا فين وانتا اي الا جابك جمبي حماتي فين قتلتهم لي لي ي محمد حرام عليك
محمد: قتلت مين وجمبك فين انا محمد جوزك ي هند وماما تحت ف بيتها ثم اكمل ف اسف انا اسف ي هند
هند: اسف ع اي هو هووووو انا كنت بحلم يعني يعني انتا متجوزتش عليا ومقولتش انك لقتني ع علاقه بواحد عشان كدا ضربتني
محمد باسف : احممممم لا ي هند انا اتجوزت عليكي وبدات دموعه تتساقط وقولت فعلا انك ع علاقه بواحد تاني عشان اطلع منها ومتحبس
هند : يعني ااااااي انا جيت هنا ازاي وفين ام شهد وابراهيم وتيا ورحيم ابني
محمد : اااااي رحيم ابنك مين وتيا بنت نورا اختي مالها وبتسالي ع ابراهيم جوز اختي لي اصلا ي هند😤
هند: احكيلي كل حاجة دلوقتي
محمد : وقبل يدها باسف وندم
انااااا ضربتك لما رديتي عليا و و سيبتك تلت تيام منغير م ابص عليكي وانتي دخلتي ف غيبوبه دكتور عمر هو الا بلغ عني واهتم بيكي بس انا والله اسف اسف ي هند اااسف ي حبيبتي ع كل حاجة واوعدك هنعوض كل الا فات ومش هيتكرر تاني ابدااااا صدقيني وهنخلف والله هنخلف تاني وبدل التؤام الا نزل هنجيب كتير بس سامحيني ي هند
هند : بهستريااااااا يعني اي هاااا يعني مفيش ام شهد كنت بحلم كل داااكنت بحلم وانا ف الغيبوبه وثانيه انتا قولت دكتور عمر صح ايوووه انا عارفاه دكتور عمر دا عرفااا وو ااااه دماااغي وفقدت الوعي وبدات ضربات قلبها في التفاوت
دخل عمر واخرج محمد خارج الغرفه وبدا في فحصها ورجع الوضع طبيعي بعد بضع دقائق
عمر : بضيق انتا ي استاذ المدام اتعرضت لصدمة انا اديتها مهدئ ياريت متشوفكش جمبها دلوقت اتفضل روح
محمد: اروح واسيب مراتي ي دكتور
عمر : كانك مش انتا الا عملت فيها كدا مثلااااا
محمد : همشي😩
بعدما ذهب محمد حيث اتي ذهب الا زوجته الاخري ندي
دخل عمر عند هند
عمر: ياااااا بقالي شهريين ي هند مستني اليوم الا تصحي فيه انا عارف انك مش هتعرفيني لما تصحي بس انا مشدودلك اوووي ي هند اووووي
بعد ساعتين
فتحت هند عنيها
بالصدفه كان عمر بيعدي يطمن عليها كالعاده طول الشهرين الا قضتهم ف المستشفي
هند: دكتور عمر
عمر: انتي انتي عرفتيني منين
هند : انااااا اناااااا ي دكتور حصلي حاجة غريبه اوووي انا شوفت حجات كتير وانا نايمة وشوفتك انتا كنت معايا ف الحلم وكنت بتكلمني وساعدتني كتير هو انا ممكن اسالك سؤال
عمر: طبعا اسألي
هند :هو حضرتك ليك صاحبك اسمه مينا وشغال مدير مطعم
عمر : اتفاجأ جدااااا ايوه ي هند ليا مينا صحبي مدير فرع .ف مدينه نصر
هند : لا لاااااا انا مكنتش بحلم مش ممكن انا انااااا متاكده
عمر خاف جدا : ثانيه وحدا ي هند وراجعلك
مشي عمر لدكتور وائل دكتور نفسي
عمر: وائل محتاجك ضروري
وائل : خير ي عمر ف اي
عمر: ه هند هند دي مريضه هنا جت بسبب ضرب جوزها ليها ودخلت ف غيبوبه وانا اتعاطفت معاها جداا وبقيت بقعد معاها كل يوم اتكلم معاها واحكيلها ححات كتير من باب اني احس اني بحكي لحد الا جوايا وف نفس الوقت مش هيعرف
وائل : امممم وطبعا صحيت وقالتلك ع كل دا مش كدا
عمر : ايوووووه ي وائل فعلا
وائل : خليني اشوفها
ذهب عمر لعند هند مع وائل
عمر : ازيك ي هند دا دكتور وائل دكتور نفسي هنا ف المستشفي وهيجاوبك ع كل اسالتك
هند .....

رواية حماتي عقربة 

وائل : ممكن تسبنا لوحدنا ي عمر
خرج عمر
وائل : احكيلي كل حاااااجة بالتفاصيل من يوم م اتولدتي
قصت هند عليه كل شئ وحتي احلامها وانتقامها من فوزيه تلك العقربه وزواجها من ابراهيم وحملها في رحيم ومعاشرتها لام شهد وخلافاتهم
وائل : امممم بصي بقي ي هند اولا كدا ابراهيم دا ف الحقيقه بيحبك فعلا وانتي شوفتي منه نظرات اعجاب ف الواقع اما نورا فهي اكيد شوفتي عليها حاجة بردو وظهور ام شهد ف حياتك دا لمجرد احتياجك لحد جمبك ف عقلك الباطن رسم حياه غير الواقع وظهرلك حب ابراهيم واخطاء نورا وانتقملك من نورا ومن حماتك دا الا نفسك تعمليه ف الواقع ومش قادره وتاني هقولك انك عندك حرمان من عاطفه الامومه نفسك يبقالك ام حضن يطبطب عليكي ف عقلك اختلق شخصيه ام شهد ممكن كمان تكون واقع بس عقلك حرفه اما بقي دكتور عمر فدا ي ستي لان دكتور عمر كان بيحكيلك حاجات كتير عنه وانتي ف الغيبوبه وانتي كنتي سامعا لكن بردو عقلك دخله جوا احلامك زي م تقولي كدا كل حاجة نفسك فيها تحصل وخايفه تحصل عقلك رسمها كانها فلم وانتي عايشه فيه
هند: يعني خلااااص هرجع لمحمد وفوزيه تاني خلااااااص كداااا
وائل : مين قال خلاص بالعكس خدي حقك واووووعي تسيبه ونصيحة مني متكمليش مع جوزك هتتعبي اووووي ومش بعيد الحلم يبقي حقيقه ي هند وتعاني اكتر
هند : بخوف هعمل اي مهو انا مليش حد ي دكتور اروحله
وائل : اتنهد اغملي الا انتي عاوزا وانا وعمر معاكي متقلقيش لو عاوزا تخلعي حتي هنخلعهولك هاااا قولتي ااااي
هند : ايوووووه انا عاوزا اطلق ايووووه
مشي وائل وهو بيفكر ف هند وحالتها
تاني يوم
وصل محمد لعند هند
محمد : صباح الخير ي هنود
هند:دون اي مقدمااات طلقني ي محمد
محمد: انتي بتقولي اي ي هند
هند : بقول طلقني ي محمد مش عاوزاك مش طايقه اعيش معاك ف بيت واحد طلقنيييييي
محمد : لي ي هند انا اعتذرتلك مخلااااااص بقي الله
هند : تعبي وعذابي دااااااا كلوووو ديته عندك اعتذااار اعتذااااار ي محمد طلقني بقولك طلقني
محمد : مفيش طلاق ي هند
هند : مااااااشي ي محمد
هند مشيت مع محمد ورجعو البيت
هند اول م دخلت البيت
فوزيه : ازيك ي وش الفقر
هند : ازيك ي حماتي
فوزيه : ضلمتي البيت ي بوز الاخص
هند: ولله انا مكنتش عاوزا اخطي تاني بس محمد هو الا مش قادر يبعد عني
فوزيه : كلااااام اي دا ي محمد
هند: ااااااه انا قولتله طلقني قالي مقدرش اعيش من غيرك ي هنود
فوزيه : حصل الكلام دا ي محمد
محمد : سكت مرضش
فوزيه : ترمي عليها يمين الطلااااق دلوقتي حالااااا
محمد : لي ي امي هند مراتي ومش هطلقها
فوزيه : ي تطلقها ي اما انتا لا ابني ولا اعرفك
محمد : سكت شويه انتي انتي طالق ي هند طالق بالتلاته
ندي : لوووووووووولي وكسرت قوله
هند بصت لهم بسخريه ولمت هدومها ومشيت
هند ف الطريق : هااااا ي حزينه اطلقتي هتروحي فين دلوقت
سبحان المدبر فإذا بهاتف هند يرن

الخاتمة 2

هند : الو
عمر : ايوه ي هند انتي مشيتي لي
هند: عشان اطلق ي دكتور مكانش هيطلقني الا لو امه الا قالت
عمر : طب انتي فين
هند : ف الشارع هروح فين منا مليش مكان غيره
عمر : طب تعالي اقعدي عند مرات عمي وبنتها
هند : ماشي ي دكتور فين
اعطي لها عمر العنوان وذهبت اليه
فتحت لها امراه ف عمر الثلاثينات
ام شهد : اكيد انتي هند عمر ع طول يكلمني عليكي يوه نسيت اعرفك بيا انا ام شهد مرات بن عمت ابو عمر هو القرابه بعيده بس عمر دا ابني الا مجبتوش زيو زي شهد
شعرت هند بالسعاده وتمنت لو كانت هي ام شعد التي ف احلامها
ام شهد : تعالي بقي انا عملالك حلو مش هتدوقي زيو ابداااا عمر كل م يشوف حد يحكيلو ع الحلو بتاعي
هنا اتت شهد
شهد: مين دي ي ماما
ام شهد : دي هند هتقعد معانا هنا
شهد : اممممم ماشي
هند بسرعه : لو وجودي هيدايقك ي انسه شهد امشي
شهد : لا لا ابدا
هند: ممكن نبقي اصحاب لو مش هيدايقك
شهد : افكر تمام
هند : وقد ادركت ان هذه هي ام شهد وشهد بنتها التي قد حدثها عنهم عمر في غيبوبتها لذالك تخيلتهم
قضت معهم هند شهران وثد تصادقت هي وشهد جدااا وكسرت حاجز غيره شهد علي امها من هند
ايضا اصبحت ام شهد قريبه من هند
هند : خالتي انا عاوزا اشتغل
ام شهد : هو انا قصرت معاكي ف حاااااجة ي هند
هند : لا ي خالتي معلش انا عاوزا اشتغل
ام شهد : بشوقك ي بنتي
هند : هو انا ممكن اعرف حكايه دكتور عمر بالظبط
شهد : اتنهدت وقالت بصي ي هند عمر بن عمي دا امه وابوه مكانوش بيحبو بعض وعمي كان شديد اوووي ودايما يضرب مراته رغم انه جراح كبير بس كان جاهل ف التعامل وقاسي عمر كان بيشوف امه وهي بتضرب وتتذل وتسكت لحد م ماتت من قهرتها بس رغم كدا ربت عمر احسن تربيه وخلته دكتور محترم وعنده مبادئ
هنا فهمت هند عمر كان بيعمل كدا لي كانت مجرد انعاكس لصوره امه الا ماتت مقهوره ومين عارف يمكن لو هند كانت كملت مع جوزها وحماتها كانت ماتت مقهوره زي ام عمر كداااا يمكن طلاقها جي بسرعه بس هند لاول مره تستخدم ذكاءها وضغطت ع وتر ضعف محمد تجاه امه وخلت امه تقوله طلقها
نكمل
ام شهد : بصي ي بنتي انا هجبلك شغلانه كويسه من بكرا هتقدمي فيها
هند : ماشي ي خالتي شكرا
وفعلا قدمت هند ف الشغل وقبلت
بعد يومين
هند قاعده بتحسب وفجاه شمت ريحة هي عارفه صاحبها كويس
هند : مش ممكن ابراهيم
ابراهيم : ازيك ي هند
هند : الحمدلله
ابراهيم : مبروك ع الطلاق
هند : بسخريه الله يبارك فيك عبالك
ابراهيم : هههعهههه لا منا طلقت بردو
هند : بفرحة لا تعرف سببها طلقت نورا
ابراهيم : ايوه اكتشفت انها بتخوني مرضتش افضحها وطلقتها من سكات بس مش هتشوف بنتها
هند : احممممم طيب
ابراهيم : هند اناااااا
قاطع كلامه صوت عمر
عمر: هندددد
هند : ايوه ي دكتور عمر ايه الا جابك قصدي بتعمل اي هنا
عمر: قولت اطمن عليكي ومكنتش اعرف انك مشغوله وبص لبراهيم بسخريه وغيره
ابراهيم : هجيلك وقت تاني ي هند
عمر: هو انا ممكن اعرف كان بيعمل اي هنا
هند : دكتور عمر هوفر عليك كلام ومسافات انا وحضرنك علاقتنا متتعداش انك دكتور وانا مريضه عندك انا مش امك ي دكتور انا هند ومش معني اني ظروفي زيها اني ابقي هي دا مش حب دا تعاطف مش اكتر من مش عاوزا اظلمك واظلم نفسي ياريت متفتحش الموضوع تاني ي دكتور
عمر : عندك حق ي هند انا اسف واوعدك مش هتشوفي وشي تاني
وبعد اسبوع
هند: 😳

بقلم موني

ابراهيم : بحبك
هند: سيب ايدي ي ابراهيم
ابراهيم : تتجوزيني ي هند
هند : ابراهيم اناااا
ابراهيم وضع يده ع فمها
بقولك اي متتكلميش كتير انا بقولك تتجوزيني تقوليلي ايوه وانتي ساكته ع طول عشان انا مش هسيبك الا وانتي مراتي هااااا الا والله اخطفك
هند : موافقه
ابراهيم : وافقت وافقت هندددددد وافقت لوووووولي
هند بضحك : ف نفسها ياااااااا الحلم بيتحقق بجد الحمد لله ي رب قادر ع كل شئ ياااارب
وفعلا اتجوزت هند وابراهيم وفضلت علاقه ام شهد وهند وشهد قويه جدا
اما محمد وفوزيه
محمد : يعنيييييييي ااااااي انتي كنتي بتكدبي عليا انتي مش حاااااامل بتكدبو عليااااااا
فوزيه : ضحكت علياي بني ضحكت عليا وقالتلي انها حامل
ندي : منك لله ي شيخة حسبي الله ونعم الوكيييييل فيكي انتي الا هدتيني اني لازم اقولك كدا عشان تسمع كلام المحامي وتطلع هند خاينه
محمد : انتوووووووو اي شياطين وانتي بتكدبي عليا وخلتيني اطلق مراتي واطلعها خاينه وجوزتيني وحدا متقلش عنك ف كدبها بنتك المحترمة الا بتعرف رجاله ع جوزها انتو عارفين عملتو كدا لي انتو عملتو كدا عشان بتكرهو هند عشان هي احسن منكوووو. هنداحسن منكو مليون مره وانضف منكو
فوزيه : اخرص قطع لسانك انا نازله ومش هعتبها تاني
فوزيه وهي نازله وقعت ع السلم
محمد : مامااااا
سبحان المنتقم الجبار
خرجت فوزيه من غرفه العمليات ليبشرهم الطبيب بانها اصبحت عاجزه تماما عن الحركة
بعد اسبوع في المستشفي
رجعت فوزيه البيت
نورا : انا هدخل انام بقي
ندي : انا طالعه شقتي
محمد : انتي هتنامي وانتي طالغه مين هيقعد معاها ويعملها اكل
ندي : انا مليش فيه انا مالي م بنتها اهييييي
نورا : نعم نعم نعم وانا هشتغل خدامه ولا اااااي لا يحبيبي ي تخدموها ي ترموها ف دار مسنين يخدموها هما انما انا لاااا
محمد طلع شقته بيفكر
محمد : نددددي تعاليلي
ندي: نعم يمحمد
محمد : انتي اي حكايتك بالظبطانا معرفش عنك حاجة احكيلي
ندي : عاوز تعرف اي
محمد : كل حاااااااااجة
ندي : انا ليا خمس اخوات امي ست غلبانه ابويا اتجوز عليها تلت مرات وكل مره كانت ستي هي السبب تفضل تزن علي ابويا يتجوز ويتجوز وف كل جوازه يظلم امي مفتكرش امي دي نامت يوم منغير دموعها م تغرق فرستها من الفيره والقهره لحد م ف يوم صحيت بصحي امي مقامتش ماتت قتلوها قتلوها بالقهره والزعل عارف ي محمد امي زي هند وانا زي مرتات ابويا وانتا ابويا وستي وامك واحد انا بكرهك وبكره نفسي اووووي
محمد : خلينا نبدا صفحة جديده ي ندي وننسي الا فات
ندي: هحاول

أماني خالد

بعد مرور سنه
هند. : عااااااااا لا تاني لااااااااا عاااااااااا مش ف الحلم والحقيقه
ودخلت غرفه العملياات
وبعد ساعه
خرجت هند ومعها رضيع
بعد افاقه هند
ابراهيم : هتسمياي ي هنود
هند: رحيم
ابراهيم : ماااشي ي ام رحيم
وتوالت السنين وظلت حياه هند مستقره فكل منهم اخد م يستحقه فهند قد نالت نصيبها في زوجها وابنها ونورا اصبحت وحيده حاقده اكثر علي هند وفوزيه قد رميت ف دار مسنين وحيده حتي الموت وشهد قد تزوجت من حبها وظلت علاقتها بامها حسنه ومحمد وندي اكملو حياتهم في هدوء بعيدا عن حقد فوزيه
كدا الحمدلله ختمنا النوفيلا حبايبي الا اعترضو ع الخاتمة الاولي انا كنت بنام ونسيت اكتب ان ليها جزء تاني كمان حاولت ارضي جميع الاطراف لان ف بنات طلبت نهايه شرسه واظن كدا راضيت كلو دومتم بخير حبايبي يارب واتمني تتابعو باقي روياتي الجديده وعن قريب جدا باذن الله هنزل سكرترتي السمينه..
قد يعجبك أيضا
الاسمبريد إلكترونيرسالة