U3F1ZWV6ZTE0NTkwMzMxMzUwX0FjdGl2YXRpb24xNjUyODgzMjYyNTQ=

العاصفة الجزء الثاني 2 - الفصل الثالث عشر 13 بقلم شيمو

رواية العاصفة الجزء الثاني 2 الفصل "13" الثالث عشر كامل بقلم الشيماء محمد "شيمو".

ملحوظة: للوصل إلى جميع فصول الرواية أكتب في جوجل (رواية العاصفة 2 دليل أو أدخل على Deliil.com)

رواية العاصفة الجزء الثاني "2" الفصل الثالث عشر 13 للكاتبة الشيماء محمد

ملك بغيظ قربت من أمل ومرة واحدة حطت ايديها على رقبتها تخنقها وأمل مذهولة ومش قادرة تنطق وبتمد ايدها تلمس كريم اللي انشغل بنادر لكن ملك زقتها لورا بتخنقها تماما لحد ما غمضت عينيها ..
فاقت ملك من تخيلاتها على ايد أخوها نادر بيكلمها وبصت حواليها كانت أمل ماسكة ايد كريم تاني وايدها التانية ضامة دراعه بتملك ومبتسمين الاتنين واستغربت أفكارها ! قبل كده تخيلت نفسها بتخدر كريم وكان هيموت ودلوقتي بتتخيل نفسها بتخنق أمل ! ايه الأفكار الغريبة اللي بتتخيلها دي ؟!
كريم مبتسم وبيرد على نادر : أنا ماعملتش غير الواجب يا نادر وأي حد في مكاني هيعمل ده ..
ملك فاقت وبصتله : أنتوا رايحين فين على كده معطلينكم ؟
كريم : لا لا أبدا .. بس كنا هنتغدى مع بعض في أي مكان .
ملك ابتسمت أوي وعينيها لمعت : طيب ايه رأيكم أعزمكم أنا على الغدا ! اذا سمحتوا ما ترفضوش ادوني فرصة أعبر عن أسفي بجد .. كريم احنا اصحاب من واحنا اطفال مش بس خطوبة واتفركشت وأمل ياريت تتعامل معايا عادي كشريكة وصاحبة مش أكتر .. ممكن يا أمل ؟ممكن يا كريم ؟ نادر قول حاجة ! مش أنت كمان عايز تشكره ! خلينا نعزمهم ونتغدى كلنا مع بعض .
نادر بحرج : اه طبعا ايه رأيك يا كريم ! نتغدى مع بعض .. فعلا فرصة أعرف أشكرك كويس وملك زي ما قالت نقوي العلاقات أكتر .
كريم مش عارف يقول ايه وبص لأمل باستفسار فهي ابتسمت : براحتك .
كريم بصلهم : اوك يلا نتغدى مع بعض .
ملك ابتسمت : أنا عارفة مكان قريب من هنا تحفة .. في كايرو فيستيڤال .
نادر عرض : طيب نتحرك بعربية واحدة ؟
كريم بسرعة : لا علشان أنا وأمل مش هنرجع على هنا فالأفضل عربيتين ، يلا .
خرجوا مع بعض وأمل ماسكة في دراع كريم بتملك وملك عينيها عليهم وبتحاول تداري ضيقها ..
كريم على الباب : لحظة يا أمل هجيب العربية استنيني هنا .
نادر : وأنا كمان أصلا مش لاقي ركنة وكسلت أنزل الجراچ .
اتحركوا الشباب وسابوا أمل وملك مع بعض
ملك بصت لأمل : خافي على خطيبك .
أمل بصتلها باستغراب : أخاف عليه من ايه ؟
ملك ضحكت : مني ! أنا لو عايزة هرجعه بسهولة .
أمل أخدت نفس طويل وبصتلها بهدوء: لو تقدري يا ملك ماكنتيش سيبتيه أصلا .. كريم مش من الرجالة اللي الواحدة ممكن تسيبه . بعدين أنتي آخر واحدة ممكن أخاف على كريم منها .
ملك بنرفزة : ليه إن شاء الله ! لتكوني مخدوعة في نفسك ولا شايفة نفسك جميلة ؟ أنا ........
قاطعتها أمل : مش بالجمال بس اللي عندي عمره ما هيكون عندك أبدا .
ملك بغيظ : اللي هو ايه إن شاء الله ! ايه اللي ممكن تقدميه لكريم أنا معرفش أقدمهوله ؟
أمل بصتلها أوي : حبي .. قلبي .. أخلاقي .. ديني .. ملكيته اللي محدش أبدا هيشاركه فيها .. حفاظي على بيته وعرضه وقلبه .. اللي بيني وبينه لا يمكن حد زيك يقدر يفهمه أو يحسه .. احنا بينا رباط روحي .
ملك ضحكت : اشبعي بالكلام ده وما تزعليش لو طار منك .
أمل لمحت كريم بيقرب فابتسمت باستفزاز وبصتلها : حاولي ويكفيكي شرف المحاولة .. بعد اذنك .
كريم نزل يفتحلها الباب وركبها وكعادته رفع طرف هدومها وقفل الباب وبص لملك : نادر فين !
ملك بصت بغيظ وشاورت عليه جاي : اهو وصل .
كريم ركب جنب أمل ووسع مكان لنادر علشان ملك تركب واتحركوا ورا بعض ..
أمل ربعت ايديها على صدرها بغيظ وكريم بصلها : طالما ربعتي ايديكي يبقى متضايقة !
أمل بنرفزة : ليه قبلت عزومتهم ؟ احنا خرجنا نتغدى أنا وأنت لوحدنا تقوم تجيبلي الاكس بتاعتك معانا !
كريم أخد نفس طويل : يادي الاكس دي ، أمل أنا قبل ما أنطق حرف بصتلك وأنتي ابتسمتي وقلتي براحتك .
أمل بصتله باستنكار : وهي دي راحتك ! إنك تتغدى معاها ؟
كريم كشر : لا طبعا بس هي عايزة تعتذر عن اللي حصل وعايزة تتعرف عليكي كويس وطبيعة شغلنا هتخليكي دايما تتواجهي معاها مش مرة وهتعدي فلازم تتعودي على وجودها .. بعدين لو أنتي مش حابة ده يبقى كنتي تفهميني أو ترفضي عادي .
أمل بتريقة : اه أنا آسفة المرة الجاية مش ههتم بمنظرك وشكلك قدام شركائك وهرفض بكل قلة ذوق .
كريم بصلها وما نطقش وبص لقدامه وبعد فترة صمت : هكلم نادر وأعتذرله .
أمل برفض : لا طبعا خلاص قبلنا يبقى خلاص غدا ويعدي .
كريم برفض : لا طبعا أنا ولا بحب الأسلوب ده ولا الطريقة دي في النقاش .. سيادتك مش عاجبك حاجة عبري عنها وبلغيني بيها لكن تصدريلي الوش ده أنا مش هقبل ده .. أنا مش بجبرك على أي حاجة وسبق واتفقنا من زمان جدا ووعدتك إني هقبل الأه بتاعتك أو ال لا فما تجيش تقبلي حاجة أنتي مش عايزاها وبعدها تطلعي الموضوع غلطي أنا .
أمل مكشرة ومقتنعة بكلامه بس برضه متضايقة فمكشرة وساكتة وهو برضه سكت وبعد فترة صمت كانوا واقفين في إشارة وايده على الدريكسيون.. وأمل بتردد مدت ايدها ومسكت ايده : كريم مش قصدي أضايقك بس أنت مش متخيل إحساسي وأنا خارجة أتغدى مع خطيبتك القديمة !
كريم أخد نفس طويل بتعب وبصلها : حبيبة قلبي بطلي تبصي لملك إنها كانت خطيبتي مجرد شريكة وبس .. مفيش حد في قلبي غيرك ومحدش حبيته غيرك .
أمل ابتسمت وسندت على كتفه بحب : وأنا كمان زيك .
رفع ايدها باسها وحطها على صدره بحب .. مرة واحدة اتعدلت وبصتله : إلا قولي صح فاكر أول يوم ليا لما اتعينت لما جيت تجري أنت ومؤمن وقلت إنه عمل فيك مقلب ؟ايه المقلب ده ؟
كريم ضحك جامد وبصلها وساكت ورجع يكمل سواقة فهي بتذمر: أنت قلتلي هتقولي في يوم من الأيام أديني بقيت مراتك قولي بقى .
كريم بضحك : ساعتها لو تفتكري أنا اتأخرت في النوم وجيت بسرعة الشركة متوتر وخايف عليكي وهو دخل فبسأله عنك والواطي ساعتها اشتغلني .
أمل بلهفة : اشتغلك ازاي ؟ قالك ايه ؟
كريم بصلها بحب : قالي عمال أتصل عليك من بدري وأنت نايم ومش بترد فبقوله هي الدنيا اتهدت يعني قالي اه اتهدت وقالي إنك سافرتي .. طه جه بدري وأخدك ومشي ورفض يستنى وطبعا سيادتك كنتي بالليل قايلالي إن أبوكي مش موافق وده خلاني صدقت ..
أمل ضحكت جامد باستمتاع : وبعدين عملت ايه ؟
كريم بضحك : ماكدبتش خبر وطلعت موبايلي اتصلت بطه ويدوب برد عليه لقيته هو بيشاورلي وقالي إنه بيشتغلني وأنتي في المكتب اللي أنا مجهزه ..
أمل بتضحك جامد وهي بتتخيل منظره وهو بيكلم أخوها ومش عارف يقول ايه : قلت لطه ايه ؟
كريم بضحك : سلمت عليه وفضلت أجيب كلمة من الشرق وكلمة من الغرب وقفلت معاه وطلعت ورا مؤمن وأنتي عارفة الباقي .
أمل فضلت تضحك كتير ومرة واحدة : هتردهاله ازاي ! هو بيحب نور ! اعمله مقلب عليها زي ماهو عمل عليا .. فرجه ازاي الواحد لما بيحب بيقلق على حبيبه .
كريم ابتسم بمشاكسة : ماكنتش أعرف إنك شريرة كده ! تخيلت هتقولي سامحه .
أمل ضحكت : لا لا أنا عيلة وأموت في المقالب جدا .. خلينا نفكرله في حاجة .
وصلوا ونزلوا وأمل قررت إن زي ما ملك نرفزتها هي هتحرق دمها مش بس هتنرفزها فاتعلقت جامد في دراع كريم اللي ابتسم وبصلها : بتعملي ايه ؟
أمل بصتله بمشاكسة: سيادتك جوزي صح ؟
كريم شاور بدماغه وهي كملت بمرح: سيبني بقى أتعامل .. أنت ملكية خاصة لقلبي أنا وبس .
كريم ابتسم : ماشي يا حبيبي اعملي ما بدالك واحرقي دم أي حد يضايقك ممكن تبوسيني كمان عشان تعصبيها أكتر وغمزلها .
أمل ضربته في كتفه وضحكت بكسوف
كريم ببراءة : طيب أنا غلطان بس ضايقيها طالما ضايقتك .
أمل ضحكت إنه فاهمها ووقفوا قدام ملك ونادر ودخلوا مع بعض كلهم .. رايحين ناحية المكان اللي ملك قالت عليه ..
كريم كان بيتكلم مع نادر ودخلوا في الشغل فأمل سابت ايده وبتتفرج وهي ماشية على المحلات ووقفت عند محل مجوهرات وملك وقفت جنبها
أمل بابتسامة : واو تحفة أوي الاسورة دي .
ملك بصتلها بدون اهتمام : أكيد طبعا لازم تكون تحفة أولا دي ألماس وثانيا ده داماس ومعروف إن داماس أفخم محل مجوهرات يلا بقى علشان ما نتآخرش عليهم كريم مش بيحب يقف في المحلات .
ملك قالت الجملة دي علشان تضايقها لأن فعلا كريم ما بيحبش الشوبينج نهائي
كريم رجعلهم وبص لأمل باهتمام : في ايه ! في حاجة عاجباكي ولا ايه يا أمل ؟
أمل مبتسمة ومع إن ده مش طبعها أبدا بس لمجرد إنها تضايق ملك أو تثبتلها إن كريم معاها غير فشاورت على الاسورة : بقول لملك الاسورة دي تحفة أوي بس قالتلي إنك ما بتحبش الشوبينج نهائي .. يلا بينا .
مشيت خطوة بس هو وقف في وشها مسك ايديها الاتنين وبيمشي وهي بترجع لورا بظهرها مبتسمة لحد باب المحل فساب ايدها فتح الباب وبص لنادر : اديني لحظة يا نادر .
أمل دخلت مبتسمة وكريم شاور على الاسورة والبايع بيوضح : دي ألماس حضرتك .
كريم بصله بهدوء : عارف إنها ألماس ؟ وأنا بقولك عايزها !
البائع قام بسرعة من مكانه وبيعتذر : لا يا فندم بس في ناس بتتخيل إنه دهب أبيض ولما بيعرفوا إنها ألماس بيتصدموا فقلت بس أوضح لحضرتك .
كريم ما ردش عليه وهو جاب الاسورة واداها لكريم اللي مسك ايد أمل ولبسها الاسورة بحب : ها ايه رأيك ؟
أمل بصتله بذهول مش مصدقة وخصوصا لما اتأكدت إنها ألماس فهمست : كريم أنا مش عايزاها ! أنا بس كنت بتفرج .
كريم بصلها : اتفرجتي وعجبتك فهجيبها .
أمل هزت دماغها برفض : لا مش محتاجاها كريم افهمني بس .
كريم قاطعها : حبيبتي أنا فاهم كويس المهم انجزي علشان الناس اللي منتظرة والراجل اللي قدامنا عاجباكي ولا نشوف غيرها ؟
أمل بذهول : يا كريم دي ألماس متخيل سعرها هيكون ايه ؟
كريم كشر باستغراب : يكون زي ما يكون يا أمل .. من هنا ورايح ما تبصيش على سعر أي حاجة أنتي تختاري بس .. عاجباكي ! ولا أقوله يطلع غيرها ؟
أمل لسة هتعترض تاني بس لاحظت إن ملك متابعة حوارهم أوي ومنتظرة ردها فاستسلمت وبصت لكريم : أنت اللي قول ايه رأيك !
كريم : شهادتي فيكي مجروحة يا أمل ! أنا أي حاجة فيكي بتعجبني .
أمل بثقة : ده شيء أنا عارفاه دلوقتي بص الاسورة بس .
كريم بص للاسورة وعجبته فعلا : شكلها تحفة في ايدك ( بص للبايع ) هاخدها .
كريم أخدها من ايد أمل وادهاله علشان يشوف سعرها وكريم طلع الفيزا دفع سعرها والبايع بيحطها في علبة بس كريم : هاتها .
أخدها منه ولبسها لأمل تاني وباس ايدها : مبروك عليكي يا حبيبي .
أمل ابتسمت ولولا إنها وسط الناس كانت ضمته بس ابتسمت بحب وخجل: ربنا يخليك ليا يا حبيبي .. شكلها جميل أوي .
كريم بص للبايع: هات العلبة .
البايع ضحك : حضرتك قلت مش عايز .
كريم بضحك : مش عايزك تحطها في العلبة بس هات العلبة .
أخد العلبة منه والفاتورة واداهم لأمل تحطهم في شنطتها وخرجوا وكريم اعتذر لنادر على تأخيرهم ووصلوا للمكان اللي ملك اختارته ودخلوا كان مزحوم نوعا ما وكان نظام كنب مش كراسي كنبتين قصاد بعض وبينهم ترابيزة فهم اختاروا ركن متطرف شوية وقعدوا فيه .. ملك بتشاور لأمل تدخل علشان هي تقعد جنبها وتبعد عنها كريم وبالفعل أمل قعدت بس كريم وقف ملك : لحظة يا ملك اقعدي أنتي جنب أخوكي وسيبيلي حبيبتي أقعد أنا جنبها .
ملك بصت بغيظ وصدمة من امتى كريم بيهتم إنه يقعد مع واحدة ده ماكانش كدا معاها أبدا كريم قعد هو جنب أمل وحط ايده على كتفها بتملك
قعدوا الأربعة واستقروا وملك بصت لأمل : ما شوفتش خاتم خطوبتك يا أمل !
أمل رفعت ايدها لملك : اهو
ملك بتشوفه بضيق : طيب وريهولي .
أمل كشرت وبصت لكريم اللي اتدخل : ممنوع تقلعه يا ملك .. ( مسك ايد أمل وقربها من ملك ) شوفيه وهي لابساه .
ملك بصت للخاتم واتضايقت جدا إن ذوقه عالي جدا وحجم الماسة بتاعته كبير
نادر بص للخاتم : ما شاء الله ربنا يباركلكم .
ملك ابتسمت بتكلف : لا لازم أعترف ذوقك عالي يا أمل ! بتعرفي تختاري .
أمل ابتسمت : مش هنكر ده طبعا لأني اخترت كريم ( ضحكوا ) بس ده كان ذوق كريم لوحده .. هو فاجئني بيه .
ملك بصت لكريم مش مصدقة وبعدها : اه طنط ناهد ذوقها عالي برضه .
كريم بص لملك : نونا ما نزلتش معايا ساعتها أنا اللي جيبته لوحدي .. ماكنتش لاقي أي حاجة تليق بمليكتي لحد ما لقيت القلب ده حسيته أكتر حاجة مناسبة .
نادر حس باللي أخته بتعمله فاتدخل : فعلا ذوقه عالي يا كريم .. ربنا يسعدكم .
شاور للجرسون يجيب القائمة بتاعة الأكل علشان يتغدوا وكريم وأمل أخدوا واحدة بس وبدأوا يختاروا مع بعض وملك مراقباهم بغيظ وحبت تضايق أمل فبصت لكريم بتلقائية : كريم هتاخد هوت بانكو رول صح ؟
كلهم بصولها باستغراب وهي اعتذرت : سوري سوري .. بس على طول متعودة إن أنا أختار مع كريم .. سوري يا أمل !
أمل ابتسمت بتكلف : لا عادي ولا يهمك
كريم بص لأمل اللي حس إنها اتضايقت وهو بيهمس : ممكن ما تهتميش بالحركات دي .
أمل بصتله وابتسمت : مش مهتمة المهم ايه الأكلات دي ! أنا مش عارفة الأسماء دي .
كريم بتفكير : بتحبي الفراخ المشوية صح ؟
أمل شاورت بدماغها اه فهو ابتسم : أطلبلك أنا ؟
أمل وافقت وهو بص للجرسون اللي قرب منهم : هناخد طاجن فورنو كوتوبولو ومعاه طبق فلانك ستيك وسلطات .
نادر طلب برضه وملك كمان
أمل بصت لكريم : لو الأكل ما عجبنيش هتغديني في مكان تاني أكلات أنا أعرفها .
كريم ضحك : على فكرة دي مجرد مسميات غريبة .. الفلانك استيك ده استيك بيستوي على نار هادية لمدة 8 ساعات وبيتقطع شرايح وفوقه صوص ترياكي ..
أمل هزت دماغها : والتاني فورنو كوكو
كريم ضحك بصوته كله لدرجة خلت نادر وملك يبصوله باستغراب وهو مش مبطل ضحك واعتذرلهم على ضحكه كده وبص لأمل : فورنو كوتوبولو ده يا حبيبي قطع فراخ مشوية طرية غرقانة صوص والكريمة مع ثوم وزيتون وبصل أحمر. قنبلة من النكهات الجميلة هيعجبك جدا .. أو أنا بحبه .
أمل بطفولية : وتتريق عليا وهو كوكو اهو
كريم بيضحك وبصلها : كوكو كوكو وماله ..
فضلوا يتكلموا لحد ما الأكل وصل والجرسون بصلهم وماسك الطاجن محتار لمين فكريم بصله : الكوكو هنا ( أمل ضحكت غصب عنها وهو لحق بسرعة نفسه ) ااا سوري الكوتوبولو هنا .. ومعاه الاستيك .
الجرسون حط الأكل قدامهم وحط كذلك أكل نادر وملك وأمل وكريم مش مبطلين ضحك بهيستريا نوعا ما وكل شوية أمل تحط ايدها علشان صوت ضحكها مايعلاش
كريم بصلها بضحك : مش هاخدك معايا مطاعم تاني هتفضحيني .. اسكتي .
أمل بتضحك وبصتله : ماشي مش هاجي معاك تاني .
بدأوا ياكلوا وكريم بيقطعلها الأكل ومهتم بيها جدا وملك مراقباهم وبتقارنه بكريم اللي كان معاها بس الاتنين مالهمش علاقة ببعض أبدا . كريم ما بيضحكش كده .. مش بيساعد كده .. مش منطلق كده ..
خلصوا أكل وقعدوا كلهم بيتكلموا وأمل متحدثة لبقة وخصوصا لما بيتكلموا في الشغل
ملك دخلت الحمام ورجعت وأمل بصت لكريم فهو بصلها : عايزة تروحي الحمام قومي .. هناك على اليمين .
قد يعجبك أيضا
الاسمبريد إلكترونيرسالة