U3F1ZWV6ZTE0NTkwMzMxMzUwX0FjdGl2YXRpb24xNjUyODgzMjYyNTQ=

رواية وعد الحب الفصل السادس والعشرون 26 بقلم ميار خالد

وعد الحب الفصل "26" بقلم الكاتبة ميار خالد.
رواية وعد الحب بقلم ميار خالد
رواية وعد الحب بقلم ميار خالد
ملحوظة: للوصل أسرع للرواية أكتب في جوجل (رواية وعد الحب مدونة دليل أو "deliil.com")

رواية وعد الحب الفصل 26 السادس والعشرون بقلم ميار خالد

: يعني انتي بتنكري كل اللي انتي متهمة بيه
ريهام : ايوة و ياريت المحامي بتاعي يبقي معايا
وائل : انا عندي حل احسن
و زعق بعدها : دخلهم يا بني
و فجأه الباب اتفتح و دخلت الرجاله الي ضربت نار علي ليلي و حسن في العربية ريهام لما شافتهم اتصدمت و عرفت ان خلاص مفيش مفر
وائل : تعرفوا الست دي ؟
واحد من الرجاله رد : ايوة يا بيه .. هي دي الي اتفقت معانا علي العملية
ريهام بصوت عالي : انا معرفهومش دول كدابين
وائل : اعتقد مفيش دليل اكتر من كدة .. خدها علي الزنزانه لحد ما تتعرض علي النيابة بكرة
_________________________________________
حسن بصلها للحظات و ابتسم : ممكن قولت كده عشان كنت بموت بس دي الحقيقة
ليلي : حقيقة ايه !
حسن بصلها بتركيز : اني بحبك يا ليلي .. من و احنا صغيرين و احساسي اتجاهك انك مسؤولة مني و انك حته مني و لما بدأنا نكبر سوا كان الاحساس ده بيكبر .. في الاول كنت فاكر اننا مجرد صحاب و اكتر كمان لكن بعد ما سبتيني و مشيتي عرفت شعوري ده و انك عمرك ما كنتي صديقة بس .. و بعد ما رجعتي و كشفنا نص الحقيقة كنت فاكر اني تخطيت الحب ده و نسيته .. لكن لا انا عمري ما عرفت اخرجك برا روحي حتي و احنا بعاد كنت متأكد ان هيجي يوم و نتجمع
ليلي ساكته تماما و بتسمع الكلام الي بيقوله
حسن بصلها و رفع حاجبه : ايه
ليلي : ايه ؟
حسن : ايه انتي انا قولت الي عندي مش المفروض تردي عليه ولا ايه
ليلي بتوتر : ااا
حسن ضحك : بدأنا .. صحيح انا كمان و انا بفقد الوعي سمعت حاجة كده
ليلي : سمعت ايه
حسن : انتي الي المفروض تقولي
ليلي ابتسمت بخجل و قالت : انا كمان بحبك يا حسن .. من و احنا صغيرين انت بنسبالي كنت الاب و الام و الاخ و الصديق كنت كل حاجه كنت معوضني عن بعد اهلي عني و بعد ما اتفرقنا انا تعبت جدا و جاتلي حالة ضيقة النفس بسبب الحزن و الخوف و العياط الدائم الي كنت فيه بس عارف من ساعت ما ظهرت في حياتي من تاني و انا مبقتش اعيط ولا بقيت لوحدي .. و يوم الحادثة لما حسيت انك ممكن تسبني تاني و تمشي الدنيا كلها بقت سودا في عيني بس كنت علي امل انك هترجعلي تاني لانك مش هتسبني لوحدي عشان انت وعدتني
حسن : الكلام الجميل ده كله عشاني
ليلي بعصبية : لا عشاني انا
حسن ضحك : حسيتي بقي اد ايه الجملة مستفذه
ليلي ضحكت معاه و قالت : و بعدين
حسن : وبعدين ايه انا اول ما اخرج من هنا هروح اطلب ايدك من ابوكي
ليلي : طب علي فكرة بقي انا عايزة وقت افكر
حسن : عيوني بس كده هسيبك 3 دقايق علي جمب هنا فكري براحتك
ليلي : و ليه 3 دقايق ده حتي وقت كبير اوي انا فكرت خلاص موافقة
حسن ضحك : القرار الوحيد الصح الي اخدتيه في عمرك
ليلي : طب تفتكر بابا هيوافق
حسن : سبيلي الموضوع ده
_________________________________________
في فيلا رفعت الخياط ، دخل بيته بخطوات بطيئة لقي فريدة قاعده تتصفح مجلة و لما شافتوه
فريدة : المرة دي كمان رجعت من غيرها مش قادر علي حتت عيلة زي دي
رفعت بعصبية : اتهدي بقي انتي ايييه !! لعبتي في دماغي زمان و خلتيني اسفر بنتي و تكبر بعيد عني كنت المفروض افهم ان بُعدها ده هيفرق معايا انا لانها بنتي مش بنتك .. طول عمرك بتكرهيها و انا زي الغبي بسمع كلامك انتي اييه .. شيطاانة
فريدة : دلوقتي بقيت شيطانة يا رفعت انا غلطانة اني نبهتك ان علاقتها هي و حسن بتتطور كل يوم
رفعت : كانت في حدود الصداقة و بس و كنت بحاول افهمك ده و انا فاكر انك بتخافي عليها فعلا و قايمه بدور الام
فريدة : صداقة !؟ انا سمعتها و هي بتقوله بحبك اوي يا حسن و جي تقولي صداقه .. انا غلطانه اني خليتك تحميها منه و ان ميسرقهاش منك زي ما ابوه سرق هدي منك !!
رفعت : اسكتي بقااا
فريدة : انا تعبت من الجوازة دي يا رفعت
رفعت : يعني ؟
فريدة : يعني طلقني !
رفعت ضحك : بسهولة كده اطلقك .. اطلقك بعد ما خربتي حياتي و ضيعتي مني بنتي الي مبقتش تحبني حتي .. انا مش هطلقك يا فريدة و هخليكي كده لا انتي متجوزة و لا انتي مطلقه غير لما يجيلي مزاجي اطلقك
عند جيهان
عماله تلف حوالين نفسها الوقت اتأخر و ليلي لسه مرجعتش قلبها مش مطمن في حاجه و للاسف تلفونها في البيت فضلت تفكر كتير و قاطعها جرس الباب اللي رن راحت تفتح بسرعة فكراها ليلي
: مفاااجأه
جيهان : ملك !!
دخلت البنت حضنت جيهان بقوة : I miss youu
جيهان : طب مش تقولي انك راجعة النهارده كنت جيت جبتك يا حبيبتي
ملك : يا طنط كده المفاجأه هتبوظ
جيهان : نانسي مامتك عاملة اية ..وحشتني اوي
ملك : بخير يا طنط اتحايلت عليها تيجي كتير و تشوف صاحبة عمرها بس انتي عارفه الشغل كتير .. صحيح ليلي فين دي وحشاني موت
جيهان : ليلي مختفيه من الصبح يا بنتي انا مش عارفه اتصرف هتجن
ملك : what?? .. مختفية ازاي يعني
جيهان : خرجت الصبح و نست تليفونها من ساعتها .. هي كلمتني في نص اليوم بس الوقت اتأخر و انا معرفش حتي هي فين
ملك : طب هي كلمتك منين ؟
جيهان : ان ده تلفون حد من زمايلها
ملك : طب ما تتصلي علي الرقم ده تاني يمكن ملك لسه مع زمايلها دول
جيهان : اتصدقي صح .. طب ارتاحي يا بنتي عقبال ما اتصل
ملك دخلت قعدت و جيهان اتصلت بنفس الرقم ، هدي في المستشفي تلفونها رن برقم غريب ف ردت
هدي : الو
جيهان : الو .. لو سمحتي ممكن تديني ليلي
هدي باستغراب : ليلي ؟
جيهان : ايوة ان عمتها
هدي : جيهان !!
جيهان دققت في الصوت شوية و ركزت انه صوت هدي ف قالت : هدي !! انتي مع ليلي .. في ايه ليلي فين
هدي : اهدي يا جيهان و انا هقولك كل حاجه
و حكتلها كل حاجة حصلت من اول اليوم لاخره
جيهان : كل ده حصل و انا معرفش حاجة !! انتو في مستشفي ايه
هدي : مستشفى ...
جيهان : تمام انا جايه
جيهان قفلت معاها و اخدت شنطتها باستعجال
ملك : طمنيني ليلي فين
جيهان : فين المستشفي
ملك : مستشفي !!!! ليه فيها ايه هي كويسة
جيهان : لما ارجع هفهمك يا حبيبتي البيت بيتك انني مش غريبة
ملك : لا طبعا انا مش هسيبك انا جيه معاكي
جيهان : بس..
ملك : let's go
_________________________________________
: حمدلله علي سلامتك يا صاحبي
حسن بص لمصدر الصوت لقاه عبدلله ضحك و قال : الله يسلمك
عبدلله : كده خوفتنا عليك
حسن : صاحبك قوي متقلقش
عبدلله : ريهام هتتعرض علي النيابه بكرة
حسن : خليها تاخد جزائها دي واحده مجنونه
عبدلله : بس معتقدش انها لوحدها في الموضوع ده يا حسن
حسن : ازاي ؟
عبدلله : لان حسب كلام الرجاله الي ضربوا عليك نار ان ساعت الاتفاق كان فيه راجل تاني معاها بس ميعرفوش اسمه .. انت تتوقع مين
حسن : مش عارف بصراحة
عبدلله : ليلي شكه في حد ؟
ليلي : مين هيستفاد من موتي
حسن كأنه افتكر حاجه و قال : طارق !! مش هو قال لو مكنتيش ليا مش هتكوني لغيري .. كان قصده ايه بالكلام ده !
ليلي : ايوة طارق !
جيهان و ملك وصلوا المستشفي و راحوا لاوضة حسن بعد ما سألوا حد من الممرضات جيهان دخلت الاوضة بسرعة و كلوا بص ناحية الباب و ليلي لسه هتفوق من صدمتها ان عمتها قدامها لقت ملك بتجري عليها
ملك بفرحة : ليلوووو وحشتيني كتييير
ليلي : ملك !! ايه المفاجأه الجميلة دي جيتي انتي
ملك : لسه حالا
جيهان بتبصلها بعصبية : ياريت يا ليلي تفهميني ايه الي حصل هنا !!
قد يعجبك أيضا
الاسمبريد إلكترونيرسالة