رواية وعد الحب الفصل الثاني - ميار خالد

الصفحة الرئيسية
رواية وعد الحب الفصل الثاني كامل بقلم ميار خالد عبر مدونة دليل الروايات.
رواية وعد الحب الفصل الثاني
رواية وعد الحب


  • فهرس رواية وعد الحب، يحتوي على جميع حلقات الرواية "أضغط هنا"

رواية وعد الحب الفصل الثاني

ملحوظة: للوصل أسرع للرواية أكتب في جوجل (رواية وعد الحب مدونة دليل أو "deliil.com")
ليلي و حسن تحت البيت
ليلي : انا فرحت اوي النهارده يا حسن
حسن : اوعدك انه مش هيكون اخر يوم تفرحي فيه كده يا ليلو
ليلي ضحكت بطفولة : انا بحبك اوي يا حسن
حسن بصلها بحب لفترة و مشي بعدها ، ليلي طلعت بيتها وهي فرحانة و بتغني دخلت اتصدمت لما لقت مامتها و باباها قاعدين مستنينها .. غريبة
ليلي : باباا اخيرا رجعت من السفر اكيد عارف النهارده ايه
رفعت ابوها : كنتي فين يا ليلي
ليلي : كنت خارجة مع حسن عشان النهارده عيد ميلادي و محدش افتكر فيكم اصلا
رفعت : و انا بشتغل و بجيب فلوس عشان مين مش عشانك عشان اوفرلك بيئة كويسة تعيشي فيها
ليلي : انا مش عايزه حاجة يا بابا غير انكم تبقوا جمبي بس
رفعت غير الموضوع و بنظرة ثابتة : انتي مسافرة بكرة
ليلي : مسافرة ! رايحة فين
رفعت : هتسافري امريكا جهزي نفسك
ليلي : و هرجع امتي
رفعت كمل بنفس النظرة : مش راجعة تاني
ليلي : مش راجعة تاني !! يعني ايية
رفعت : اعتقد كلامي واضح .. مش راجعة تاني
ليلي : و لو قولتلك مش موافقة
رفعت : هقولك اني مش باخد رأيك
ليلي بدموع : عايز تمشيني ليييه حتي حسن عايز تبعدني عنه الوحيد الي بيهتم بيا غيركم كل واحد في دنيا لييه بتعملوا كده فيا
رفعت بعصبية : كل شوية حسن حسن مش ملاحظة ان فترته دي طولت معاكي اوي
ليلي : حسن عمره ما كان فترة و احنا وعدنا بعض نفضل صحاب طول العمر
رفعت ضربها بالقلم : و انا بقولك انه انتهي و انا مش هسمحله ياخدك مني اكتر من كده و العلاقة الي بينا و بين عيلته من النهارده انتهت .. اطلعي علي اوضتك
ليلي جرت علي مامتها و بعياط : ماما ارجوكي اقنعي بابا انا مش عايزه امشي
فريدة : باباكي بيعمل الصح يا ليلي تقبلي الموضوع احسن لك
ليلي راحت اوضتها و قفلت علي نفسها و عيطت كتير مكنتش تعرف ان يوم عيد ميلادها هيبقي اسود يوم في عمرها طلعت صورتها هي و حسن و فضلت بصالها كتير و بتعيط و قالت : حتي لو مشيت عمري ما هنساك و مش هيكون عندي صحاب بعدك و هرجع تاني يا حسن
و اخدت الصورة في حضنها و نامت

حسن وصل بيته لقي مامته و باباه و لأول مره يشوفهم متجمعين
رأفت : ما لسه بدري يا استاذ
حسن : خير يا بابا في ايه
رأفت : كنت فين كل ده
حسن بثبات : كنت خارج شوية
رأفت : فين يعني ؟
حسن : مش شايف ان ده سؤال غريب شوية يعني اقصد انت اول مره تسألني كنت فين و جي منين ده لما افتكرت اني ابنك اصلا !
هدي : ولد كلم باباك كويس !
حسن سكت احترام لابوه مش اكتر
رأفت : كنت مع بنت رفعت
حسن : اسمها ليلي و في ايه مش رفعت ده صاحبك العزيز
رأفت : مبقاش ! كان و دلوقتي مبقاش
حسن باستفهام : تقصد ايه ؟
رأفت : اقصد انك مش هتشوف ليلي تاني و تنسي انك دخلت عيلتهم
حسن : انساها !! انساها ازاي يعني
رأفت : ايوة تنساها .. كده كده هي مسافرة بكره و مش هترجع تاني
حسن بفزع : مش هسمح ان ده يحصل مش هسمح بكده
رأفت : انت يا عيل انت بتقول مش هتسمح بكده
حسن بزعيق : ايوة مش هسمح انا وعدت ليلي من و احنا صغيرين اننا نفضل صحاب و مع بعض طول العمر و انا مش هسمح انكم تبعدونا عن بعض و لو ده حصل .. صدقوني هتندموا اوي
و سابهم و خرج من البيت و راح بسرعة لبيت ليلي علي امل انه يوقف الي هيحصل ده و يشوفها علي الاقل لكنه لما وصل اتصدم ..

  • قراءة الفصل الثالث من رواية وعد الحب أضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent