U3F1ZWV6ZTE0NTkwMzMxMzUwX0FjdGl2YXRpb24xNjUyODgzMjYyNTQ=

رواية وعد الحب الفصل الأول بقلم ميار خالد

رواية وعد الحب الفصل الأول كامل للكاتبة ميار خالد
رواية وعد الحب الفصل الأول بقلم ميار خالد
رواية وعد الحب
  • فهرس رواية وعد الحب، يحتوي على جميع حلقات الرواية "أضغط هنا"

رواية وعد الحب الفصل الأول

ملحوظة: للوصل أسرع للرواية أكتب في جوجل (رواية وعد الحب مدونة دليل أو "deliil.com")
يا ماما فين العروثة بتاعتي بقي
: هتلاقيها هنا و لا هنا يا ليلو دوري كويس
البنوتة الصغننة وقفت و عقدت حاجبيها و قالت : يا ماما مفيث حاجة انا عايزة عروثتي مليث دعوة
فريدة والدة ليلي: يووه يا ليلي انا مشغولة اوي متصدعنيش
البنت راحت لأوضتها زعلانه جدا و استخبت لحد ما سمعت حركة جوا الاوضة
حسن : ليلوو معايا حاجة عشانك
ليلي : مث عايزة حاجة و اطلع برا يا حثن
حسن : خلاص هطلع و هاخد معايا الشوكولاتة الي بتحبيها
ليلي زعلت اكتر لانها بتحب الشوكولاته جدا بس هي زعلانه و مستخبيه بس في الاخر هي طفلة خرجت بخطوات بطيئة و قالت : انا قولتلك انت اطلع لكن مث الثوكولاته
حسن : تعالي طب ...مالك زعلانة ليه
ليلي : عثان مث لاقية العروثة بتاعتي يا حثن دورت في كل حته مفيش
و شاورت بأديها بحركة طفولية : ضاعت خلاث
حسن : طب ايه رأيك ندور سوا يمكن نلاقيها
ليلي : انت فاثل اوي مث انت وراك واجب تعمله بردو
حسن : انتي بتغيري مني عشان انا في 3 ابتدائي و انتي لسه يا دوب في كي چي وان
ليلي : اه بغير منك عثان انت كبير خالث و انا لثه صغننة و لما اكبر انت مش هتكون موجود
حسن : مين قالك كده مش احنا صحاب و انا وعدتك اننا هنفضل صحاب طوول العمر
ليلي : وعد يا حثن
حسن : وعد يا ليلو .. ايه ده بصي عروستك هناك اهي
ليلي بصت وراها و لقت عروستها واقعة جنب العابها و الالوان بتاعتها بس مستخبية شوية
ليلي : هييييييييه عروثتي حبيبتي كنتي فين كل ده و سيباني لوحدي لا مث لوحدي بصي مين معايا حثثثن
مامتها دخلت : حسن حبيبي عامل ايه
حسن : الحمدلله يا طنط
فريدة : يلا العبوا يا ولاد و انا برا مع ماما يا حسن لو في اي حاجه
حسن : خدي بقي الشوكولاته دي
ليلي : هييييه انا بحبك اوي يا حثن
بعد 5 سنين ...
حسن خبط علي الباب و فضل مستني لحد ما ليلي قالتله يدخل دخل
ليلي : بتخبط ليه يا حسن ما تدخل علي طول
حسن : مينفعش يا ليلو لازم اخبط قبل ما ادخل علي اي حد و انتي كمان لازم تعملي كده
ليلي : بس انت مش غريب
حسن : ملهاش دعوة بغريب ولا لا بس لازم نحترم خصوصية غيرنا صح غير كده خلصتي واجبك ولا لا
ليلي : يووه واجب واجب واجب تالته ابتدائي دي وحشه اوي يا بختك معندكش واجب كتير زي
حسن ضحك : انتي علي طول بتغيري مني معرفش ليه و انا في اولي اعدادي يعني عندي واجب بردو بس انا اشطر منك
ليلي : لا انا اشطر
جت تتكلم تاني بس سكتت للحظة و قالت : صح .. انكل رأفت لسه مرجعش من السفر
حسن بحزن : لسه بابا و ماما مسافرين و داده زينب كالعاده الي بتاخد بالها مني بس انا مش صغير انا بقيت كبير و اقدر اتحمل مسئولية نفسي
ليلي بحزن : انا كمان بابا مش بشوفه خالص بيرجع من الشغل و انا نايمه و بينزل بدري خالص و ماما علي طول في الجمعية مع صحباتها .. انا لوحدي علي طول
حسن : انا جمبك يا ليلو مش انا وعدتك اننا هنفضل صحاب العمر كله و عمري ابدا ما هسيبك انتي مش لوحدك انا معاكي و سندك في اي وقت
ليلي ضحكت بطفولة : انا بحبك اوي يا حسن
بعد 5 سنين
حسن : يا ليلي اسمعي كلامي بقي البسي و انزلي أنا تحت
ليلي : يا حسن مش عايزه انزل انا حبه افضل قاعده في البيت
حسن : و انا مش باخد رأيك علي فكره هتنزلي بالأدب ولا اطلع اجيبك
ليلي : خلاص خلاص نازلة بس انت عايزني ليه
حسن : انزلي و هتعرفي
ليلي لبست بسرعة و خرجت لقت مامتها قاعدة مع صحباتها قالت لها : مامي انا خارجة
فريدة : اوكي يا روحي متتأخريش
ليلي خرجت زعلانه اوي حتي مسألتهاش رايحه فين للدرجه دي مش بتفكر فيها ولا بتخاف عليها دي حتي مفتكرتش ان النهارده عيد ميلادها شكرت ربنا ان حسن في حياتها ، نزلت لقته مستني تحت فعلا و مديها ضهره
ليلي : اديني نزلت يا سيدي في ايه بقي
حسن لف و كان في ايديه شوكولاته كتيير و ورد تيوليب و عروسة صغيرة شبه الي كانت عندها و هي صغيرة
ليلي فتحت عينيها علي اخرها و شهقت من المفجأه و قالت بفرحة كبيرة : الورد اللي بحبه .. معقول كل ده عشاني
حسن : لا عشاني
ليلي : بطل رخامة بقي بس ايه المناسبة
حسن : انتي فاكرة كويس النهارده ايه بس بتستعبطي صح
ليلي : طب فكرني ممكن
حسن بابتسامه واسعه : النهارده عيد ميلاد احلي و ارق مخلوقة في الكون
ليلي ضحكت : بس انا مش عيلة صغيرة عشان تجبلي عروسة
حسن : لا عيلة و هتفضلي عيلة في نظري و بمناسبة ان النهارده عيد ميلادك مفيش دروس يا ستي انا هبقي اذاكرلك
ليلي : فاكر لما كنت بقولك يا بختك في اولي اعدادي كنت فاكره انك معندكش واجبات اكتشفت دلوقتي انها مصدر كل الواجب الي في الكون كله
حسن : هههه احسديني بقي علي تانية ثانوي لحد ما توصلي ليها
ليلي : لا خلاص
و جت تلف و طالعه البيت تاني فقال
حسن : انتي رايحة فين
ليلي : طالعة البيت
حسن : طالعة ايه انتي فاكرة دي المفاجأه بس
ليلي : اومال ايه ؟
حسن ضحك : لسه في حاجات كتير في اليوم ده و هنخرج و نلعب و تعملي كل حاجة نفسك فيها
ليلي ابتسمت بحزن : عارف انك الوحيد الي افتكرت اليوم ده
حسن : و عمري ما هنساه مش انا وعدتك اني عمري ما هسيبك و هنفضل صحاب طول العمر
ليلي : انا بحبك اوي يا حسن
و عدي اليوم و كان جميل جدا و ليلي فرحت و ضحكت من قلبها عملت كل حاجة كانت بتتمناها جرت لعبت ضحكت اتجنت كل حاجة لكنها مكنتش تعرف ايه مستنيها لما تروح و حسن كمان مكنش يعرف ان دي شبه اخر مره يشوفها فيها مكنش يعرف ان الدنيا ليها خطط تانيه لصداقتهم دي !
  • قراءة الفصل الثاني من رواية وعد الحب أضغط هنا
قد يعجبك أيضا
الاسمبريد إلكترونيرسالة