رواية اليك سكينة فؤادي الفصل الثاني والعشرون 22 - بقلم نورهان محمد

الصفحة الرئيسية

  رواية اليك سكينة فؤادي الفصل الثاني والعشرون 22

البارت الثاني وعشرون

رواية إليكِ سكينة فؤادي ❤🫀

بقلم نورهان محمد 

••••••••••••••••••••••••••••••••••


عند هذا الحد ولم يتحمل سليم ليقف مره واحده


مريم بقلق سليم مالك


سليم بضيق كويس


ليعود الي السواقه من جديد


وبمجرد وصولهم الي المنزل ترجل سليم هو ومريم الي جناحهم الخاص


وبمجرد دخولهم جلس سليم علي الاريكه بتعب


مريم بقلق ترجلت نحوه وجلست بجواره هاتفه بقلق سليم مالك في ايه


سليم بحزن مليش يامريم ابعدي عني دلوقتي لو سمحتي وسيبيني لوحدي


مريم بحزن بس ياسليم احنا المفروض نتشارك كل حاجه


سليم بغضب مريم بالله عليك ابعدي عني دلوقتي علشان انا علي اخري ليقف سليم مره واحد


لتقف مريم هي الاخري تنظر اليه بصمت


لتجده ينظر حوله بتعب غير قادرا علي التنفس يتحرك بتعب ولم يمكث طويلا حتي وجدته يسقط ارضا غير قادرا علي الحركه


مريم بصدمة وهي تنزل الي مستواه ســـليم لتمسك بوجه تبكي بصمت وهي تتفقده هاتفا بدموع سليم حبيبي فوق 

لتكمل بصراخ سليم ياسليم فوق بالله عليك


ليقطع صراخها ارتفاع رنات هاتفه 

مريم بدموع وهي تجيب علي المتصل مصطفي سليم اغمي عليه مره واحده ومش عارفه اعمل ايه


مصطفي بصدمه ايه اللي حصل


مريم بدموع مش وقته 

لتكمل انا هنزل لعمي


مصطفي بلهفه متنزليش دي غيبوبة السكر يامريم


مريم بصدمه غيبوبة السكر هو عندو السكر


مصطفي بخوف ايوه يامريم ومش وقتو الكلام دا لازم نحاول نفقوا 

ليكمل شوفي جهاز القياس فين 


مريم بربكة وهي تسنده علي ظهر الاريكه هاتفه بتوتر مش عارفه هو فين 


مصطفي بتفكير اكيد شايله في حاجاته الخاصه دوري في لبسه


لتسرع مريم نحو غرفة تغيير الملابس وبعد عدة محاولات عثرت عليه هاتفه بخوف لقيتوا


مصطفي بتفكير هتعرفي تقيسي 


مريم بتوتر ايوه 


بعد ثواني السكر منخفض دا 60


مصطفي بتفكير طيب حاولي تحطيلوا قطعه سكر او قطعة شيكولاته علشان السكر يعلي


مريم بلهفه اتجهت الي الداخل ومن ثم خرجت وهي تحمل بيدها قطعه من الشيكولاته واضعه اياها بداخل فمه 


مصطفي بخوف ها مفيش اي مؤاشرات انو بيفوق


مريم بدموع لا 


مصطفي بخوف انا هاجي انقلوا مستشفي واللي يحصل يحصل


ولم يكمل جملته حتي وجدته يحرك وجهه الذي بين يديها

هاتفا بتعب انا فين وايه اللي حصل


مريم بدموع سليم حاسس بايه انت كويس 


سليم بتعب ايوه متخافيش


مصطفي وهو ياخذ نفسه ها طمنيني فاق يامريم 


سليم بتعب انا كويس يامصطفي متقلقش


مصطفي بابتسامه ياخي قلقتني عليك الله يسامحك


سليم بتعب ايه اللي حصل


مصطفي بهدوء انا هقفل وانتي يامريم حاولي تاخدي بالك منو لحد الصبح ولو حصل حاجه كلميني


مريم بدموع تمام


سليم بغيره من وسط تعبه اقفل يامصطفي انا خلاص فوقت 


مصطفي براحة طيب سلام


ليغلق معه الهاتف ومن ثم حاول سليم ان يقف ولكن شعر بالدوار لتساعده مريم في الجلوس علي الاريكه جالسه هي الاخري بجواره ملتزمة الصمت تبكي بحرقه


سليم بتعب خلاص يامريم متعيطيش انا بقيت كويس


مريم بدموع كده ياسليم تخبي عليا حاجه زي دي 


سليم بتعب حقك عليا مكنتش عايز اقلقك او اتعبك معايا


مريم بدموع لا ياسليم انت عمرك ما هتتعبني انا بس كنت حاول اهتم اكتر

لتكمل دا حصل بسبب الحلو اللي كلته عند ماما صح

بقلم نورهان محمد

••••••••••••

فلاش باك

••••••••••••

اسماء بابتسامه اتفضل ياسليم


سليم بابتسامة بقلاوة


اسماء بفرحة ايوه عملتها علشان عارفه انك بتحبها


سليم بابتسامه بسيطه تسلم ايدك


اسماء بهدوء تسلم يابني


ليتناول سليم قطعه واحده ومن ثم ترك الطبق علي التربيزه مجددا


اسماء باستغراب اه ياسليم مكلتش ليه هي معجبتكش


سليم بمدح لا والله دي جميله بس انا مش قادر


اسماء بهدوء طيب ذوق اتنين كمان في بالفسدق وعين الجمل واللوز ذوقهم 


سليم بابتسامه يعني لازم


اسماء باصرار ايوه خلص كل الطبق دا بقا


سليم بهدوء تناولهم وهو لايدري ماذا سيحدث معه بعد مافعله


ليعود من تذكره علي دموع مريم مجددا هاتفه بحزن ماما اصرت عليك وانت تعبت ليه ياسليم مكنتش كلت ليه تأذي نفسك


سليم بتعب محبتش ازعلها يامريم


مريم بدموع لا كنت زعلتها ياسليم علشان صحتك دي بالدنيا كلها 


سليم بهدوء اقترب منها وهو يشعر بتعب شديد يضرب اوصاله ولكن تحامل لكي يهدأها بعد مااصابها من خوف

ليهتف بهدوء وهو يملس علي ظهرها بس خلاص اهدي ياحبيبتي انا كويس متقلقيش 

ليكمل طول ماانتي جنبي هكون بخير


مريم من بين دموعها هو حصلك حاجه زي دي قبل كده


سليم بحزن ايوه لما بتعصب او بزعل لكن الاكل دا دايما بنظموا وباخد الانسولين


مريم بدموع اكثر كلام عمتو هو السبب صح


سليم بحزن ايوه ممكن تنسي بقا اللي حصل حصل 


مريم بدموع سليم بالله خليك تخلي بالك من نفسك وانا هحاول انظملك اكلك بعد كده انا مش هقدر اتحمل اشوفك كده تاني 

لتكمل روحي كانت بتتسحب مني وانا شايفاك كده


سليم بابتسامه لكي ينسيها ايوه بس الشيكولاته طعمها حلو علشان انتي اللي اكلتهاني 


مريم بابتسامه من بين دموعها انت في ايه ولا ايه


سليم بحب فيك انتي ياحبيبتي


مريم بكسوف سليم بس بقا


سليم بضحك يعني ارجع اتعب تاني علشان تاخدي بالك مني


مريم بخوف احتضنته مجددا هاتفه بحب لا ياحبيبي هاخد بالي منك دايما ومن غير تعب ولا اي حاجه


سليم بهزار اومال مصطفي يعمل ايه


مريم بهدوء اه هو اللي قالي اتصرف ازاي انا مكنتش عارفه اتحرك ولا اعمل حاجه


سليم بابتسامه اول مره حصل الموقف دا كان هيموت من الخضه وكان بيخلي باله مني ومن اكلي اكتر مني

حتي يوم بابا لما تعب


لتخرج مريم من بين احضانه هاتفه بدموع ايه اللي حصل


سليم بابتسامه عتاب واحده كده بعد ماقالتلي كلام يزعل بردو تعبت وهو اللي خدني وطلعنا لدكتور ظبطلي كل حاجه


مريم بدموع امسكت بوجهه هاتفه بحب حقك عليا ياحبيبي والله ماكان من قلبي انا بس كنت عايزه افوق من اللي انت فيه


سليم بحب وهو يمسح لها دموعها هاتفا بتعب متعتزريش ياحبيبتي انا عمري ماهزعل منك 


مريم بدموع احتضنته بشده وكانها تخشي فقدانه هاتفا بحب 

انا بحبك اوي ياسليم


سليم بحب وانا بحبك اكتر ياروح سليم


مريم بحزن سليم عايزاك متخابيش عني حاجه تاني ونتشارك كل حاجه


سليم بحب وهو ينظر في عينيها زي ايه ياحبيبتي


مريم بحنان انك متخابيش عني تاني اي حاجه تخصك بالله عليك


سليم بحب حاضر ياحبيبتي من هنا ورايح هنتشارك كل حاجه بس ياريت بقا متزهقيش


مريم بطيبة انا عمري ماهزهق منك ياحبيبي

بقلم نورهان محمد


••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••


في صباح يوم جديد 


تلملمت مريم في نومتها بارق لتجد سليم يجلس علي الاريكة ناظرا في اللاب الموضوع امامه


مريم بدهشه سليم انت لبس كده ورايح فين


سليم بابتسامة صباح الورد يامريمي


مريم بابتسامة صباح الخير ياحبيبي

لتكمل رايح فين كده وانت تعبان


سليم بهدوء لازم اروح الشركه علشان في وفد جاي انهارده وهنوقع شراكه مهمه


مريم بقلق طيب وانت لازم تروح مينفعش مصطفي يخلص هو كل حاجه بدل ما تتعب تاني


سليم بابتسامه وهو يترجل ويجلس بجانبها هاتفا بحب اولا لازم انا اللي امضي العقود واعتمد الشراكه

ثانيا بقا طول ماانا جانبي قمر كده وبيخاف عليا انا ان شاء الله هكون بخير


مريم بابتسامه ان شاء الله ياحبيبي


سليم يلا انا همشي بقا علشان متأخرش


مريم بابتسامه وهي تترجل من مكانها مش هتتحرك من مكانك غير لما تفطر ومفيش اي مناقشه في الموضوع دا

لتكمل وهي تترجل الي الخارج ولا انا مش زوجة صالحة ولازم اهتم بزوجي حبيبي وقرة عيني وافطره

لتكمل بمزاح دا في ازواج كتير نفسهم يكونوا زيك ويفطروا قبل ما ينزلوا


سليم بابتسامة زوجك حبيبك وقرة عينك لا كده انا محدش هيعرف يكلمني بعد كده

ليكمل بحب ما انا اختلف عن اي حد لان عندي زوجة صالحة بتحبني وانا بموت فيها بس


مريم بابتسامه لا بعد الكلام الحلو دا هعملك فطار محصلش


سليم بحب شوقتيني ياحبيبتي


ليقطعه رنات هاتفه لتتوجه مريم الي المطبخ البسيط الملحق بجناحهم


سليم بهدوء السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 


مصطفي بابتسامه وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته 

ليكمل ها عامل ايه انهارده


سليم بهدوء الحمد لله بخير 


مصطفي بنصيحه سليم لازم تخلي بالك من نفسك ومراتك عرفت اهي خليها بقا تنظملك كل حاجه


سليم بهدوء ماهي كانت لسه بتقول كده بردو


مصطفي يلا ربنا يديمكم لبعض


سليم بابتسامه ياارب


مصطقي بهدوء انا رايح الشركه اهو


سليم بهدوء وانا هفطر واحصلك حضر كل حاجه 


مصطفي بهدوء تمام 

ليكمل يلا سلام

بقلم نورهان محمد

•••••••••••••••••••••••••••••••••••••


في الشركه


سليم بابتسامة صباح الخير


التيم بالكامل صباح النور يابشمهندس


سليم بعملية كل حاجه جاهزه 


ساره بهدوء ايوه يابشمهندس كل اللي حضرتك طلبتوا جهز


سليم وهو ينظر في ساعة يده فاضل ساعتين حضروا قاعة الاجتماعات تكون جاهزة علي الساعه 4 الا ربع


ساره بهدوء تمام يابشمهندس


سليم بهدوء اتفضلوا دلوقتي كاد الجميع ان يخرج ولكن قطعه صوت سليم هاتفا ينبرة شبه عاليه سعيد استني


ليلتفت سعيد نحوه بقلق هاتفا بهدوء مصطنع نعم يابشمهندس


سليم بهدوء كنت عايزك تروح مبني الانشاءات عايز تقرير مفصل عن كل حاجه هتحصل هناك


سعيد بهدوء طيب والاجتماع 


سليم بهدوء لسه فاضل ساعتين اكيد هتلحق


سعيد بضيق تمام

ليخرج متجها الي الاسفل ومن ثم وجهته الي خارج الشركه كل هذا وسط نظرات سليم ومتابعته لخروجه

ليهتف بهدوء كده تمام شوفلي كده الوفد وصل لفين


مصطفي انا لسه متواصل معاهم قدامهم عشر دقايق ويكونوا هنا


سليم بابتسامه ان ما ربيتك ياسعيد مش سليم الكيلاني اللي اخر الزمن واحد زي دا يضحك عليا


بعد مرور عدة دقائق وتحديدا في غرفة الاجتماعات


استقبلهم سليم بكل حفاوة 


وبعد مرور ساعة تقريبا وبعد مراجعة كافة الملفات تم توقيع العقود لينظر سليم نحو مصطفي ويبتسم ليبادله مصطفي ابتسامته


ومن ثم توجهوا الي القاعه الاخري وتناول طعام الغداء الجماعي


ليرحل الوفد مع دخول سعيد الي الشركة الذي نظر لهم باستغراب واضح ومن ثم صعد مسرعا الي سليم 


سعيد باستغراب هو الوفد وصل ياسليم بيه

بقلم نورهان محمد 


••••••••••••

فلاش باك

••••••••••••


سليم بهدوء احنا هنظهر ملف بدل اللي اتسرق


مصطفي طيب وليه مااحنا عارفين اللي هيعملوا


سليم بابتسامه دا تمويه علشان ميعرفش احنا بنخطك لايه 


مصطفي طيب وانت عايز توصل لايه


سليم بتفكير هيفضلوا متوهمين ان الشراكه دي مش هتم لان الملف اللي هظهروا تاني في كذا صغره وهما عارفين ان شركة زي دي لا يمكن يوافقوا بالشروط المزيفة اللي انا حاططها وهيحاولوا يلعبوا علي الحته دي بحيث اول ما الشركه الاسبانيه تقرأ البنود مش هيوفقوا ويقدموا عرضتاني احسن منا


مصطفي بابتسامة طيب وبعدين


سليم بهدوء ولا قابلين يومها هطلع اي حجه ابعدوا عن الشركه وطبعا العقود الصحيحه هتكون جاهزه وهنوقع الشراكه وهو ولا هنا علشان ياخد القلم الصح


مصطفي بابتسامه لا شابوه بجد دماغ متكلفه


مصطفي وهو يعود من الفلاش باك هاتفا بغضب عايز ايه ياسعيد


سعيد باستغراب خير يابشمهندس انا بتكلم مع سليم


سليم بابتسامه ايوه وصل ووقعنا كل العقود وكل حاجه تمام 

ليكمل كان في حاجه ولا ايه


سعيد بصدمة وقعتوا العقود ازاي مش المفروض ان الشروط

ليصمت فجأه محاولا الخروج من هذا الفخ الذي اوقع نفسه فيه هاتفا بتوتر قصدي قصدي


سليم بنظره غضب قصدك ايه ان الذي بالشروط دي ويوافقوا صح 


سعيد بصدمة يعني ايه ياسليم باشا مش فاهم


سليم بغضب وهو يرفع نظره نحوه قصدي انك خاين عارف يعني اي تفكر تخون سايم الكيلاني يعني تكون حكمت علي نفسك بالفشل والدمار للابد 


سعيد ومازال يتصنع عدم الفهم بشمهندس سليم هو ايه اللي حصل 


سليم بغضب اللي حصل انك كنت خاين للشركه اللي فاتحه بيتك ولي ابويا اللي كان بيعتبرك حاجه كبيرة وللاسف طلعت ولا حاجه خاين وعميل ومنافق لا وكمان حرامي


سعيد بصدمه سليم بيه انا


سليم بغضب انتهي الكلام لحد كده عايزك توصل الرساله دي للي مشغلك قوله العبارة دي صريحه مش سليم الكيلاني اللي زيك وامثالك يضحكوا عليا انا وبلغوا كمان ان الموقف دا مش هيعدي كده وهيدفع الثمن غالي وجدا كمان


سعيد ياسليم انت فاهم غلط


سليم بلامبالاة اه نسيت اقولك انا رفعت عليك قضية طعن في كل حاجه كنت ماسكها تخص الشركة وهما هيقدوا يردوا الحقوق اللي اتسرقت اتفضل من غير مطرود


سعيد بصدمه من ما وصل اليه ياسليم يابشمهندس


مصطفي بغضب اتفضل ياسعيد يلا عندنا شغل ومش فاضيين 


ليخرج سعيدا مطاطئا الرأس يشعر بالغضب يتأكله ليتحدث الي احدي الارقام


الطرف الاخر هو اللي حصل دا صحيح


سعيد باستغراب ايه اللي حصل


الطرف الاخر الاخبار اللي نازله بالشراكة اللي تمت بين سليم والشركه الاسبانيه


سعيد بضيق ايوه للاسف


الطرف الاخر بعصبيه للاسف ايه امال انت كنت بتعمل ايه


سعيد بتوتر ضحك عليا وكانت العقود مضروبه علشان يوقعني


الطرف الاخر بنفاذ صبر غبي غبي


سعيد بخوف انا عملت اللي عليا وزيادة


الطرف الاخر افصل دلوقتي لحد مااشوف حل في الكارثه دي


سعيد بس هو باعتلك رساله معايا


الطرف الاخر بضيق مش وقته


ليغلق معه جالسا علي مكتبه يفكر بعمق في كيفية اذيته 

بقلم نورهان محمد 

••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••


في المساء وتحديدا في فيلا الكيلاني


ام ضحي بابتسامه عامله ايه يامريم


مريم بطيبة وهي تحتضنها بخير والله ياطنط


ومن ثم احتضنت ضحي ايضا جالسين علي احدي المقاعد

ومن ثم خرج سليم والقي التحيه وترجل الي الداخل مجددا


وبعد عدة جلسوا سويا في جنينة الفيلا الخاص بهم


مريم بابتسامة عامله ايه ياضحي 


ضحي بطيبة الحمد لله كويسه


اخذوا يتناقشان في حياتهم 


وعلي حين غفلة وجدوا من يترجل الي الداخل ... 


•••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••



  •تابع الفصل التالي "رواية اليك سكينة فؤادي" اضغط على اسم الرواية 

google-playkhamsatmostaqltradent