رواية وجع القلب الفصل الثامن عشر 18 - بقلم شروق مصطفى

الصفحة الرئيسية

   

 رواية وجع القلب الفصل الثامن عشر 18 -  بقلم شروق مصطفى

*وافق حسام انه يساعد صقر في التقريب لمايا لما حس انه فعلا مش قادر يبعد عنها وندمان*

*صقر حس بوجود امل ولو بسيط وان حد معاه وانه مش لوحده وارتاح نسبيا*

*حمزه اول مره يشوف صديقه في الحاله دي وانهياره وخوفه من ضياع محبوبته وعشقه ال ظاهر في كل تصرفاته وفرح ان حسام حيساعده وقرر هو كمان يساعدو*

صقر : حسام كنت عاوز اتكلم مع ماما مايا واعتذرلها عن ال حصل

حسام: سيب الموضوع ده عليا انت تعبان ولازم راحه

متقلقش انا ححله بنفسي متضغطش علي نفسك

صقر : انا بجد مش عارف اقولك ايه

انا فعلا كنت فاهمك غلط وندمت اوي انا اسف حقك عليا وححاول اخليها تسامحني انا بجد مقدرش استغني عنها لو باعد عنها انا ممكن يجرالي حاجه بجد****قطع كلامه حسام : متعتذرش كلنا بنغلط المهم نعترف بغلطنا ومنكرروش تاني

طيب ايه يلا بينا بقا عشان لسه حجيب ماما مايا واجيبها علي هنا تاني

حمزه : يلا بينا يا صقر احنا كمان نروح عشان ترتاح انت لسه تعبان والحراره منزلتش

صقر بيمثل 🤒🤕: اه اه انا لسه تعبان فعلا ومش قادر اتحرك كمان لا لا امشو انتو وسبوني انا هنا

*حمزه وحسام نظرو لبعض وكتمو ضحكتهم وفهمو انه مش عاوز يبعد عنها وحابب يكون قريب منها*

حسام : ماشي ياصقر خليك هنا لكن مش حوصيك متتكلمش معاها ولا تشوفها

صقر : طيب من بعيد بس

حسام ضحك : مفيش فايده يلا يابني نمشي احسن

صقر نده علي حمزه قبل مايمشي :حمزه تعالي عاوزك

ذهب حمزه لصقر

صقر:كنت عاوزك تحجز لي غرفه جنب غرفه ال فيها مايا فاهم

حمزه ابتسم :تمام ياريس سلام

وخرج حمزه وحسام وبلغو دكتور انه يتم حجزه يومين لحين التعافي

وحجز بجانب غرفه مايا بالفعل

وذهب حسام لاصطحاب الام

ورجع حمزه لصديقه لينقله غرفته بجانب غرفه مايا

صقر: متشكر ياصاحبي علي وقوفك جانبي

حمزه: ماتقولش كده احنا اكتر من اخوات بس يلا شد حيلك شويه انت ومايا عشان تحضرو فرحي مافضلش الا ايام خلاص

صقر اتنهد : تقوم بسلامه هي الاول وانا بعدها حبقي كويس

حمزه : حسيبك ترتاح شويه وتنام وحروح اجيبلك غيارين واجيلك تاني

صقر : اه انا تعبان فعلا حنام مش قادر

خرج حمزه وتركه يرتاح

ووصل حسام والام واطمنو علي مايا مازالت نائمه

مديحه: مش عارفه اقولك ايه يابني تعبينك معانا رايح جاي وانت وراك مشغوليات وشغل

حسام: مفيش تعب ولا حاجه يا امي مايا دي زي اختي بظبط

مديحه : يعني مجاش ولا ظهر من بعد ما وصلها هنا وسابها ولا يعرف عنها حاجه ولا حتي جا اتكلم معايا

حسام : صقر هنا يا امي جانبها مافارقهاش لحظه!

وهو كان عاوز يكلمك وانا ال قولتله بلاش لانه تعبان وحالته وحشه جدا

صقر من بعد ال حصل ل مايا وهو في المستشفي محجوز هنا في الغرفه ال جنبنا

لو عاوزه تعالي شوفيه

مديحه اتفأجات : حبيبي يابني ليه ايه حصله

حسام وبينظر لمايا وهي نايمه : الحب يا ماما بيعمل اكتر من كده مقدرش يشوفها وهي تعبانه مرتبط بيها لدرجه انها اول ماتعبت هو تعب مستحملش

ومش حيستحمل يبعد عنها او تبعد عنه

كان عاوز يكلمك فعلا لكن دكتور قاله لازم راحه بلاش اجهاد فانا قولتله انا حكلمك وافهمك

سامحيه يا امي واديله فرصه يقربو من بعض تاني خليه يظهرلها حبه وهي تفتح قلبها

مديحه :انا عاوزه سعادتها هي وهو شاب كويس لكن مش قادره افهم ليه مش متقبلاه وبيجلها انهيار اول مايشوفو بعض انا حتجنن

*حسام شرح لها الاسباب كلها*

بس كده وهي اتكلمت معاه اخر مقابله لكن تقريبا هو *حب يطمن مش اكتر زياده اطمئنان فقط* لكن هي اتسرعت وسابته وجرت وحصل ال حصل

لكن هو مصدقها وندمان بجد

مديحه :طيب انا عاوزه اشوفه يابني ممكن توديني عنده

حسام : تعالي معايا

وخبط علي باب خبطتين ودخل

انت صاحي

صقر كان غفل شويه وصحا مجالوش نوم نفسه يشوفها اوي : حسام تعالي اه صاحي انا منمتش اصلا

حسام نده :تعالي يا امي صاحي

عاوزه تشوفك ابسط ياعم حماتك جايا تشوفك بنفسها

صقر ابتسم من كلمه حماتي وقعد نص قعده : تعالي يا امي اتفضلي

دخلت مديحه وقعدت : سلامتك يابني الف سلامه عليك انا لسه حسام مبلغني انك هنا

صقر محرج منها: الله يسلمك

انا اسف يا امي بجد عن ال حصل و****قطعت كلامه

متتاسفش حسام فهمني كل حاجه حصل خير يابني

صقر :انا مش حسامح نفسي لو كان جرالها حاجه بجد

مديحه : بلاش نتكلم في ال فات

خلينا نطمن عليكو الاول وبعدين نتفاهم بعدين

بس انت شكلك مرهق ليه كده وعرقان ليه كده

( *وجست علي دماغه حست انه سخن*)

انت سخن اوي ليه كده ماتشوف يا حسام دكتور يجي يديله مخفض

حسام :حاضر

صقر لحقه: لا لا انا انا كويس (وبيمسح العرق)

بس انا محتاج اشوفها بس من بعيد

حسام: بلاش ياصقر انت تعبان بلاش مجهود ليك.

وهي كمان تهدأ اليومين دول وعقبال ما نرتبو سوا حنعمل ايه ؟

صقر صمم: انا مش حتكلم حبص عليها من بعيد بس وحمشي

مديحه بتنظر لحسام مش عارفه تتصرف : والله مش عارفه اقولك ايه يابني انت مش قادر حتي تتكلم حتقوم ازاي اسنده يا حسام وروح معاه

صقر فعلا التعب رجع تاني لكن جا علي نفسه وتحمل نفسه يشوفها ولو من بعيد: لا انا حقوم لوحدي انا كويس

( *وقام وخرج وذهب ل غرفتها وبيفتح باب براحه جدا*) ودخل

نفس التوقيت كانت مايا لسه بتتقلب وبتفتح فعنيها ومفكره والدتها جانبها : ماما عايزه اشرب ممكن تجيبيلي مياه

دخل صقر براحه وسامعها وهي بتطلب مياه راح

ناولها كوب

بدات مايا تعدل نفسها وتقعد نص قعده لكن مغمضه عنيها لسه

ناولها الكوب ومبتسم من شكلها وهي صاحيه ومغمضه عنيها مش عاوزه تفتحها حتي

مسكت الكوب وبدات تشرب واثناء الشرب فتحت عنيها اتفجأت بوجوده جانبها وشرقت جامد ورمت كوبايه

صقر قعد خبط علي ظهرها براحه :طيب اهدي اهدي خلاص طيب اشربي تاني

مايا هدت شويه من كحه وبدات تتكلم وانفعلت : انت انت جيت هنا ليه امشي امشي من هنا وامشي من حياتي انا مش عاوزاك ابعد عني انت مش و**** 🤫 صقر سكتها بصوبعه علي فمها وبيتكلم بصعوبه لانه حل التعب عليه جامد وزاد اكتر بعد انفعالها وبدا يكلمها كل كلمه بهدوء شديد :هسسس

اهدي

اهدي

واسمعيني

انا جيت (وسكت ياخد نفسه)

عشان اعتذرلك (سكت تاني)

وتسامحيني

انا اسف

حقك عليا

مقدرش ابعد عنك انا قولتلك قبل كده اني قدرك وانتي قدري

انا بحبك

(نهج اكتر وفضل يخضرف فكلام وسند ايديه علي طرف السرير ) : انا بحبك بحبك اوي (وبينهج وبيكلم)

انا حموت لو باعدي عني لحظه فاهمه حموت انتي ليا( سكت) مش لحد تاني

مايا بعدت ايديه لاحظت انه مش طبيعي: صقر انت فيك حاجه في ايه مالك بتتكلم ليه كده انت تعبان

صقر مسكها من ذراعها الاثنين وتواصل كلام بتقطيع : انا *** اسف** سامحيني** عمري **ما حسامح نفسي*** عن سوء الظن فيكي

ووقع من طوله علي الارض وقعد يتشنك

مايا نزلت ع الارض وبتبكي: صقر مالك فيك ايه

(وصوتت) اللحقوني حد يلحقني وبتهز فيه مالك طيب كلمني (خبطت علي وجهه) انت مالك***

دخلو علي الصوت وحسام نده علي الطبيب

ودخلو نقلو بسرعه علي ترولي وحسام راح معاهم

مامتها دخلت لاقتها منهاره: اهدي ياحبيبتي اهدي

مايا: انا خايفه اوي يا ماما خايفه اوي

مديحه حبت تهديها : ال انتي عاوزه حنعمله متخافيش مش عاوزاه انا مش حخليه يقربلك تاني

(وطبطبت عليها )

مايا : انا انا خايفه عليه اوي هو هو ماله وقع ليه كده هو قبلها كلمني كلمني كتير

مديحه : يا حبيبتي اطمني مفيش حاجه ان شاء الله هو تعبان شويه

عند صقر

الطبيب : انا مش منبه عليكم بلاش اجهاد وانه يرتاح

حسام : هو ال مش مريح نفسه والله

ايه حصل طمني عليه

طبيب اتنهد : سخنيه زادت عليه اوي

محتاجين ندخلو تحت مياه بارده بسرعه

الوقت ده حمزه رجع ولاقاهم بيتكلمو قلق : في ايه حسام مين ده ال يدخلو مياه بارده

الطبيب : حدخل معاكم الممرض يساعدكو بعد كده حديله ابره مخفض حراره

ونده علي الممرض يلا بسرعه معاهم

دخلو الثلاثه ووضعو تحت مياه البارده وهو كان فايق حاجه بسيطه وغيروله ونايمو علي السرير والممرض عطاله حقنه مخفضه

وتركو يرتاح مره اخري

حسام بيكلم حمزه : صاحبك مش مريح نفسه

حمزه : ايه حصل في ايه

حسام : قولتلو بلاش انت مرهق صمم يشوفها من بعيد

حمزه بيتنهد وبيتكلم بيهمان :الحب بيعمل اكتر من كده اسالني انا

حسام رفع حاجبه🤨: لا والله

عارف لولا ان فرحك قرب انا كان ليا كلام تاني معاك

امشي من هنا يلا تعالي نشربو قهوه عشان نفوقو في كافيه تحت

عند مايا

قلبها مازال يدق بعنف ليس خوف منه بل خوف عليه

اول مره تشوفه بالحاله دي

(حست انها لازم تطمن عليه)

نظرت بجانبها لاقت مامتها نامت من كتر التعب في سرير جانبها

قررت تتسحب وتروح ليه

اتسحبت وفتحت الباب بهدوء ونظرت بالخارج ملاقتش حد طلعت بره وسالت احدي الممرضيه عن غرفه صقر وشاورت لها

خبطت خبطتين ودخلت

كان صقر نايم مغمض العين

دخلت وقفت جانبه ودققت فملامحه وقلبها زاد دقاته

اد ايه وسيم وزي الاطفال وهما نايمين وابتسمت :ايه ال بقوله ده بس

واتنهدت وكلمته بعتاب :

انت عارف انت ظالمتني كتير واساءت الظن فيا كتير وانا وقتها مكنتش فاهمه لكن وقت مافهمت السبب عذرتك وسامحتك (سكتت وكلمت تاني)

ووقتها قلبي اتفتحلك بجد وشوفتك بطريقه تانيه غير الاولانيه

شوفت غيرتك وحبك ليا

انا فعلا صدقت كل كلمه قولتهالي ووثقت فيك

لكن انت ضيعت كل حاجه

*(من اول ما بدات الكلام هو فاق لكن مازال مغمض العين)* حب يسمعها للاخر

انت عارف انا كنت مستنيه رد فعلك اوووي وفرحتك عشان اقولك اني بدات فعلا احس باحساس حلو اوي ناحيتك وان قلبي مش مبطل دق كل ما يشوفك

(سكتت وافتكرت حاجه كمان)

عارف حاجه كمان يوم ما خطفتني وكنت خايفه انه يكون حد تاني ال سحبني اول ما سعت صوتك و انا اطمنت وقتها

بس انا لسه زعلانه منك اوي (وسكتت المره دي ولسه حتمشي)

حس انها سكتت فتح جزء من عينه ومسك ايديها قبل ماتمشي

رجعت بصت له اتفجأت انه صاحي واتحرجت اوي انه سامعها كانت فكراه نايم

صقر بتعب اتكلم : سامحيني يا مايا سامحيني

مايا مسكت ايديه ورجعتها علي سريره ونظرت له نظره ومشت من سكات

ودخلت غرفتها وابتسمت ونامت

عند صقر مسك ايديه ال مسكتها هي واستنشقها ونام لانه بجد تعبان

في صباح اليوم التالي

قام الطبيب بعمل اشاعه ليزيل الشك

ومنتظر النتيجه

نيرمين وصلت المستشفي تزور صديقتها وتطمن عليها

نيرمين : حبيبتي الف سلامه عليكي

مايا : انا كويسه متقلقيش عليا انتي ايه جابك يابنتي هو انتي فاضيه

نيرمين : افضالك يا جميل

يلا بقا عشان محتجاكي وحسام قالي انك اجازه اجاااازه اخيرراا سابك لازم يعني تعملي حادثه عشان يديلك اجازه

وقعدو يضحكو

لحد ما دكتور دخل ومعاه التقارير في ايديه

مديحه قامت وقفت وحطت ايديها علي قلبها ودخل كل من حمزه وحسام ورا الطبيب

نيرمين حست ان في حاجه مهمه واقفت ومش فهمه شئ

الطبيب سكت في الاول واتنهد وبعد كده ابتسم : الحمدلله التقارير مفيهاش اي حاجه

وحكتبلها علي خروج كمان تقدري تجهزي نفسك وابتسم وخرج

مديحه حمدت ربنا :الحمدلله يارب الحمدلله

وخرج حمزه وحسام ليطمنو صقر لانهم سابو علي اعصابه

صقر : بجد يعني حتخرج انهارده طيب انا كمان خرجوني من هنا انا خفيت خلاص

حسام حب يعاكسه شويه : لا لا مش حينفع تخرج الدكتور قال لازم تقعد يومين كمان صح ياحمزه وغمزه😉

حمزه كتم ضحكته: اه طبعا لازم يقعد يومين لانه تعبان وحالته ماتسمحش

صقر نظر لهم لاقاهم بيغنو ويردو علي بعض وقف واخد هدومه ودخل الحمام ولبس وخرج : انا حمشي مش حقعد دقيقه واحده وسابهم ومشي

قعدو يضحكو ومشو الثلاثه مع بعض ما كان من الاول

عدي يوم بسرعه جدا

كانت مديحه ظبطت حجاتهم كلها ورجعو علي بيتهم

ونيرمين اتفقت مع مايا يخرجو يجيبو الحجات ال نقصاهم تاني يوم وحتسيبها ترتاح انهارده

وصقر رجع بيته يرتاح شويه ويستعد للمرحله ال جايه

وحسام رجع لشغله

وحمزه روح البيت يرتاح شويه وبيستعد وبيجهز نفسه حجات ال نقصاه

وكلهم اتفرقو علي اشغالهم ولكن علي اتصال بينهم الثلاثه

(صقر وحسام وحمزه)

عند مايا

اخير رجعت البيت

مديحه: صحيح تليفونك اهه

(صقر عطا لحسام التليفون قبل مايخرجو من مستشفي)

مديحه: نورتي بيتك ياحبيبتي عقبال ماتنوري بيتك التاني ان شاء الله قريب وابتسمت لها ومشيت وسابتها

(مش عاوزه تفتح كلام معاها)

مايا سمعت كلام مامتها ودق قلبها ومشت هي كمان ودخلت اوضتها مبتسمه:

رن تليفونها بصت عليه لاقيت رقم غريب ردت: الو

المتصل ساكت

مايا :الو مين معايا

المتصل اتنهد: حبيت اطمن عليكي اول ماتوصلي انتي كويسه ! (لاقاها ساكته)

طيب خلي بالك من نفسك

مايا ساكته

صقر: مش حضغط عليكي تتكلمي كفايا اني اسمع صوتك واحس بنفسك

مع السلامه وقفل

وقفلت

وحاسه احساس جديد وغريب عليها اتنهدت مش عارفه تتصرف معاه ازاي كل ماتبعد هي اول مايقرب هو منها تنسا كل حاجه وكل ال عمله

وكل ماتاخد موقف منه ترجع فيه اول ماتشوفه ابتسمت محاولتش تفكر كتير سابت كل شئ فوقته احسن ونامت

عند صقر حب يسمع صوتها قبل ماينام وابتسم ونام

تاني يوم

قبل الفرح بيوم واحد

نزلت مايا ومديحه ونيرمين

يشترو نواقص الفرح من فستان ل مايا ومشتملاته وطقم لمامتها

ونواقص للعروسه ولفو كتير لحد ما اشترو كل ال ناقصهم وروحو

وعند صقر خرج مع حمزه وحسام بيرتبو حيعملو ايه !!!

وقعدو في كافيه وخططو

وحمزه كلم نيرمين اتفق معاها

وحسام كلم مديحه وعلمت بكل شئ

ونامو جميعا ليوم جديد ملئ بالمفاجات !!!!🎁🎁

google-playkhamsatmostaqltradent