رواية مكانك الفصل السابع 7 - بقلم ريتال احمد

الصفحة الرئيسية

 رواية مكانك الفصل السابع 7 

في السياره قال نوح بقلق وهمس لي حمزه ..


نوح : جاد مش هيرحمنا ...

حمزه : كل حاجه هتكون فل ونكسب الصفقه كمان ...

نوح بقلق: ياعم يلعن الصفقه مش عاوزها نزلوا البنت ...

حمزه بعصبيه : ايه يا نوح هوا لعب عيال ؟


نوح بعصبيع : اه ملهاش اي ذنب نزلوا البنت اخلص ...


درغام فتح باب ودخلها وهي بتعيط و فتح بابا نوح و حمزه وشاور ليهم بمعنى انزلوا....


نزلوا وقال درغام بخبث : بص بقى ياباشا انت وهوا البت دخلت دماغي وعجبتني الصراحه وانا مش هفرط فيها لا لا لا هاخدها انا طلاما انتم مش عاوزينها اهي مصلحه يلا اخلع انا ...

ركب السيارة بسرعه وانطلق بيها وسط صريخ لوجين ورعبها ...

نوح بعصبيه وزعيق: رن على جاد رن على حد .


حمزه بسرعه رن على جاد الي استغرب ورد ..


نوح بسرعه : الحق السكرتيرة بتاعتك اتخطفت ...

قام جاد برعب نزل السياره وهوا بيفكر فيها وقال بعصبيه : الموقع فين ابعت الموقع...


نوح : ابعت الموقع الي قال عليه ...

حمزه بهمس : طب بو غيروا هنعمل ايه ..

نوح بعصبيه : مش هيلحق اخلص..


عند لوجين اخدها ونزلها حتى مفيش فيها أي حد كان كهف ودخلها و بدأ يقرب منها وسط صريخها ورعبها

عند جاد كان بيدعي ميحصلش ليها حاجه ...


وعند حمزه ونوح قال نوح بعصبيه ...

بسرعه هنتحرك بعربيتي...


حمزه : لا يحبيبي خلينا نخلع احنا .


نوح : احنا الي بداناها يبقى هنكون لحد ما ترجع لي أهلها اخلص يلا ...

وفعلا ركبوا السيارة وانطلقوا كلهم على المكان ....

وصل جاد وشافهم ونزل بعصبيه ورعب هوا بيفكر في لوجين بس و سمع صوت سريخها الي خلى قلبوا يوقع في رجلوا برعب وخوف وقلق عليها ...


ودخل الكهف لقى بيحاول يقرب منها قرب بسرعه حمزه ونوح وبعدوه واخدوه بعيد عن جاد الي كان هينهال عليه بالضرب وقرب من لوجين حضنها وهيا بتعيط


  •تابع الفصل التالي "رواية مكانك" اضغط على اسم الرواية 

google-playkhamsatmostaqltradent