رواية مكانك الفصل السادس 6 - بقلم ريتال احمد

الصفحة الرئيسية

 رواية مكانك الفصل السادس 6 

جاد بتوتر : لا هيا يتيمه يعني و ملهاش حد


والدو بتفهم : تمام يبني يعني ملهاش اي حد ؟

جاد بقلق و ظهر عليه : اه ملهاش حد


والدو بضحك : ايه يا عم جاد وشك مالو كده يبني انت فكرك عقليتي زي عقليت الناس الي هتقولك الحسب و النسب ولا ايه ؟

هند بضيق : اومال يتجوز وحده مقطوعه من شجره و ملهاش حد اصلا ؟!!

عند اياد كان قاعد بيفكر في جيهان وهوا بيقول : حبيتها ولا ايه ؟.

اياد لي نفسوا وسرح فيها وضحك : لا فوق فوق كده ...نفض الأفكار من دماغوا ونام ....


تاني يوم كانت قاعده هند في النادي مع داليدا و كارمن ام صاحب الشركه المنافسه لي جاد ....قالت كارمن بتكبر وهيا رافعه منخيرها : ابني حبيبي جابلي الخاتم الجميل خالص كده ...

هند بضيق لنفسها : يوليه اسكتي انا ابني مطلع عين ابنك في الشغل ....احم احم تتهني في ياحبيبتي ربنا يخليه ليكي يا قلبي ...


كارمن : طيب هستاذن انا بقى اصل مروحه عندي حاجات كتير خالص في البيت ...


قامت كارمن وقالت هند ...

هند : مالك يا ديدا فيكي ايه مش في المود كده ليه يا قلبي ؟

داليدا بحزن : شاهندا يا هند .

هند : مالها شاهندا ؟؟

داليدا: بتحب ابن كارمن وانت عارفه أن انا مش عاوزه اناسبهم نهائي..

هند بضيق : مش احسن ما تحب واحد ملوش أهل ..

داليدا : تقصدي ايه ؟؟

هند بضيق : جاد بيحب وحده مقطوعه من شجره ومش عارفه اعمل معاه ايه ؟


داليدا بتفكير وخبث : عاوزين نبعد ابن كارمن عن بنتي باي طريقه و نبعد البنت دي عن ابنك كمان ويتجوزو هما الاتنين ولا ايه ..


ابتسمت هند بخبث وتفكير : تصدقي ده يبقى يوم المنا لما نناسبك يا داليدا هانم ...


داليدا: هاهاهاهاها حبيبتي يا هنود يوم المنا على انا ياقلبي واحنا طول ؟؟


نسيبهم في تفكيرهم في تخريب للعلاقات ده ومنهم للله الوليه دي منها ليها ونروح في عند حمزه ونوح و واحد قاعد معاهم واضحك عليه الاجرام...


اتكلم درغام: امممم متتحسبش كدا ا بشوات..

نوح قاعد قلقان: أمال تتحسب ازاي وبهمس منك للله يا حمزه منك الله ..

حمزه بخوف هوا كمان : وانا مالي يعم ...يعني يا درغام دلوقتي عاوزين نخلص عليه علشان هوا ملاحق على كل الصفقات وداخلين صفقه جديده معاه وشكلها كده هتخسر هيا كمان ...

درغام بتفكير : الكتكوت ده بيحب ؟؟

نوح بقرف : كتكوت !!

درغام : جرا ايه يا باشا مش عاجب طريقه كلامي ولا ايه أن شاء الله لتكون مش عجباك لا سمح الله ؟


حمزه بتوتر : العفو يا درغام هوا هوا ميقصدش بس تقريبا كده سمعت انو هيخطب السكرتيرة الي شغاله عندو ...

درغام قام وقف بحماس : بسس يلا بينا ..


نوح بقلق: على فين ؟؟

حمزه : أهدى يا نوح وانت يا درغام راحين فين ؟؟

درغام : هنخطفها و نستفزو بالملف..

نوح : ونبي دي مهروسه ؟؟

درغام برفع حاجب : سكت الكتكوت ده يا حموز علشان محزنوش عليك يا حموز..


نزح بقرف ....

حمزه بتوتر : بس يانوح لم الليله خلينا ماشين وراه للآخر لحد مانشوف الي فيها ...


في الشركه كان قاعد جاد مع لوجين بيتكلموا بحب وقال جاد


جاد : هنجيلك النهارده بليل نتقدم ..

لوجين بتوتر : بس يعني بس انا ..

جاد بيتسامه : انت بتاعتي ابت..
لوجين اتكسفت وضحكت وقامت : طب هروح انا اجهز ..


جاد قام : استنى اوصلك ..

لوجين : لا لا معايا السياره بعدين عاوزه اروح بسرعه اجهز سلام بقى يلا باي ...وجرت بسرعه ...

جاد بص عليها بحب : امتى وازاي معرفش حبيتها امتى معرفش ؟ (وهذا ما يدعى بحب  النظرة الاولى يا اليها قد غرقت عاشقا بها؟؟!)
عند لوجين اتحركت لحد سيارتها ولسه وركبت وفي الطريق وقفت قدامها سياره كبيره جدا اعترضت طريقها ....

لوجين بتوتر ومش عارفه تعمل ايه لقت حد جاي عليها ومغطي وشو .... انزلي يا قطه ..


لوجين نزلت برعب وبصت وقالت برعشه : خد كل حاجه بس سيبني ...


درغام بصوت عالي : اركبي يابت السياره دي اخلصي يبت ..


ركبت السيارة بخوف وهيا مرعوبه ........

  •تابع الفصل التالي "رواية مكانك" اضغط على اسم الرواية 

google-playkhamsatmostaqltradent