رواية قدر الفصل السادس 6 - بقلم ملك مؤمن

الصفحة الرئيسية

 رواية قدر الفصل السادس 6 

رواية قدر 
بارت ٦

كان داخل في القصر ولاكن قابلته في الوقت دا وانا عيني في الأرض ودموعي على خدي / مروان بيه انا هستأذن انا. لقيته بيبصلي وبيقولي/ هتسأذني ليه وتروحي فين؟ باصتله وقولتله / هرجع بلدي،لقيته عيونه أتلقبت وحسيت أنه هياكلني ورغم كدا كانت نبرة صوته هادئة / ليه؟باصتله باستغراب وقولت بعدم فهم/ هو اي اللي ليه؟ انا هرجع لبلدي.
حسيت نبرة صوته اخشنت ودا خليني انط في جلدي من الخوف وخصوصاً لما لقيته بيقول بعد ما طلع تليفونه يتكلم فيه /  قفلوا البوابات فوراً ومفيش حد يخرج أو يدخل بدون اذني ، باصتله بذهول وانا مستغربه هل الراجل دا معتوه ام ماذا؟؟؟ سكت وبعدين حطيت ايدي علي بعض وانا بصاله بتحدي / انتا عاوز اي مني؟ بصلي ببرود حر*قني ومن غير ما يتكلم سابني ومشي ، جريت وراه وانا بتكلم بعصبية / انتا...انا بكلمك اقف هنااااا ، انتا عاوز اي مني؟ ، سكت وبعدين وقف قدامي وقال وهو حاطط أيده في جيوبه / عاوزه اي؟ ، حسيت أن أعصابي هتتحر*ق اكتر فقولتله بهدوء مصطنع / انا عاوزه امشي،رفع أيده في الهوا وهو بيقولي ببسمة باردة / اتفضلي امشي انا ماسكك.
وبالفعل خدت الشنطه اللي في أيدي وبعدين جريت علي بره وانا بحاول أمسك لساني قبل ما يفلت،وبعد ما خرجت لقيت الأمن واقف قدام البوابة فقولت بعصبية / اوعي من وشي كدا، سكت وراح قايلي وعينه في الأرض / مروان بيه أمرني أن محدش يخرج بره بدون أذنه، قدر / تمام انا لسه مستأذنه منه.
الأمن / مش هينفع يا قدر هانم مروان بيه قال إن حضرتك متخرجيش بره ارجوكي تفاهمي موقفي، بصيتله بكل غيظ كان نفسي اجيب كرش*ه في أيدي وبعدين روحت سايباه وجريت علي جوا.

في الداخل ، 
قال حسن بذهول / ليه بتعمل في البنت كدا يا مروان انتا مالك ومالها ، وبعدين لقيته بيقولي بشك / مروان انتا حبيت البنت دي؟ مروان بكل برود / اه ، قال الكلمة دي وهو واقف ساند أيده علي الحيطه مستني قدر تدخل ، وبالفعل مفيش دقيقتين لقتها داخله بكل شرا*ر وعيونها فيها كلام كتير ولسه هتتكلم بطريقة إياها لقيته باصلي بحدة وبتحذير أن متمداش معاه ، والبصه دي كانت الخير ليا بصراحة عن اللي كنت ناوية أقوله ولاكن هديت شوية وانا بقوله وانا بحاول اخد نفسي / ممكن اعرف انتا عاوز اي مني يا استاذ مروان.؟
لقيته بيبصلي وقال وهو داخل وهو بيتجاهلني / حسن ابقا بلغ سلامي لمعالي الوزير، هو قال الكلمة دي ودخل وانا ابتلعت ريقي من كتر الخوف اللي انا حسيت بيه يعني دول ناس واصله اوي وانا لازم امشي فعلاً لازم الحق الفضيحة اللي هتحصلي في الحارة لو مروحتش انهاردة، دخل وانا بحاول اخد نفسي لقيت اخوه بيقرب مني وبيقول بكل لطافة مش موجودة في اخوه / انا اسف بصراحة مش عارف اقولك اي بس.
قولتله برجاء / أرجوك انا لازم امشي انهاردة بالذات لازم أروح في ظروف حصلتلي وانا لازم ارجع لأهلي، لقيته بيبصلي بشفقة وبيقول / تمام انا هحاول اتكلم مع مروان وأقنعه.قولتله باحترام / شكرا ليك جداً انا هكون ممتنة ليك، أبتسم ليا وهو بيطبطب علي كتفي / مفيش شكر انتي زي اختي.
    
في الداخل ، كان بيمشي رايح جاي في الاوضة وهو هيطق ، مبقاش طبيعي مروان تصرفاته بقت غريبة من وقت ما البنت دي دخلت حياته وهو بقا مريب،خبط علي الطاولة بايده هو بيقول بكل هدوء بعدما أخذ زفير / أهدي يا مروان ...أهدي انتا لازم تسيطر علي نفسك أكتر من كدا ، لازم تسيطر علي مشاعرك اكتر من كدا البنت دي هتكون ملكي في الآونة الأخيره لاكن لازم أهدي وافكر كويس..سكت وبعدين قعد لما لقي خبط علي باب أوضته استغرب لما لقي اخو داخل ولاكن اتملك منه البرود وهو بيقول / خير يا حسن؟ حسن بهدوء / أياً كان اللي في دماغك يا مروان بس البنت دي لازم ...
مروان ببرود / حسن متدخلش في اللي ملكش فيه انا عارف انا بعمل اي كويس...بصله حسن بهدوء وبعدين سكت ولاكن لاحظ مروان بصاته ليه فقال بعصبية / حسن البنت دي هتكون ليا قدر هتكون ملكي انا هتجوزها، برضاها أو غصب عنها..يتبععع

بقلمي ملك مؤمن
أسفه علي عدم نزول البارت أمبارح وانشاء الله البارت يعجبكم...♥️

  •تابع الفصل التالي "رواية قدر" اضغط على اسم الرواية 

google-playkhamsatmostaqltradent