رواية شمس الانصاري الفصل الرابع 4 - بقلم آية عبده

الصفحة الرئيسية

  

 رواية شمس الانصاري الفصل الرابع 4  -   بقلم آية عبده 


دخل من باب الدوار ليقع ناظريه الي تلك الفتاه الجالسه ممسكه بكتاب تتفحصه باهتمام ؛تهللت اسارير وجهه معبرا عن سعادته فهو اشتاق لها منذ اسبوعين لم يري وجهه الصغير وعويناتها الكحيلتين وقف ما يقارب بضع ثواني ليشبع أنظاره الجائعه بلقاها اقترب قيلا ثم تنهدت لتشعر به ..
مطاوع :صباح خير يابنت عمي
أدارت وجهها بعيد لتقول بجفاء: صباح النور
مطاوع :كيفك
اجابته بعدم اهتمام : الحمدلله
مطاوع :ا…
“شمس جوه خشله “قاله جملتها ثم رجعت تتفقد كتابها مره اخري ..
مطاوع وقد ادرك انها لا تريد النقاش معاه ماشي : بعد اذنك
اسيا :اتفضل
دخل وتركها ظل ينظر لها الي أن اتصدم بسعاده ..
مطاوع : لامواخذه يامرت عمي اصل كنت….
نظرت إليه بحزن فهي تعرف مدي حبه لابنتها ولكن تلك العنيده ستضيعه من يديها: ولا يهمك ياولدي
مطاوع : صباح خير
سعاد:صباح الخير .. ياولدي توحشتك يا مطاوع تعالي لسه كنت بسال عنك امك كيفك
مطاوع: زين الحمدلله يامرت عمي
ربت علي كتفيه برفق: تستاهل الحمد خش شمس مستنيك جوه
مطاوع: حاضر بعد اذنك
خبط باب ودخل جلس علي الكرسي بدون كلام يتطلع الي الأرض بحزن التفت إليه شمس ليري حزن بعينين ابن عمه وصديق طفولته وزراعه اليمين بالشغل.
ترك الكتاب التي كان يقرأ فيه جلس بجانبه ثم أخذ يربت علي كتفيه برفق:
” مالك يا مطاوع”
تنهدت مطاوع ثم قال :مفيش يا شمس
شمس: مفيش دي التنهيده دي ياراجل بتقول أن في صراعات جواك حتخبي عني ولا ايه دحنا توام ياض مش في شبه في الروح
مطاوع: انت عارف اني رايد اختك اسيا
شمس: عارف والله ما حلقيلها احسن منك بس هي رفضتك.. يا مطاوع
مطاوع: عارف
شمس: اسمع ياولد عمي سيبك منها وشوف حالك واتجوز انت متربطش نفسك باسيا ..
مطاوع :مقدرش انا بحبها انت ما جربت عشق وما تعرف عنه شي
شمس: ياض لم نفسك دي اختي
“انا ماشي”قالها ثم توقف ليتجهه الي الباب بغضب..
شمس ومسك ايده: بهزر معاك تعالي اقعد بس انت الف بنت تتمناك
مطاوع: وانا مش عاوز الا اسيا
شمس :سيبها للزمن يمكن تغير رايها
مطاوع: افرد حد
ا تقدملها
اغمض عينيه بلئم هامس له بمكر: امال أنا بعمل ايه انا حرفده ما بدي اجوزها الا ليك انت…
مطاوع :تسلم ياشمس انت ونعم الاخ
شمس :طيب اقعد نكلم في شغل
مطاوع: ماشي
شمس: حضرت للصفقه الجايه
مطاوع :انا ومبارك حضرنا كل شي
شمس: تمام
نفخ مطاوع ثم أدار وجهه له: بس خايف لنخسر تاني
اتسعت بؤره عينيه : متقلقش انا عامل حسابي المرادي
مطاوع: شمس انت صحيح عارف مين يلي خانا
شمس: ايوه
مطاوع: مين؟
شمس :عطيه
مطاوع: عطيه ابن ال.
شمس: سيبهولي انا حصرف
مطاوع :ماشي يا شمس
قطع حديثهم طرقات علي الباب
شمس: ادخلي ياما
سعاد: غدا يلي يا شمس يلي مطاوع
شمس :حاضر جاين يلي
علي سفره كبيره يجلس شمس وسعاد امامها سمر واسيا امام مطاوع..
سعاد :كده يا مطاوع فين وفين لما تيجي تزورني
مطاوع :معلش يا مرت عمي شغل وبص علي اسيا بحزن
شمس: اه شغل حيموت من شغل دي صايع كل يوم مع بنت شكل
اسيا واتفاجئت وبصتله
سعاد :بنات مين
شمس: بنات ياما وكفايه عشان اسيا قاعده
بصله مطاوع وهمسله ايه الي بتقوله دي بنات مين دنا معرفش غير امي وامك..
شمس :اخرس انت بعدين افهمك
مطاوع :طيب
عند ملك بعد متصل بيها العقيد رفعت وبلغها بانه لقالها حته ارض قريبه من قسم شرطه البلد ووسط البلد قررت في اسرع وقت تبنيها اتصلت بمدير اعمال شركتها..
عبدالسميع :صباح خير يا ملك هانم
ملك: صباح خير يا باش مهندس انا كنت عوزاك تشوفلي ٣ مهندسين يينولي فله صغيره كده ..
عبدالسميع :حاضر ياهانم فين مكان
ملك: في ملانه
عبدالسميع :ايه ملانه دي
ملك : بصراحه مش عارفه حولت ابحث عنها علي جوجل ملقيت حاجه عامتا دي قريه في مركز..
عبدالسميع :مركز فين
ملك :في صعيد
عبدالسميع :الصعيد !بس دي بعيده جدا يافندم..
ملك: افندم بعيده يعني ايه ودي يخصك في ايه انا عاوزه فله تخلص في خلال ايام اتصرف انشالله تجيب ١٠٠ مهندس ميبقاش عندي اكبر شركه في مصر للمعمار ومعرفش اعمل حته فله صغيره..
عبدالسميع :حاضر يا ملك هانم
ملك :سلام وقفلت
في مكتب عقيد رفعت اتصل بمديريه بمحافظه لقصر ..
عقيد ابراهيم: مش معقول رفعت باشا بنفسه بيكلمني فينك يا باشا
رفعت :هههه اهلا ابراهيم الحمدلله بخير والله بس مشاغل
ابراهيم: وايه فكرك بينا
رفعت :انتو كنت طالبين رائد جديد لمركز ملانه..
ابراهيم :اه المنطقه هناك فاضيه..
رفعت :طيب انا بعت وقريب حيوصل عندكم
ابراهيم: ينور ياباشا
رفعت :دي توصيه جامده من طرف اللواء محمدالجندي..
ابراهيم : محمد الجندي مره واحده مش معقول
رفعت: انا شفتله حد يلقيله قطعه ارض حيبني عليها فله اصل مش راضي يسكن في الاستراحه الصغيره
ابراهيم :براحتوا يارفعت باشا القريه كلها تحت امره
رفعت: تسلم ياابراهيم سلام
ابراهيم: مع سلامه
____________

يتبع….


google-playkhamsatmostaqltradent