رواية مكانك الفصل السادس عشر والاخير 16 - بقلم ريتال احمد

الصفحة الرئيسية

 رواية مكانك الفصل السادس عشر والاخير 16 

جاد : اه نسيت اقولك يا لوجين أنها هتبقي خطوبه وكتب كتاب باذن الله

لوجين بصدمه : نعم انت مقولتش ليا .

جاد ببرود : معلش نسيت ..
اياد : طب انا هروح بقى علشان الشغل بكره وبص بضيق وباين كده أن في اتنين مش جاين بكره ..
جاد : لا يا حبيبي مش جاين لي كذا يوم أن ماكنش شهرين...
اياد وبيمثل الضيق : لا بقى ده ظلم اجدعان...
جاد قام وسلم عليه وقال اياد : جيهان هتمشي ولا هتقعدي مع لوجين ..
جيهان بسعاده لي لوجين  : لا هفضل طبعا...
مشي اياد ...
جاد قال لي لوجين : هتلبسي الفستان الي وريتيهولي الصبح ؟
لوجين بسعاده : اه ولا اقولك هشوف راي طنط الاول.
جاد بصدمه : نعم ؟ طنط مين أن شاء الله
هند بضحك : ماما ياحبيبتي خلاص و وريني كده ...وبداوا يشوفوا فساتين مع بعض وقال جاد وهوا بيمثل الغيره : انا حاسس ان حضرتك ختيها مني شويه ...

ومشوا بعد ما قدو وقت جميل جدا و اتفقوا على كل حاجه ...
في البيت قالت هند لي جاد : جاد يابني انا ندمت والله العظيم انا كنت مغيبه كنت مخدوعه بالمظاهر و الحسب و النسب ..
جاد ببرود : ايه الي حصل انا نسيت .

هند مسحت دموعها: تصدق انك بارد يا ولد !

ضحكوا الكل ...
جاد طلع ونام بسعاده وحلم بنفس الحلم حاجه بتقرب منو صوره مش مكتمله بس اكتملت فجاه وظهر خيال لوجين علشان يقوم مخضوضه ويقول بفرحه وضحك هيا بقت كده ولا ايه ؟

نعمض عيونا بقى كلنا ونفتحها في يوم كتب الكتاب و الخطوبه وبعد كتب الكتاب كان بيرقص جاد ولوجين على اغنيه عمرو دياب مكانك ..
(عيني فتحتها ✨
شافت حلمها ✨
و الصوره الايلادي!!!جيت كملتها!!✨)
اياد لي جيهان : انا كنت مفكر الاغنيه دي حزينه وكئيبه متوقعتش أنها رومانسي..
جيهان بابتسامه : لا هوا عموري مبدعا اصلا يعني الاغنيه دي رومانسي جدا بس برضوا تنفع حزن ونكد .

اياد : عمورك ! ده ازاي بقى أن شاء الله
جيهان : يعني هوا بطل الاغنيه اصلا بيتكلم عن وحده بيحبها بس معترفش ليها لسه لانوا مكنش يعرفها زي الحلم الي كان جاد بيحلم بيه ..
اياد : بس دي كانت صوره بتقرب ومكنش كامله ..
جيهان : استني مش تقاطعني..
هوا بقى كان في صوره راسمها في خيالوا و قصه الحب عاشها في خيالوا برضوا وبعدين ظهرت صحبتي ليه وشافها و حبها برضوا ومكنش لسه اعترف ليها وبعيد اعترف ليها علشان تظهر الصوره مكتمله ليه ويفتح عينوا يلاقي كل الخيال اتحول وبقي حقيقه شفت بقى الاغنيه رومانسي جدا ازاي ..
اياد بضحك : لا جمدان...

عند جاد و لوجين همس جاد في ودنها بحب: طلاما كانت تطاردني صوره غير مكتملة لتكتمل لتظهر انها انت يا انا !!

ولف بيها بحب كبير ...


وبعد وقت جه وقت رمي البوكيه بس طلع اياد وشدو من لوجين و اداه لي جيهان الي اتكسفت وكانت هتقول اتطلبني من خالو بس اتفاجات بخالها الي دخل القاعه فجاه واخدت جيهان البوكيه من اياد ...
وفي نهايه حكايتنا تحول الحلم إلى حقيقه على أرض الواقع و اكتملت الصوره ب لوجين (و الصوره الايلادي جت لوجين و كملتها!!!)

تمت

لقراءة ومتابعة روايات جديده وحصريه انضم الينا هنا:- اضغط هنا

  •تابع الفصل التالي "رواية مكانك" اضغط على اسم الرواية 

google-playkhamsatmostaqltradent