رواية مكانك الفصل الحادي عشر 11 - بقلم ريتال احمد

الصفحة الرئيسية

 رواية مكانك الفصل الحادي عشر 11 

سماعيل بضيق بس معرفش يعترض مشي ....(شغال تبع المافيا مع رجل من رجال المافيا )

اياد : ما بينا وبين المكان ربع ساعة!

جاد : طب بسرعه يلا ...

وفعلا اتحركوا و وصلوا...

جاد بقلق: مش هسيب لوجين لوحدها ولا هسيبك لوحدك .

اياد : خليك معاها ليحصل حاجه وانا هنزل ومعايا السلاح متقلقش يصحبي خد بالك على نفسك بس ...

ونزل اياد ودخل براحه ...

عند لوجين لقت حد داخل عليها وكان البوص ....

لوجين بصريخ: انت مين وبتقرب كده ليه

صوتها علي ابعد عني ابعد عني الحقوني

البوص شد شعرها وهو بيقول بشر : مفيش حد هنا يحلوه خلصيني علشان اسيبك ولا اجيب الرجاله تكمل ...


دخل اياد جامد : رجاله ايه يبن ال .....ونزل ضرب فيه بعد ما كان ضرب الحراس الي مكانوش كتير طلقات في رجالهم وضرب البوص بالنار بس في رجلوا ورن على الشرطه ...

قرب من جيهان الي بتعيط جامد : انت كويسه اهدي بس حد قرب ليكي ؟

جيهان : لا محدش قرب ليا ...

اياد شلها علشان كانت دايخه ركبها السيارة ولمح سياره جايه من بعيد ونزل منها اسماعيل

اسماعيل لمحهم وحس ام في حاجه مش مظبوطه حاول يهرب بس سيارات الشرطه وصلت وخدوهم على القسم....


أما جاد و اياد و لوجين و جيهان ف اتحركوا كلهم على البيت اطمن اياد على جيهان وأنها كويسه و نزلت لوجين مع جيهان ورن جاد طلب حراس ليهم لان حس بقلق

وروح جاد البيت لقى والدتوا بتقول بعصبيه: بقى ترد تقول للاعلاميني أن الخبر صحيح و الخطوبه قريب على البت الي من الشارع دي ؟

اسمع يا جاد انت مش هتتجوز الا ....

جاد بصدمه : مين !!


  •تابع الفصل التالي "رواية مكانك" اضغط على اسم الرواية 

google-playkhamsatmostaqltradent