رواية عشقت طفلتي الفصل العاشر 10 - بقلم ملك محمد

الصفحة الرئيسية

 رواية عشقت طفلتي الفصل العاشر 10 

عشقت طفلتي 
Part 10
)قبل ما ابداء في الرواية بجد حبة اشكركم علي التعليقات الحلوة بتعتكم   الي تخليني اكمل  بجد كلكم في قلبي وان شاء الله البرتات الي جاية كلها تعجبكم )

(يلا نبدأ في الرواية )

تهاني:الووو يا مصطفي

مصطفي:نعم يا حبة القلب 

تهاني:انا  انا. انا 

مصطفي:مالك ياقلبي في حاجة

تهاني:انا موفقة 

مصطفي:علي ايه

تهاني:موفقة نعمل فرحة 

مصطفي بفرحة:بجد

تهاني:,ايوا

مصطفي:احلي خبر سمعتوا بكرة هاجي اتفق مع جدك عشان نحدد اليوم 

تهاني:ماشي هو انا ممكن اسالك سوال 

مصطفي:سوال بس اسالي ياحبة القلب براحتك

تهاني بحزن:هو انا لو ما كنتش قولتك ان احنا نعمل فرح كنت هتسبني و هتجوز غيري 

مصطفي:مين الي قالك كدا

تهاني:مافيش حد قالي 

مصطفي:عمري ما كنت هسيبك انتي حبي الاول يا قلبي بحبك من ساعة اما كنتي عيلة بضفاير و اشوفك وانتي جية من المدرسه و مسكة الشكولاته في ايدك و سندوتش في الايد التانيه كنت بشوفك وانتي بتكبري قدام عيني كنت بعد الايام و الثواني عشان تكبري واجي اتقدم كنت ديما امشي وراكي عشان محدش ياجي جمبك ولا يبص عليكي بصة و الي يبص عليكي كنت بقتله عمري ما ياجي في بالي اني اسيبك لاني بعشقك ياروحي

تهاني بدموع الفرحة :وانا بعشقك تعرف يا مصطفي انا شوفتك وانت عندنا عشان تسلم علي خالي ياسين كنت اول مرة اشوفك حسيت باحساس غريب جدا بس كنت اول ما بصلي بلاقي نفسي اقول يارب اجعلوا من نصيبي مش عارفة كنت اما ياجي اسمك بفرح اوي يبقا نفسي اسمع اسمك كتير و اشوفك قدامي و اقولك بحبك انت حاليا جوزي و قدر اقولك بحبك اوي 

مصطفي:و انا بعشقك 

(عمر ما كان الحب لا بسن  ولا بمقام العيله الحب هما قلبين بايد الله سبحانه وتعاله  وربنا القي الحب في قلبين عشان يتجمعوا )

ياسين: تهاني

تهاني:نعم يا خالي 

ياسين:تعالي 

تهاني :حاضر 

تهاني:سلام يا قلبي 

مصطفي:سلام ياحبة القلب 

(دخلت تهاني تشوف ياسين)

تهاني:نعم يا خالي 

ياسين:انا كلمت جدك في موضوع جوازك انتي و مصطفي 

تهاني:هو مصطفي قالك

ياسين:لاء انا قولت انا اخد الخطوة دي بدل ما الواد يخلل جمبك 

تهاني: جدي قال ايه 

ياسين:جدك قال الفرح يوم الجمعة الجاية 

تهاني:ليه بالسرعه دي خليها بعد شهرين 

ياسين:و يفرق ايه شهرين عن اليومين دول في الاخر هتجوزي يبقا خير البر عاجله 

تهاني:الي انت شايفة يا خالي 

ياسين:طيب اتصلي علي مصطفي كدا 

تهاني:حاضر 

(تهاني اتصلت علي مصطفي وعطت التلفون لي خالها)

مصطفي:ايه ياحبة القلب 

ياسين:حبة القلب مرة وحدة 

مصطفي:يخربيت ابوك خضتني ياعم 

ياسين:لولة انك صحابي لا كونت عملت معاه التقيلة 

مصطفي:يكفينة شرك ياعم عايز اية 

ياسين:تهاني 

مصطفي بخاضة : مالها حصلها حاجة 

ياسين:مافهاش حاجة استني خليني اكمل بدل ما انت طالع زي باجور  الجاز كدا 

مصطفي:قول 

ياسين: تهاني قالت لي ابوي  انا موفقة علي الفرحة 

مصطفي:اممم

ياسين:ابوي  مش موافق وقال الفرح بعد سنتين 

مصطفي :ليه ان شاء الله يبقا اعملوا الفرح بعد اما اموت احسن 

ياسين:تصدق فكرة ياض يبقا خلاص مافيش فرح الا لما تموت 

مصطفي:ربنا يا خدك ياشيخ عكرة مزاجي انت و ابوك  اشوف فيكم  في قرن فلفل يابعد

ياسين: احترم نفسك ياض 

مصطفي:ياعم امشي من هنا 

ياسين:خلاص صعبت عليا 

مصطفي:ميصعبش عليك غالي كلم ابوك و حيات امك لحسن والله هاخد البت و ادخل عليها بلا فرح. بلا نيله 

ياسين:خلاص ياعم هدي اعضائك الفرح الجمعة الجية 

مصطفي :اهدي اعضاء  انت بتقولي احلف كدا 

ياسين: والله الفرح الجمعة الجاية انا اقولت اعمل فيك مقالب
مصطفي:ربنا يا خدك انت و مقالبك

ياسين:كدا مافيش فرح 

مصطفي:خلاص ياعم في اي انا بهزر معاك 

ياسين:ايوا كدا ناس مش بتاجي غير بالعين الحمرا 

(ياسين قفل مع مصطفي )

مصطفي:هتجوز يا ناس يا ناس هتجوز والله هتجوز افرح يا عم سعيد هتجوز افرح يا بشر هتجوز 
(,*****************************************)

لياي:حضرتك رايخ فين 

اسد:رايخ الشركة 

ليلي:طيب دقيقة هلبس و اجي معاك 

اسد:لاء مش هتروحي الشركة تاني 

ليلي:ليه ان شاء الله

اسد:هو كدا مافيش شغل 

ليلي:دا تدريب ليلي عشان اتخرج من الكلية 

اسد:اعتبري ان تدريب خلص وانتي وخدة العلامات الكامله 

ليلي:لاء شكرا بحب اخلص حجتي كن غير واسطة

اسد:دا الي عندي عجبك

ليلي بغضب:ىاء مش عاجبني انا عايزة اروح 

اسد:قولت لاء و دا اخر كلام 

(اسد مشي ورزع الباب وراه و بسملة راحت لي ليلي)

بسملة:في ايه يا ليلي ابيه يزعق ليه  

ليلي: مافيش ياقلبي ضغط شغل مش اكتر 

بسملة:ربنا معاه بجد هو طيب وحنين بس هو عصبي شوية و الي في دماغه بيعملوا علي طول بس والله طيب خلي بالك منوا ياليلي ابيه اسد الي شافوا مش قليل 

ليلي بستغراب:شاف ايه 

بسملة:بابا كان متجوز مامت ابيه اسد

ليلي: ياعني انتي اخت اسد من الاب 

بسملة:اه وكانت ام ابيه كانت تعامل ابية اسد بقسوة كانت ديما تضربه ودخلوا الاوضة بتاعت الخزين وغير كدا كانت بتجيب عشقها هنا البيت من ورا بابا الوقت الي يكون بابا في الشغل كانت بتجيبوا وكانت تعمل حاجة وحشة جدا قدام اسد لغايت اما خدت اسد دخلت اسد الاوضة بتاعت التخزين لي مدة اسبوع من غير اكل خالص  فضل بابا يدور علية لغايت اما لاقي اسد في الاوضة زعق مع مامت اسد وهي بكل بردو كانت بتقول انها مش مجبرة انها تربي اسد كانت وخدة بابا بس عشان فلوسة كانت ديما تسرق فلوس وذهب و تحطهم في البنك من غير ما بابا يعرف لغايت اما بابا نسي ملف بتاع الشغل هنا وجي يا خدو لقي مامت اسد في وضع وحش مع عاشقا ضربهم بالنار و بابا تسجن  عشان كدا بقولك خلي بالك منوا هو طيب اوي بس الي شافوا هو الي خلاه كدا 

ليلي:بجد هو شاف كتير اوي ربنا يريح قلبه متخافيش ياقلبي انا وانتي ديما جمب اسد لغايت أما ينسي خالص موضوع امه 

بسملة:يارب 

ليلي:طيب مامتك فين 

بسملة: الله يرحمها هي كانت نعمة الام لي انا واسد
كانت ديما ما تفرق بيني وبين اسد كانت حنينة  علينا بس ربنا افتكرها ساعة اما انا في ابتدائ و اسد كان في ثانوي 

ليلي:ربنا يرحمها ويغفر ليها 

بسملة:امين يارب احكيلي عنك وعن علتك 

ليلي:انا ياستي في كلية هندسة اخر سنة ليا كنت بشتغل عند اخوكي عشان التدريب بتاعي عشان اتخرج وعندي امي دي احلي واعز ام في الدنا عارفة اني بشاكل فيها وبستفزها بس علي قلبها زي العسل وعندي اخويا احمد دا الكبير دا اخويا وصحبي و حبيبي بشاكل فيه كتير بسبب انه ها سيب  البيت ومش يرجع خلاني اتجوز استاذ اسد بس هو طيب وحنين اوي 

بسملة:ربنا يخليه ليكي 

ليلي:امين يارب 

بسملة:,هقولك حاجة 

ليلي:قولي ياقلبي 

بسملة:في واحد جية هنا قبل كدا اسمه احمد كان ابيه اسد طالب منوا الشكولاته بتاعتي وكدا جية وعطاني الحاجة ومشي قمر اوي حسيت با حساس غريب اوي اما بصيت في عينوا كنت بدعي ربنا اني اشوفه تاني شوفته مرة تاني كنت زي المجنونة عمالة اضحك زي الاطفال و اقول جية وافضل ابص علية بعدين ما مش عارفة اشوفه 

ليلي ببتسامه:ان شاء الله يكون من نصيبك

(ليلي في نفسيها:لو تعرفي انه هو كمان عايز يشوفك.)

بسملة:انتي روحتي فين 

ليلي:معاكي اهو اي دا العصر قومي يلا عشان نصلي 

بسملة:حاضر

(ليلي وبسملة صلوا قعدوا يتكلموا مع بعض ومش حاسين بالوقت لغايت اما اسد جية )

الخدامة :اتفضل يافندم 

اسد:امال فين بسملة وليلي 

الخدامة :بسملة هانم في الاوضة بتاعتها وكذلك ليلي هانم 

اسد:تمام روحي انتي 

الخدامة:مش هتاكل يا بيه 

اسد:لاء مش هاكل 

(طلع لقي بسملة نايمة باس رسها وطلع وقفل الباب وراح علي الاوضة لقي ليلي صاحية)

اسد:ايه الي مصحكي لي دلوقتي

ليلي:كنت بصلي قيام الليل و مستنية حضرتك هنزل اجبلك اكل 

اسد:لاء شكرا مش عايز 

ليلي:ممكن اتكلم معاك

اسد:اتفضلي 

ليلي:مش عايزني اروح الشركة انا عايزة اكمل تدريب 

اسد:انا قولت لاء ومش عيد كلامي كتير 

ليلي:ماشي تصبح على خير

(مردش عليها ودخل الحمام اسد سامع عيطها وهو في الحمام وبعديها ليلي نامت طلع اسد من الحمام ونام علي السرير وخدها في حضنه)

اسد:خايف عليكي لحسن تتخطفي تاني انا مش متجوزك ياليلي عشان احميك لاء انا متجوزك عشان حبيتك من اول يوم شوفتك حقك عليا عشان خليتك تعيطي 

(نام اسد ولكن كانت ليلي صحية و سامعة الي اسد قالوا فضلت تبص عليه كتير وحضنتوا اكتر )

يتبع 

ملك محمد

  •تابع الفصل التالي "رواية عشقت طفلتي" اضغط على اسم الرواية 

google-playkhamsatmostaqltradent