رواية شهر رمضان الكريم الفصل التاسع 9 - بقلم اسيا احمد

الصفحة الرئيسية

 رواية شهر رمضان الكريم الفصل التاسع 9

9-"من شهر رمضان الكريم"-


*كده انتي عرفتي ...حابه تكملي معاه انتي حره

كانت ستخرج عندما اوقفها صوت لين

-الي حصل زمان هو ملهوش دعوه بيه....هي الي كانت غلطانه....وخسارتها مكسب ليا

صدمت من ردت فعلها وبشده..... ابتسمت 

*حابه تكملي

-ده خطبيبي وانا متمسك بيه


خرجوا بعد كده من الشرفه 

-انا هطلع بقي قبل ما ماما وبابا يجوا

نكزت والدته في زراعه ليفهم ما تريد

=استني يا لين اطلعك


كان واقف اماما وهو مرتبك ومتوتر 

=انا...

-انت بقالك عشر دقائق بتقول نفس الكلمه....في تكمله ولا ادخل

=انا اسف جدا يا لين...مكنش مفروض ازعقلك ولا اشك فيكي....بس بقي انتي ع...

-متجبش سرتها تاني هي صفحه في حياتك واتقفلة اوك....ثم رانني كمان غلطانه كان لازم مخبيش عليك

اخرجت هتفها وارئته ما طانت تتحدث هي والاء عنه

كان هو غير مصدقك ما يراه....بدء يضحك

-امممم...بتضحك علي ايه

=هههههه....مش مصدق...هههههه...مش قادر بجد

-تصدك انك رخم....امشي من هنا

كانت ستغلق الباب

=استني.....استني يا لين...مش قاصدي اطريق بس كنتي بتتحبثي عنه ليه

-اموووو بحبه

=لاء بجد...طلعتي طفله اكتر ما كنت بتخيل

-يا بارد

=اوعدك في العيد هجبلك واحد

صفقت بسعاده

-شكراااا ....شكراا

=مفيش شكرا بنا....ويلا ادخل عشان العشاء قربت تأذن

-حاضر


كانت جالسه في غرفتها ومزالت تشعر بي الغضب مما حدث

"التلفون اتكسر وهو راح يعزمه....الله...الله....هي دي الاخوات...اففففف

دخل علها ووجدها في حاله هيجان

=مالك يابت

"اسكت بقي انا مضايقه منك

جلس على الكرسي

=ليه..؟!

امسكته هتفها وارتها له

"التلفون اتكسر بص.......ده كله بسبب صحبك الرخم

اطلق ضحكه قويه

"الموضوع مش بيضحك

=طب اقعدي بس في حاجه كنت عايز اتكلم معاكي فيها

"ايه

=الصراحه كده في واحد طالب ايدك مني

"بجد ولا بتتطريق عليا

نهضت ونظر الي المرائ

"بي الله عليك مين هيبص ليا.....انت مش شايف انا عمال ازي

نهض واقترب منها

=مالك....زي القمر يا نور عين اخوكي

"انت بس بتقول كده عشان انت اخوكي

=طب ايه رائك ان العريس ده هيموت علكيك من اربع سنين

"بجد....قول ولله

=ولله

"و..وانت موافقك

=انا عان نفسي مش هلاقي احسن منه لكي....بس الراي في الاخر يرجعلك انتي

"وهو يعرفنني منين....وانت تعرفه.....وايه رائ بابا وماما

=هو ياستي صاحبي وكان بيشوفك كتير....وبابا وماما مستنين رائك انتي

"طب هحكم عليه ازي من غير ما اشوفه

=عندك حق وعشان كده هتشوفيه يوم كتب كتابي علي لينثم همس لي نفسه=مع انك تعرفيه اوي

"اوك 

=يلا عشان الترويح ولو كان علي التلفون انا هصلحهولك

"شكراااا 

=يلا اجهزي واطلعي فوتي على لين

"ماشي


في الصباح الباكر اليوم يوم عطله 

=انا طالع فوق السطح

*ماشي بس خلي بالك الدنيا لسه هواء

=حاضر


صعدا الي السطح ووفق ينظر للبيوت وهو سعيد. ...وكان يفكر فيها وفي حياته

سمع صوت دل علي صعود شخص اخر

ووجدها هي

=طالعه هنا ليه

-انت عارف بقي الامهات....لازم ننشر السجاد فوق السطح....ما البلكونه واسعه....بس ....الله يهديها

=هههه...تعالي اساعدك

ساعدها في نشر السجاد


-قاعد لوحدك ليه

=عادي هعمل ايه

-اقرائ قران...قول اذكار....متضيعش وقت في الفاضي

=بعمل ولله بس حاضر

حملت الدلو وكانت ستنزل

-قاسم

=امم

-ب..بجد هتجبهولي

=ايوه يالين

-شكراااااااا

ونزلت تركض بسعاده

=كل ده علي مسدس مياه.....يارب...حبيت طفله


مره عدد ايام بسرعه وقد تم تذهيز كل شئ من اجل كتب الكتاب 

-م..مش عايزه...قولهم يلغوا كل حاجه

"مش عايزه؟؟.....هو ايه الي مش عايزه

-متوتره يا الاء

"اهدي كده...ده كتب كتاب بس....مش الدخله

-كلهم زي بعض

دخلت والدها

؛ يلا يابنتي

-ي..يابابا مش عايزه

؛ مش عايزه. .!!....خلاص هقول لي قاسم يمشي

-استني يابابا.....طالعه اهو

اخذها من يدها وخرج

جلست بي جوار والدها 

وبدء الشيخ في كتب الكتاب

كانت متوتره وتفرك يدها بستمرار

افات علي جمله المأذون

( بارك الله لكما وبارك عليكما)

سمعت صوت زغاريت من والدتها وزوجه عمها 

بعد مده من التهاني تركوهم وحدهم

-هو...هو قفل الباب ليه

=عادي يعني

-هو الي عادل.......انا هقوم افتحه

=استني يابت

سحبها من يدها وجلست بي جواره

-سيب ايدي

=متوتره ليه

-من قال.....مش ...مش متوتره

=ليييين

-مممكن بس تسيب ايدي

بدء يدلك يدها بحنان

=وان ما عملنش كده

-ه....هصوت

=انتي خايفه مني

-ممكن

=ايه....ليه

-بي عضلاتك دي تخوف اي حد

لم يتمالك نفسه وانفجر ضاحكا

=هو انا دتخل معاكي خناقه....اهدي كده ماشي

-سيب ايدي بردوا

=تؤ تؤ .....انت بتاعتي ياعسل

-انت جبت قلت الأدب دي منين

=الفطره يا جميل....الفطره

-ه..هعيط يا قاسم

=انا مسمعتهاش

-هي ايه..؟

=انتي وعدتني اني هسمعها

-ل...لما نتجوز

=الله ما انتي مراتي

-بطل براده بقي وروح شقتكم

=انا بفكر اخدك واروح شقتنا

-قااااسم....بطل قلت ادب

=تؤ تؤ مش هبطل غير لما اسمعها

كان يسحبها عليه اكثر

-خلاص....خلاص....هقول

نظر لها بي انتصار

-ب...بح...بحبك

ضمها اليه.....《حضن كتب الكتاب》

=الله....جميله اوي وهي طالعه منك

-ا...ابع...

وقبل ان تبعده...فتح الباب....وكانت والدتها

انتفضت 

-ي..يا ماما ه...هو الي عمل كده...هو قليل الادب

:هههههههه...عادي يابنتي ده جوزك....اسفه اني دخلت بس لازم جوزك ياكل. ....هجيب الاكل اهو

نظرت له ووجده يبتسم وهي وجهها احمر

-بارد

أدخلت لها والدها الطعام

=ايه ده

-ايه...الاكل وحش

=هما قالولي انك هتأكلني بي ايدك

-ايه...ليه ماعندكش ايدين

=مش هاكل الا لما تأكلني

-متكولش

=اهون علكي

-اممممم

=يلا

قرب فمه من اذنها

=عارفه لو مأكلتنيش هعمل ايه......هبوسك....ومن بوقك

اتسعت قدحت عينها واحمر وجهها  

امسكته المعقله واطعمته

=شكرا يا روحي

-ك...كل و..وانت ساكت

=حاضر

-يوم اسود

=سمعني

-كل يا حبيبي


خرجوا بعد مده لهم وجلسوا...همست له الاء

'في العريس ده يا قاسم

=واقف في البالكونه

"بس الي واقف ده صاحبك الر......عععععاااا...هو ده

هز رأسه

"قااسم انت بتهز

هز رأسه بي النفي

-بتتكلموا في ايه

=مفيش.....اه يا بابا مش هتقدم عريس اختي ليها

'معاك حق....تعالي يابني اقعد معانا

دخل عادل وكانت عيونه علي الاء فقد وكأن لا احد اخر حولهم   جلسوا في الصاله مع والد الاء ووالد لين 

^ولله يا عمي انا ناوي اطلب ايد بنك الي مغلبناني

كان وستحدث عندما قاطعه عادل

^الصراحه مش هي الي مغلباني...اخوها ده ولله...بقالي اربع سنين بطلها منه ......تخيل اربع سنين

'احم...وانا شرفني اجوزهالك


"مش هطلع

*بت

"مش طالعه والي عندكم اعمله

*قااسم

"خلاص...خلاص ...هاتي الصنيه.....ايه دإ يا ماما دي صنيه جديده

*اطلعي يابت


كانت جالسه بجوار والدها وهي لا تطيق النظر له.....كانت تري لين الي تمتسم 

تمتمه في نفسها

"ولله هوريكي....انا بقيت اخت جوزك.....هعملك الادب صبرك عليا

افاقت علي صوتهم وهو يخرجون

"ايه

^ايه

"هتفضل باصصلي كده

^انت مش طيقاني ليه

"مش الفكره.....بس

^بس

"ماكنتش متوقعه ان حد يجيلي....اسفه لو حسستك  انك مش طيقاق

^ومين قاب ان مفيش حد بيتقدملك

"محدش حرفيا فكر فيا قبلك

^مين قال

"قصدك ايه

^اي حد كان يفكر كيلم اخوكي....تاني يوم كان بيكون بايت في المستشفى

"ااااا....بجد

تغيرت نبره الي الجديه

^انا فعلا حبيتك يا الاء....كل حاجه فيكي بحبها...وانا اتمني تكوني من نصيبي


-ها رائك ايه

"مين

-موافقه

"لسه هفكر

-تفكري ده باين علي وشك القبول التام

ضربتها في كتفها

"خلني أبان تقيله شويه

دخل قاسم

=ردك ايه يا الاء

ردت لين بسرعه

-هي موافقه

"يا بايخه

-كله عشان مصلحتك

=طب يلا يا لين عشان تطلعي فوق

-حااضر....مع السلامه


=لين

نظرت له وهي تصعد

-اممم

=ا...انا هسافر...و...ولمدت تلات سنين

نظرت له بصدمه

ووووو

يتبع

  •تابع الفصل التالي "رواية شهر رمضان الكريم" اضغط على اسم الرواية 

google-playkhamsatmostaqltradent