رواية عشقتها الفصل التاسع 9 - بقلم "S"

الصفحة الرئيسية

 رواية عشقتها الفصل التاسع 9

البارت 9
احمد كملي وايه تاني 
مريم بصدمه مين 
احمد برفع حاجب لاوالله 
ومره وحده وشه بان عليه الغضب والعصبيه 
احمد بعصبيه انت بتعمل ايه هنا مش انا قلتلك مشفش وشك بره اوضتك طول مانا برا 
عمر في ايه زهقت قلت لم انزل 
احمد بعصبيه ومتزفتش نزلت ليه ايه الجيبك هنا 
عمر وايه المشكله انت قلت اجي اشوف مريم وننزل سوا 
احمدانا ماسك اعصبي عنك بالعافيه ومحترم انك ضيف عندنا  فلو خايف علي نفسك خليك بعيد من اليخصني 
عمر ببرود وانا مقربتش علي حاجه تخصك 
احمد ببرود اتفضل غور من وشي علشان ماشوهش وشك الحلو ده
عمر وعلي ايه انا نازل اصلآ عمر في نفسه بتسعدني اوي بتصرفتك دي  
احمد في الوقت ده بيبص علي مريم ملقهاش  وكانت مريم دخلت وقفلت الباب 
مريم يارب يمشي مش عايزه اشوفه يارب 
احمد من برا مريم افتحي 
مريم لا رد 
احمدانتي يازفته 
مريم عايز ايه امشي انا مش عايزه اتكلم معك 
احمد بعصبيه بقلك افتحي احسن مكسر الباب ده علي دماغك 
مريم بخوف لاياخويه مش فتحها انت متعصب وانا اخاف علي نفسي 
احمد ابتسم علي كلامها غصب عنه 
احمد طب افتحي بس مش هعملك حاجه 
مريم احلف كده 
احمد بابتسامه علي طريقة كلامها الطفليه والله 
مريم فتحت الباب نعم 
احمد نعم الله عليكي ممكن اعرف ايه الكان بيحصل هنا ده 
مريم بي براء هوايه 
احمد بعصبيه مريم انظبتي كده زفت عمر كان وقف معاكي هنا ليه 
مريم وفيها ايه هو ابن خلتي مفيش مشكله حتا لودخلته جوه 
احمد اتعصب اوي من طريقت كلامها  وقرب منها  وبهدوء مخيف عيدي كده الانتي قلتي 
***************************************ض
عمر وهو نازل شاف ياسمين 
ياسمين ازيك ي عمر عامل ايه 
عمر ببرود الحمدالله وبعدين علي فكره سالتيني نفس السوال وانا تحت من سعتان 
ياسمين بسهوكه وفيه ايه يعني بطمن عليك 
عمر مالك ي ياسمين بتتكلمي كده ليه اتعدلي في كلامك كده 
ياسمين مانا معدوله اهو مالو كلامي بس 
عمر ملوش ياختي بس وسعي كده من وشي علشان جعان وعايز اكل والوفضلت واقف معاكي هاتسدي نفسي 
وسبها ومشي 
ياسمين ماشي ياعمر لمه نشوف اخرتها معك 
عمر ايه ياجامعه مش هانكل والاي 
الجد ثواني والعشا يكون جاهز 
꧁꧁꧁꧁꧁꧂꧂꧂꧂꧂

فواق عند مريم واحمد 
احمد مسك مريم من شعرها جامد بتقولي  ايه ياروح امك عيدي كده 
مريم بدموع سيب شعري يامتخلف 
احمد وشد اكتر علي شعرها بعصبيه بقا انا متخلف ماشي شكلك فعلآ محتاجه تتربي من اول وجديد 
مريم بدموع سيب شعري بقلك بتوجعني 
احمد حس علي نفسه وساب شعرها لما شاف دمعها 
احمد انا اسف والله مكنتش اقصد 
مريم بدموع طول عمرك هتفضل كده عمر ماهتتغير ايدك ديمن سابق عقلك 
احمد انتي الستفزتيني ووقفتي مع الحيوان ده 
مريم بعصبيه ودموع والله مافي حيوان غير 
احمد محسش علي نفسه اله وهو بيضربها بي القلم ومريم وقعت علي الارض من شدت قوة القلم 
احمد ولسا هايقرب منها مريم انا 
مريم اطلع برا 
احمد انا 
مريم بصوت عالي نسبين انت مبتفهمش بقلك برا 
احمد اسف مكنتش اقصد والله انا معرفش عملت كده ازاي اسف 
مريم بوجع ودموع بكرهك اطلع برا مش عايزه اشوف وشك 
احمد حس بي وجع في قلبه من كلمت بكرهك دي ومفهمش ليه طلع من اوضتها  وهو تايه وقلبه وجع عليها وندمان علي الي عمله 
مريم فضلت تعيط في اوضتها يارب انا تعبت هو ليه بيعمل فيا كده ليه بيكرهني كده معني محبتش حد قد ماحبته يارب سعدني يارب فلبي وجعني اووي
وبعد يوم طويل عليهم طلع النهار وجه يوم خطوبت احمد وساره يحمل الكثير  
مريم صحيت وعنيها كانت بين عليها العياط والتعب دخلت الحمام وصلت وغيرة هدومها ونزلت 
♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡
كانت كل العيله تحت 
الجد فين الولد 
وفاء مريم نزلت اهي وياسمين كمان نزله اهي
مريم صباح الخير 
الكل صباح النور 
ياسمين صباح الخير 
الكل صباح النور
علي احمد منزلش ليه 
دعاء دلوقتي ينزل 
عمر ايه ياقوم عايزين نكل 
ياسمين وتحول لفت نظر عمر  مفجوع اوي علي فكره 
عمر ببرود ملكيش دعوه 
الكل ضحك عليهم
مريم في الوقت ده كانت سرحانه بتفتكر الحصل امبارح  وباين عليها الزعل 
محمد ابو مريم مالك يامريومه سرحانه في ايه 
مريم بتهرب لا ولاحاجه ياحماده 
الكل ضحك عليها 
محمد حماده يااخرة صبري 
وياسمين هتموت من الغيز 
وفي الوقت ده احمد نزل 
احمد بص علي مريم ومريم اتجهلته و ده خله يضيق
احمد صباح الخير 
الكل رد عليه من عاده مريم 
ياسمين بخبث علشان تغيز مريم الف مبروك يابيه اكيد طول اليل كنت بتكلم ساره علشان كده اتاخرة في النوم 
احمد بعصبيه خفيفه ياسمين متدخليش في حاجه متخسكيش 
ياسمين سكتت 
احمد ياريت الكل يجهز علشان كلها ساعه ونمشي علشان الخطوبه كان احمد بيتكلم وهو عنيه علي مريم الي مرفعتش عنيه من الطبق القدمها 
مريم بضيق قامة 
ياسمين بخبث مكملتيش اكلك ليه 
مريم ببرود اصل نفس اتسدة  
ياسمين خير ايه السد نفسك بس 
احمد مرديش يدخل علشان كان عايز يعرف رد فعل مريم علي الكلام القاله 
عمر متخليكي في نفسك احسن 
مريم سبها ياعمر هي كده بس انا هريحك عايزه تعرفي ايه السد نفسي وشك سد نفسي 
عمر اوع عليك ياكبير وربنا انا ديمن بقول كده بردوه 
ياسمين كانت لسه هترد 
علي خلاص ياولد كفاي كده وانتي ي ياسمين متزعليش بيضكه معاكي ويالا الكل يقوم يجهز نفسه 
مريم مشيت وكانت دخله اضتها لقت احمد في وشها 
مريم وسع الوسمحت 
احمد عايز اتكلم معاكي 
مريم ببرود مفيش بيني وبينك كلام 
احمد بس انا هتكلم وانتي هتسمعيني
مريم اتجهلت كلامه وكانت مشيه
احمد مسكها من درعها ودخلها جوه الاضه بتعتها 
مريم سيب ايدي ايه الانت بتعمله ده انت مبتفهمش بقلك مش عيزه اتكلم معك 
احمد ببرود وانا قلتلك عايز اتكلم معاكي
مريم تمام ممكن تسيب ايدي 
احمد ساب ايدها 
مريم خير عايز تقول ايه 
احمد لبسك 
مريم بعدم فهم نعم 
احمد اتفضلي ده الفستان الي هاتلبسيه 
مريم انت عبيط يلا 
احمد مريم احترمي نفسك وتفضلي جهزي نفسك مفيش وقت وقبل مترد كان خرج 
مريم بصدمه انا فكرته هايعتزر مني طلع جاي يديني اوامر البس ايه ماشي انا هوريك ومسكة الفستان الاحمد جابه وجابت مقص وقصت الفستان ورمته في الارض 
تسريع الاحداث الكل جهز ونزله علشان يمشه 
مريم كانت لبسا فستان لوانه احمىر ناري مع طرحه وميكب خفيف وكانت مزه 
وياسمين كانت لبسه فستان اذرق لوان( قلبها) 
وطرحه وكانت حلوه بردوه بس مش زي مريم طبعاً 
عمر راح لي مريم بس ايه القمر ده 
مريم قمر علي طول يابني
عمر خفي غرور 
يا سمين سمعتهم وتوعدة لي مريم في سرها 
مريم بابا يلا احنا مستنين ايه 
محمد ياحبيبتي العريس لسه منزلش 
مريم في سرها ده لونزل هيخلي نهاري ابيض 
محمد ايه رحتي فين 
مريم لا طب تعاله نستنا برا 
مريم خرجت وركبه العربيات 
احمد بعد منزل هي فين مريم يامي 
دعاء ركبت مع ابوها ومها وعمر
احمد بغيره عمر مممم 
احمد في سره ماشي يامريم ان موريتك وانت ياعمر الزفت 
علي ياله يابني 
تسريع الاحداث وصله الوتيل الي غي الحفله  واحمد وساره كانه بيجهزه علشان تلبس الخوتم 
عمر انتي كويسه
مريم  بدموع محوله تخبيه هبقا كويسه 
عمر خلينا نخرج شويه 
مريم لا انا مستنيه الحظه دي الاحظه الاتاكد فيها انه مش ليا 
عمر يابنتي حرام عليكي نفسك 
مريم مش حرام انا العملت في نفسي كده ولزم ادفع التمن 
في الوقت ده كان عيون احمد عليهم وهما بي يتكلمه وبطلع نار من كتر الغيره 
وياسمين بردوه
ساره يالا ي احمد 
احمد بزهق وعصبيه في ايه 
ساره ياله علشان تلبسني الخاتم 
احمد البسي لوحدك ومشي وتجه لمت مريم 
احمد سحب مريم من ايدها قدام الكل 
مريم في ايه ي احمد سيب ايدي الناس بتبص علينا 
عمر احمد انت بتعمل ايه سبها
احمد متدخلش احسن ليك وانتي امشي معايه من غير ولاكلمه  
عمر كان لسا هيتكلم 
مريم خلاص ي عمر مش عايزين مشاكل 
احمد خد مريم وخرج برا 
««««««««««««««««««
ياسمين جت تكلم عمر 
ياسمين  واقف لوحدك ليه
عمر بزهق وانتي مالك ومشي وسبها 
وده خلها تتجنن اكتر 
عند ساره  شفتي يطنط عميل ابنك 
دعاء معلش يابنتي تلقي راح يعمل حاجه مهما وجاي 
ساره وايه هيبقا اهم من يوم خطوبته ولاكلمه مع الست مريم اهم مني 
دعاء بضيق معلش يابنتي حقك عليا انا 
كل العيله اضيقه من تصرف احمد وستغربه اله جدهم علشان فاهم كل حاجه ومحدش رضي يدخل علشان مايحصلش مشكله 
وفاء بضيف  عاجبك الي ابن اخوك بيعمله ده الناس هاتقول اي دلوقتي وسحبته لي بنتي بطريق دي اسمع يامحمد انا استحملت عمايل ابن اخوك كتبر ولي بيعمه في بنتي بس لحد كده وكفايه
محمد وفا مش وقته الكلام ده وبعدين مانا كمان اضيقت من الحصل بس لمانروح نتكلم معه ونفهم ليه عمل كده
♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡
عند مريم واحمد برا 
مريم ممكن تفهمني ايه الانت عملته ده وجيبني هنا ليه 
احمد انتي عايزه ايه عايزه توصلي لي ايه بعميلك دي 
مريم عميل ايه 
احمد وبتده يقرب من مريم  بتعملي عكس كل حاجه بقله
مريم بتوتر من قربه تقصد ايه 
احمد بغيره عميه وهو بيقرب اكتر يعني انا قلتلك تخليكي بعيده عن زفت  عمر ورحتي وقفتي جبه وجبتلك فستان ملبستهوش ورحتي لبستي القرف ده وفوق ده كله القرف الي في وشك ده معني محظرك منه بتعملي ده ليه وقرب اكتر منها وحاوط وسطها بي ايده 
مريم احمد انت كده بتغلط ابعد 
احمد بتعملي كده علشان تلفتي نظر الناس ليكي عجبك نظرات الناس الجسمك والشكلك 
مريم بقوه زقته اخرص قبل متتكلم عن لبسي روح شوف خطبتك لبسا ايه  وبنسبها للي ولبسي اواعمل ايه ده شي ميخصكش ومشيت وسبته 
احمد واقف بيلعن نفسه انا ازاي اكلمه كده بس ازاي تكلمني كده ماشي يامريم ان معلمتك الادب 
«««««««««««««««««««««
عند مريم دخلت الحمام وفضلت تعيط وتحول تهدي نفسها اهدي اهدي هو  يارب قويني يارب وهي طلعا لقيت ياسمين في وشها 
مريم اعوذب بالله بيطلعه امتا دول 
ياسمين بتوجع صح 
مريم لفت ليه بعدم فهم هي ايه 
ياسمين انك تشوفي حب عمرك قدام عنيكي بس مع غيرك 
مريم محوله تمثيل الهدوء بتوجع اوي بس مش قد وجعك انتي 
ياسمين بس انا علي الاقل البحبه مش بيخطب وانا جايه احضر خطبته 
مريم ي خساره ي ياسمين معقول انتي ياسمين اختي وصحبتي الب كنت بحكلها كل حاجه 
ياسمين بغل وحقد ايوه بس بعد مافوقت انتي كنت عايزه تخدي مني الانسان الوحيد الحبيته 
مريم انتي مريضه الانسان الانتي بتحبي ده عمره ماحبك 
ياسمين بيتهيقلي تخليكي في نفسك احسن اصلك صعبانه عليها اوي 
مريم ببرود  والله انتي يابنتي الي صعبانه عليها علي الاقل انا لمه قلتله اني بحبه وهو قال انه بيحب غيري مفكرتش اتلزق في واهين كرمتي  ودعيت لي  يكون مبسوط انما انتي بتتلزقي في واحد عرفه ومتاكده انه مبيحبكيش ولا بيطيقق
ياسمين اتغزة من كلام مريم وحولت تضرب مريم بي القلم بس مريم مسكت ايد ياسمين وضربتها هي 
مريم المره دي انا اديتك قلم بس صدقيني لوفكرتي تعملي كده مره تانيه وترفعي ايدك عليا ساعتها هكسر ايدك ومشيت وسابت ياسمين في صدمتها ياسمين معقول دي مريم بس ماشي ان مورتك 
~~~~~~~~~~~~
عند احمد فين مريم وياسمين يامي مش انا قلتلك عينك متنزلش من عليهم ويفضله جمبك 
دعاء اهم جم اهم ياله انت لبس خطبتك الخاتم 
احمد نديهم هنا 
دعاء ندت ليهم مريم مكنتش عايزه تروح بس هما نادوه عليها مريم في نفسها يارب قويني 
احمد فضل باصص لمريم وهي تجلته 
 ساره بضيق من نظرات احمد لي مريم ياله ي احمد 
احمد كان لسا هايلبسها 
وفي لحظه النور قطع ورجع تاني 
بس الكل انصدم من المنظر الشفه 
واحد ماسك سلاح وموجه علي احمد 
احمد طارق انت بتعمل ايه 
طارق جاي اخد حقي منك 
احمد طارق خلينا نتفهم بس  خلينا نطلع نتكلم برا 
علي في ايه ي احمد ومين ده وتطلع فين 
احمد طارق اسمعني 
طارق خلاص راح وقت السمع لزم احرق قلبك علي اعز ماعندك لزم ادوقك من نفس الكاس 
احمد طارق ملكش دعوه بعلتي انت مشكلتك معاي انا 
طارق وانت مش كانت مشكلتك معاي بس قتلت اختي 
الكل مصدوم من البيحصل 
احمد والله مقتلته هي الني انتحرة 
طارق خلاص معتش ينفع الكلام ده ولزم احرق قلبك علي اختك زي ماعملت معايه 
احمد لا اختي ملهاش زنب قام شادد ياسمين وره ضهرو
ومره وحده طارق وجه المسدس علي مريم وضربها طلقه جد في بطنها  نكمل بعدين بقا

اسفه علي التاخير البارت طويل تعويض عن اليومين الي فاته واسفه علي التاخير

  •تابع الفصل التالي "رواية عشقتها" اضغط على اسم الرواية 

google-playkhamsatmostaqltradent