رواية محل ثقة الفصل الثامن 8 - بقلم نشوة عادل

الصفحة الرئيسية

  

رواية محل ثقة الفصل الثامن 8  -   بقلم نشوة عادل


– دخل مصطفى يسألها ع قرارها الاخير وكان ردها: انا موافقة ي مصطفى بس ليا شرط
مصطفى: شرط ايه ده؟
نيرمين: عايزة فترة الخطوبة تكون مدتها سنة كاملة عشان اقدر اعرفه اكتر
مصطفى: سنة بحالها مش شايفة انها مدة طويلة اوى؟!
نيرمين: لا يا مصطفى مش طويلة ولا حاجة العشرة الطويلة هتكشف الشخص وهعرف الشخصية اكتر واعرف اذا كان مناسب ليا ولا لا فاهمنى
مصطفى: والله طالما ده هيريحك ماشى انا هعرفه ردك واشوف رأيه ايه
خرج مصطفى ووقفت قصاده زينب: ها يا ابنى قالتلك ايه؟!
مصطفى: وافقت يا ماما واخيرا
زينب بفرحة: لولولولولووووووولى اللهم لك الحمد هبقى ام العروسة اخيرا
مصطفى بغمزة: طب مش نفسك تبقى ام العريس بالمرة
زينب: ياااريت بس انت دماغك ناشفة اكتر من اختك وتاعبنى معاك
مصطفى: متقلقيش يا ست الكل عن قريب هتسمعى خبر حلو يفرحك امال بابا فين؟!
زينب: نزل يصلى بالمسجد هيخلص ويطلع ع طول
مصطفى: تمام انا نازل اقابل مراد ونكلم بابا عشان نيجى نعمل الاتفاق بقا عن اذنك
نزل مصطفى راح لمراد ع القهوة واخبروا بشرط نيرمين تنهد مراد وقال : موافق
مصطفى: ببساطة كده موافق كنت مفكرك هتعترض !
مراد: اعترض ع ايه هى عندها حق حتى لو القرار مش ع هوايا بس متقلقش هما ٦ شهور بالكتير وهقنعها بالجواز
مصطفى: تؤ مش نيرمين اختى دى عنيدة جدا
مراد: لو هى عنيدة فأنا دماغى حجر وانا عارف
مصطفى: فعلا ما جمع الا ما وفق اثنين مجانين اتلموا ع بعض
عند ملك لقت الجرس بيرن راحت تفتح لقت نيرة واقفة قصادها وبتقول: مراد موجود؟!
ملك: لا مش موجود خير فى حاجة؟!
نيرة: ايوة عاوزة اتكلم معاه وبرن عليه كتير فونه والواتس مقفولين
ملك: هو غير رقمه خالص وبدأ حياة جديدة نضيفة
نيرة باستغراب: يعنى ايه؟!
ملك : يعنى ابعدى عن طريق مراد يا نيرة اخويا محبكيش وع فكرة هيخطب خلاص
نيرة بصدمة: ايه هيخطب! هيخطب مين؟
ملك: معتقدش ان الموضوع يهمك يخطب مين او ليه؟ انتى كنتى صفحة واتقطعت من حياته وكل ذكرى ليكى معاه اتمحت عارفة ليه لان اللى بينكم مكنش حب واهو فاق الحمدلله ورجع لعقله
نيرة: وانا مش هسمح انه يكون لحد غيرى وصليله الكلام ده
مشيت نيرة وعلامات الشر ع وشها وده قلق ملك جدا مسكت فونها واتصلت ع مراد أخبرته باللى حصل واكملت: انا مش مرتاحة للبت دى
مراد: متقلقيش اخرها كلام لكن فعل متقدرش حتى لو حاولت مش هتعرف انا دايما سابقها بخطوة
ملك: طيب ايه موصلكش رد نيرمين
مراد : لا وصل خلاص يا قلبى وبكرة هنروح نتفق ع كل حاجة ان شاء الله
ملك بفرحة: مبارك يا حبيبى ربنا يتمم فرحتك ع خير
اغلق مراد معاها وعمل اتصال: فينك؟!
…….: فى المكتب ليه؟!
مراد: عاوزك تكلم نيرة وتحاول تقرب منها وتعرف بتخطط لايه وتفهمها انك هتقف جنبها وهتساعدها
………: ايوة بس اخر مرة أنا قفلت ملفها ع الاخر ومش حابب اغوط معاها تانى يا مراد
مراد: يا وليد لو فعلا باقي ع العشرة وعاوزنى اسامحك اعمل كده عشانى
وليد: حاضر بس هل هى هتصدقنى؟
مراد: هتصدق عشان عارفة ان احنا متخانقين وانت بدورك هتقنعها انى بتكرهنى وعاوز تنتقم منى
وليد: تمام اعتبره حصل
تعدى ٦ شهور كاملة تمت الخطبة ع خير واتقرب مراد من نيرمين اكتر واكتر واقنعها بتقديم ميعاد كتب الكتاب والفرح وفعلا تم كتب الكتاب والنهاردة فرحهم ووووووووو……

google-playkhamsatmostaqltradent