رواية 8 في مهمة سرية الفصل الرابع والعشرون والاخير 24 - بقلم آش

الصفحة الرئيسية

 رواية 8 في مهمة سرية الفصل الرابع والعشرون والاخير 24

البارت          24 والاخيره        8 في مهمه سريه

قبل ما نبدا اي حاجه لازم نصلي على النبي اللهم صل وسلم عليك يا حبيبي يا رسول الله ❤️❤️

نبدا اول روايتنا عند الشباب والبنات لما كان فهد بيمد ايده عشان يمسك الحبل وبيقربهم من الشلال وبعد معاناه كبيره قدر اللي هو يمسك الحبل وربطوا حوالين تمارا والشباب والبنات بدل هما يسحبوا الحبل بفهد وتمارا وايد رم اللي هما يطلعوهم من الميه الحمد لله وفك فهد الحبل من حوالين تمارا هو بيحاول اللي هو يفوقها

فهد:تمارا تمارا فوقي
   
    فهد مسك ايديها وحطها لها على بطنها وبيضغط على بطنها

فهد :يا تمارا فوقي
هنا :تمارا تمارا انتي سمعاني
ساندي :فوقي عشان خاطري يا تمارا فوقي

     وبيبص حمزه في الميه ولقى
حمزه: ليل الحق اللواء يحيى هوت

الكل بص وشاف اللواء يحيى وهو بيعوم وبيغطس والميه بتجري بيه ناحيه الشلال

مليكه: سيبوه ما حدش يلحقه
محمد: شباب طلعوه

ليل مسك الحبل وحدفه للواء يحيى واللواء يحيى مسك فيه والشباب بداوا يشدوه وطلعوه لغايه ما طلع من الميه ونام على الارض

ساندي: هو انت لسه عايش
مليكه: محدش هيقدر يحوشك من ايدي

   حمزه شد مليكه وبعدت عنه

حمزه: اهدي
مليكه: عامل زي القطط بسبع ارواح

اللواء يحيى لمح شادي وهو بياخد نفسه وبعدين قال

يحيى: انت انت هنا عرفوا حقيقتك وكشفوك
محمد: حمد لله على سلامتك اقبضوا عليه

   القوات مسكوا  اللواء يحيى واخذوه مشيوا بس وهو ماشي بص على تمارا واللي هي كانت نايمه على الارض

يحيى: ماتت احسن انا كده ارتحت
فهد: هتعيشي عشان تخلص عليك

   اللواء يحيى شد الطبنجه من الظابط اللي ماسكه ولسه هيطلق الطلقه بس فهد شد الطبنجه من اللواء محمد وبدا اللي هو يطلق على اللواء يحيى واللواء يحيى وقع على الارض لكن وهو بيقع طلق طلقات ورا بعضها وفي طلقه منهم جت في دراع حمزه

محمد :يلا بسرعه على المستشفى

الشباب والبنات ركبوا العربيات وراحوا على المستشفى وفهد شال تمارا ودخل بيها اوضه الكشف والبنات وراه وحمزه الشباب سندوه لحد الدكتور

حمزه: هموت يا يزن هموت
يزن: تموت ايه ده الطلقه في دراعك
حمزه :لو ما متش من الطلقه هموت من الدم اتبرعلي بست اكياس دم يا يزن
يزن: ست اكياس اجيبهملك منين شايف جاموسه قدامك بتحلب
حمزه: انت ثلاثه وليل 3 هموت
ليل: ما تبس بقى يلا ما تنشف يا ريت يا شيخ كانت جات في دماغك وريحتنا
حمزه: اخص عليك عايزني اموت يا ليل امانه عليك انا لو مت وصيتي
ليل: وصيتك اي يا اخويا قول
حمزه: تاخد بالك من ارقام المزز اللي عندي على التليفون انا منقيهم بالواحده وفي حاجه كمان وزعم على بعضكم ما تبقاش بخيل
ليل: نوزع اي يلا هما بلح وبعدين ايه كل البنات دي ها
حمزه: دول ملكت يميني
يزن: ده مش يمين وبس ده الملكت يمينه ويمين امه وابوه وعيلته كلها
ليل: ربنا يخلصنا منك انت ونسوانك
حمزه: هموت يا دكتور الحقني

   الدكتور كان واقف بيضحك على كلام الشباب وخصوصا على كلام حمزه

اما بقى عندي فهد فكانوا الدكاتره دخله تمارا الاوضه العمليات وفهد والبنات واللواء محمد واقفين بره وراح اللواء محمد لفهد وقرب منه

محمد : ما كانش ينفع اللي انت عملته ده يا فهد يحيى كان لازم يسلم للمحاكمه
فهد: لو كان ليه روحين كنت هاخد الروحين دول انت ما شفتش اللي هو عمله معاها احمد ربنا بس لو ما خلصش منها ودلوقتي بردك بين الحياه والموت والله اعلم  اي اللي هيحصل فيها

وراح شادي وحط ايده على كتف فهد وبص للواء وقال

شادي: مفيش داعي يا فندم للكلام ده ناجله لبعدين
محمد :شد حيلك يا فهد تمارا هتكون كويسه دي بنتي وانا عارفها
فهد: ان شاء الله يا فندم دعواتك
محمد: انا عايز اقولك على حاجه يا فهد

   بعد شويه اللواء كان خلص كلام مع فهد وراح اللواء عند      
   البنات وقعد في وسطهم واخذهم في حضنه

محمد: بس بقى يا بنات ما تقلقوش انتم عارفين اختكم قويه ازاي
ساندي: انا السبب انا لو كنت وافقت واديته الهارد من الاول ما كانش عمل فيها كده انا السبب لو جرى لها حاجه انا مش هسامح نفسي ابدا 
هنا: بابا هي هتبقى كويسه صح
محمد بدموع: ان شاء الله هتكون كويسه اقدر انتم مش عارفين اختكم ولا ايه
مليكه :والله العظيم ما هرحم اي حد كان السبب في اللي حصل ايا كان هو مين
محمد: طب ناجل الكلام ده دلوقتي وبعدين المجرم خلاص اخذ جزاؤه احنا دلوقتي ندعي لها ان ربنا يقومها بالسلامه

اما بقى فهد كان واقف وشادي جنبه وفهد كل شويه يبص من قزاز اوضه عمليات وشويه والدكتور خرج والكل جيري عليه

مليكه: خير يا دكتور
هنا: طمني عليها الله يباركلك
ساندي :هي كويسه صح
محمد: ولا كلمه شادي خليك هنا مع البنات فهد تعالى معايا اتفضل :يا دكتور اتفضل

   فهد ولواء محمد دخلوا مكتب الدكتور
فهد: خير يا دكتور
الدكتور: اللي حصل ده معجزه من عند ربنا هي الحمد لله اتكتب لها عمر جديد لكن هنحطها تحت الملاحظه عشان نطمن عليها اكتر
فهد: يعني فاقد كده وبتتكلم
الدكتور: لا مش للدرجه دي هي حاليا منوم عشان تنام الطلقه اللي هي خدتها هتاخد وقت على ما تتحسن وتمشي على رجلها تاني بطريقه طبيعيه
محمد: المهم اللي هي كويسه شكرا جدا يا دكتور هو انا ينفع ادخل اشوفها
الدكتور :اه عادي ممكن تدخلوا تشوفوها عادي بس يا ريت ما حدش يطول عندنا كتير
محمد: شكرا جدا يا دكتور متشكر اوي
الدكتور: العفو ده شغلي
فهد: متشكرين لحضرتك يا دكتور عن اذنك
الدكتور: اتفضلوا

    فهد واللواء خرجوا من عند الدكتور وطمنوا البنات على تمارا وانها بقت كويسه وفهد منع اي حد اللي هو يدخل يشوفها وقال لهم اللي هي لازم ترتاح وفي اليوم التاني تمارا فاقت وفتحت عينيها

تمارا: انا انا فين
هنا: حمد لله على سلامتك يا روحي
مليكه: ان شاء الله مصر كلها وانتي لا
حمزه: ومصر كلها تموت فداء لتمارا هانم ولا اي
مليكه :بس يا خاين البلد كنت هتبيعنا وهتسمع كلام اللواء يحيى
حمزه: على فكره في طلقه في دراعي هنا اعمل ايه انا اكتر من كده عشان اثبت ولائي وحب المصر اخلوهم يؤدوني على قناه السويس
يزن: والله جدع ياض
حمزه: يا عم هي اصابه بعقل ده انا اكلت ضرب في المهمه دي
هنا :يعني دي تاني مره واول مره كانت فين يا ترى
ليل: اول مره لما كنا طالعين نمسك عصابه تهريب اثار فاكر يا حمزه
حمزه :بس ما تفكرنيش
ساندي: اي اللي حصل
يزن: حط نفسه في التابوت مكان التمثال
مليكه: يا نهار ابيض هو في كده
حمزه: التمثله اتسرق ولو كنا رجعنا وحته مننا ناقصه كان اللواء هيحطني مكان التمثال في المتحف وما لقيتش بقى طريقه الا دي
مليكه: وتساب ازاي بقى
يزن: هو نام في التابوت بوشه والتابوت كان واقف ولما حصل هجوم انا خبطت في التابوت والغطاء اتشال والباشا كان منور بضهره وانا كنت هاخد طلقه بس جريت والطلقه جت فيه
هنا: جت فين ها ها
حمزه: جت مطرح ما جت بقى ده انتي فضوليه
ليل: في مكان حساس
     وهنا الكل فتح في الضحك عليه

مليكه: يعني تستخبى في تابوت وكمان تنام بوشك ده اي الذكاء المفرد ده
محمد: انا سمحتهم على التمثال اللي اتسرق
حمزه :ما طبيعي تسامحنا بعد اللي حصل لي ده
فهد :تعيش وتاخد غيرها
تمارا :معلش يا حمزه قدر ولطف
حمزه :يلا بضحي بنفسي عشان هما يعيشوا
محمد: المهم حمد لله على سلامتك يا حبيبتي
تمارا: الله يسلمك يا فندم
ليل: الهارد بقى خلاص راح احنا اسفين يا فندم واللهي
ساندي: انتم بتتكلموا على ده
يزن: جبتيه منين
ساندي: اللي احنا رميناه في الميه ده ما كانش الحقيقي ده كان جلد كنبه العربيه اللي احنا كنا راكبين فيها
ليل: انا بردك لما مسكته وحسيت ان هو غريب
تمارا: ما كانش في حل قدامنا تاني عشان نحافظ على الاصل اللي معانا غير كده
يزن :طب ليه ما سلمتوش للواء يحيى وخلاص
ساندي :كان هيشك وكان هيعرف وساعتها هنروح في داهيه
حمزه: بس برافو عليكم فكره جامده جموده عملت واحد من جلد كنبه العربيه
ليل: طب بالنسبه للعربيه اللي احنا كنا راكبين فيها
يزن :يا نهار اسود ده في واحد في شنطه العربيه ولو راح فيها بقى قول علينا يا رحمن يا رحيم
ليل: يا نهار ابيض اجري يا يزن

   الشباب طلعوا يجروا والبنات ضحكت عليهم وعدى اسبوع وتمارا طلعت من المستشفى بس ما كانتش عارفه ليه تمشي على رجلها كويس وراح الكل على مبنى المخابرات العامه
اللواء كان متجمع بالبنات هناك

الوزير: انتم اثبتم كفاءتكم وحسن ولائكم لمصر وعشان كده انا قررت ان كل واحد فيكم هيترقى في شغله وفي مكانته ومش بس كده ده في شهر اجازه لكل واحد فيكم

     البنات كانوا بيبصوا لبعض وبيبتسموا وفرحانين

ساندي :بس كده كتير اوي يا فندم
الوزير: مفيش اي حاجه كتير عليكم انتم اثبتتم ان البنات ممكن تعمل اي شغل زي الراجل بل وتتفوق عليه كمان حمد لله على سلامتكم يا ابطال
تمارا :ده شرف كبير اوي لينا يا فندم
هنا: الله يسلمك يا فندم
مليكه :وان شاء الله دايما نكون عند حسن ظن حضرتك
الوزير: اسيبكم بقى عن اذنكم
محمد: اتفضل يا فندم

   الوزير خرج والبنات فضلوا مع اللواء محمد

محمد: برافو عليكم يا وحوش
هنا: من غير الصقر ما كناش هنعرف نعمل اي حاجه
تمارا: هنا
هنا: قصدي يعني سياده حضره الظابط تمارا هانم

        وهنا البنات كانوا بيبصوا لبعض
محمد: خير عاوزين تقولوا حاجه
ساندي :بصراحه اه
محمد :سمعكم قولوا
تمارا: رجوعنا لي****
محمد :مفيش رجوع تاني هناك انتم هوايتكم هناك خلاص انكشفت وعرفوا كل حاجه عنكم ورجعكم هناك تاني في خطر على حياتكم وانا مش ممكن اضحي بيكم تاني
مليكه :امال انا بحبك ليه هو انا بحبك من فراغ
محمد: في حاجه تانيه
ساندي: ايوه
محمد :قولي
ساندي: شادي انا اللي كنت مخلياه شغال مع اللواء يحيى عشان بصراحه انا كنت شاكه فيهم الاول خالص وخليت شادي يخش عليه اللي هو الطماع وعايز فلوس وعايز اي حاجه ترفعه عشان يتقرب منه ويعرف كل حاجه عنه وكل اللي شادي عمله ده انا اللي كنت قايله له عليه يعني
محمد: يعني شادي بريء
تمارا: ايوه بريء لان كل اللي حصل ده احنا اللي كنا مخططين ليه مع شادي

         وكده عرفنا ان شادي مش خاين

محمد: خلاص في حاجه ثالثه
هنا: لو فيها رخامه يعني كان عندي استفسار كمان
محمد: خير
هنا: اي***
محمد :واضح كده انكم مش فاكرين طب لما تفتكروا بقى ابقوا بلغوني
مليكه :لا لا استنى هو احنا هنشتغل هنا ايه قصدي يعني هنشتغل مع مين يوه قصدي يعني ان فريق فهد هيكون معانا ولا ايه النظام في الليله الحلوه دي
محمد: انتم عايزين ايه بالظبط
تمارا: حضرتك شايف ايه
محمد: انا شايف انكم فريق كويس ووجودكم مع بعض هيفرق للقياده بشكل كبير اوي وخصوصا بقى انكم التحتم وبقيتوا فريق واحد وبطلتوا خناقات
هنا: صح هو نفس الكلام اللي انا كنت هقوله بالظبط
محمد: انا عن نفسي ما عنديش اي مانع ابدا انكم تفضلوا فريق واحد مع بعض وكمان هتفضلوا في البلد دي
ساندي: واحنا كمان ما عندناش مانع

ومره واحده الباب انفتح والشباب قالوا واحنا كمان ما عندناش مانع بس بشرط
البنات اتخضموا الحركه دي واللواء قال

محمد: وايه الشرط بقى حضراتكم
فهد: اللي احنا نتجوزهم

   البنات كانوا متفاجئين من الكلام ده وردوا بصوت واحد نعم

فهد: سياده اللواء انا عارف ان انت باباهم فاحنا جايين نطلب منك نتجوز بناتك
حمزه: اتكلم عن نفسك انا مش هتجوز اشرف دي
مليكه: ومش هتتجوز اشرف ليه يا حموزه طب والله العظيم ما هتجوز غيرك
ليل : يا فندم انا بطلب منك ايد ساندي
يزن: وانا كمان يا فندم بطلب ايد الطفله دي
هنا: لم نفسك يلا
يزن: قصدي بطلب منك ايد هنا هانم
هنا :ايوه كده اظبط
مليكه: وانا بقى بطلب ايد حمزه
حمزه: ده انا ايدي ورجلي وعيوني كلها تبعك يا عسل انتي يا عسل
           مليكه اتكسفت وقالت
مليكه: يا فندم انا مش موافقه
حمزه: الحقوا يا ولاد اشرف بيتكسف 
مليكه :احترم نفسك يلا
حمزه: خلاص بقى يا كيكه يا عسل انتي
مليكه: مين كيكه دي يا اخويا
حمزه: ده دلع مليكه كيكه يا قمر 
تمارا: فهد انا عايزه اقولك على حاجه
فهد: ما تقوليش يا تمارا ولا اقولك يا صقر
تمارا :ايه ده عرفت منين
محمد: انا اللي قلتله يا تمارا كل حاجة وانك الصقر وانك كنتي عايزه تقولي ليه كل حاجة وانا اللي منعتك عشان ممكن ساعتها كنتوا متراقبين وقلتله انكم انا متبنيكم وانا زي باباكم بالظبط وهو اتفهم كل حاجه والشباب كمان عرفوا 

  تمارا كانت بصه لفهد وهي مبتسمه جدا

فهد :خلاص يا فندم الفرح الاسبوع الجاي
محمد: نعم يا اخويا هو انا وافقت الاول عشان تقول الفرح الاسبوع الجاي انا اصلا مش موافق

       الشباب في نفس واحد نعم
محمد :قصدي يعني مش الاسبوع الجاي بعد ثلاث شهور
حمزه: ده انا لسه كنت هقول الاسبوع الجاي كتير انا هتجوز النهارده ولا ايه رايك يا اشرف
مليكه: احترم نفسك يا حمزه ومش هتجوزك حتى لو بعد سنه
حمزه: وربنا ما هتتجوزي غيري
     
       وقام وقف وطلع على الترابيزه

فهد: انزل يا حمزه واحترم نفسك
حمزه: مش نازل لما اتجوزوها لي والنهارده
ليل :اهدى بس يا حمزه يا سياده اللواء احنا واقفين الاسبوع الجاي وهما كمان موافقين ايه الاعتراض بقى
يزن :ايوه فعلا يا فندم مفيش اي اعتراض
محمد: دول بناتي وانا حر اجوزهم في الوقت اللي انا عاوزه ولا لو مش عاوزكم تتجوزوهم مش هخليكم تتجوزوهم سامعين مش بعد اما ربهم تيجوا تاخدوهم مني

    تمارا هي والبنات قاموا حضنوا وكل واحده فيهم بستهم من 
      خده
الشباب بيغيره هو ايه يا فندم هو انت ما شبعتش بوس طول العمر ده

محمد: بردك الفرح بعد ثلاث شهور

   فضلوا الشباب ان هما يظنوا على اللواء اللي هما يتجوزوا بعض شهر بدل ثلاث شهور بس في الاخر اللواء محمد مشى كلامه وعدوا الثلاث شهور والشباب كان هيموتوا ويشوفوا البنات بسبب للواء محمد عمله فيهم وسفرهم بره مصر عشان خاطر الشباب ما يشوفهمش والبنات جم على الفرح بالظبط كانوا لابسين فساتين الفرح كانت طالتهم جميله جدا والشباب كانوا هيموتوا ويشوفوهم ومره واحده محمد نزل باول عروسه وهي كانت تمارا وسلمها لفهد

محمد :انت عارف لو
     فهد وهو باصص لتماره بهيام وحب كبير اوي

فهد :مفيش لو يلا يا بنتي وخد تمارا
      
      محمد طلع تاني ونزل بساندي وراح بيها عند ليل وكان لسه 
      هيتكلم ليل اخذها منه وقال

ليل: في عيني وفي قلبي وفي كل حته مع السلامه يا حاج
محمد :حاج خذ يلا

    وطلع وجاب مليكه وحمزه اول ما شاف مليكه ما استناش     
    اللي هي  تنزل من على السلم وطلع جري خدها منه

محمد: خد يلا دي بنتي
حمزه: وهتبقى مراتي واخدها ونزل 

   ورد اللي هو محمد تاني وجابها انا محمد هو على اول السلم وهو نازل والله يا يزن لو طلعت ما انا مجوزها لك

يزن :خلاص يا فندم حضرتك انزل انزل

   واول ما اللواء محمد نزل بهنا يزن راح شايلها وراح جير على الماذون

محمد: يا ولاد المجنونه

محمد راح عند الماذون وكل واحده اتكتب كتب كتابها وهو كان الوكيل بتاعها وراح فهد ماسك المايك وقال

فهد: انا بعتذر يا جماعه ان الفرح ده مش هيكمل ولا هقول لكم افرحوا انتم
    
وقام شايل تمارا وطلع يجري من القاعه الشباب شافوه عامل كده كل واحد شال مراته طلع يجرم من القاعه والناس كلها كانوا بيضحك عليه

محمد: بفرحه ربنا يهنيكم يا رب

وتوته توته خلصت الحدوته وكده خلصت روايه 8 في مهمه رسميه يا رب تكون نالت اعجابكم واستنوني في قصص جديده ومشوقه ويا رب تكون قصتي عجبتكم مستنيه تعليقاتكم وتقولوا لي القصه عجبتكم ولا لا ويا رب اكون فرحتكم في الروايه دي وتكون النهايه بالنسبه لكم سعيده♥️❤️❤️

وما تنسوش تصلوا على النبي في التعليقات واستنوني بكره في روايه      من القاتل -:_     سر قتلي يوم زفافي😢
واللي عاوزني انزل روايات تاني يكتب لي في التعليقات❤️

اللي حابب او حابه تبقى اسمها او اسمه مع الابطال يكتب اسمه في التعليقات وانا هحط اسمه في اسماء الروايه بتاعتي اللي جايه ان شاء الله😍

من قلم اش💘
لقراءة ومتابعة روايات جديده وحصريه انضم الينا هنا:- اضغط هنا 

  •تابع الفصل التالي "رواية 8 في مهمة سرية" اضغط على اسم الرواية 

google-playkhamsatmostaqltradent