رواية 8 في مهمة سرية الفصل التاسع عشر 19 - بقلم آش

الصفحة الرئيسية

 رواية 8 في مهمة سرية الفصل التاسع عشر 19

البارت         19     8 في مهمه سريه 

وقبل ما نبدا اي حاجه لازم نصلي على النبي اللهم صل وسلم عليك يا حبيبي يا رسول الله ❤️❤️❤️

قبل ما ببدا اي حاجه يا جماعه انا ما عدتش ليه تفاعل على الروايه هي مش عاجباكم او لو مش عايزين انزل مش هنزل تاني مش هزعل والله لو انتوا قلتوا لي ما تنزليش تاني مش هزعل 

نبدا اول روايتنا في مبنى المساد لما كان الكل خرج من المكاتب واتجمعوا

فهد: لقيته حاجه
هنا: انا لقيت استغفر الله العظيم يا رب
تمارا :نعم يا اختي
مليكه :احنا لقينا سيديهات استغفر الله العظيم

حمزه قرب من مليكه وبدا اللي هو ياخد من سيديهات دي

حمزه: حلوه دي يمكن هي اللي تدلنا على مكان الهارد
مليكه :اوعى ايدك
يزن: احنا لقينا ورق بس كله بالعبري وانا وحمزه مش بنعرف نتكلم عبري
حمزه: اتكلم عن نفسك انا بيرفكت

وراح يزن وحط الورقه في ايده

يزن: طب ترجم يا بيرفكت قدام الكل
حمزه: مش جايلي مزاج دلوقتي
فهد: هو انتوا بتعملوا ايه هو ده وقته
ليل: احنا ما لقيناش حاجه خالص
ساندي: ولا انا
تمارا: كده يبقى مش قدامنا غير الاوضه دي
فهد: بس المشكله اللي احنا ما نعرفش مكانها
تمارا: هنا هو انتي ممكن تفتكري الاوضه كان اسمها ايه في الفيلم
هنا :تقريبا كان VS او SD حاجه زي كده
حمزه: SSوده اختصار لكلمه Secrets save يعني حفظ الاسرار
فهد :طب لو انت عارف كل المعلومات دي ما بتقولش من الاول ليه
حمزه :انا ما حدش سالني
فهد: الصبر من عندك يا رب طب دي هنلاقيها فين
حمزه: الدور الرابع
فهد: هاتوه تعالوا ورايا هاتوه

الشباب والبنات نزلوا لحد ما وصلوا الدور الرابع

فهد: هي دي الاوضه يلا
حمزه: شايف اوضه غيرها هنا
فهد: ايوه اتنصح اتنصح ما هي جت في ملعبك

الشباب والبنات دخلوا الاوضه وكانت كلها اجهزه

هنا :هما هيفتحوا شركه كمبيوترات ولا ايه
تمارا: بسرعه عايزين نطلع بالهارد

وراح كل واحد فيهم على جهاز كمبيوتر بيدور على الهارد اللي عليه المعلومات وبعد شويه من التدوير

فهد :انا لقيته
تمارا: برافو عليك
ساندي: حمل بقى كل المعلومات
هنا: تحبوا ناخد اي حاجه من هنا تاني
مليكه: لا كده خلاص

وحمل فهد كل المعلومات اللي على الهارد على فلاشه

فهد: يلا بينا
   الشباب والبنات خرجوا من الاوضه ونزلوا لتحت
داليان: خلصتم كل اللي انت عايزينه
ساندي: هنخرج من هنا ازاي بالحاجه
داليان: للاسف انتم بردك هتتفتشوا
هنا: داليان انت كلمتك هنا مسموعه يعني لو قلتلهم عدونا من غير تفتيش هيعدونا
داليان: ما اقدرش اعمل كده ده القوانين

      وهنا تمارا بصت لمليكه وقالت
تمارا: جاهزه
مليكه :ايوه جاهزه

وفجاه مليكه حطت ايديها على السماعه وهوب

اما بقى في مبنى المخابرات العامه وفي مكتب الوزير

الوزير: قلقك ده مش هيفيد في حاجه
محمد: انا مش قلقان
يحيى: محمد بس قلقان عليهم يا فندم
الوزير: انا عارف ان انت بتحبهم زي ولادك بالظبط بس ما تخافش اللي يخليك تودي بنات تعيش في اسرائيل الفتره دي كلها تبقى ما تخافش عليهم
يحيى: في حاجه كده يا فندم انا عايزه اتكلم فيها
الوزير :خير
يحيى: البنات
محمد: مالهم
يحيى: البنات فعلا خدموا البلد كتير اوي واحنا كمان ما قصرناش معاهم في حاجه بس ما تنساش بردك يا فندم البنات دي من ملجأ 
محمد: يحيى من فضلك البنات دول بناتي وانا ما اسمحلكش ان اي حد يجيب سيرتهم في اي حاجه
يحيى: انا شايف كده يا محمد اللي انت مهتم بيهم زياده على اللزوم
محمد: ما انت لسه قايل اللي هما قدموا خدمات للبلد
يحيى: واحنا ما قصرناش معاهم في حاجه ووفر لهم عيشه هم ما كانوش يحلموا بيها شقق وفلوس وعربيات وغيره وغيره
محمد: انت مش بتدفع حاجه من جيبك يا يحيى
يحيى :اسمي اللواء يحيى وبعدين احنا خلاص خدنا قرار بخصوص البنات دول
محمد: مين اللي اخد
يحيى :سياده الوزير
محمد بص الوزير: ممكن اعرف ايه هو القرار ولا دي كمان
ماليش فيها
الوزير :محمد احنا بنعمل مصلحه البلد
محمد :قصدك لمصلحتكم انتم اللي هيفكر بس يقرب من البنات انا مش هسكت له اذا كان يا فندم كان مين انا مش هسكت

   وسابهم محمد وخرج
يحيى :سمعت يا فندم الكلام
الوزير :محمد عنده حق البنات فعلا قدموا خدمات كتيره للبلد وما ينفعش اللي احنا نغدر بيهم بالشكل ده
يحيى: يعني ايه يا سياده الوزير
الوزير: يعني البنات دول بنات وبردك ومش هسمح لاي حد يقرب منهم
يحيى: بس ده ما كانش اتفاقنا يا فندم
الوزير: عن اذنك عشان عندي شغل وابقى تابع البنات شوفهم وصلوا لحد فين

وهنا يحيى بصي الوزير وكان متضايق وساب الوزير وخرج من المكتب

تعالوا بقى نرجع تاني في مبنى المساد لما الشباب كانوا واقفين وهيتفتشوا وهنا تمارا بصت لمليكه وشاولت لها وهنا مليكه حطت ايديها على السماعه ومره واحده صوت قوي حصل في المكان كله

فهد :ايه اللي بيحصل ده
داليان: جهزوا اسلحتكم

داليان بدا اللي هو يجري وضغط على جهاز الانذار وكل صفارات الانذار اشتغلت

داليان :يلا بسرعه لازم تسيبوا المكان حالا

        وقامت مليكه وجريت على بره
حمزه: ندله وسابتنا وجريت

اما ساندي بقى شدت هنا وجريت ويزن بيشد حمزه من رجله وفهد شد تمارا وجريوم وليل جري وراهم وركبوا الشباب والبنات العربيات وطلعوا ورا بعض تعالوا بقى نروح في عربيه فهد

فهد :هو ايه اللي حصل
تمارا: اطلع بس وانا هفهمك
ساندي: ناس كانوا مستهدفيننا وعايزين يخلصوا علينا
ليل: تفتكرم اللي هما اكتشفوا هويتنا
تمارا: اطلع بس على البيت بسرعه

وساء فهد على البيت اما بقى في عربيه هنا فكانت هنا هي اللي سايقه

حمزه: ايه يا بت النذاله اللي فيكي دي ها
مليكه: الروح غاليه اوي يا اخويا وعلى راي المثل يا روح ما بعدك روح
يزن: ايه اللي حصل جوه ده يا جماعه حد عنده تفسير اللي حصل
هنا: انا من رايي اللي دي كانت مجموعه مستهدفين المبنى ومن حسن حظنا النحس ان هما عملوا كده في اليوم اللي احنا موجودين فيه
مليكه: اطلعي بس على البيت

وساقت هنا بسرعه لحد ما وصلوا البيت وبعد شويه البنات والشباب وصلوا للبيت

فهد: احنا لازم بقى نفهم ايه اللي حصل
ليل :الظهر اللي هو هجوم عادي
فهد: لا مستحيل يكون عادي وكمان في نفس اليوم اللي احنا نكون هناك

      تمارا ومليكه كانوا هما الاثنين بيبصوا لبعض
تمارا :اللي حصل ده كان مقصود
حمزه: شفته مش انا قلتلكم اللي هما كشفونا وكانوا عايزين يخلصوا مننا
مليكه :لا ما حدش كشفنا اللي حصل ده انا اللي عملته
ساندي: انتي طب ازاي
تمارا :احنا اتفقنا مع واحد اللي هو ياخد الحاجات دي ويزرعها جوه المبنى ويزرعها في الدور الارضي وطبعا بعد ما خدنا الهارد كان لازم نعدي من غير تفتيش
مليكه: ورحت حب مشغله الحاجات دي عشان نعدي
ليل: طب افرضي لو كان حصل لنا حاجه
مليكه: ما تقلقش الحاجات دي صوت وبس يعني حتى لو انت واقف جنبها مش هيحصل لك اي حاجه غير شويه التراب اللي هتيجوا على هدومك
هنا: شطوره يا بيبي
فهد: ورينا بقى كل الحاجات اللي انتم جمعتوها

   هنا طلعت استديوهات اللي معاها
هنا :احنا لقينا دول
    وراح حمزه وجاب اللاب وشغل اول واحد
حمزه: الله الله الله الله ايه ده يا نهار بمبي ايه كل ده
ساندي: اقفله يا ابني احسنلك
     حمزه شال اول واحد وشغل التاني
حمزه :لا لا مش معقول ايه كل ده
هنا: المشكله اللي هما مش نفس الاشخاص
يزن: هي البنت دي ما عندهاش اهل يسالوا عليها ولا ايه
ليل: قصدك اللي هو ماسك السيديهات دي على ناس
مليكه :احنا كده بردك ما استفدناش حاجه عشان احنا ما نعرفش الناس دي
ساندي :احنا في حاجه كده عايزين نقول لك عليها تمارا
تمارا :في ايه قولوا

ليل وساندي كانوا بيبصوا لبعض مترددين

ساندي: احنا شفنا اسمك على مكتب المساد
تمارا: نعم اسم مين
ليل: اسمك يا تمارا احنا شفنا اسمك على مكتب وكنا عايزين نعرف ايه ده
تمارا: انا ظابط في الجيش الاسرائيلي ايوه بس ما اعرفش اي حاجه عن المساد وحاولت كتير بس ما عرفتش اوصل
ساندي: طب ازاي واسمك لقيناه موجود
تمارا: صدقوني انا ما اعرفش اي حاجه صدقوني
هنا: انا عارفه
تمارا: عارفه ايه انطقي
هنا: داليان بعتلك ان انت اتقابلتي في المساد والمفروض كنت تروحي عشان تستلمي شغلك هناك بس اي
تمارا: بس ايه يا ضنايا
هنا: بس انا مسحت الرساله بتاعته وقلت له انك مش موافقه على شغل هناك
تمارا :انتي عملت كده يا هنا مستحيل مستحيل طب انتي ليه تعملي كده ليه
هنا: طب انتي يعني كنت حابه تشتغلي مع الصهاينه دولتمارا :طب يعني دلوقتي بشتغل مع مقرئين يعني
ليل: حرام عليك يا هنا كان زمان الموضوع خلصان يعني لو ما كنتيش اتصرفت كده من دماغك
تمارا: استغفر الله العظيم يا رب
ساندي: خلاص يا جماعه اللي حصل حصل خلاص
يزن: طب الورق اللي احنا لقيناه
فهد: فين الورق
يزن :فين الورق يا حمزه
حمزه: اوبا ايه ده
يزن :حمزه فين الورق
حمزه: اه  اه الورق اه اهو معايا

وطلع حمزه الورق اللي معاه وحطه قدام فهد اما ليل شد اللاب من حمزه وقفله وكل بنت اخذت مجموعه من الورق دول وبدوا ان هما يترجموهم بالعربي

تمارا: ايه ده مستحيل
ليل: في ايه
تمارا: في تحويلات غير رسميه بمبالغ كبيره جدا لحسابات داخل مصر
مليكه: وكمان التحويلات دي باسم جمعيات خيريه غير معروفه
هنا: يا نهار بمبي
حمزه: ايه تاني قولوا
هنا: الداخليه متورطه في الموضوع ده
فهد: ايه اللي انتي بتقوليه ده
يزن :هنا انتي متاكده
هنا: ايوه الراجل اسمه فرج حمدي مين فرج حمدي غير اللي احنا نعرفه في داخلية
حمزه: طب ازاي والتحويلات غير رسميه
مليكه: عشان طبعا لو الحكومه شمت خبر اللي دخل في حسابه مبالغ شكل دي هيقولوا له من اين لك هذا
ليل: بردك ده مش دليل يا جماعه ممكن يكون حد مستخدم اسم الراجل ده عشان لو انكشف يقوم ملبسها له
ساندي: طب وبعدين هنعمل ايه دلوقتي
فهد: احنا لازم ننزل مصر ونشوف الموضوع ده
تمارا: احنا ممكن نكشف على الحسابات دي ساندي ممكن تقدر تعمل كده
ساندي: انا ممكن اكلم حد ثقه واقول له وهو ممكن يعمل لنا الحاجه دي على طول
يزن: المهم دلوقتي

وقبل ما يكمل يزن كلامه سمعوا لكل طلقات على البيت

فهد :احنا اتكشفنا
تمارا: الجري نص الجدعنه
مليكه: من اللحظه دي الجري هو الجدعنه كلها

مليكه مسكه السديهات وجريت وهنا وساندي جريوم وراهم والكل طلع وراهم وفتح باب الشقه و لاقوا في ناس طالعينهم على السلم

هنا: يا لهوي
مليكه: لف وارجع تاني لف وارجع

الشباب والبنات لفوا تاني وطلعوا يجروا على السطح البيت ونطي فهد على سطح البيت اللي جنبهم وتمارا نطت وراه

تمارا: نطم بقى يا بنات
فهد :يلا بسرعه عشان جايين ورانا

تمارا وفهد جريم وبدا اللي هما ينطوا من سطح السطح وحمزه مسك شخص من اللي كان بيجري وراهم

حمزه: ايه ده هو انا هضرب لوحدي ولا ايه
     مليكه جريت عشان تسعدوا بس السيديهات وقعت منها
حمزه :لا لا كله الا سيديهات دي وعهد الله انا عاوزها

اما ليل بقى فشاف شخص تاني وقفه وهنا ويزن شافوا سطح بيت ونطوا عليه ونزلوا من على السلم ومليكه شافت حبل ومسكت فيه وعدت على سطح البيت اللي قصدهم ورمت الحبل لحمزه وحمزه الشعبط والحبل ده وهبقى مره واحده دخل في الشباك بتاع البيت وساندي مسكت في المواسير والزحلقت ونزلت وليل كان بيبص العربيه جايه وعليها مراتب ليل وقف وبص شويه وهب مره واحده نط على العربيه

مليكه :يا نهار ابيض هو انت كده في كل مكان
  حمزه قام ولقى نفسه على السرير وقدامه بنت
حمزه :ايه ده هو ايه اللي جابني هنا
البنت :مين انت
حمزه: بسم الله ما شاء الله هو انا وقعت في
البنت :مين انت انا مش فاهمه حاجه من كلامك وانت بتعمل ايه هنا
حمزه: كل خير بصي انتي دخلت التاريخ من اوسع ابوابه

وهنا مليكه نزلت من على السلم وخبطت على باب الشقه ودخلت

البنت: انت مين بتكون وزي دخلت هنا
حمزه: بصي انا هحكي لك اصل انا كنت بجري وكان في ناس بتجري ورايا يرضيكي يعني ان في ناس تجري ورايا انا

مليكه في الوقت ده دخلت الاوضه وشدت حمزه وهي بتقول

مليكه :يلا يا بابا يلا يا رومانسي هو ده وقتك هي فاهماك اصلا ولا انت فاهم حاجه
حمزه: بقولها يا بنتي على الناس
مليكه :اخلص واجري
حمزه :هشوفك تاني يا قمر باي

مليكه شده حمزه وهم الاثنين طلعوا بيجروا على السلم

مليكه: حتى وانت بتموت بتعاكس
حمزه: انت فهمت غلط انا كنت بس بشرح لها حاجه في النحو
مليكه :نحو بردك يا حمزه يا ابن ام حمزه نحو

وكانوا لسه هيطلعوا من باب العماره فجاه اثنين وقفوا قدامهم ورش في وشهم منوم والاثنين راحوا في عالم تاني خالص

اما عند ساندي وليل كان ليل نط على العربيه عليها مراتب

ليل: يا قوي على كل قوي يا رب
   وشاف ليل ساندي وبينادي عليها
ليل :ساندي يا ساندي
ساندي: ليل استنى استناني
     ساندي كانت بتجري ورا العربيه عشان تلحق ليل
ليل :اجري مدي شويه
   ساندي اخيرا وصلت العربيه وليل شدها وركبت وكانت العربيه        
        بتتحرك بيهم
ساندي: بقول لك ايه هي العربيه دي هتاخدنا على فين
ليل: مش مهم بس اهم حاجه اللي احنا نبعد عن الناس دي
   ساندي وليل فضلوا في العربيه لحد ما العربيه ما وقفت
ساندي: شكلها وقفت
ليل :طب يلا بينا ننزل حسبي حسبي

ليل نزل وشال ساندي ونزلها من على العربيه وفون ساندي رن

ساندي: الو ايوه انا معاك ايه انت بتقول ايه انت متاكد
ليل: في ايه يا ساندي

ساندي كانت لسه هتتكلم بس فجاه اربع اشخاص وقفوا قدامهم

ساندي: ده المفروض احنا نعمل ايه دلوقتي
ليل: اعملي نفسك ميته اعملي نفسك ميته بسرعه

وفجاه الاربع اشخاص دول رشوا في وشهم منوم وشالوهم ومشيوا

اما بقى عند فهد وتمارا فكانوا بينطوا على سطوح البيوت لغايه ما نزلوا على الارض

تمارا: مين الناس دي
فهد: مش عارف
تمارا: ايه ده حاسب
فهد :اجري انتي روحي على السفاره بسرعه

تمارا جريت وبدات اللي هي تخش في شوارع صغيره لحد ما وقفت تاخد نفسها وبتبص حواليها ولقت اخر الشارع ده صور عالي ولقت مره واحده شخص بيحط ايديه على كتفها وبتبص وراها

اما فهد بقى فكان خلص من الراجل اللي كان معاه وجيري عشان يلحق تمارا.  بس فجاه كان حد شد تماره وحط على بقها منديل مخدر وراحت على طول اما بقى فهد كان بيجري في الشوارع بيدور عليها لحد ما لقاها وطلع يجري عليها

فهد: تمارا تمارا
وفجاه حد جه من ورا فهد وادى له حقنه وكمان فهد راح في دنيا تانيه خالص

اما بقى عند يزن وهنا هنا اخذت شويه سيديهات ونطم من على السطح ونزيل من على السلم

هنا :مين الناس دول
يزن :اكيد كشفونا وعايزين الهارد
هنا: يا رب على الحظ الحظ نحس
يزن: استغفر الله العظيم يا رب فين اللواء يشوف الهنا اللي احنا فيه ده
هنا: لا والنبي يا ربي انا مش عايزه اموت في اسرائيل
يزن: امر ربنا بقى مش هنعترض
هنا :يا لهوي

وفجاه انا شافت شخص طالع على السلم قدامها

يزن :ما تقومي بقى نجري

هنا ويزن مسكوا ايد بعض ونزلوا يجروا من على السلم وفجاه لقوا شخص ثاني واقف قدامهم والشخص ده رافع مسدس في وشهم

الشخص: سلموا اللي معاكم

يزن شد السيديهات من هنا وبدا اللي هو يواجه في الراجل ده

هنا: لا السيديهات لا والنبي ده اعراض ناس
يزن :بقول لك ايه ولا عرض ولا طول احنا هنموتيزن كان بيدي له بالسديهات وهو بيقرب منه

هنا :عشان تبقى ترفع سلاحك ده تاني
يزن: طب اجري يلا اجري
هنا: لا لم معايا السيديهات الاول
يزن: يا بنتي مش وقته يلا سيبيها واجري
هنا :لا مستحيل
يزن :خلاص خليكي انتي هنا انا ماشي

يزن كان لسه هيلف وشه هيمشي بس ظهر قدامه شخص ومسكه وحط منديل على بقه وغاب عن الوعي اما هنا كانت لسه بتلم في السيديهات

هنا: لا اجري انت انا هلمهم لا يمكن اسيب العهده اللي في ايدي ابدا

هنا لمه السيديهات من على الارض ولسه بتقوم وبتلف شافت اثنين واقفين قدامها والسيديهات وقعت تاني من ايديها

هنا :طبعا انا لو حلفت لكم ان السيديهات دي مش بتاعتي انتم مش هتصدقوني

وفجاه واحد قرب منها ومسك هنا من هدومها

هنا: مش هتصدقوا ما انا قلت

الشباب والبنات بعد شويه فاقوم ولقوا نفسهم في مصنع قديم

مليكه: ايه ده انا فين ايه ده تمارا
    وراحت مليكه ناحيه تمارا وبتفوقها
مليكه: تمارا تمارا فوقي يا هنا يا فهد يا ساندي قوموا بقى
حمزه: اه ياني يا كلي ايه اللي حصل لي والله تنفع مطلع اغنيه الله يخرب بيت عقلك ياض يا حمزه عسل عسل
ليل: انتم كويسين
فهد: هو ايه اللي حصل

    وفجاه ظهر شخص قدامهم 

الشخص ده :اهلا بيكم ومحمد لله على السلامه
     الشباب والبنات بصوا لبعض باستغراب
هنا: السيديهات انا مش هتكلم غير في حضور السيديهات بتاعتي
تمارا :احنا فين هنا

     وفجاه ظهر صوت اللواء يحيى
يحيى: انتم في امان
فهد: اللواء يحيى اهلا يا فندم
يحيى: حمد لله على سلامتكم يا ابطال
ليل :الله يسلمك يا فندم انت انقذت حياتنا
حمزه: شكرا ليك اوي يا فندم
يزن: احنا من غيرك كنا هنموت
هنا :يا فندم اخذوا كل الورق والسيدهات اللي معانا
مليكه: كانوا هيخلصوا علينا يا فندم
يحيى: لا اهدوا اهدوا ما كانوش هيعملوا فيكوا حاجه الناس اللي كانت بتجري وراكم دول تبعنا احنا
ساندي: نعم تبعك ازاي بقى
يحيى: باختصار انتوا كنتوا انكشفتم واحنا كان لازم نلحقكم في اسرع وقت والوقت اللي رجالتنا اتحركت فيه عشان تحذركم هو نفس الوقت اللي اتضرب عليكم النار وطبعا رجالتنا ما قدرتش تتصرف ساعتها فهم كانوا لازم يتصرفوا ويجيبوكم بطريقه ثانيه
هنا :واللي انا اديته برجليا ده ولحس السلم كان ظابط بردك
مليكه :الحمد لله انا ما قربتش من حد
يحيى: كلهم ضباط وتبعنا وما كانش ينفع معاكم حل غير كده
يزن: طب يا فندم كنت تدينا خبر ولا حاجه كده الناس تزعل مننا
يحيى :ما انتوا ما شاء الله عليكم ما عندكوش تفاهم خالص تضربوا الاول وبعدين تتفاهموا
فهد: الحمد لله اللي احنا كلنا بخير شكرا جدا يا فندم
يحيى: انتم مش عارفين انا بحبكم قد ايه وكنت معاكم خطوه بخطوه ازاي فين الهارد بقى
ليل: هيتسلم للقياده يا فندم
يحيى: هو انا مش القياده ولا ايه ولا انا مش مالي عينكم 
تمارا: لا العفو يا فندم طبعا بس الهارد ده هيوصل لايد اللواء محمد عشان هو ايه اللي كلفنا للمهمه دي
ساندي: بالظبط زي ما سمعت كده والهارد ده مش هتطوله ابدا
يحيى: انتي ازاي تتكلمي معايا بالطريقه دي
ليل :في ايه يا ساندي
ساندي: اوعي تدي له الهارد يا تمارا ده السبب في كل اللي حصل لنا اوعي تديه له ده واحد خاين البلد وكل الفلوس اللي كانت والتحويلات دي كانت لسياده اللواء بس هو استخدم اسم عقيد في الداخليه عشان خاطر  لو اكتشفوا يقوم يورطوا
يحيى: فلوس ايه وهبل ايه اللي انتي بتقوليه ده هو انتي في دماغك حاجه ولا ايه
ساندي: خلاص يا يحيى بيه لعبتك انكشفت خلاص وعرفنا كل حقيقتك 
يحيى: انتي ظاهر المهمه دي لخبطت عقلك وبقيتي بتخرفي خلاص هاتي الهارد يا تمارا نولهوني
ساندي :لا يا تمارا اوعي تدي لي الهارد

وهنا الشباب والبنات كانوا بيبصوا لبعض باستغراب

تمارا:طب ازاي انت
يحيى: فين انتي وهو هو انتم هتصدقوا الكلام اللي هي بتقوله ده ولا اي
ليل: ساندي في ايه فوقي انتي عارفه انتي بتقولي ايه كويس

ساندي: انا ما بكذبش وصدقوني كل اللي بقوله ده حقيقي تقدر تقول لي ايه اللي يخليك تجيبنا هنا وليه ما اخذتناش على القياده ليه
هنا: ايوه صح انت ليه جبتنا هنا
يحيى: انتم بتقولوا ايه هو انتم هتعوموا على عمها ولا ايه هاتوا الهارد عشان اسلمه للقياده هاتي يا تمارا
ساندي: لا يا تمارا اوعي والله الكلام اللي بقوله ده هو الحقيقه

تمارا بصت لهنا ومليكه وهما شاوروا لها وهزولها راسهم تمارا قربت من اللواء ومعاها الهارد ومليكه وهنا اتسحبوا ووصلوا لحد الباب وفتحوا

تمارا: احنا متشكرين جدا لحضرتك ومتشكرين كمان على انقاذنا
يحيى: شكرا على ايه بس ده انتوا بناتي واولادي
تمارا :اه هو ده
    وهب تمارا رمت الهارد لورا
تمارا: ساندي امسكيه

ساندي مسكت الهارد وجريت والكل بدا اللي هو يجري

يحيى: انتم يلي هنا يا بني ادمين هاتوا الهارد منهم يلا وخلصوا عليهم يلا ماشي يا تمارا والله لتدفعي تمن اللي انت عملتيه دي غالي اوي
تمارا: اللي عملته ده لمصلحه البلد مش مصلحتك يا سياده اللواء

البنات والشباب جريوم وهنا ومليكه وحمزه خرجوا من المبنى اما كما راوا فهد ويزن جريوا في طرقه كبيره اوي

فهد: انا عاوز افهم ايه اللي حصل
تمارا: اللي بتقولوا ساندي ده هو الصح اللواء يحيى متورط في كل حاجه لازم نهرب من هنا بسرعه
فهد: لازم نبلغ اللواء محمد
تمارا :ايه ده هي ساندي فين
يزن: وليل فين

ساندي بقى اخذت الهارد وطلعت تجري على السلم فوق وليل وراها والرجاله وراهم

ساندي: هو انت ورايا ورايا
ليل :الحق عليا يعني المفروض اسيبك ليهم
ساندي :الهارد ده المفروض ما يوصلش الايد اللواء يحيى فهمني يا ليل
ليل: المهم دلوقتي اللي احنا لازم نبلغ حد بس ازاي هو المبنى ده كام دور
ساندي: بين عليه اربعه ليه
ليل: وانتي لازم تطلعينا فوق كده انا مش قادر اخد نفسي حرام عليكي 
ساندي: اجري بس
يحيى: اقلبوا عليهم المكان انا عايزهم ايا كانوا ايه المهم ان هما يكونوا قدامي حالا

وفجاه اللواء يحيى بصه قدامه وقال

يحيى: اهلا بالامامير نورتوا المكان تاني

هنا ومليكه كانوا في اتنين ماسكينهم وكانوا واقفين قدام اللواء يحيى

مليكه: احنا مش خايفين منك خالص على فكره ولا يفرق معانا حتى لو خلصت مننا
هنا: كل اللي يفرق معانا الهارد ده يوصل للناس الصح مش ليك انت
يحيى: ده انتم هتشوفوا ايام اسود من قرن الخروب ده يعني لو لسه في عمركم ايام

ولحد هنا والبارت ده هيخلص يا ترى بقى ابطالنا هيحصل معاهم ايه ويا ترى اللواء يحيى هيخلص منهم وهياخد الهارد ولا هما هيتصرفوا ازي كل ده هنعرفه في البارتات اللي جايه استنوني ما تنسوش تصلي على النبي في التعليقات وما تنسوش تكتبوا توقعاتكم دمتم في امان الله❤️❤️❤️

من قلم اش💕💕

  •تابع الفصل التالي "رواية 8 في مهمة سرية" اضغط على اسم الرواية 

google-playkhamsatmostaqltradent