رواية 8 في مهمة سرية الفصل السابع عشر 17 - بقلم آش

الصفحة الرئيسية

 رواية 8 في مهمة سرية الفصل السابع عشر 17

البارت          17     8 في مهمه سريه 

وقبل ما نبدا اي حاجه لازم نصلي على النبي اللهم صل وسلم عليك يا حبيبي يا رسول الله ❤️❤️❤️

نبدا اول روايتنا عند تمارا وفهد لما كانوا في الزنزانه وفجاه سمعوا صوت صفارات الانذار اشتغلت والجنود بدا ام اللي هما يجروا في كل مكان وباب الزنزانه انفتح ودخل داليان

تمارا: هو انت ايه اللي جابك هنا
فهد :لو قربت منها مش هيحصل لك طيب
داليان: طلع هدوم وقال لهم
داليان: البسوا الهدوم ديت ويلا عشان تهربوا من هنا
تمارا: هدوم ايه
داليان: مش وقته بدلوا هدومكوا دي بسرعه ويلا من هنا
فهد :طب اطلع بره
داليان :نعم
فهد: ازاي هتغير هدومها وانت واقف كده
داليان: يا عم اخلص هبص عليه انا الحاجات دي انا واخد عليها كتير

فهد في الوقت ده زقه ورا الزنزانه واقف هو قدام تمارا بضهره وتمارا غيرت هدومها وفهد الاخر غير هدومه ولبس برده زيها

تمارا :ثواني بقى هو ده كله كان مقلب
داليان: مش وقته امشي يلا من هنا وبعد كده هفهمكم على كل حاجه

داليان اخذ تمارا وفهد وجريم على الجنود وركبوا عربيه وداليان ساق بيهم لغايه ما خرجوا بره المعتقل

فهد :فهمنا بقى ايه اللي حصل
داليان :لما كنا في الكافيه كنا متراقبين وتقريبا كده كل كلامنا سمعه
تمارا: هما مين اللي سمعوه

اما عند هنا ويزن فبعد شويه هنا قامت من على الارض وبتبص حواليها ولجت ان كل حاجه زي ما هي وكانت عباره عن حاجات صوت عشان يخوفوا بيها الجيش الاسرائيلي 

لان يا جماعه بكل بساطه الفلسطينيين عمرهم ما هيؤذوا اطفال ولا هياخدوا حقهم من اطفال ولا من ناس بريئه هما دول المسلمين احنا جبنا سيره فلسطين يبقى ندعوا لاهلنا في غزه وعلى فكره يا جماعه الروايه دي مكتوبه من سبع شهور بس انا اللي اتاخرت على ما نزلتها يعني من قبل ما الحرب ده تحصل وبعدين كتبت روايتين وهما خلصوا يعني انا بكتب في الرابعه وسوري لقطعه الروايه..... 

هنا: يا خبر ابيض ايه اللي حصل ده
هنا: بصت وشافت يزن على الارض وراحت لعنده
هنا: يزن يا يزن رد عليا
يزن :ايه ده هو احنا موتنا وبنتحاسب ولا ايه
هنا :احنا مامتناش ما موتناش
يزن: ايه ده بجد هو الملايكه بتحرسنا

وفجاه لقوا تميم وقفوا قدامهم

يزن: ايه ده هو انت ما متش طب ازاي
هنا: يعني لو هو ده مقلب قولوا لنا
تميم: اللي صار ما له تاثير على البشر بياثر على المكان وبس مش هيجرى لكم اي شيء ما بدنا ناذي اي حد هون ايا كان مين هو
هنا: ان شاء الله يسترك يا رب ويعلي مراتبك كمان وكمان
يزن :يعني انت كده خلاص مش تعمل اي حاجه تاني في اي حد
تميم :لا بدنا نخرج كلنا من هون راح نفتح الباب وراح نطلع كلنا او ما حدش يحكي اي حرف
هنا:لا لا مش هنتكلم بس مين الراجل اللي وقع على الارض ده
تميم: ده بيكون واحد من جهاز المساد واللي صار فيه حلال
يزن: اللي انت شايفه صح اعمله
تميم: اطلعوا من هون بس دي مش النهايه احنا راجعين
يزن: بيتك ومطرحك اي وقت تشرف يا غالي
هنا: شكرا جدا

يزن وهنا جريوم وفتحوا باب المول وبداوا اللي هما يخرجوا الناس من المول
اما بقى عند ساندي وليل فكانوا ماشيين في الشارع وفجاه سمعوا ام الصوت العالي وطلعوا يجروا ناحيه الصوت وصلوا لحد المول وهناك بقى شافت ساندي هنا وهي بتخرج الناس من المول

ليل: انتي رايحه فين
ساندي: سيبني يا ليل هنا جوه
ليل: ايه ده يزن

ساندي وليل جريوم ودخلوا جوه المول

ساندي: انتي كويسه انتي بتعملي ايه هنا
يزن: كنا هنموت بس لولا ستر ربنا
ليل: انتوا اللي عملتوا كده في المول
يزن: ايه يا عم في ايه هو انت هتلبسنا في حيط ليه كده
هنا: بسرعه ساعدونا اللي احنا نخرج الناس من هنا العدد كبير اوي يلا

الاربعه بداوا اللي هما يخرجوا الناس وخرجوا هما كمان من المكان وهنا شاف تميم هو ورجالته وهما بيخرجوا من المول مع الناس

هنا: الحمد لله زي فل
يزن : طب يلا نرجع بقى البيت عشان انا حاسه ان انا ما استحمتش بقى لي 100 سنه بسبب التراب اللي عليا ده
ليل : يلا
ساندي :وقف لنا تاكسي
هنا: لو عربيتي كانت هنا كان زمانها انقذتنا وصلتنا دلوقتي
يزن :فعلا والله عندك حق فين البطه دي دلوقتي تساعدنا ده طلع لها لازمه وانا مش عارف
ليل: مش وقته عاوزين نروح

الشباب وقفوا تاكسي وركبوا مواصله لحد البيت وهناك كان حمزه ومليكه موجودين

مليكه: حمد لله على سلامتكم ايه اللي عمل فيكم كده
هنا: كان في حاجه كده في المول وكنا هنتنسف
يزن: بس الحاجات دي كلها طلعت فيك الحمد لله ربنا ستر
ليل: امال فهد فين
حمزه: لسه ما جاش
ساندي: ازاي ده اول ناس اتحركوا من هنا ازاي يتاخروا
مليكه: مش عارفه احنا لما وصلنا هنا ما كانش في اي حد موجود منكم
يزن: يبقى اتفقوا مع الراجل وراح على المساد على طول
ساندي: ازاي هيروحوا من غيرنا
هنا: نستنى شويه لحد ما يوصلوا وبعدين نشوف
ليل: انتم عارفين طريق داليان
مليكه: ايوه اعرفه
ليل :دقيقه دقيقه

وفي اللحظه دي ليل طلع تليفونه وعمل اتصال

ليل: انت بتقول ايه مستحيل
ساندي: في ايه يا ليل
يزن :ايه اللي حصل
ليل فهد وتماره اتقبض عليهم داليان سلمهم للجيش الاسرائيلي
يزن: يا حلاوه
مليكه: نعم

تعالوا بقى نروح عند فهد وتمارا في كانوا راكبين العربيه مع داليان

تمارا :هما مين دول اللي سمعوا
داليان :يعني مش عارفه مين
فهد: وانت عملت كده قصد
داليان: عملت كده عشان اثبت ليهم ان ولائي لاسرائيل اكبر من حبي للفلوس
تمارا: انا بردك استغربت من طريقه كلامك وشكيت فيك
داليان :انا دخلتكم المعتقل عشان يطمنوا ان انتم في السجن
فهد: طب ازاي واحنا دلوقتي بره
داليان: هدومكم هناك وفي اثنين هيقعدوا مكانكم وهيقعدوا في الزنزانه مكانكم
تمارا: طب هربتنا ازاي والانذارات اللي اشتغلت دي
داليان: ده سجين انا اللي هربته عشان الجنود تجري وراه كل ده كان خطه عشان ابعد عن كل العيون واقدر اطلعكم من المعتقل
فهد: واللي كانوا جايين عشان ياخدوا تمارا دول من ضمن الخطه ولا ايه
داليان :لا دي انا ما اعرفش عنها حاجه واول ما عرفت جيت لكم على طول وخلصت تمارا منهم
تمارا: داليان انا عايزه

دليان قطع تماره في الكلام وقال

داليان: ابقي اشكريني بعدين
تمارا: لا انت فهمت ايه انا عايزه اخلص منك يا داليان على اللي انت عملته ده
داليان: لو ما كنتش عملت كده كان زماننا اتعكشنا كلنا واتمسكنا وكانت عمل معانا الجلاشه
فهد:الجلاشه انت متاكد ان انت من هنا
داليان: انا عايش في مصر فتره كبيره جدا وبعدين مين قالك اللي انا اسرائيلي
فهد: امال دخل الموساد بتعمل فيها ايه
دليان: بلعب انا برازيلي مش اسرائيلي
تمارا :مش هتفرق يا اخويا مسخم من ست الا سيدي
داليان: ولا هتفرق يا اختي اهم حاجه ماي ماني ده اللي هيفرق بس
فهد: 600 الف دولار كويس
داليان: هز ايدك وخليهم 650 الف دولار
تمارا: ماشي يا داليان مش هنختلف

وهنا فهد بص لتمارا باستغراب

دليان: المهم بكره الاحد يعني اجازه ومعظم اللي شغالين مش هيجوا وانا بقى هدخلكم بصفاتكم جنود اسرائيليين من النوسي وبتعملوا بحث عن حصانه المواطن وايه هي اضرار الحصانه ومميزاتها
فهد: حصانه والكلام ده هيدخل دماغهم عادي
داليان: انت ما تعرفنيش كويس اسال عني لو جهاز المساد كله معترض على حاجه وانا موافق الكلام اللي بيمشي في الاخر

فهد بص لتمارا عشان يتاكد من الكلام وتمارا هزت له دماغها بمعنى صح

فهد: تمام موافقين
داليان: يبقى على بركه الله
فهد: نعم
داليان: ما تستغربش مني كل شويه قلتلك ان عيشي في مصر فتره كبيره اوي
تمارا :عاش يا بطل هو ده دليان اللي انا عارفه الفلوس عنده نمبر وان في حياته
داليان: وانتي بردك نمبر وان مش ناويه تفكري ولا ايه
فهد: تفكر في ايه
داليان: تتجوزني
تمارا: هتجوز اسرائيلي ده ايه الحظ ده بس
داليان: بقول لك برازيلي
تمارا: وتيفر مش هتفرق
داليان: يعني مش موافقه ما لكيش في الطيب نصيب يلا عشان هوصلكم للبيت
فهد: هو انت مش خايف حد يشوفك معانا كده ولا كده
داليان: يعني انا اللي دخلتكم المعتقل وانا اللي خرجتكم منه فاخاف بقى لو حد شافني معاكم لا لا لا انت ما تعرفنيش
فهد: يا جبروتك
تمارا: طب اطلع يلا على البيت زمان البنات قلقانه عليا دلوقتي

داليان وطلع بالعربيه لحد البيت وشويه وصلوا

تمارا: يلا انزل هتطلع معانا
داليان: هطلع معاكوا فين مش هينفع
فهد: عنده حق مش هينفع يطلع
تمارا: لا لازم يجي معانا عشان نعرف هنتقابله امتى وهيدخلنا ازي وكمان البنات عايزين يشوفوك هما يسمعوا عنك وبس وشوفوا صورتك بس يتمنوا اللي هما يشوفوك على الحقيقه هيفرحوا اوي اوي
داليان: اوكي يلا بينا

داليان نزل من العربيه وطالع مع فهد وتمارا اما بقى فوق عند البنات فكانوا قاعدين وفجاه الباب انفتح ودخل داليان وتمارا وفهد والبنات بقى اول ما اشوفوا داليان هجموا عليه والشباب بيبعدهم عنه

مليكه: بقى انت تقبض على تمارا وتدخلها على السجن
هنا :سيبوه بقى ليا انا ده جمايلها مغرقاك ده خدمتك خدمات لو اختك مش هتعمل معاك كده
ساندي :ما تستاهلش كل اللي هي عملته عشانك
داليان: في ايه يا بنات اهدوا ما هي قدامكم اهي
مليكه: حبسك ولا لا
تمارا: حبسني بس***
هنا: مش كفايه اللي احنا مدريين عليك ان انت بتعمله
حمزه: اهدي يا بت انت وهي خلينا نفهم ايه اللي حصل
ساندي :ايه اللي حصل بقول لك سجنها يا حبيبتي تلاقيه عمل فيها هناك اللي ما اتعملش
فهد: هما شكلهم ضاربين حاجه ولا ايه
تمارا: تقريبا كده
داليان :هيفرحوا بيا اوي صح
تمارا: بس بقى انتي وهي كل اللي حصل ده كانت خطه منه لاننا كنا متراقبين وسمعوا كل الكلام اللي احنا قلناه
فهد :وتر اللي هو يدخلنا السجن وبعدين هربنا من هناك
ليل: لا بجد مبهور بيك فين اللواء يفرح بيكوا بشبابك دلوقتي
فهد: مش لازم كل حاجه تحصل تبقى على مزاجنا
يزن: خلصتوا كلام ممكن بقى نقعد عشان نشوف اي خطه نرجع بيها البتاع ده وبعدين نرجع بلدنا
داليان: انا لازم امشي لان الوقت اتاخر وانتم اشوفكم بكره الساعه 9:00 الصبح قدام المساد تمام
فهد :اتفقنا

داليان مشي وفضل الشباب والبنات

تمارا: ايه طمنوني ايه الاخبار
مليكه: كل حاجه جاهزه وزي ما انتي طلبتي بالظبط
هنا: ما تقلقيش كله في الامان
ساندي: ومكان الهارد معانا
ليل: هاتي اللاب نشغل الفلاشه كده

وراح حمزه وجاب اللاب وحط الفلاشه وشغلها

حمزه: يا نهار ابيض كل ده فولدرات

حمزه كان مشغل اللاب وبيقلب في الصور

حمزه :اوبا ايه الصور الجامده دي
هنا: هو في ايه
حمزه: ماسوره نسوان اتضربت في المكان
ليل: اقلب يلا وهات المفيد
حمزه: استنى بس استنى بس ايه ده كله ايه ده كله
فهد :في ايه ياض
حمزه: بيرلا
ساندي :مين فيلا دي يا اخويا
حمزه: اسمها بيرلا دي البنت اللي قابلتها في السويت بس ايه قشطه هي عرفت راسيل ازاي
فهد: امشي ياض هات البتاع ده هو احنا ناقصينك انت وبيلا بتاعتك دي بقول لك ايه شوف لك سكه كده وانت شفناه البتاع ده في ايه
يزن: اخذ اللاب وبيدور في الملفات على مكان الهارد
فهد :هو انت بتخطب ما تخلص
يزن: يا عم مفيش حاجه يا فهد
فهد : يعني اي مفيش حاجه دور تاني
يزن: يظهر الملف بتاع تصميم المبنى موجود في مكان تاني
ساندي: يعني ايه موجود في مكان تاني احنا نقلنا كل الملفات من على اللاب وي
ليل: وايه كملي سكتي ليه
ساندي: اصلي بصراحه كده اي
ليل: يعني بعد كل اللي عملناه ده وفي الاخر تبوظي كل حاجه
ساندي: وانا مالي انا
ليل: امال مين اللي ماله ها ده انتي طلعت واحده ما لكيش اي 60 لازمه
ساندي: من فضلك ما تقولش عليا كده ما اسمحلكش تقول عني كده
ليل: والله ايه وكله تمام يا ساندي وكله في الامان يا شيخه اقول عليكي ايه بس
ساندي: هو انت بتجيب الغلط عندي انا هو انا اللي كنت حطيت نقطه منوم للراجل ده حتى المنوم مش عارف تزود فيه
ليل: بقى بعد كل المرمطه اللي احنا اتمرمطتها دي تشيلي الفلاشه وهي لسه ما خلصتش نقل الملفات
ساندي: كان فاضل ثلاث ملفات والراجل صحي قلت مش مشكله بقى ما جتش على الثلاثه دول اي عرفني بقى اللي دول اللي فيهم التصميم
حمزه: صح يا ساندي صح
ليل :حمزه
حمزه: غلط يا ساندي غلط
ساندي: شكرا يا حمزه
ليل :المفروض يا هانم كنتي عرفتيني كنت قولي لي لسه فاضل ثلاث ملفات مش لما اسالك تقولي لي كله في الامان وكله تمام
ساندي: الله ما خلاص بقى
فهد :ما خلاص بقى انت وهي ما فيش فايده من اللي انتم بتعمله ده

وفعلا قعدوا الشباب و البنات

هنا: احنا يعني نهدى ونفكر بعقل شويه
يزن: او نسال داليان هو اللي هيقول لنا على مكانه
مليكه: لا داليان لا
ساندي: داليان اخذ فلوس عموله انه يدخلنا المكان وبس ولو عرف اللي احنا عاوزين منه خدمه تانيه هيطلب فلوس زياده
تمارا: وبعدين داليان مش لازم يعرف احنا عايزين ايه من جوه ما تنساش انه ظابط وكمان اسرائيلي
ليل: يعني ولاء لبلده هيظهر دلوقتي
ساندي: احتمال
فهد: ما تسكتوا بقى شويه ونخلينا نفكر بعقل شويه فكروا معايا دلوقتي حاجه مهمه زي دي تتحط فين
يزن: في خزنه مثلا
ساندي :في مكتب اهم واحد في جهاز المساد لو ما كانش يعني مكتب رئيس المساد نفسه
مليكه :ممكن يكون تمويه
هنا: انا سمعت قبل كده ان في اوضه في جهاز الموساد بيحطوا فيها كل المعلومات المهمه
ليل :وسمعتي فين
حمزه: ايوه صح زي فيلم الاجنبي اللي انا سمعته وتقريبا الاوضه دي في اخر دور شفتهم بقى افلامي بتجيب نتيجه ازاي
فهد: يبقى كده قدامنا اخر دور ندور فيه
تمارا: نجهز نفسنا بكره على الساعه 9:00 يلا تصبحوا على خير الوقت اتاخر
ليل :اي اي استني احنا هنام فين
يزن: الشقه اوضتين بس
مليكه: ما تنام في اي حته
هنا: ان شاء الله تنام وانت واقف زي الحصان واحنا مالنا
يزن: خلاص يا شباب محلوله ممكن ننام هنا على الكنب
ساندي: تنام على الكنب ازاي وانتم شباب واحنا بنات رايحين جايين كده ينفع
فهد: نشعلق في السقف يعني
تمارا: انتوا الاربعه في اوضه تصبحوا على خير

وسابتهم تمارا ومشيت تعالوا بقى نروح مع بعض في فيلا الخاصه للواء محمد كان تليفونه رن وبيتكلم فيديو

محمد: ايه يا تمارا انتم عاملين ايه طمنيني عليكم
هنا :والله احنا زي الفل
محمد: بسم الله الرحمن الرحيم
مليكه: طب هات بوسه
محمد: بصوا دي سلموها وانتم جايين عادي
ساندي: وحشتني اوي
محمد :وانتم كمان وحشتوني اوي ايه الاخبار وصلتوا لايه
تمارا :خلاص بكره ان شاء الله الهارد هيكون معانا
ساندي :احنا مظبطين كل حاجه
هنا: وطريقه خروجنا كمان احنا مظبطينها
محمد: طب لازم تخلوا بالكم من نفسكم شويه واخبار الشباب ايه
هنا :مليكه حطيت لهم حبتين منوم في الشاي كومهم على جنب
مليكه: صدعوني بصراحه وبعدين مش كفايه اللي هم واخدين اوضتي
محمد: اوضتك
ساندي: احنا الاربعه متقاومين في اوضه بسببهم
محمد: طب ما يناموا على الارض
مليكه :وربنا قلت كده بس نعمل ايه بقى في اوامر الست تمارا
تمارا :يعني يا بابا يناموا بره وافرد بقى اللي احنا خرجنا نشرب او نعمل اي حاجه بالليل ها
محمد: لا طبعا ما ينفعش بردك
ساندي :المهم احنا عايزين حفله استقبال بكره واحنا راجعين
مصر
هنا :وترقيه كمان

وهنا مليكه مسكت راس هنا وقالت

مليكه: بسم الله ارقيكي
محمد: لسه زي ما انتم يا بنات
هنا: هو انتي بتتريقي عليا حضرتك

وقامت هنا تجري ورا مليكه

ساندي: عن اذنك يا بابا هحوش بينهم
تمارا :هنرجع بكره
محمد :هكون في انتظاركم ان شاء الله
تمارا: انا يعني
محمد: قولي اللي انتي عايزاه
تمارا: لما نرجع مصر كده الفريقين هيتفركشوا ولا ايه
محمد: اممممم ايوه كده خلاص
تمارا: يعني مش هنشتغل مع بعض تاني
محمد :لا المهمه خلصت خلاص هتشتغلوا مع بعض ليه بقى
تمارا: ايوه صح عندك حق فعلا ما ينفعش بقى نشتغل مع بعض تاني احنا اصلا مش طايقين بعض
محمد :لا ما هو واضح بدليل انك بتسالي انتم هتشتغلوا مع بعض تاني ولا لا
تمارا: انا هروح انام بقى يا فندم
محمد: هو انتي حبيتي فهد
تمارا :لا طبعا ايه اللي انت بتقوله ده اصلا ما ينفعش
محمد: برافو عليكي انتي اصلا ما ينفعش تحبي وبخصوصا فهد اوعيه تمارا تنسي انك الصقر والصقر وهب حياته وعمره للبلد وطول عمره هيخدمها لازم تسيطري على مشاعرك كويس اوي
تمارا :طبعا يا فندم طب انا عايزه اعرف ايه اللي هيحصل يعني لو فهد عرف اللي انا الصقر
محمد: مش لازم يعرف
تمارا: قصدي لو عرف
محمد: مفيش حاجه اسمها لو فهد مش لازم يعرف يا تمارا تخلصي مهمتك وترجعي يا صقر
تمارا :تمام يا فندم
محمد: في انتظاركم بكره ان شاء الله في رعايه الله
تمارا :مع السلامه

وقفلت تمارا المكالمه مع اللواء

ساندي :رايحه فين
تمارا: خارجه البلكونه شويه اشم هواء
ساندي: هواء اسرائيل
تمارا: فلسطين اسمها فلسطين

وخرجت تمارا من الاوضه

مليكه: واحنا هنام ازاي بقى
ساندي: الاكبر سنا يعني انتم الاتنين واحده على الارض وواحده على الكنبه اما بقى السرير ليا انا وتمارا
هنا: نعم يا اختي
ساندي: اللي سمعته

اما بقى في البلكونه فكانت تمارا واقفه وبتبص بتركيز على المكان وفجاه سمعت صوت جنبها والصوت ده كان صوت فهد

فهد: احم
تمارا: ايه ده فهد انت صاحي ازاي قصدي ايه اللي مصحيك لحد دلوقتي
فهد :مش عيب الحركه اللي انتم عملتوها فينا ده
تمارا اصلي
فهد: مخبيين علينا ايه ومش عاوزينا نعرفه
تمارا: طب ليه ما تقولش انها قله ثقه واللي احنا مش واثقين فيكم
فهد: لو ما كنتوش واثقين فينا ما كنتوش نمتوا معانا في الاوضه في نفس الاوتيل لكن انا متاكد ان انتم مخبيين حاجه
تمارا: وهنخبي ايه يعني
فهد :مش عارف بس انا اللي بسال بس ليه عملتم فينا كده
تمارا: مليكه هي السبب والله وهي عملت ده كله من غير ما اعرف بس ازاي انت صاحي وفايق كده
فهد :عشان انا ما شربتش الشاي بتاعي اصلا
تمارا: ازاي والكوبايه بتاعتك كانت فاضيه
فهد: اديتها لحمزه انا اصلا ما بحبش الشاي
تمارا: يعني كده حمزه هيفضل نايم يومين
فهد: مش هتقولي لي بردك مخبيه ايه
تمارا: لو في حاجه هقول لك
فهد: بس انا متاكد ان في حاجه
تمارا: ومتاكد ازاي بقى
فهد: من عينيكي لما بتكدبي عينيكي بتفضحك يا جوليا
تمارا :جوليا مين جوليا
فهد :جوليا ايه هو انا قلت جوليا
تمارا: انت حكيت لي عنها واحنا في المستشفى
فهد: لسه فاكره
تمارا :ما بنساش حاجه قالتلي
فهد: الله يرحمها يا رب
تمارا: بتحبها
فهد: وعمري ما قلتلها الكلمه دي عارفه انا قلتها لها امتى
تمارا: امتى
فهد: لما راحت مني ندمت اوي على كل لحظه ضيعتها وهي جنبي وانا مش حاسس بيها بس عارفه انا بحس ان انتي شبهها اوي
تمارا: ازاي يعني
فهد :يعني خوفها وقلقها بس بتقاوح زيك بالظبط
تمارا: هو انا بقلق وبخاف
فهد: انتي اكتر واحده فينا بتخافي وجوليا كانت زيك كده
تمارا: جوليا عمرها ما هتكون زي يا فهد وبالمناسبه انت ما تعرفش اي حاجه عن الخوف
فهد: انا ما اعرفش حاجه انتي اللي لسه صغيره وما تعرفيش اي حاجه بكره الدنيا دي تعلمك والشغل بتاعنا بردك يعلمك انتي و جوليا
تمارا :ما تقارنيش بيها يا فهد لو سمحت
فهد: انا مش بقارنك بيها واسف لو اتكلمت معاكي وضايقتك بس انا ارتحت لك وحسيت نفسي اللي انا عايز اتكلم معاكي ودي اول مره تحصل انا اسف لو انا ضايقتك عن اذنك

فهد كان لسه هيمشي بس تمارا مسكت ايده وقفته

تمارا: ما تمشيش انا اسفه بس مش بحب حد يقارني بحد تاني يعني انا شخصيتي غير الكل فاهم قصدي
فهد: فهمك بس انا ما قصدتش اني اضايقك
تمارا :عارفه ممكن بقى تقول لي انت ليه ما قلتش لجوليا انك بتحبها
فهد: مش عارف ممكن عشان ما كنتش حابب اغيرها كصديقه او ما كنتش متاكد من مشاعري ناحيتها مش عارف بصراحه
تمارا :اممممم يعني انت عايز تقول لي لو حبيت مش هتخبي مشاعرك
فهد: قبل كده ما كنتش ناوي احب اصلا لكن دلوقتي لو حبيت مش هخبي مشاعري
تمارا: بقولك يا فهد هو لو حد كدب على حد في حاجه ولو عرفها ممكن يسامحه
فهد: على حسب الكذبه وكمان لو الشخص ده غالي وليه غلاوه خاصه في قلبه اكيد هيسامحه على طول
تمارا: فهد انا عايزه اقول لك على حاجه
فهد: وانا سامعك
تمارا :عارف الصقر للكل بيدور عليه وعاوزين يقبضوا عليه
فهد: ومين ما يعرفوش ماله
تمارا :الصقر ده يبقى*****

ولحد هنا و بارت ده خلص استنوني في البارتات  اللي جايه او مستنياه تعليقاتكم وتوقعاتكم ويا ترى بقى ايه اللي هيحصل مع ابطالنا يا ترى هينجحهم ولا لا كل ده هتعرفوه معايا وما تنسوش تصلي على النبي دمتم في امان الله♥️♥️♥️

من قلم اش💕💕💕

  •تابع الفصل التالي "رواية 8 في مهمة سرية" اضغط على اسم الرواية 

google-playkhamsatmostaqltradent