رواية 8 في مهمة سرية الفصل الخامس عشر 15 - بقلم آش

الصفحة الرئيسية

رواية 8 في مهمة سرية الفصل الخامس عشر 15

البارت    15      8 في مهمه سريه 

وقبل ما نبدا اي حاجه لازم نصلي على النبي اللهم صل وسلم عليك يا حبيبي يا رسول الله ❤️❤️❤️

نبدا اول روايتنا عند ساندي و ليل لما طلعوا لحد المطعم وصلوا

ساندي: خاليك هنا وانا هدخل اشوفه

ساندي دخلت وسالت على راسيل بس هما خبروها اللي هو راح البيت وبعديها خرجت من مطعم

ليل :اي
ساندي: للاسف مش جوه
ليل: امال فين
ساندي: في بيته
ليل :طب يلا نطلع على بيته
ساندي: استنى هنروح بيتو نقول له ايه جايين نايل ساعتين عندك
ليل :اممممم طب يلا بينا
ساندي :استر يا رب

ليل وساندي طلعوا على بيت راسيل وصلوا وخبطوا الباب

ساندي :شكلنا هنتحبس باللي انت بتعمله ده
                وفجاه الباب انفتح
راسيل: ساندي
ليل: مفاجاه غريبه صح
راسيل : كتير غريبه ساندي ولا مره اجت هون على بيتي
ليل: طب الحمد لله
راسيل :شو عم تحكي
ليل: لا ولا حاجه كنت حابب اتكلم معاك في موضوع مهم اوي 
راسيل: ما بيصير ناجله لبعدين
ساندي: لا ما بيصير بدنا الحين رزق كتير كبير مسيو راسيل
راسيل :ايه تكرموا اتفضلوا

ساندي وليل دخلوا مع راسيل لجوه وراسيل شوي لبنته وقال

راسيل: ريري انتريني على جوه يلا ما تطلعي من غرفتك اتفضلوا
ليل :بعتذر كثير اجينا من غير ميعاد ازعجناك انت والمدام
راسيل: المدام لا انا مو متجوز
ليل: اي
راسيل : شو بدكم تشربوا
ساندي: لا ولا حاجه
ليل: ممكن قهوه
راسيل :ايه تكرم انطرني هون دقيقه واحده
ساندي :بتبص ليا كده ليه نسيت اقول لك اللي الراجل ده مش مظبوط

اما بقى عندي فهد وتماره فكانوا وصلوا لمكان الكافيه ودخلوا وتمارا كانت لسه هتقعد بس فهد مسك ايديها وشدها وقعد هو جنب داليان

فهد: شالوم داليان
داليان: ممكن تحكي مصري عادي انا بعرف اتكلم مصري كويس
فهد: انت عرفت منين ان انا مسلم
داليان: انا قلت مصري ما قلتش مسلم ومش كل المصريين مسلمين ودي اول غلطه عندك واني بقيت بتكشف نفسك بنفسك
فهد: معنى كده انك عارف كل حاجه عن تمارا برده
داليان: امال انا مخليها بعيد عن المساد ليه تمارا ظابط في الجيش وبس بس عمرها ما هتطول المساد
تمارا :يعني انت اللي مناني ان انا اكون ظابط في المساد
فهد :ما طالما عارف عني كل حاجه ما بلغتش عني ليه
داليان :ما بحبش التسرع في اخذ قراراتي وجودك هنا وانك تدخل هنا اكيد عاوز حاجه لكن هتاخدها ازاي بقى او عايز ايه بقى فلازم اعرف كل ده قبل ما ابلغ عنكم
فهد: اعتقد ان تمارا كلمتك وعرفتك احنا عاوزين ايه
داليان :يهمني اسمع منك انت
فهد: احنا عايزين ندخل جهاز المساد ومش هنعمل فيه اي حاجه احنا يهمنا حاجه جوه وعاوزين ناخدها ونرجع تاني على مصر
داليان: يعني انت فاكر انك هتدخل اسرائيل وكمان تدخل جهاز الموساد وترجع على مصر عادي كده طب انا ما اعرفش مكان الحاجه اللي تخصكم دي
تمارا: انت مهمتك ان انت تدخلنا جهاز المساد وبس واحنا هنتعامل جوه وهروبنا ده احنا مدبرينه لنفسنا مش عاوزين منك اي حاجه
فهد :ها هتقول ايه
تمارا :وعنينا ليك في اللي تطلبه من جنيه لمليون
داليان: ارفعوا ايديكم لفوق
تمارا :داليان ايه اللي انت بتعمله ده

اما بقى عندي مليكه وحمزه فكانت مليكه نزلت وحمزه نزل وراها وقفت مليكه وبصيت وقالت

مليكه: لو مفكر اللي انا هاخدك معايا تبقى بتحلم
حمزه: الله مش احنا فريق
مليكه :هو انت مكتوب على بطاقتي ولا ايه روح شوف لك حته تانيه يلا روحها يلا
حمزه: يلا يا مليكه امشي قدامي امشي بدل ما اكلم فهد وتمارا واقول لهم

مليكه بصت ليه وهي متضايقه وبعدين مشيت وحمزه مشي وراها بوصلوا لحد المعمل الملكه دخلت المكتب بتاعها وقفلت بالمفتاح وراها

حمزه: هو انتي هتعملي لتماره قالتلك عليه هنا
مليكه :علي صوتك كمان لسه اللي بره ما سمعش
حمزه: قولي لي انتي هتعمليهم هنا
مليكه :مش هعمل اي حاجه هنا ثانيا بقى انا هاخد عناصر وهعمل كل حاجه في البيت
حمزه: اه عشان ما نتكسفش
مليكه :لا عشان لو حصل اي حاجه في التركيب تحصل فيك لوحدك الناس اللي هنا ملهاش اي ذنب
حمزه: هتاخدي ايه من هنا
مليكه: ما تلمسش حاجه
حمزه: حاضر حاضر هو ايه اللي شبه البيبسي ده
مليكه: خد بق وانت هتعرف
حمزه: حاطه فيه منوم وعايزه تنيميني وي***
مليكه: لولا اللي عدم وجودك في المهم هياثر كنت شربتك منه كوبايه وخلصت منك طب والله فكره وجودك اصلا مش مهم في المهمه دي
حمزه: بتقولي حاجه ولا ايه
مليكه :لا بقول يلا بينا
حمزه: طب انتي بقى بتدوري على ايه
مليكه :انا عايزه قزازه فاضيه

حمزه مسك ازازتين وفضه واحده على الثانيه

حمزه :خدي ازازه فاضيه اهي
مليكه: يا نهار ابيض يا نهار ابيض

تعالوا بقى نرجع عند فهد وتمارا

داليان: امشي قدامي يلا
تمارا: فهد
فهد :داليان اصبر بس هنتفاهم
داليان: ما فيش تفاهم بينا يلا امشي قدامي
فهد :داليان اكنك ما سمعتش حاجه وسيبنا نمشي
داليان: ده بجد يعني بعد اللي سمعته ده كله عايزني اسيبكم وتمشوا كده عادي انا اه ممكن اكون بحب الفلوس بس بلدي اكتر حاجه زي ما كل واحد فيكم بيحب بلده
تمارا :هنعمل ايه يا فهد
فهد: امشي وانتي ساكته

تمارا وفهد مشيوا مع داليان وداليان حاطط كلبشات في ايديهم وركبهم عربيته وصلوا للمعتقل تمارا وفهد نزلوا ودخلوا مع داليان المعتقل وحطهم في زنزانه واحده وفك الكلبشات بتاعتهم من ايديهم

داليان :انتم تفضلوا هنا تشرفوني شويه

وخرج وقفل الباب ومشي

تمارا: فهد هنعمل ايه يا فهد انا
فهد: انتي السبب اللي فيه ده وبدل ما نخرج من اسرائيل هنبقى اسره فيها انت عارفه بيعاملوا الاسره هنا ازاي ولا ما تعرفيش
تمارا: انا ما كنتش اعرف اللي هو هيعمل كده معانا والله ما كنتش اعرف
فهد: جايه الواحد يهودي عايزاه يعمل معنا ايه ياخذنا بالحضن
تمارا: انا مركزي كظابط في الجيش الاسرائيلي هيخرجني من هنا
فهد: مركز ايه افهمي انتي كشفت خلاص ولو الجيش عرف ان انتي هنا تفتكر اللي داليان هيسيبهم اللي وهما يخرجوكي
تمارا :هو انت خايف على نفسك
فهد :هو انتي مفكره ان انا خايف على نفسي من الموت انا اصلا ما بنامش انا كل يوم بكون مستني الموت لو انا لوحدي كنت هتصرف بس انتي معايا وفي رقبتي انا طاوعتك لحد هنا عشانك انتي الله اعلم على اللي هيحصل معانا دلوقتي

تمارا كانت ساكته وبصله وبتفكر في كلامه

فهد :ربنا يستر وحد يلحقنا ادعي لربنا ان حد يلحقنا مفيش في ايدينا اي حاجه دلوقتي

تعالوا بقى نرجع عند ساندي و ليل كانوا في بيت راسيل وبصه ساندي لليل وقالت

ساندي :نهار مش فايت انت عملت في ايه الراجل قطع النفس
ليل: في ايه اهدي انا حطيتله بس منوم في القهوه
ساندي: يا رب ما يموت يا رب لغايه ما اقبض مرتبي بس يا رب المرتب
ليل: هو ده كل اللي همك
ساندي :امال عايزني اشتغل وما اخدش حاجه منهم ليه لاجيا صحتي ده دي الحسنه الوحيده اللي بطلع بيها من ام البلد دي
ليل: المهم هاتي اللاب بسرعه قبل ما يصحى
ساندي: هو هيصحى امتى
ليل: مش هينام لفتره كبيره يعني ممكن 10 دقائق او ربع ساعه بالكتير
ساندي: ليه كنت زود لي ساعه راحه
ليل: هو تعبان وجاي من الشغل انجزي وخلينا ندور بسرعه

ساندي وليل دخل اوضه المكتب بيدوروا في على اللاب

ساندي :لقيت حاجه
ليل: لا وانتي
ساندي :لا بدور اهوت يا رب
                وبعد مرور شويه وقت من التدوير
ليل: لقيته
ساندي: بجد طب وريني كده ده نوعه ايه ابل
ليل :نوعه ايه دلوقتي هو احنا في النوع
ساندي: انا اللي هفتحه
ليل: هو انتي بتفهمي في اللاب توب
ساندي: لا
ليل : خلاص تبسي بيه وتسيبيني اشوف شغلي وتراقب الراجل ده عشان لو فاء والبنت اللي قاعده جوه دي
ساندي :طيب

وفتح ليل اللاب توب

ليل: احيه لازم بصمه ايده عشان يفتح

ليل اخذ اللاب وراح عند راسيل وحط بصمه ايده عشان تفتح واللاب فتح وساندي قعدت جنب ليل على الكنبه وليل حط الفلاشه في اللاب وابتدى اللي هو ينقل الملفات اما ساندي بقى كانت بص على اللاب وكانت بتحط ايديها على الزراير

ليل: ما تلمسيش حاجه وشيلي ايدك
ساندي: ماشي حاضر

ساندي وليل ادم مستنيين الملفات تتنسخ على الفلاشه وبعد مرور شويه وقت من الانتظار

ساندي: الحق يا ليل الراجل اتحرك وبدا اللي هو يفوق

ليل حط اللعبه على رجلي ساندي وقام اللي هو يشوف راسيل اما ساندي بقى فشدت الفلاشه وحطيتها في شنطتها وبعدين قفلت اللاب وقامت تجري عشان ترجعوا مكانه

ليل: انت كويس
راسيل: شويه اللي صار
ليل :الضغط عالي شويه عندك بس حمد لله على سلامتك
راسيل: بس حاسس حالي اني مش مظبوط
ساندي: لازم تخفي شويه من الشارب ياراسيل كده غلط عليك
راسيل :عندك حق ساندي بعتذر منكم كتير بس ممكن ناجل الحكي لبعدين
ساندي: اكيد راسيل استريح شويه وهنجيلك في وقت ثاني
راسيل: لا انا باجي بكره المطعم وبنحكي هناك اللي بدكم يا
ساندي: اوكي شالوم

وخرج ليل وساندي من عند راسيل

ليل: الفلاشه معاكي
ساندي: ما تقلقش كله تمام وزي الفل

اما بقى عند هنا ويزن فكانوا قاعدين في البيت وكانوا مستنيين رجوع الكل

هنا :فهد وتمارا اتاخروا اوي كل ده بيتفقوا
يزن :ولا اتاخر ولا حاجه هو فهد بيحب يطول في المفاوضات شويه
هنا: ربنا يستر
يزن: هو انتي متاكده من الراجل اللي هيخرجنا من هنا
هنا :شور امان
يزن :ما بلاش الكلمه دي اصل انا بقلق منها
هنا: اطمن وثق فيا
يزن :تاني
هنا :بقول لك ايه انا زهقت ما تيجي نخرج ونتمشى شويه
يزن: هو انتي ليه محساني اللي احنا هنتمشى على الكورنيش احنا في اسرائيل
هنا: يا عم يلا بس
يزن :طب لو رجعوا ما لقوناش
هنا :يبقى يرنوا علينا
يزن :طيب ماشي

ونزلت هنا ويزن لتحت

يزن: لا انا مستحيل اتمشى بعربيتك دي تاني
هنا خلاص امشي

هنا ويزن كانوا ماشيين وفجاه سمعوا صفارات انذار

هنا: يا نهار اسود منقط بابيض
يزن :ايه الصوت ده
هنا :صوت انذار يعني فيه هجوم هيحصل دلوقتي
يزن :هجوم يعني ايه هجوم
هنا :يعني اجري استخبى في اي حته

هنا ويزن بداوا اللي هما يجروا في الشارع والناس كلها كانت بتجري وبتدخل بيوتها

يزن: مفيش واحد من دول يدخلنا بيته
هنا :ليه فاكر نفسك في مصر
يزن: اجري يا هنا اجري

وفجاه صوت صفارات الانذار بدا يعلى

هنا :لا يا رب انا مش عايزه اموت في اسرائيل ومش عاوزه اموت هنا
يزن: قدر ربنا بقى هو احنا هنختار
هنا: اروح فين اروح فين واجي منين
يزن: خشي هنا

وزقها يزن ودخلوا مول والباب اتقفل وبعد شويه صوت انذارات الصفارات وقف

يزن :مفيش يعني حاجه فرقعت هنا ولا هنا
هنا :هما على طول كده بيحبوا يعملوا الحركات دي كل شويه
يزن :هما مين
هنا: اصل دول بيضربوا في دول ودول مش طايقين دول ام دول بقى عايزين يربوا دول فيكونوا بقى اي
يزن: ما فهمتش اي حاجه
هنا: ما هما دول

وفجاه سمع صوت طلقات هنا نزلت تحت الترابيزه ويزن جنبها

يزن :ودول بقى بيعملوا ايه في دول
هنا: دول هينفخوا دول

وفجاه ظهروا مجموعه اشخاص وبداوا اللي هما يجمعوا في الناس والظهر الكبير بتاعهم اما بقى يزن وهنا خرجوا من تحت الترابيزه وقوفوا جنب رهائن

الزعيم: انتم هون رهائن عنا
هنا: رهائن ليه اللي هو انت واخد شويه حيوانات
الزعيم: ما بدي اسمع اي صوت هون بتفهمه

شخص من رهائن قام ولسه هيتكلم وفجاه بقى طلقه عليه طلقه

هنا: يا لهوي

هنا ويزن فضلوا قاعدين مع الرهائن على الارض وفجاه شخص من العصابه واقف قدام بنت وبدا اللي هو يبص لها وبعدين قرب من البنت دي والبنت دي كانت بتبعد اما هنا بقى قامت وشدت منه البنت دي رفع ايده على هنا راح يزن ماسك الشخص ورد له اللي عمله افراد العصابه اتجمعهم واثنين ماسكه يزن والبنت كانت واقفه ورا وهنا ماسكه فيها

هنا :يزن سيبوه سيبوه
الزعيم :هو انتي مين مفكره حالك بدك تودعي عمرك ولا شو
هنا :كل اللي انتي هتطلبوه هجيبه لكم وفلوسكم هتجيلكم على الجزمه
الزعيم :مين اللي قال لك ان احنا طالبين مصاري
هنا :امال عاوزين ايه ها....

ولحد هنا والبارت ده خلص يا ترى فهد وتمارا هيعملوا ايه ويا ترى مليكه وحمزه هيعملوا ايه ويا ترى ساندي وليل هيعملوا ايه ويا ترى هنا ويزن هيحصل معاهم ايه كل ده واكتر هتعرفوهم في البارتات اللي جايه مستنياكم ما تنسوش تصلي على النبي في التعليقات وما تنسوش تقولوا لي كلامكم الحلو اللي بيفرح قلبي دمتم في امان الله♥️♥️♥️

من قلم اش💕

  •تابع الفصل التالي "رواية 8 في مهمة سرية" اضغط على اسم الرواية 

google-playkhamsatmostaqltradent