رواية عز و فرح الفصل السابع 7 - بقلم اية عز

الصفحة الرئيسية

 رواية عز و فرح الفصل السابع 7

البارت السابع
_________________________________
فرح:كنت في....
زين قاطعها بإنه جري عليها وحضنها جامد بكل الحزن ال جواه عليها..
" فرح اتصدمت لما حضنها مش عارفه تعمل اي: هو ازاي يقرب مني كده...
ماجد مسك ايد نيللي وشدها برا الاوضه 
نيللي لما خرجو: اييه بتشدني كده ليه 
ماجد: يعني يكون في دم شويه..واحد ومراته!!
نيللي عوجت بوقها بتريقه ووقفت جمبه ساكته..
فرح بصدمه: زين!! 
زين حضنها اكتر مكنش عايز يبعد عنها بس هي بعدته بإيدها...
فرح بتوتر: بتعمل ايه!! انت..انت ازاي ت....
زين: سوري...عامله اي دلوقتي 
فرح بتوتر وهي بترجع شعرها: انا كويسه...ممكن نخرج من هنا بتخنق من المستشفيات 
زين: هروح اشوف الدكتور واجيلك 
فرح هزت راسها بموافقه وكانت بتكلم نفسها لما خرج: ازاي يعمل كده!! هو مش عشان ساعدني يعمل كده..لازم يعرف حدوده..ايوه لازم نتكلم واعرفه حدوده كويس...
* زين دخل هو والدكتور سمحلهم بخروج وزين وصلوها وطلب من ماجد يوصل نيللي *
ماجد: عنوانك اي 
نيللي وهي بتتكلم ف التلفون: علي طول كده 
ماجد بصلها بعصبيه وساق بسرعه...
نيللي قفلت وبصتله: في اي براحه انت مش هتوصلني البيت..كده هتوصلني فوق " بتشاور بإيدها للسما"
ماجد ابتسم غصب عنه وهدي السرعه: كده كويس!!
نيللي وهي بتسند ضهرها بإرتياح: كويس...
* بصلها وابتسم وبص قدامه تاني وكمل طريقه *
_____________________________
زين وصل بيته: يلاا 
فرح بزهق: هنا تاني!! انا عايزه اروح بيتي 
زين وهو بينزل: ماهو ده بيتك
فرح: لا مش بيتي..انا احنا لازم نتكلم واعرف هنتطلق امتي 
زين وهو بيفتحلها الباب: انزلي يافرح مش فايق لكلامك الفاضي ده 
فرح بإصرار: مش كلام فاضي...انا عايزه اعرف هنطلق امتي 
زين بعصبيه: ماشي يافرح هنطلق اكيد بس ممكن تنزلي دلوقتي 
فرح نزلت وكانت ماشيه بس حست انها دايخه ف سندت علي العربيه....
زين قرب منها: انتي كويسه 
فرح: ايوه دايخه شويه بس 
زين شالها بسرعه...
فرح بصدمه: انت بتعمل ايييه!! نزلني 
زين كان ماشي وهو ساكت:......
فرح وهي بتحاول تنزل: بقولك نزلني يازين... انت ازاي تشيلني كده...نزلني..نزلني 
زين بعصبيه: اخرسي بقي 
فرح وهي بتضربه علي كتفه: مش هخرس نزلني بقولك 
زين بصلها بعصبيه: فرررح..خلاص
فرح سكتت وهي بتبص الناحيه التانيه بغضب طفولي.....
_ زين بصلها ولقاها عوجت بوقها بعصبيه ف ضحك عليها...لحد ماوصلو الاوضه ونزلها براحه علي السرير وكان بيقرب منها عشان يبوصها علي جبينها بس هي بعدت بسرعه 
فرح وهي رافعه صباعها ف وشه: اقف عندك انا سيبتك تحضني ف المستشفى وسيبتك تشيلني تحت بس انك... انك لااا 
زين وهو بيقرب منها ببرود: اني ايه!!
فرح: إلزم حدودك معايا..  مفيش حاجه بينا ولا هيكون انت عارف سبب جوازنا كويس 
زين: طيب انا متجوزك عشان انتقم من ابوكي واعلمك الادب... انتي بقي متجوزاني ليه 
فرح حطت ايدها ف وسطها: زيك بالظبط... اعلمك الادب 
زين بصلها ورفع حاجبه: بجد!! طيب يلا علميني الادب!!' قرب منها' يلا علميني 
فرح بتوتر: هعلمك بس مش دلوقتي... وبعدين احنا لازم نتكلم 
زين وقف بزهق: نتكلم ف اي 
فرح: عايزه اعرف هنطلق امتي ولحد مانطلق اقعد ف اوضه لوحدي 
زين اضايق انك كل شويه تطلب الطلاق بس اتكلم ببرود: مفيش طلاق دلوقتي هو عشان ابوكي خد شركته يبقي انتي كمان تطلقي...مش هطلقك غير بمزاجي 
فرح بزهق: ومزاجك ده هيطلقني امتي 
زين: معرفش... انا داخل اخد شاور
___________________________
نيللي: انتي كنتي فين امبارح رنيت عليكي كتير مكنتيش بتردي 
ندي ببرود: مكنتش فاضيه في حاجه!! لقيت بردو فرح رنت 
نيللي: فرح كانت في المستشفى 
ندي بصتلها: ايه!!
نيللي: جالها انهيار ومكنش معاها مهدأ او حاجه
ندي بتوتر: وهي عامله اي دلوقتي 
نيللي شكت فيها : كويسه...بس مش غريبه يعني المهدأ يختفي اول مانمشي علي طول من عندها 
ندي: تلاقيها ضيعته هنا ولا هنا 
نيللي: ممكن بردو.. انا رايحه الجمعيه بااي 
* ندي كانت قاعده لوحدها بس لقت حد وراها *
ندي بابتسامه: حاازم عاش من شافك 
حازم قعد ببرود وقلع نضارته ورمها علي الترابيزه: كنت مسافر ف شغل 
ندي حطت ايدها علي خدها وهي بتتأمله: اممم..شغل ايه ده باين عليك مكنتش بتنام 
حازم: متشغليش بالك..اه صح انا شوفت نيللي ماشيه اومال فين فرح مش قاعده معاكو 
ندي ضحكت: ايه ده!! انت متعرفش 
حازم بقلق: مالها هي كويسه!!
ندي ضحكت بخبث: طبعا كويسه.. واتجوزت كمان 
حازم بإنفعال: اييه!! اتجوزت مين وامتي!
ندي: اتجوزت من يومين معملوش فرح ولا حاجه واحد شريك وابوها بس ايه رجل اعمال كبير جدا غني وحلو وابن ناس يعني ممكن يكون عمو عاصم ماصدقك ان واحد زي ده يطلب ايد فرح 
حازم بعصبيه: وهي وافقت كده!!
ندي: باباها غصب عليها وهي وافقت 
حازم: بس من امتي يعني وفرح بتمشي ورا كلام حد... كان ممكن ترفض 
ندي: في اي انت مضايق اوي كده ليه.. انتو كنتو صحاب بس 
حازم بعصبيه: لا مش صحاب بس..انا بحبها وبحبها جدا بس انا غبي مقلتلهاش 
ندي بصدمه: اييه!! بتحب فرح؟
حازم: اه بحبها ومش هحب غيرها..هي ازاي تتجوز
ندي كانت بتكلم نفسها بغضب: ماشي يفرح يعني متجوزه واحد زي زين..وحتي حازم مسبتهوش وخلتيه يحبك بس لأ مش هتكوني متجوزه زين كتير 
ندي بخبث: انا عندي فكره اجبهالك تاني.. واخلي جوزها يطلقها وضميره مرتاح 
حازم: فكره ايه 
ندي بابتسامه: سيبها عليا..اسيبك انا دلوقتي
حازم عارف نوايا ندى وانها بتغير من اي حد: ندي فرح لو حصلها حاجه مش هسامحك 
ندى بزهق: متخافش عليها... بااي 
__________________________________
فرح بابتسامه: ندوش 
ندي بابتسامه مصطنعه: فرح عامله اي يحببتي!! سوري مكنتش اعرف انك ف المستشفى لسه عارفه من نيللي 
فرح: ولا يهمك انا بقيت كويسه
ندي: اممم... هو زين عرف!!
فرح: عرف اي 
ندي: يعني عرف بموضوع مامتك وانك دخلتي مستشفى.. مش قصدى حاجه ياحببتي انتي عارفه
فرح اخد نفسها بزعل: لا ميعرفش..مقولتلهوش حاجه ومش هقوله 
ندي فكرت انه لو عرف ان فرح كانت ف مستشفى امراض نفسيه وعندها مشاكل ف انفعلاتها وزي ماسمتها مجنونه ممكن يسيبها ف قررت انه لازم يعرف....
ندي وهي بتبصلها بابتسامه: معلش يافرح انا بحبك ومش عايزه اأذيكي بس لايق عليا انا مش انتي..مش كفايه حازم بيحبك!!
فرح: اييه بتبصيلي كده ليه 
ندي: لا لا مفيش.. اه صح حازم كان بيسأل عليكي
زين كان لسه راجع من شغله وسمعهم: حازم مين!!
يتبببببع

  •تابع الفصل التالي "رواية عز و فرح" اضغط على اسم الرواية 

google-playkhamsatmostaqltradent