رواية جمعهم الحب الفصل الخامس 5 - بقلم مريم حجازي، ندى ربيع، ريناد خالد

الصفحة الرئيسية

 رواية جمعهم الحب الفصل الخامس 5 

اقبل يا ادمن
البارت5
رواية جمعهم الحب

وقفنا البارت اللي فات على ان مراد وروما تفاجؤا بوجود بعض في الشركة وحسام ومريم إللي مش فاهمين حاجة.....

مراد بغضب : انتي بتعملي ايه هنا ي بت انتي ماشية ورايا ولا إيه
روما بغضب أيضا : بت في عينك بعدين همشي وراك ليه يعني أكيد انت اللي ماشي ورايا صح قول الحقيقة
مراد بفتح فمه : هااا بتقولي ايه يخربيتك انتي مفكرة نفسك انجلينا جولي ولا ايه علشان ادور وراكي 
روما بغرور مصتنع:أكيد يعني أنا أحلى منها هي تيجي فيا ايه هااا
مريم بضحك:بس يخربيتك فضحتينا اقفلي بوقك خالص
روما بغضب لمريم : وحيات أمي لما تخرجي بس من هنا هنفخك اصبري بس عليا
لتحاول مريم وحسام كبت ضحكتهم ولكنها زادت...
مريم وتحاول تمنع ضحكتها: سوري ي روماا بس و الله م قادرة بس خلاص أهو مش هضحك
حسام ويمنع ضحكته بالعافيه : خلاص بقاا ي جماعه روما اتفضلي كلي انتي ومريم وانت ي مراد اقعد

لتذهب روما إلي مريم لكي يأكلوا مع بعض..... 
مريم بمكر وصوت عالي : الا قوليلي ي بت ي روما هو دا بقاا مراد إللي قعدتي تشتمي فيه 
روما وهي تضع يدها على فم مريم : الله يخربيتك هتفضحينا وتنظر الي مراد الذي كان ينظر لها بغضب بضحكة بلهاء..... 
مريم وهي تعض على يدها : ي بت الحلوفة سيبيني هتبقى آنتي والنقاب كمان مش عارفه أكل الله يخربيتك
مريم بوجع اثر العضة : والله ي مريم ليكي حساب معايا برا بس استنى عليا 

حسام : إيه ي زفت ي مراد إنت جاي تتخانق مع موظفيني
مراد ببلاهة : موظفينك إزاي يعني 
حسام : روما شغالة هنا بعدين انت تعرفها منين 
ليحكي له مراد من اول يوم في الجامعه وهي تعمل مصايب.... 
مراد بخبث : بس سيبك إنت يعني مخلي البت دي عندك في المكتب مش عوايدك دي
حسام وهو يسكته لكي لا يُفضح أمره : بس ي زفت هحكيلك بس اصبر 
ليلاحظ حسام معاناة مريم في الأكل من النقاب... 
حسام وهو ينظر لمريم : بقولكم إيه انزلوا كملوا أكل في الكافتيريا تحت 
لتذهب روما ومريم إلي الكافتيريا.... 
مراد بخبث : إيه الحكاية بقا ي سي حسام مع البت دي 
حسام بغضب : أولا ليها إسم وهو مريم 
ليكمل بحزن :ثانيا بقا ودا اللي خايف منه انه انا اتشددلها من اول مرة قابلتها فيها بنت مختلفة عن أي حد وصاحبة ندى أختي 
حسام بتوهان : كل حاجه فيها مختلفة ادبها وأخلاقها ولا عيونها واهااا من عيونها اللي عاملين زي القهوة دول 
مراد ويشاور امام أعين حسام : وايه كمان ي عم روميو 
حسام بعصبيه : أسكت ي مراد أنا بحاول إني متعلقش بيها ف اخرس خالص
مراد بزعل على صاحب عمره : حسام مش كل البنات زي أمك ومش كلهم والله حاول تدي لنفسك فرصة وحاول إنك تنسى تتعايش مع واقعك حاول انك تدي فرصة لمريم 
حسام بتفكير : امممم ماشي 
مراد وهو يحضنه : آيوه كده ي صاحبي يلا بقا ننزل تحت 
حسام : يلا 
* ي ترى ام حسام وندى مالها وعملت إيه أكيد هنعرف فيما بعد.... 

تحت ف الكافتيريا عند ندى وريناد وضحي وتنضم لهم مريم وروما.

ندي: يخرب عقلك ياروما هو ده البغل اللي بتقولي عليه. 
روما: ونا ايش عرفني بجد ان هو هيجي هنا اللي منه لله. 
ندي: ده عصبي ودماغه ناشفه مش بعرف اتعامل معاه انا شخصيا تلاشيه ابوس ايدك. 
روما بسرحان: هو انا اقدر اتلاشى العيون دييي.......ءءءء حاضر حاضر هو انا اصلا مش ناقصه. 
ندي: ابقوا تفو علي قبري لو البت دي مش بتدوب ف دبديبو. 
روما: اخرسي يبت بعد الشر
ريناد: محكيتلكمش علي الحصل معايا الصبح. 
مريم: احكي ي مصيبه انتي مش بيجي من ورا دماغك دي غير المصايب. 
ريناد: استنوا احكيلكم بس.............
حكت لهم ريناد كل ما حدث. 
ندي: ده نفس اللي خبطتي فيه هنا. 
ريناد: اه هو ابن الجزمه نفسه. 
ضحي بغمزة: المهم يبت اي الكلام.... حلوه؟
ضحك الجميع علي طريقتها. 
ريناد: ده مزههه يبت مزهه. 
مريم: يبت اتهدي بقا يخربيتك. 
___________________♡_________________
بعد وقت الاستراحه: 
مريم: انا رايحه لحسن اخوكي هيشعلقني. 
ندي بخبث: اه اه روحي. 
تذهب مريم لحسام: 
حسام ببرود كالعاده: يلا ي انسه مريم......عندما ميتينج. 
مريم: حاضر هجهز الاوراق. 
بعد مده امام مكتب حسام: 
ندي: يلا يبت ي ريناد اتحركي. 
ريناد: اموت وافهم اني جيباني هنا لي عندنا شغل. 
ندي: بعد شويه في ميتينج هيطلعوا وهيركبوا الاسنسير وحنا هنقوم بالواااجب.........وبعدين انا اخت صاحب الشركه انا حرهه. 
ريناد بغباء: الواجب اي. 
ندي: اخرسي يبت ابو غبائك........اتفرجي ونتي ساكته. 
بعد قليل يخرج حسام مع مريم تراقبهم ريناد. 
وتراسل ندي. 
ريناد: خرجوا رايحين يركبوا الاسنسير. 
ندي: اشطااااا
عند مريم وحسام فالاسنسير: 
كان الوضع صامت تماماً.......حتي توقف المصعد فالمنتصف. 
مريم بفزع : احيييه في اي. 
حسام بثبات: في اي اول مره يحصل كده........شكلي هطرد بتوع الصيانه. 
مريم: طب هنعمل اي هنتأخر علي الميتنج. 
يحاول حسام ان يتواصل مع اي احد لاكن لا يوجد شبكه. 
حسام بغضب شديد: اييي ده المتخالفين دول مش واخدين بالهم اننا هنا. 
يلاحظ ان مريم ليس في وعيها بالكامل. 
حسام بخوف: مالك في حاجه.....انتي كويسه. 
مريم: انا بس مش بقدر اقعد في مكان مقفول مده طويله.......اول مره يحصل كده بجد مش قـ.. قادره اتـ... اتنفس. 
ثم تفقد الوعي. 
في مكان اخر عند ندي و ريناد: 
ريناد: انا مش فاهمه انتي عملتي اي برضو. 
ندي: ياغبيه انا وقفت بيهم الاسنسير عشان يتقربوا من بعض بتحصل ف روايات كتييييره. 
ريناد: ابو الروايات اللي لحست دماغك انتي نسيتي ان مريم مش بتقدر تقعد ف مكان مقفول كتير......ومش بتقدر تاخد نفسها. 
ندي: احيه عليا احيه عليا......اعمل اييي........مش عارفه اشغله ازاي تاني. 
ريناد: لازم نقول لحد. 
ندي بذعر: لو قولت لحد هتبقي مصيبه اكتر.........لحظه انا ممكن اقول لفهد. 

في مكتب فهد. 
يطرق الباب. 
فهد: ادخللل. 
ندي: فهد... فهد الحقنييي. 
فهد بذعر: في اي مين مات! 
تضحك ندي رغم ذعرها: اهدى....اهدي...... اممم انا عملت مصيبه. 
فهد: عملتي اي يبلوه. 
تنظر ندي لريناد بعني"احكي انتي"
ريناد: امري لله........ 
تروي له كل ما حدث. 
فهد: ياريت ي ندي تبطلي تفكري او تبطلي تستخدمي دماغك تاني منك لله هتقتلي الب.....
توقف عند سماع صوت صراخ. 
حسام من داخل المصعد بصوت عالي: انتو فين يشويه بهاااايم. 

فهد وهو يلطم: ياحزني ياحزني... عاجبك الحصل ده هيبلعنا دلوقتي. 

ندي: طب يلا اتصرف. 
بعد فتره بمساعده فهد اخيرا فتحوا المصعد وواجدوا مريم فاقده للوعي. 
ندي: اسفه اسفه بجد مكنتش عارفه هيحصل كده. 
حسام: بتتأسفي لي هو انتي عملتي حاجه! 
ندي: ءء انا لا ابدا. 
حسام: فهد شوف بتوع الصيانه دول او غيرهم اي حاجه.
 شال حسام مريم واتجه لمكتبه. 
حاول ان يفيقها هو وندي. 
اخيرا استفاقت. 
واجدت ان حسام قريب جدا. 
مريم: اعععع......انت بتعمل اييهعهعع. 
ندي: انتي ف اي ولا ف اي يبعيده. 
ينظر حسام لها بمعني اخرسي. 
حسام ببرود عكس ما بداخله: كده يومك فالشغل خلص تقدري تروحي. 
مريم: مـ..ماشي. 
حسام: واضح انك لسه دايخه ممكن اروحك. 
مريم: بس.... 
حسام: متخافيش ندي هتبقي معانا.
ندي بمرح :هل انت خدت رايي
حسام:طيب يلا قدامي بدال مااسيبك هنا وامشي
ندي:لي الطيب احسن يلا قدامي انتو الاتنين
بعد ان وصل حسام مريم
ندي :مريووووم بااااي 
مريم:باييي ياندوشييي

ينتهي اليوم ويذهب الجميع للمنزل
بعد مرور ثلاثة اسابيع
كانوا يجلسون الشباب سوا
كان حسام يجلس بسرحان
محمد :اي ياسطا شكلك وقعت من غير ما حد يسمي عليك 
حسام :شكلي كدا يامحمد بس خايف
فهد:حسام قولنالك كلهم مش زي بعض 
حسام بوجع:بس مش قادر اتخطي يافهد مش قادر
مراد بزعل علي صديقه:اللي في الخير يقدمه ربنا ياصاحبي
بعد قليل
حسام :وانتو وقعتوا ولا ايه
الشباب في صوت واحد :من الدور العاشر 
حسام بضحك :طيب اي رايكوا نعمل عزومة عندنا في الفيلا ونجيب سليم واخلي ندي تعزم البنات
مراد:تصدق فكرة حلوة
حسام :طيب استني اطلب ندي
بعد قليل وندي تدلف المكتب
ندي بمرح :ادام متجمعين يبقي في مصيبة 
حسام :طيب اقعدي يامصيبة عشان عايزينك
بعد ان حكوا لها ان تعزم البنات
ندي بغرور مصطنع:امممم ادوني مهلة افكرر
محمد وهو يمسكها من قفاها:بتت شغل الغرور دا مش عليا
ندي وهي توجها كلامها لحسام:شايف حموكشة صاحبك بيعاملني ازاي ...اقولكوا علي حاجة انا مش عازمة حد ويلا بقي عدوني
حسام:ندييييي 
ندي:اييي كنت بتقوول اييي انت قولت العزومة امتي عشان اقولهم
مراد:ناس تخاف متختشيش
ندي:دكتور الحمير اقعد انت دلوقتي
حسام:باين ان قعدتك مع فهد طفحت عليكي
فهد بمرح:وه وانا مالي يالمبي انا اتكلمت دلوقتي 
ندي:المهم هروح اقولهم ...اه صح ياحسام كمان شوية هنستاذن انا والبنات عشان كنا رايحين نعمل شوبينج ونشتري حبة حاجات
حسام :تمام بس خدي معاكي البودي جارد عشان لو حد دايقك
ندي:اوووف ماشي
بعد ان حكت ندي للبنات علي العزومة ووافقوا

      ~~~~~~~~\\\~~~~~~~~~
يتبع~~
الكاتبون
ندي ربيع 
مريم حجازي 
ريناد خالد
روما محمد
 كنت طالبة في البارت اللي فات٢٥٠ليك وموصلتش بس نزلتها🥲🥲بس دي مش هنزلها بجد غير لما توصل٢٠٠اقل حاجة

  •تابع الفصل التالي "رواية جمعهم الحب" اضغط على اسم الرواية 

google-playkhamsatmostaqltradent