رواية سافر وسافرت معه احلامي الفصل الرابع 4 - بقلم حنين محمد

الصفحة الرئيسية

 رواية سافر وسافرت معه احلامي الفصل الرابع 4 

البارت الرابع
ريم اعرفك بخطيبي براء
احلام و هي  مش قادره تمسك نفسها براء خطيبتك
ريم بقرف اه يا احلام مفيش مبروك
احلام وهي قلبها  عامل دق بسرعه  ومش عارفه تتكلم ده ده ده ازاي بجد و بتضحك علي الحصل
هنا بخوف عليها أنتِ كويسه يا احلام 
احلام كويسه بضحك ههههه  اه كويسه خالص 
براء مفيش مبروك ولا ايه 
احلام  بدموع مبروك امم مبروك يا ريم و بتسبهم وتمشي 
هنا يا بجحتك يا اخي 
ريم هو في ايه انا مش فاهمه 
براء بزعل مفيش  انا هروح يا ريم 
ريم مش ها توصلني يا بيبي
براء بزعل تعالي اوصلك يا ريم تعالي
احلام بتجري في الشارع وهي بتعيط
هنا استني يا احلام نفسي اتقطع
احلام وهي بتعيط و بتجري مش بيحبني بعد خمس سنين حب يا هنا أنتِ فاهمه انا بقول ايه 
هنا يا احلام اقفي بقي الناس اتفرجت علينا 
بتوصل الحاره و بتمسح دموعه 
هنا بتاخد احلام وبتقعدها علي أول كرسي بتشوف و بتاخدها في  حضنها
أحلام انا مش عايزه اروح يا هنا خالص تعبت من البيت ولا من ابويا اللي كل يوم ضرب ولا ماما اللي كل يوم تعبها بيزيد ولا روان اللي عايزه تتجوز وقاعده معانا بسبب علاج ماما انا عال علي كل الناس ديه انا عايزه امو*ت بقي بجد واخلاص 
هنا بعياط علي حاله احلام يا قلبي متقوليش كدا بس أنتِ شطره دلوقتي وفي هندسه و طنط ها تخف و هتبقي احسن الناس يا حبيبتي
احلام بأرهق انا هروح يا هنا ولو قدرت اجي بكره الكليه هيبقي اجي 
هنا ماشي يا احلام استني اوصلك وإن شاء الله ربنا ها يبعت اللي يصونك وياخلصك  يا احلام 
احلام بعياط و بضحكه سخريه هه ده في الاحلام يا هنا 
هنا بزعل مفيش حاجه بعيده عن ربنا  
ادم وهو داخل الحاره بيشوف احلام وهي بتعيط في حضن هنا 
براء بيقول ل هنا  ازيك يا انسه 
احلام بتبص بتلاقي براء بتاخد الشنطه بتاعها وتمشي بسرعه 
هنا ازيك يا ا انسه ايه بس بعد اللي هببته ده 
براء مش بيرد عليها و بيلحق احلام بيمشي وراها 
احلام بتاقبل رضوان في وشها لأن رضوان أبوها شغال في محل تحت البيت عندهم في الحاره
رضوان بصوت عالي كنتي فين كل ده 
براء بيبعد بسرعه قبل ما يشوف ويزعق ل احلام
احلام بتعب كنت في الكليه يا بابا
رضوان اه ماشي اطلعي فوق ساعدي امك بدل ما قلتلك احسن
احلام بدموع وهي بصه في الأرض حاضر
براء بزعل اوف اعمل ايه انا وهي كمان عرفت اني خطبت و مش هترد تكلمني 
احلام بتطلع علطول
روان تعالي يا حبيبتي
إسراء مامت براء كانت قاعده عندهم إسراء ازيك يا احلام 
احلام مش بترد ويتدخل الاوضه وبتقفل عليها
عزه استني يا إسراء اشوف البنت مالها 
روان بتخبط علي أحلام احلام أنتِ كويسه
احلام بصوت مخنوق اه يا  روان عايزه اقعد لوحدي شوايه 
عزه هي مالها يا روان 
روان تعالي يا ماما هي عايزه تقعد لوحدها
عزه ماشي يا بنتي 
احلام في الاوضه بتعيط يا رب بقي اعمل ايه انا بحبه بس انا هدوس علي قلبي 
براء بيطلع البيت وبيتدخل الشقه مش بيلاقي إسراء  بيخبط علي مامت احلام 
عزه مين 
براء أنا يا طنط
عزه تعال يا بني إسراء جوه 
براء بيدخل وبيدور بعينه علي أحلام
روان بتاخد بلها
روان في سرها انا اسفه يا احلام بس انا بقي اللي هقرب بينك أنتِ و براء  ونبي يا احلام تعالي جيبي ل ماما مايه علشان تاخد الدواء 
احلام يا ربي بقي و بتخرج و هي لبسه ترنج ومسيبه شعرها الطويل 
براء بيبرق وبيفضل مصدوم من جملها 
احلام اتصدم  وبتجري علي المطبخ
اسراء بصوت عالي في ايه يا احلام اتكسفتي ولا ايه ده حتي يا حبيبتي انتم من وانتم صغيرين متربين مع بعض 
عزه  خلاص بقي كبرت احلام  براء كبره وبقي زي العسل اهو 
اسراء و ماله اخوها بردو 
براء خلاص يا ماما اسكتي دلوقتي 
احلام بدموع اه اخوها و ماله زي العسل قال منك لله يا روان أنتِ اللي جبتي ليا الكلام خلتيني أخرج ب ترنج القصير ده 
روان وانا اعرف منين انك لحقتي تغيره وغير كدا انتِ مش طايقه براء ليه 
احلام هيبقي احكيلك بعدين المهم هفضل هنا لحد ما يمشي يعني
روان هاتي مايه وعصير وتعالى
احلام لا مش هجيب حاجه تعالي أنتِ أديهم
روان ماشي بس عدي الجاميل
احلام خدي يختي
بعد وقت والوقت يتأخر و  براء بيمشي هو و إسراء بيرحوا شقتهم و احلام بتروح تذاكر علشان عليها امتحان بكره في الكليه
و فجاه بيدخل رضوان بعصبيه 
احلام بخوف 

  •تابع الفصل التالي "رواية سافر وسافرت معه احلامي" اضغط على اسم الرواية 

google-playkhamsatmostaqltradent